الباحث العلمي الناجح صفاته ومؤهلاته

الباحث العلمي الناجح صفاته ومؤهلاته

الباحث العلمي الناجح صفاته ومؤهلاته

الباحث العلمي الناجح صفاته ومؤهلاته

 

نحن اليوم في أمسِّ الحاجة إلى البحوث والدراسات عن أي وقت مضى، وخاصة في ظل السباق المحموم بين جميع الدول، ولا شك أن كثيرًا من المجتمعات قد سبقتنا في تحقيق الرفاهية والتطوُّر، فنرى من وصل إلى خارج حدود المجموعة الشمسية التي نعيش في كنفها، ونرى من استخدم الروبوت في العمليات الجراحية بشكل متكامل، ونرى من قام بزراعة الجبال والجزر النائية، وكان السلاح في ذلك هو البحث العلمي الذي يُعد المدخل الرئيسي لتحقيق أي نهضة حضارية، فهو وسيلة لتحقيق التنمية الشاملة، عن طريق اختيار أفضل الوسائل التي تُسهم في تطوير الميادين الإنسانية والاجتماعية والطبيعية، وينبغي على الباحث العلمي أن يتحلى بعديد من الصفات، حيث إن ضعفها أو غيابها يُسبِّب عواقب غير محمودةٍ على الجانب الفردي أو المجتمعي، وقبل أن نتطرق إلى ذلك سوف نوضح أهمية البحث العلمي.

 

أهمية البحث العلمي:

يُعرِّف البحث العلمي بأنه: "التنقيب عن المعرفة، والعمل على فحصها وتطويرها، ومن ثَمَّ عرضها وفقًا لطرق ومناهج البحث العلمي، بما يؤدِّي إلى تحقيق تطلعات الباحث العلمي والمجتمع بأسره، ومن ثَمَّ السير في ركب الحضارة".

أما بالنسبة للباحث العلمي فيُعرَّف بأنه: "الشخص الذي يكرس الوقت والجهد لكتابة الأبحاث العلمية من خلال الاطِّلاع على المناهج المرتبطة بمجال تخصصه، والوصول إلى الجديد".

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

وللبحث العلمي أهمية كبيرة بالنسبة للباحث العلمي والمجتمع الذي يعيش فيه، سوف نُوضِّح ذلك كما يلي:

 

بالنسبة للباحث:

  • وسيلة مهمة بالنسبة للباحث للحصول علي المعارف والمعلومات في ميدان تخصصه، ومن ثَمَّ الاكتشاف والابتكار وبناء الجديد بما يمتلكه من أدوات وطرق عصرية.
  • يُعد منهج البحث العلمي إحدى الطرق المهمة لإثبات الذات بالنسبة للباحث العلمي؛ عن طريق الدراسة المستفيضة لمشكلة أو ظاهرة معينة وتقديمها للجهات البحثية، ومن ثم الحصول علي الدرجة العلمية المأمولة، ويتمثل ذلك في أبحاث الماجستير والدكتوراه وما إلى غير ذلك.

بالنسبة للمجتمع:

يُعتبر البحث العلمي وسيلة مهمة لعلاج المشكلات العلمية والمجتمعية التي قد تحدث، وعلى سبيل المثال في حالة دراسة مشكلة الطلاق بشكل موسع وجمع جميع البيانات المتعلقة بها وتحليلها، يستطيع الباحث العلمي أن يتوصل إلى الأسباب التي أدت إلى تفاقم تلك الظاهرة في الوقت الحالي، ومن ثَمَّ إيجاد الحلول المناسبة التي يمكن عن طريقها الحد من تلك المشكلة السلبية التي تؤثر علي جميع جوانب المجتمع، وكذلك بالنسبة لظاهرة الانفجار السكاني، وعلى هذا المنوال يمكن للباحث العلمي اكتشاف طرق جديدة لعلاج الأمراض المستعصية التي تودي بحياة الملايين كل عام مثل الأورام السرطانية وأمراض القلب... إلخ، ويمكن أن نقول إن البحث العلمي هو سبيل الوصول إلي رفاهية الإنسان.

 

أبرز الصفات التي يجب أن يتَّسم بها الباحث العلمي:

  • يجب على الباحث العلمي أن يتخذ ما توصَّل إليه الآخرون من معارف قاعدة مهمة نحو الانطلاق في خطة البحث العلمي الخاصة به.
  • احترام الآخرين وعدم السُّخرية منهم أو التشهير بما قدَّموه من منجزات علمية في إطار الإمكانيات التي أتيحت لهم.
  • البُعد عن الانفعال، حيث إن ذلك من شأنه أن يُؤثِّر على طريقة التفكير المنهجي بالنسبة للباحث العلمي، وبالتالي تتأثَّر النتائج النهائية لخطة البحث العلمي.
  • يجب أن يُحافظ الباحث العلمي على نفسه، وكذلك المبحوثون عند تنفيذ خطوات خطة البحث العلمي.
  • ينبغي أن يُدرك الباحث العلمي أن فئة المبحوثين يقومون بعملهم بشكل تطوعي، ولهم الحق في الانسحاب من خطة البحث في أي وقت في حالة الرغبة في ذلك.
  • في حالة قيام الباحث العلمي بالتقاط أي صور أو فيديوهات بالنسبة للمبحوثين، ينبغي عليه أن يحصل على الموافقة المكتوبة قبل البدء في ذلك.
  • ينبغي أن يؤمن الباحث العلمي بأن لكل مشكلة أو ظاهرة سببًا ولا يمكن الاعتماد على الصدفة في تفسير الظواهر، ويجب الربط بين المشكلة ومسبباتها.
  • يجب أن يقوم الباحث العلمي بنقل جميع الإجابات التي يُبديها المبحوثون بكل أمانة، ولا يستغل بعض الأمور لصالح البحث، وخاصة في ظل وجود بعض المبحوثين من كبار السن أو من ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • التحلِّي بالموضوعية والابتعاد عن حب الذات أو التحيُّز العلمي، وأن لا يسمح الباحث العلمي لأهوائه وعواطفه أن تتدخل في خطوات البحث العلمي، وكذا تحري الحقيقة على قدر المستطاع.
  • من حق المبحوثين الاطلاع على النتائج الخاصة بالبحث العلمي كنوع من أنواع التقدير المعنوي؛ نظرًا لمشاركتهم في البحث.
  • يجب على الباحث العلمي مُراعاة القوانين والمعايير الدولية، في حالة التعامل مع بعض أنواع الحيوانات أو النباتات من خلال التجارب التي يقوم بها.
  • عدم الإسراف في الموارد المخصصة لإجراء خطة البحث العلمي.
  • الفطنة والموهبة في تحديد المشكلة أو الموضوع الخاص بالبحث العلمي بالاعتماد على الطرق والمناهج والأسس الصحيحة.
  • المثابرة والجَلَد، حيث إن جميع مراحل البحث العلمي شاقة من الناحية الجسدية والذهنية والمادية.

إعداد خطة البحث - المقترح البحثي

  • يجب أن يتحلَّى الباحث العلمي بالتواضع وعدم الزهو بالقدرات الخاصة به، مع التسليم بأهمية ما توصَّل إليه الآخرون من نتائج.
  • عدم التَّسرُّع في إصدار الأحكام المتعلقة بنتائج منهج البحث العلمي، ومراجعة جميع الجوانب المتعلقة بمشكلة البحث.
  • اطلاع المبحوثين على منهج البحث العلمي والأهداف المتعلقة به، وما سوف يسفر عنه من نتائج إيجابية من شأنها أن تُثري العلم والمجتمع.
  • يجب تقبُّل النتائج والحقائق التي يتم التوصل إليها عن طريق القياس والاستنتاج، وعدم الانحياز نحو نتائج مُعيَّنة.
  • يجب أن يبتعد الباحث العلمي عن استخدام منهج البحث العلمي في الأهداف غير العلمية مثل مُجاملة الآخرين أو الأغراض السياسية إلى ما غير ذلك.
  • المُحافظة على سرِّية المعلومات والبيانات التي يتم استنباطها من عيِّنات مجتمع الدراسة.
  • تنظيم البيانات والمعلومات التي يتحصَّل عليها بأسلوب منطقي يمنح المدلول والمعني الذي يُسهم في نجاح منهج البحث العلمي.
  • يجب أن تكون مشكلة البحث العلمي محددة بشكل واضح؛ حتى يمكن فهمها من جانب القارئ أو المشرف أو المناقشين في حالة تقديم خطة البحث العلمي كرسالة من أجل الحصول على إحدى الدرجات العلمية.
  • الإشارة إلى المصادر الأصلية عن طريق توثيق مراجع البحث العلمي من باب إعطاء كل ذي حق حقه، وعدم بخس المجهودات العلمية التي توصَّل إليها الآخرون.
  • من المهم أن تكون خطة البحث العلمي المقدمة في إطار الضوابط الشرعية والأخلاقية، فلا ينبغي أن يتناول الباحث العلمي موضوعًا غير أخلاقي أو غير مفيد.
  • يجب على الباحث العلمي أن لا يقيد نفسه بحدود مُعيَّنة وأن يُطلق لنفسه العنان نحو الإبداع والتفكير فالبحث العلمي يتضمن الجديد كل يوم.
  • استخدام الوسائل الحديثة التي توافرت في الوقت الحالي في مناهج البحث العلمي، وفي طليعتها برامج التحليل الإحصائي على الحاسب الآلي، والتي تمنح الباحث العلمي النتائج بشكل دقيق.
  • ينبغي على الباحث العلمي استعراض جميع الآراء والأفكار التي ترتبط بمنهج البحث العلمي المقدم.
  • وضع مخطط زمني لمنهج البحث العلمي المقدم حتى لا يُداهم الباحث العلمي الوقت، حيث إن الأسلوب العشوائي في البحث العلمي من شأنه أن يُؤدِّي إلى فشل البحث في النهاية.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك