كتابة مراجع البحث العلمي وفقًا لنظام جمعية اللغات الحديثة

  (MLA Modern Language Association)

كتابة مراجع البحث العلمي وفقًا لنظام جمعية اللغات الحديثة

  (MLA Modern Language Association)

كتابة مراجع البحث العلمي وفقًا لنظام جمعية اللغات الحديثة

  (MLA Modern Language Association)

كتابة مراجع البحث العلمي وفقًا لنظام جمعية اللغات الحديثة

  (MLA Modern Language Association)

 

يُقاس مدى تقدُّم الشعوب بمستوى البحث العلمي ودرجة تقدُّمه، وما يتم اعتماده من ميزانيات في سبيل تطوير الدراسات والأبحاث العلمية، فهو العامل الفارق في الوقت الراهن فيما بين دولة وأخرى، فنرى دولًا تجاوزت مراحل كبيرة، وأظهرت تفوقًا واضحًا عن غيرها، وما كان ذلك إلا نتيجة للاهتمام بالعلم، ومنحه المكانة اللائقة به، وعلى النقيض من ذلك نرى من لا يزال في طور النشأة، ويلتمس بداية الطريق؛ من أجل النهوض، والبحث العلمي الجيد هو الذي يتضمن مجموعة من الخطوات المرتبة التي تهدف في النهاية للوصول إلى نتائج مُدعمة بالأدلة والقرائن، ومن بين الإجراءات المهمة التي يجب على الباحث مراعاتها كتابة مراجع البحث العلمي، والتي تتنوع في طريقتها، وسوف نتعرف في هذا المقال علي طبيعة مراجع البحث العلمي، والفائدة منها، وفي الخاتمة سوف نتطرق بالتفصيل إلى كتابة مراجع البحث العلمي وفقًا لنظام جمعية اللغات الحديثة  (MLA Modern Language Association)

 

 

ما مراجع البحث العلمي؟

مراجع البحث العلمي عبارة عن المؤلفات والمقالات والمنشورات التي يطلع عليها الباحث للاستزادة من المعلومات التي تتعلق بما يقدمه من رسالة أو أطروحة، غير أنه يلزم لذلك شروط معينة فلا يمكن الاستعانة بالمراجع دون الإشارة لمؤلفيها، ففي ذلك اختزال وجور على حقوق الآخرين، لذا أوجبت خطوات البحث العلمي ضرورة كتابة مراجع البحث العلمي، حيث إن القواعد والأسس العلمية تعتبر من يقوم بالاستعانة بمحتويات الغير دون ذكر ذلك من باب السرقة العلمية التي يجب أن لا يتصف بها الباحث العلمي.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

ما فائدة مراجع البحث العلمي؟

·  مراجع البحث العلمي ذات صلة وطيدة وأهمية بالغة بالنسبة للأبحاث والدراسات العلمية، وهي مصدر مهم وغني بالمعلومات في جميع التخصصات، بل إن البعض يقدر البحث الذي يتم تقديمه بحجم ما يطلع عليه الباحث من مؤلفات سابقة.

·  تساعد المراجع على تحديد المشكلة البحثية بشكل واضح وما يتعلق بها من جوانب، وبالتالي تزداد الثقة لدى الباحث في إمكانية إيجاد مفاتيح الحلول للعديد من الأمور المُبهمة التي تتعلق بالبحث.

·  تساعد مراجع البحث العلمي على توفير الوقت على الباحث من خلال اشتقاق الأفكار، بالإضافة إلى الميزة التنافسية التي تدب في نفس الباحث من خلال محاولة التفوق على النظراء، والتخلص من الأخطاء التي وقع فيها الآخرون.

·  زيادة الأفكار التي تعمق وجهات النظر الخاصة بالباحث، ومن ثم معرفة خط السير، وماهية الإضافات التي سوف يقدمها الباحث؛ لإثراء البحث العلمي.

·  تتبلور أهمية مراجع البحث العلمي في كونها قاعدة من أجل بناء صرح جديد في مجال التخصص؛ من خلال التعرف على نتائج الآخرين وتطويرها.

 

ما طريقة كتابة مراجع البحث العلمي وفقًا لنظام جمعية اللغات الحديثة (MLA Modern Language Association)؟

تُعَدُّ تلك الطريقة من الطرق الشائعة في توثيق مراجع البحث العلمي، وخاصة في الأبحاث الأدبية، ويتميز هذا النوع من التوثيق في عدم إحداث أي نوع من المقاطعة لمن يطلع على البحث، وبنود تلك الطريقة كما يلي:

كتابة مراجع الباحث العلمي وفقًا لنظام جمعية اللغات الحديثة MLA في متن البحث العلمي:

في حالة ما إذا كان يوجد مؤلف واحد فقط للكتاب:

تتم كتابة الاسم الأخير لمؤلف المرجع، وبعد ذلك الاسم الأول لمؤلف المرجع، ثم اسم الكتاب مع تمييزه بخط سُفلي، ومقر النشر: واسم مؤسسة النشر، سنة النشر.

مثال: البنداري، خليفة. حقيقة الماسونية. القاهرة: دار الفتيحي، 2015م.

في حالة ما إذا كان يوجد مؤلفان للكتاب:

تتم كتابة الاسم الأخير لمؤلف المرجع، وبعد ذلك الاسم الأول لمؤلف المرجع الأول، ثم اسم مؤلف المرجع الثاني، ثم اسم الكتاب مع تمييزه بخط سُفلي، ومقر النشر: واسم مؤسسة النشر، سنة النشر.

مثال: أبو كامل، حسين، وعبد الوهاب، معدلات الإنتاج الحديثة. القاهرة: دار الكامل، 2010م.

في حالة ما إذا كان يوجد ثلاثة مؤلفين للكتاب أو أكثر:

تتم كتابة الاسم الأخير لمؤلف المرجع، وبعد ذلك الاسم الأول لمؤلف المرجع الأول، ثم يُكتب (وآخرون)، ثم اسم الكتاب مع تمييزه بخط سُفلي، ومقر النشر: واسم مؤسسة النشر، سنة النشر.

مثال: نور الهدى، شاهين، وآخرون، دعائم التنمية البشرية. القاهرة: دار الحق، 2012م.

في حالة ما إذا كان لا يوجد اسم لمؤلف الكتاب:

تتم كتابة اسم الكتاب مع تمييزه بخط سُفلي، ومقر النشر: واسم مؤسسة النشر، سنة النشر.

مثال: تصورات حول الاقتصاد. بيروت: دار القيم، 2005م.

في حالة ما إذا كان لا يوجد اسم لمؤلف الكتاب، ويوجد اسم من قام بتحرير الكتاب:

تتم كتابة الاسم الأخير للمحرر، ثم الاسم الأول، ثم يُكتب (محرر)، ثم اسم الكتاب مع تمييزه بخط سُفلي، ومقر النشر: واسم مؤسسة النشر، سنة النشر.

مثال: الجناري، أحمد، (محرر). العولمة بعد الألفية الثالثة. عمان: مؤسسة نور الإسلام، 2008م.

 

المراجع والدراسات السابقة

 

في حالة ما إذا كان لا يوجد اسم لمؤلف الكتاب، ويوجد محرران للكتاب:

تتم كتابة الاسم الأخير لأول محرر، ثم الاسم الأول له، ثم اسم المحرر الثاني، ثم يُكتب (محرران)، ثم اسم الكتاب مع تمييزه بخط سُفلي، ومقر النشر: واسم مؤسسة النشر، سنة النشر.

مثال: عبد الرحمن، عبد الله، وصبري، (محرران). المساهمة المجتمعية في الاقتصاد. القاهرة: دار فخري، 2003م.

في حالة ما إذا كان لا يوجد اسم لمؤلف الكتاب، ويوجد ثلاثة محررين أو أكثر للكتاب:

تتم كتابة الاسم الأخير لأول محرر، ثم الاسم الأول له، ثم (آخرون)، ثم يُكتب (محررون)، ثم اسم الكتاب مع تمييزه بخط سُفلي، ومقر النشر: واسم مؤسسة النشر، سنة النشر.

مثال: السمري، أبو المجد، وآخرون، (محررون). النظرة العلمية الحديثة. القاهرة: دار المتجلي، 1994م.

في حالة ما إذا كان المرجع عبارة عن كتاب يتكون من أجزاء، وتم استعمال جزء فقط:

تتم كتابة الاسم الأخير لمؤلف المرجع، ثم الاسم الأول له، ثم اسم الكتاب مع تمييزه بخط سفلي. الجزء المستخدم، رقم طبعة النشر. مقر النشر: اسم مؤسسة النشر، سنة النشر. عدد الأجزاء بالكتاب.

مثال: فخري، أبو النور. الحياة المدنية. ج2ط3 القاهرة: المروة للطباعة، 1987م. 6ج.

في حالة ما إذا كان المرجع عبارة عن كتاب يتكون من أجزاء، وتم استعمال عدة أجزاء:

تتم كتابة الاسم الأخير لمؤلف المرجع، ثم الاسم الأول له، ثم اسم الكتاب مع تمييزه بخط سُفلي. الأجزاء المستخدمة، رقم طبعة النشر. مقر النشر: اسم مؤسسة النشر، سنة النشر. عدد الأجزاء بالكتاب.

مثال: محمود، الفيشاوي. رؤية عصرية للاقتصاد القومي. ج2,ج4، ج5 ط2 الإسكندرية: الإيمان للنشر، 1995م. 5ج.

 

كتابة مراجع الباحث العلمي وفقًا لنظام جمعية اللغات الحديثة MLA في قائمة المراجع:

وفي ختام البحث العلمي يقوم الباحث بإعداد قائمة المراجعة في صفحة مستقلة، تتضمن جميع المراجع التي تطرق لها الباحث، ويتم ترتيبها أبجديًّا، حيث يقوم بكتابة الاسم الأخير لمؤلف المرجع أيًّا كان نوعه، ثم الاسم الأول للمؤلف، ويتبع ذلك بوضع نقطة، ثم اسم المرجع، ويضاف نقطتان، ثم محل النشر، وتاريخ نشر المرجع.

مثال في حالة وجود مؤلف واحد: عمرو، عبد المنعم. نهاية العالم: المدينة المنورة، 2016م.

مع مراعاة الأنماط السالف ذكرها في حالة وجود مؤلف أو اثنين أو أكثر، وكذلك بالنسبة للمحررين.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك