أفضل النصائح عند مناقشة رسالة الماجستير

أفضل النصائح عند مناقشة رسالة الماجستير

أفضل النصائح عند مناقشة رسالة الماجستير

أفضل النصائح عند مناقشة رسالة الماجستير

 

رسالة الماجستير هي أحد أنماط الدِّراسات العُليا التي يسعى الفرد للحصول عليها، بعد تخطِّي مراحل الجامعة، والتي تتمثَّل في البكالوريوس، أو الليسانس، والحصول على درجة الماجستير يتطلَّب دراسة مُستفيضة مرَّةً أخرى، وجُهدًا مبذولًا من قبل الباحث العلمي؛ من خلال وضع خطة الدراسة، واتِّباع كل التعليمات التي يُمليها المُشرف على الباحث للخروج برسالة الماجستير على النحو المطلوب.

التعريف الاصطلاحي لرسالة الماجستير:

من المُمكن أن نُعرِّف رسالة الماجستير بأنها: "دراسة أحد الموضوعات أو الأطروحات المتعلقة بمشكلة أو ظاهرة مُعيَّنة في مجال تخصص الباحث العلمي؛ للحصول على الدرجة العلمية التي يُصطلح عليها باسم درجة الماجستير"، ويتم ذلك من خلال مُساعدة الغير، ووفقًا لشروط مُعيَّنة تضعها الجامعة المسؤولة عن رسالة الماجستير، ولا بُدَّ أن يلتزم الباحث بها؛ لتحقيق الفائدة المطلوبة.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

تصنيفات الماجستير:

·  الماجستير الدِّراسي: وذلك النوع من الماجستير هو الأكثر شيوعًا في الدِّراسات الفكرية أو النظرية، وهو ذو سمة مهنية مثل الدِّراسات الاقتصادية أو الاجتماعية أو التاريخية إلى ما غير ذلك، حيث يتم تدريب الباحث العلمي على طريقة إجراء الدِّراسات، والمناهج العلمية، والمداخل التطبيقية المتنوعة، ويتم إسداء النصائح في كل مراحل تلك الدِّراسة؛ من خلال المشرف الذي يُقيِّم الدِّراسة، ويسير جنبًا إلى جنب مع الباحث العلمي ويمده بالخبرات المناسبة، وفترة الماجستير الدراسية من عام لعامين، وتتضمَّن الانتظام الدراسي، وحضور المحاضرات في الجامعة أو المعهد المنوط به الرسالة.

·  ماجستير الأبحاث: ويشيع استخدام تلك النوعية من الماجستير في الدِّراسات العلمية المرتبطة بالمواد التقنية، مثل الهندسة، أو الفيزياء، أو الكيمياء، والطب، ويتميَّز بالصبغة العلمية، وطبيعة تلك الدِّراسة تتميَّز بالابتكار والأفكار الجديدة في ذلك التخصص، ويميل ذلك النوع إلى الجانب التطبيقي أكثر من النظري، مثل ميدان الحاسب الآلي أو الإلكترونيات بشكل عام، ومدة تلك الدِّراسة عامان، وتنتهي بتقديم بحث علمي.

·  النظام المُختلط: وهو الذي يجمع بين الجانب النظري والجانب البحثي في ذات الوقت، ومن أمثلة ذلك دراسات النُّظم المتعلقة بالمحاسبة، أو الأنماط المتعددة لإدارة الأعمال.

 

ما أفضل النصائح عند مناقشة رسالة الماجستير؟

تُعَدُّ مناقشة رسالة الماجستير هي المرحلة النهائية والأهم، وهي المنطلق نحو الحصول على درجة الماجستير، ويجب أن يُثبت فيها الباحث العلمي قُدرته على طرح الموضوع الخاص به، والأفكار التي بنى عليها خطته البحثية، وسوف نستعرض أفضل النصائح عند مناقشة رسالة الماجستير كما يلي:

بالنسبة لما يخصُّ مادة للبحث العلمي:

·  يجب على الباحث أن يقوم بقراءة رسالة الماجستير أكثر من مرَّة، للتعرُّف على كل المعاني والمصطلحات التي تحملها.

·  من المُفضَّل أن يقوم الباحث أو كاتب رسالة الماجستير بتلخيص جميع البنود والأفكار الرئيسية في الرسالة، وتلك الخطوة على درجة كبيرة من الأهمية في حالة كون المناقشين يرغبون في التعرُّف على مُلخَّص لأحد الأبواب أو المباحث في سطور معدودة.

·       يجب أن يُدوِّن كاتب رسالة الماجستير جميع الأسئلة التي يتوقَّع أن يُناقشها المناقشون معه في ورقة جانبية.

·  يجب أن يكون الباحث على دراية كاملة بكل الدِّراسات السابقة التي استعان بها؛ من أجل تدعيم أو نفي الافتراضات التي قام بوضعها عند بدء الرسالة.

·  هناك العديد من الباحثين العلميين الذين يتمتعون بقدر كبير من الذكاء، ويقومون بوضع أهم الإنجازات التي قام بها فريق المناقشين، ومن الممكن ذكر نبذة عن أعمالهم في رسالة الماجستير، وذلك نوع من أنواع التكتيك الدراسي لكسب الود.

 

قبل عملية مناقشة الماجستير:

·  يجب على الباحث أن يكون هادئ الأعصاب قدر الإمكان؛ حتى يتمكَّن من ترتيب أوراقه؛ نظرًا لكبر حجم المادة العلمية للرسالة.

·  ينبغي على الباحث أن يقوم بالتدريب على مناقشة رسالة الماجستير مع المشرف أو مع شخص من ذوي الخبرة في مجال البحث العلمي، وذلك الأمر على درجة كبيرة من الأهمية، حيث إنه يُخلِّص الباحث العلمي من الرَّهبة التي قد يعيشها في قاعة المناقشة، وكذلك تفريغ كل الضغوط النفسية التي تعتريه، وترتيب الأفكار والتأهُّب للمناقشة الحقيقية.

·  ينبغي على الباحث العلمي قبل مناقشة رسالة الماجستير أن يقوم بمراجعة الموقع الإلكتروني للجامعة التي تشرف على البحث؛ من أجل التأكُّد من استيفاء الرسالة لكل الحدود التي تتطلَّبها الجامعة,

·  من الممكن أن يقوم الباحث العلمي بعرض رسالة الماجستير على أحد الأشخاص المتخصصين، ومن المُفضَّل أن يكون ذلك الشخص من المتحاورين المُطَّلعين على كل صغيرة وكبيرة، وبمعنى دارج من المُتفلسفين، ويطلب منه إعداد قائمة من الأسئلة المتوقعة من قبل المناقشين، وتلك الطريقة تُتيح لك التَّعرُّف على وجهات النظر الأخرى التي قد تغيب عن باله.

·  يجب على الباحث العلمي قبل مناقشة رسالة الماجستير أن يقوم بعرض الرسالة على زملائه في القسم، والتَّعرُّف على وجهة النظر الخاصة بهم بكل حيادية.

·  هناك العديد من الجامعات التي تقوم بتنظيم ورش عملية؛ من أجل تجهيز الباحث لرسالة الماجستير، وفي حالة توافر ذلك فمن المهم حضور تلك اللقاءات.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

يوم المناقشة:

·  التوكُّل على الله هو سبيل الباحث في الحصول على ما يريد طالما أدَّى ما عليه، ويجب أن يكون واثقًا من مُساندة المولى سبحانه وتعالى له.

·  من النصائح عند مناقشة رسالة الماجستير التي يجب أن يحرص عليها الباحث التَّوجُّه إلى قاعة البحث مُبكِّرًا، حيث إن ذلك الأمر يُساعد على تأقلم الباحث، والتَّعرُّف على أماكن جلوس المُناقشين والموضع الخاص به، وما إلى غير ذلك، وبالتالي يُؤهِّل نفسه نفسيًّا.

·  يجب أن لا ينسى الباحث وجود نسخة من رسالة الماجستير، وأوراق بيضاء، وقلم لتدوين كل ما قد يُطرح عليه من أسئلة؛ لإعادة قراءتها مرَّةً أخرى قبل الإجابة.

عند مناقشة رسالة الماجستير:

في بداية المناقشة يجب أن يقوم الباحث بالتعريف بنفسه، والتَّحدُّث عن الرسالة بوجه عام مع توضيح سبب اختياره لأطروحة رسالة الماجستير الرسالة.

من المهم أن يُدرك الباحث عند مناقشة رسالة الماجستير أنه يمتلك الخبرة التي أهَّلته للقيام بمثل ذلك العمل الكبير، ويتوقَّع أيَّ سؤال في أيِّ جزء، وكذلك الأسئلة المتعلقة بطرق البحث الأخرى التي يطرحها المناقشون كنوع من المعلومات العامة للتَّعرُّف على مدى إلمام الباحث بها.

ينبغي على الباحث عند مناقشة رسالة الماجستير أن يتوقَّع أن يُحاول أحد المُناقشين أن يستفزَّه كنوع من أنواع الاختبار، لذا يتوجَّب عليه أن يكون مُتمالكَ الأعصاب وغير مُتوتِّر، وأن يكون ذكيًّا في تجاوز ذلك النوع من المُناقشين؛ من خلال الابتسامة أو تغيير مسار السؤال أو الحوار.

يجب أن لا يتسرَّع الباحث العلمي في الإجابة عن أيِّ سؤال، ويترك لنفسه الفرصة من أجل الرَّد، وفي حالة عدم معرفة الباحث بأي سؤال عند مناقشة رسالة الماجستير، فلا حرج أن يقول "لا أعرف"، فذلك لا يُنقص من قدره شيئًا، ومن الممكن أن يقول إنه سوف يبحث في ذلك مستقبلًا.

من أبرز الأسئلة التي يمكن أن يطرحها المُمتحنون عند مناقشة رسالة الماجستير:

مدى مصداقية النتائج التي تحقَّقت، والأساليب التي تم استخدامها لتحليل النتائج، والمميزات والعيوب الخاصة بطريقة عمل البحث، وأبرز المُشكلات التي واجهت مُقدِّم رسالة الماجستير خلال فترة جمع المعلومات والبيانات، وهل كان من الممكن أن يصل الباحث العلمي إلى نتائج أفضل في حالة مدِّ وقت الرسالة؟.

 

وبذلك نكون قد انتهينا من سرد جميع ما يتعلَّق بأفضل النصائح عند مناقشة رسالة الماجستير.. والله المُوفِّق.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك