كيفية تنظيم وقت المذاكرة

كيفية تنظيم وقت المذاكرة

كيفية تنظيم وقت المذاكرة

 

كيفية تنظيم وقت المذاكرة

 

كيفية تنظيم وقت المذاكرة هو أمر يشغل بال كل طالب يسعى لتحصيل الدرجات العليا، وبالتالي تحقيق أحلامه وطموحاته. وقد يؤدي عدم تنظيم وقت المذاكرة إلى فشل الطالب في تحقيق الدرجات المطلوبة لكي يواصل حلمه، وبالتالي قد يحصد نتائج لا تسره ولا تعجبه. لذلك يجب على الطالب ألا يضيع نفسه ويدرس بشكل عشوائي، بل عليه أن يدرس بشكل منسق ومنظم، بحيث يحصل على الدرجة العالية والتي تساعده على تحقيق أحلامه وطموحاته. لذلك يجب على الطالب أن يبدأ بتهيئة نفسه للمذاكرة منذ أن يعلم بموعدها، حيث يجب عليه أن يقوم بوضع بالاطلاع على المادة وتحديد المدة التي تحتاجها هذه المادة للدراسة، وذلك لكي يعطيها الوقت الكافي للدراسة، ولكي لا يجد نفسه في سباق مع الزمن من أجل دراسة المذاكرة وإنهائها في الوقت المطلوب.

فيبدأ تنظيم وقت المذاكرة، حيث يحدد عدد الأيام التي تحتاجها المادة من أجل المذاكرة، ثم يضيف على العدد الذي يتوقعه يومين إضافيين من أجل الاحتياط في حال حدث معه أي طارئ منعه من الدراسة في أحد الأيام. بعد ذلك يبدأ بتنظيم وقت المذاكرة في تلك الأيام، فيقوم بتحديد ساعات الدراسة، وساعات الراحة، وساعات المراجعة، وساعات النوم. بالإضافة إلى ذلك يجب على الطالب أن يحرص على الالتزام بجدول المذاكرة، فلا يجب عليه أن يقوم بتأجيل الدراسة لليوم التالي، بل يجب عليه الاستمرار في الدراسة بشكل دائم، وذلك لأن أي تأجيل في موعد الدراسة سيؤدي إلى زيادة ساعات الدراسة في الأيام اللاحقة وبالتالي شعور الطالب بالضغط الجسدي والنفسي الأمر الذي ينعكس على دراسته بشكل سلبي للغاية. كما يجب على الطالب أن يقسم المادة بحسب الأهمية، فيعطي الأولوية في الدراسة للأقسام المهمة من المادة، وذلك لكي يتمكن من اتقانها ومن ثم ينتقل إلى دراسة الأشياء الأقل أهمية.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

يجب على الطالب أن يحرص على أن يكون بكامل تركيزه أثناء وقت المذاكرة، وذلك لأن التركيز من أهم العناصر التي تساهم في حصول الطالب على نتائج رائعة، لذلك يجب عليه فقل الهاتف الخليوي، والابتعاد عن الضجيج والتلفاز، والتركيز على إنجاز أهدافه التي خصصها خلال وقت الدراسة. في أثناء دراسة المذاكرة يجب على الطالب أن يكون مرنا، ويستخدم الطرق التي تساعده على تذكر المعلومات التي يصعب عليه حفظها، حيث يستطيع الاستعاضة عن الحفظ الآلي  بقراءة المعلومات، ومن ثم يكتب على ورقة الكلمات الرئيسية والمفتاحية، وبعض العبارات والجمل التي تساعده على التذكر والمذاكرة بأقصر وقت ممكن. يجب على الطالب أن يكون واعيا أن الدراسة لساعات طويلة متواصلة، ومن ثم الاستراحة لساعات طويلة متواصلة أمر غير صحي، وينعكس سلبا على الدراسة وعلى النتائج التي سيحققها الطالب، لذلك يجب على الطالب أن يدرس لساعة مثلا ثم يأخذ استراحة لمدة ربع ساعة وهكذا، مع الحرص على تحديد وقت الاستراحة والالتزام به وعدم جعله وقتا مفتوحا.

يجب على الطالب أن يستغل وقت الاستراحة بشرب شيء مفيد للجسم ينشطه ويساعده على إكمال العمل بكل يسر وسهولة، أو تناول مقبلات خفيفة يستعيد من خلالها نشاطه، مع الحرص على شرب الماء بشكل مستمر.  يجب على الطالب أن يقوم بتحديد أوقات الدراسة الخاصة به بناء على شخصيته، فلا يجب عليه أن يقوم بنسخ أوقات دراسة أصدقائه ويدرس بها، وذلك لأن هذه الأوقات قد لا تتناسب ولا تتوافق مع شخصيته، فهناك بعض الناس يفضلون الدراسة مع شروق الشمس، بينما البعض الآخر يفضل الدراسة والسهر ليلا، وهناك قسم يفضل الدراسة عند الظهيرة، لذلك يجب أن تجد نفسك وتختار الوقت الذي يناسب شخصيتك. كما يجب على الطالب أن يقوم بترتيب وتنظيم مكان دراسته، حيث يجب أن يضع أمامه على الطاولة المادة التي يرغب في مذاكرتها فقط، ويجب أن يضع باقي الكتب في المكان المخصص لها، وذلك لأن ترتيب الغرفة يعطي الطالب شعورا نفسيا رائعا ويجعله يشعر بالراحة أثناء الدراسة. يجب على الطالب أن يقوم أثناء المذاكرة بعملية تدوين وتسجيل للملاحظات التي يحصل عليها، وذلك لكي يرجع إليها عند قيامه بمراجعة المذاكرة. يجب على الطالب أن يقوم بالمذاكرة ببطء، وذلك لأن الحفظ السريع يؤدي إلى النسيان السريع، بالإضافة إلى ذلك فإن الحفظ البطيء يساهم في جعل الطالب يستوعب الأمور ويفهمها بشكل أفضل.

كما يجب على الطالب أن يقوم بتكرار المعلومات التي يقوم بدراستها حتى يتأكد من حفظه لها. يجب على الطالب أن يقوم بتنظيم وقت نومه، حيث يجب عليه أن يحرص على النوم ليلة المذاكرة حوالي ست إلى ثماني ساعات، ولا يجب أن يرهق نفسه بالسهر، لذلك يجب أن يكون اليوم الأخير الذي وضعه في جدول تنظيم وقت المذاكرة هو يوم مخصص للمراجعة، وتنتهي الدراسة فيه في وقت باكر. يجب على الطالب ألا يحكم على المادة بالصعوبة، وذلك لأن هذا الأمر سيؤدي إلى تشتيته، وبالتالي سيجد في كل فقرة من فقرات المادة صعوبة، وتصبح الحالة نفسية تنعكس على كامل المادة، لذلك في حال واجه الطالب صعوبة ما في إحدى الفقرات فعليه إعادة قراءة الفقرة عدة مرات، وعليه أن يركز بشكل أكبر عليها، ولا ضير في أن يطلب مساعدة من صديق له أو مدرس يبسط له الفقرة التي يشعر بصعوبتها. بعد أن ينتهي الطالب من المذاكرة يجب أن يخصص وقت كافي للمراجعة فيقوم بطرح عدد من الأسئلة على نفسه ويجيب عنها، أو يجعل أحد أصدقائه أو أفراد العائلة يقوم بإجراء اختبار له في المادة التي قام بدراستها. يجب أن يعي الطالب جيدا أنه كلما نجح في تنظيم وقت مذاكرته كلما زادت فرصة تحقيقه للدرجات العالية في المذاكرة، وبالتالي يقترب الطالب من تحقيق طموحاته وأهدافه.

 

وهكذا نرى أن تنظيم وقت المذاكرة من أهم الأمور التي يجب على الطالب الاطلاع عليها وإدراكها، وذلك لأن تنظيم وقت المذاكرة يساعد الطالب على تجنب المفاجآت، بحيث يبقى لديه الوقت الكافي للدراسة مهما حدث معه من أحداث، كما أن تنظيم وقت الدراسة يساعد الطالب على تجاوز الصعوبات، ويعطيه الفرصة لتقوية نفسه في الأماكن التي يجد في نفسه ضعفا فيها. لكن يجب على الطالب أن يلتزم بالجدول الذي يضعه ويسير عليه وذلك لكي يحقق الاستفادة من تنظيم وقت المذاكرة،  ويجب على أن يحرص على تنظيم وقت المذاكرة وفق شخصيته، فلا يجب عليه تقليد الآخرين، بل يجب أن يضع جدوله وفق شخصيته، كما عليه الحرص على إبقاء مكان المذاكرة نظيفا. ونتمنى أن نكون وفقنا في تقديم معلومات هامة ومفيدة نساعد من خلالها الطالب على تنظيم وقت المذاكرة، وذلك لكي يحقق النجاح ويقترب خطوة أخرى من تحقيق أحلامه وطموحاته في الحصول على الشهادات العليا.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة على السؤال الذي قمنا بطرحه في بداية مقالنا هذا وهو كيفية تنظيم وقت الدراسة.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك