مفهوم الإطار النظري في البحث العلمي

مفهوم الإطار النظري في البحث العلمي

مفهوم الإطار النظري في البحث العلمي

مفهوم الإطار النظري في البحث العلمي

 

يُعَدُّ الإطار النظري بمثابة المُكوِّن الرئيسي للأبحاث والرسائل العلمية، فهو بمثابة الهيكل العظمي بالنسبة للإنسان، ودونه لن يكون هناك بحث علمي من الأساس، وسوف يُصبح عبارةً عن رسالة عادية، أو مقال مُطوَّل خالٍ من أي لمحات أو أطر بحثية.

 

تعريف الإطار النظري في البحث العلمي:

الإطار النظري في البحث العلمي عبارة عن مجموعة الصفحات النظرية التي يتم تدوينها في منهج البحث العلمي أو الرسالة العلمية، ويتمثل ذلك في أهمية الدراسة وأهدافها، والمناهج العلمية المستخدمة في الدراسة، والمصطلحات، والفرضيات المصاغة من جانب الباحث، وما يستعين به الكاتب أو الباحث العلمي من دراسات سابقة تُسهم في تعمقه في دراسة جميع الجوانب المتعلقة بالمشكلة موضوع البحث.

ويمكن أن نقسم مفهوم الإطار النظري إلى جزءين:

·       الأول هو كلمة الإطار وجمعها أطر وإطارات، وهي تعني ما يحيط بالأشياء من الخارج، أو الهيكل والحدود العامة التي تُوضِّح معالم الأشياء، والمقصود بها في مصطلحنا الحدود والمكونات الخاصة بالبحث العلمي، والتي تتوقَّف على طبيعة المنهج العلمي، وما يقوم بجمعه الباحث به من معلومات.

·       والثاني هو كلمة النظري، وكلمة النظري مشتقة من النظر، والعلم النظري هو الذي يعتمد على كل ما هو مكتوب، وفي مصطلح الإطار النظري تعني ما يقوم به الباحث العلمي من مكتوبات تُعبِّر عن وجهة نظره العلمية.

 

إعداد الإطار النظري

 

أهم العناصر التي يتضمَّنها الإطار النظري في البحث العلمي:

أهمية الدراسة: هناك كثير من الباحثين الذين يخلطون بين أهمية الدراسة وأهدافها، غير أنه يوجد فروق كبيرة فيما بينهما، فأهمية الدراسة تُعبِّر عمَّا سوف تحمله من هدايا للبحث العلمي، وما تضيفه من أفكار جديدة حول المشكلة أو الظاهرة التي يتم بحثها ودراستها، وبمفهوم آخر فإن أهمية الدراسة تتمثَّل في الوصول إلى التعميمات الجديدة، وتضيف إلى الجانب المعرفي، ويمكن أن تتضح أهمية الدراسة في الأسئلة التالية وهي: ما الفائدة من الدراسة من الناحية العلمية؟، وهل يمكن أن يتم تطبيق ذلك في الجانب العلمي؟، وهل يوجد مبرر قوي من إجراء البحث؟

وعلى سبيل المثال في حالة وجود دراسة أو بحث بعنوان: أثر دراسة مادة العسكرية في الجامعات

·       فتكون الأهمية من الناحية النظرية هي تأهيل طلاب وطالبات الجامعة على التعامل مع المخاطر الخارجية التي تُحدق بالوطن.

·       والأهمية من الناحية التطبيقية هي دراسة نبذة عن قواعد العسكرية؛ من أجل مدِّ بعض الطلبة ممَّن يرغبون في الانخراط في الكليات العسكرية فيما بعد الدراسة الجامعية، بالمعلومات التي تُساعدهم في ذلك.

 

 أهداف الدراسة: وهي من العناصر الأساسية بالنسبة للإطار النظري في البحث العلمي، وهي التي تُوضِّح الأفكار الرئيسية للباحث، وتُعبِّر عن النتائج النهائية التي يتوقَّع الدارس أو الباحث الوصول إليها بنهاية الدراسة، ويجب أن يتم ذلك بشكل مكتوب، مع الحرص على أن تكون الأهداف مفهومة وواضحة، ويمكن أن يتفهمها جميع القارئين، ومن المهم الابتعاد عن المصطلحات الشائكة، وينبغي أن تكون الأهداف ذات صلة وطيدة بموضوع الدراسة والتساؤلات الخاصة بها، وأن تكون قابلة من حيث التطبيق على أرض الواقع، وأن يوجد عدد مناسب من الأهداف لمشكلة أو موضوع الدراسة.

 

 مناهج الدراسة: ومصطلح مناهج الدراسة أو مناهج البحث العلمي كما يُطلق عليه البعض يُشير إلى الأساليب والإجراءات التي يتبعها الباحث في طريقة جمع المعلومات، وبعد ذلك يتم وضعها في تصنيفات، ومن ثَمَّ استخدام الوسائل الإحصائية في تحليلها، وهي من أهم المكونات التي ينبغي أن توجد في الإطار النظري في البحث العلمي، ومن أهم مناهج البحث العلمي:

·       المنهج التاريخي: وهو وسيلة بحثية شائعة الاستخدام في مناهج البحث العلمي، وتعتمد على إجراء الدراسات حول الأمور التاريخية التي تخصُّ مشكلة أو موضوع الدراسة، وجمع البراهين والأدلَّة؛ من أجل الوصول إلى مسببات المشكلة أو الظاهرة، من خلال الرصد الشامل والدقيق للوقائع القديمة، وبعد ذلك تحليلها بصورة منطقية للوصول إلى الحلول المستخدمة في علاج المشكلة، أو إثبات الأفكار الجديدة.

·       المنهج الوصفي: ويُستخدم في وصف المشكلات أو الظواهر، دون أن يتدخَّل العنصر البشري في أي عامل يُؤثِّر فيها، وإنما وصفها فقط، للإجابة عن الاستفسارات البحثية المقدمة من جانب الباحث، ويستخدم المنهج الوصفي في الدراسات المسحية التي تعتمد على دراسة المجتمع بشكل كامل، وكذلك الدراسات التبادلية طويلة المدى، مثل دورة حياة الذبابة.

·       المنهج التجريبي: وهو يستند إلى إجراء التجارب العملية بشكل مباشر، وهو من أدق مناهج البحث العلمي من حيث الفاعلية، ويهدف إلى الوصول إلى النتائج المؤكدة والعملية، عن طريق الملاحظات الفورية، ويستخدم في الدراسات العلمية التي تُجرى في المعامل، سواء بشكل منفرد أو جماعي، وذلك وفقًا لشروط محددة يلتزم بها الباحثون.

·       المنهج الاستنباطي: ويتمثل المنهج الاستنباطي كمنهج من مناهج البحث العلمي في الاهتمام بالتفصيلات والجزئيات البسيطة التي تخصُّ مشكلة أو ظاهرة، وبعد دراستها بشكل جيد والتَّعرُّف على العلاقات والمسببات، يتم تعميم النتائج على مجتمع الدراسة بشكل كامل، كما يمكن أن يتم التَّحكُّم في متغيرات البحث.

 

المراجع والدراسات السابقة

 

الفرضيات والمتغيرات:

·       من العناصر المهمة بالنسبة للإطار النظري في البحث العلمي، وهي عبارة عن العناصر التي يبلورها الباحث، وهي بمثابة الحلول بالنسبة لموضوع أو مشكلة البحث العلمي، ويجب أن تكون الفرضيات بسيطة وواضحة، وقابلة للقياس، وأن تكون ذات صلة بموضوع البحث، ويمكن صياغة الفروض في صورة مقارنة بين أمرين، أو في صيغة شرطية مع وجود جواب الشرط، كذلك يمكن أن يصبغها الباحث العلمي في صورة تقريرية.

·       وتتضمَّن الفرضيات مجموعة من المتغيرات منها ما هو مستقل بذاته، ومنها المتغير الذي يتم تتبعه أثناء البحث العلمي؛ للتَّعرُّف على العلاقة المتبادلة بينه وبين المستقل.

 

الدراسات والمراجع السابقة:

·       وهي من أبرز عناصر الإطار النظري في البحث العلمي، وهي تتمثل في المراجع والمؤلفات التي يتطلَّع عليها الباحث أو الدارس، للحصول على جميع المعلومات التي تلزمه في البحث أو الرسالة، وليس من الضروري أن تؤكِّد الدراسات السابقة ما يصبو إليه الدارس، فمن الممكن أن تنفي ما يهدف إليه بعد التَّمعُّن والتدقيق في طبيعة المشكلة محل الدراسة، وهي تُمثِّل التراث الغني بجميع البيانات، وفي الوقت الحالي يمكن الاطلاع بكل سهولة على الموضوعات ذات الصلة بالبحث من خلال الشبكة العنكبوتية، ولم يعد الأمر مقتصرًا على المكتبات ودور المعارف مثل الماضي.

·       من المهم عند الاستعانة بأحد المصادر أو الدراسات السابقة أن يتم توثيقها كمرجع بالنسبة للبحث، وذلك من باب الموضوعية والأمانة في النقل عن الغير، ويتم ذلك من خلال إثبات المراجع في نصوص البحث وفي الهوامش أسفل كل صفحة، وفي نهاية البحث يتم إدراج جميع المراجع مُرتَّبة أبجديًّا في قائمة مستقلة عن البحث العلمي.

 

المصطلحات: تُعَدُّ المصطلحات على جانب كبير من الأهمية بالنسبة للإطار النظري في البحث العلمي، ومن المتعارف عليه أن المُطِّلعين على البحث من القُرَّاء غير المتخصصين غير مُلمِّين بشكل كامل للمصطلحات العلمية التي قد تضمَّنها البحث؛ لذا فمن المهم أن يوضح الباحث تعريفًا مختصرًا للمصطلحات التي يرى أنها غريبة نوعًا ما وشائكة بالنسبة للقارئ؛ ويكون ذلك من خلال إثباتها في الهوامش الخاصة بصفحات الرسالة أو البحث.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك