نصائح لتقوية الذاكرة والتركيز

نصائح لتقوية الذاكرة والتركيز

نصائح لتقوية الذاكرة والتركيز

نصائح لتقوية الذاكرة والتركيز

 

يُعاني كثيرٌ من الطلاب أو الباحثين من مشكلة النسيان، ونرى منهم من يقول: "لقد ذاكرت ذلك الدرس، أو تلك المحاضرة أكثر من مرة، ولكن لا فائدة نسيت كل ما ذاكرته على الرغم من قضائي وقتًا طويلًا في ذلك"، ماذا عليَّ أن أفعل؟ وسوف نقدم في هذا المقال نصائح لتقوية الذاكرة والتركيز؛ من خلال بعض الوسائل، والطرق البسيطة.

 

ما النسيان؟ وهل هناك حدود لاستيعاب الإنسان المعلومات؟

  • يتكون المخ من ما يُقارب مائة مليون خلية عصبية، وأكثرها في الفص الأيسر من المخ، وتعد القشرة الخارجية للمخ هي المسؤولة عن التفكير والذاكرة والحركات اللا إرادية والوعي.
  • تعريف النسيان: يُعرف النسيان بأنه عدم المقدرة على استرجاع ما يتم تخزينه من معلومات في مخ الإنسان، ويُشير بعض العلماء إلى أن المخ يستطيع أن يستوعب بيانات تصل إلى ما يقارب مائة مليون كتاب ضخم، لذا فإن ما يقوله كثيرون من الطلاب عن كونهم امتلأت رؤوسهم، أو عدم إمكانية استيعاب مزيد من المعلومات، كلها أقاويل لا سند لها علميًا.
  • هناك معتقد خاطئ يُشيعه البعض من غير المتخصصين، وهو أن الرأس الكبير دليل على الذكاء والقدرات العقلية الكبيرة، وذلك من الأمور غير الصحيحة من الناحية العلمية، ولنا في الحوت والفيل مثال في ذلك؛ فرأساهما أكبر من الإنسان بكثير، ومع ذلك فهما أقل ذكاء.

خدمة المساعدة في الواجبات

 

الأسباب التي تؤدي إلى نسيان الطالب أو الباحث المعلومات:

يُعد النسيان إحدى الظواهر الطبيعية في حدودها المعقولة بالنسبة للطالب أو الباحث العلمي، مع استبعاد العوامل المرضية، وقد يكون ذلك راجعًا إلى المرور السريع على المادة العلمية، أو نتيجة وجود معلومات متشابهة، أو نظرًا لوجود حالة من الإجهاد المستمر، أو القلق لدى الطالب، وخاصة في ظل وجود نوعية من المُحبطين حول الطالب، ممن يقولون: "مهما ذاكرت فلن تحصل على كذا وكذا... لقد ذاكرنا وتعبنا وكانت النتيجة سلبية"، وكذلك قد يكون لأسلوب الطالب الخاطئ في المذاكرة أثر في النسيان.

 

نصائح لتقوية الذاكرة والتركيز:

الابتعاد عن العصبية والتوترات:

يُعد الابتعاد عن العصبية في طليعة النصائح لتقوية الذاكرة والتركيز، ومن الطبيعي أن تتأثر درجة تركيز الطالب الذي يتعامل بعصبية مع المناهج الدراسية، ولن يوجد لديه أي فرصة في استيعاب ما يقوم بمذاكراته من مواد علمية، وخير وسيلة لتجنب التوتر الاستعانة بالله، فهو المُدبر لكل أمور حياتنا، فلن يضيرك أو ينفعك شيء إلا بإذن الله.

المذاكرة في أماكن هادئة:

وتلك من أفضل النصائح لتقوية الذاكرة والتركيز، ومن الطبيعي أن الفكر المشوش لا يساعد على تثبيت المعلومة لدى الطالب، ويوجد كثير من الوسائل البسيطة التي يمكن أن يتبعها الطالب الذي يوجد في أماكن معيشة تتميز بالضوضاء، سواء في المنازل أو الشوارع المحيطة، حيث إنه من الممكن أن يضع نوعية السماعات المُصمتة، والتي تجعل من الطالب لا يسمع أي شيء من الأصوات المزعجة المحيطة.

النوم مبكرًا والحصول على القسط الكافي من النوم:

وتلك من أهم نصائح تقوية الذاكرة والتركيز، وهناك كثيرون ممن يلتفتون لذلك، لذا تجدهم ينامون طوال النهار، ويذاكرون خلال فترة الليل، وبالتالي يحدث لديهم خلل في الاستيعاب، ومهما كانت فترة مذاكرة الطالب خلال الليل فلن تكون مُجدية بالقدر الكافي، حيث إن طبيعة الإنسان التي فطره الله عليها هي الخلود للنوم ليلًا، والعمل نهارًا، وفي حالة تغيير ذلك النمط، فبالتأكيد سوف تكون هناك تداعيات سلبية، كذلك من المهم أن ينام الفرد ما بين سبع وثماني ساعات يوميًا.

التواصل العلمي وتبادل الخبرات:

تعد تلك الطريقة من الأمور التي تسهم في تقوية الذاكرة والتركيز، فالإنسان بطبعه اجتماعي ودود، ويمكن تذكر المعلومات عن طريق الأحاديث حول المواد العلمية التي يتجاذب الطلاب أطرافها، فعلى سبيل المثال فإن حلقات النقاشات الجامعية حول موضوع علمي معين، تساهم في تثبيت المعلومة، والتعرف على جميع الجوانب المتعلقة بالموضوع، وخاصة إذا كانت تلك النقاشات فيما بين طلاب متميزين، لذا فاحرص على مصادقة مثل هذه النوعية من الطلاب.

 

تحديد جميع الأعمال المتعلقة بالمذاكرة صبيحة اليوم:

 

يعد تحديد المهام بشكل مسبق أحد العوامل التي تسهم في عدم نسيان أي من الأمور، فمهما كانت درجة نشاط الإنسان العقلية فإنه معرض لأن ينسى أي بند من البنود التي يود أن يفعلها، ومن الممكن كتابة ما يرغب الفرد فيه خلال اليوم في ورقة خارجية، بداية من الاستيقاظ وحتى انتهاء اليوم، وذات الأمر بالنسبة لعملية المذاكرة، فمن الممكن تدوين جميع ما سوف يتم استذكاره طيلة اليوم.

عدم القيام بأكثر من عمل في الوقت نفسه:

وذلك الأمر مهم للغاية في نصائح تقوية الذاكرة والتركيز، فلن تنجز أي شيء في حالة القيام بمهام متنوعة في الوقت نفسه، فعلى سبيل المثال هناك بعض الطلاب أو الباحثين الذين يقومون بمذاكرة إحدى المواد العلمية، وفي الوقت نفسه يقومون بمطالعة مادة أخرى أو أي شيء آخر، وفي ذلك استهلاك للوقت دون طائل، ويقول المثال الدارج في ذلك: "صاحب بالين كذاب"، لذا يجب أن يكون ذهن الطالب مُنصبًّا على شيء واحد فقط.

الاهتمام بالألعاب التي تحرك الذهن:

وتلك من النصائح التي تسهم في تقوية الذاكرة والتركيز، وما أكثر تلك الألعاب على الحاسب الآلي في الوقت الحالي، كذلك هناك ألعاب نمطية يمكن أن تساعد في ذلك مثل لعبة الشطرنج، وحبذا لو تمت بعد فترة من المذاكرة، ففي ذلك استعادة للنشاط الفكري والعقلي، وفي الوقت نفسه يغير من طبيعة الحياة الروتينية التي قد يعيشها الطالب.

الابتعاد عن بعض العادات السيئة:

  • وفي مقدمة العادات السيئة التدخين، وشرب الكحوليات، لذا ينبغي على الطالب أو الباحث العلمي أن يبتعد عنهما؛ نظرًا لتأثيرها الضار على الذاكرة والتركيز.
  • في الآونة الأخيرة انتشرت بين الطلاب في جميع المراحل التعليمية بعض أنواع العقاقير المخدرة التي يدعي البعض أنها تساهم في دعم الذاكرة والتركيز، فالحذر كل الحذر من تلك المواد، أو ما شابهها، فقد يسعد الطالب في بادئ الأمر بمدى قدرة تلك العقاقير وتأثيرها الناجح في زيادة التركيز، غير أن تلك المسألة وقتية، وسوف تنتهي حتمًا بآثار سلبية غير محدودة، وسوف يصبح الطالب أو الباحث غير قادر على التذكر بمرور الوقت، بالإضافة إلى تعدد الآثار الجانبية على جميع أعضاء الجسم.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

 

ممارسة التمارين الرياضية:

تساهم ممارسة الرياضة بشكل عام في تقوية الذاكرة والتركيز، فالعقل السليم في الجسم السليم، وتشير التقارير والدراسات الطبيبة إلى أن الرياضيين أكثر قدرة على التذكر عن غيرهم، وذلك نظرًا لكثير من العوامل، وفي مقدمتها نشاط الدورة الدموية، وعدم وجود أي سلبيات تعرقل وصول كمية الدم المحملة بالأكسجين والتي تلزم عمل المخ بشكل إيجابي.

 

بعض الوجبات التي تسهم في تقوية الذاكرة والتركيز:

من أبرز الأطعمة التي تساهم في تقوية الذاكرة والتركيز ما تحتوي على الأوميجا ثري مثل الأسماك بجميع أنواعها، وكذلك هناك بعض الخضراوات، مثل السبانخ، والبقدونس، وبعض أنواع المكسرات، مثل الجوز، والفستق، والكاجو، والزبيب، والفول السوداني، وبعض الفواكه، مثل الأناناس، والمشمس، وكذلك عسل النحل وخل التفاح.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك