كيفية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي

كيفية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي

كيفية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي

كيفية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي

 

تُعَدُّ قائمة المحتويات في البحث العلمي على جانب كبير من الأهمية؛ فهي المُنظِّم والمرجع لجميع ما يتضمَّنه البحث، بدايةً من المقدمة ووصولاً إلى ملحقات البحث والمراجع؛ لذا ينبغي الاهتمام بها، ومراجعتها بعد تنفيذها؛ حتى لا يحدث خلط في أرقام صفحات البحث، وبالتالي يصعب الوصول لتلك الأجزاء، وسوف نُفصِّل في ذلك المقال كيفية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات ) في البحث العلمي.

ما أهمية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي؟

عن طريق إنشاء قائمة المحتويات (جدول المحتويات ) في البحث العلمي يُمكن الوصول إلى أي جزء من أجزاء البحث بسهولة؛ من خلال الاطلاع على القائمة، ومن ثم التعرف على رقم صفحات ذلك الجزء، والتوجه إليها مباشرة، وفي حالة عدم القيام بذلك فسوف يصبح الأمر صعبًا على القارئين والمُقيمين على السواء.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

كيفية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي؟

يُمكن القيام بكتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي من خلال أكثر من طريقة كما يلي:

 

الطريقة الأولى: وهي الطريقة التقليدية التي كانت متبعة في الماضي، حيث كان يقوم الباحث العلمي باستخدام المسطرة، ومن ثم القيام بعمل عمودين أحدهما يمثل بيان محتويات البحث العلمي، والعمود الآخر يمثل الصفحات المتعلقة بكل بيان، ويتم تحديد كم الصفوف التي يسطرها الباحث على حسب مشتملات البحث أو الرسالة العلمية، غير أن تلك الطريقة اندثرت، ولم يعد لها وجود في الوقت الحالي، وخصوصًا في ظل انتشار تطبيقات الحواسب الآلية المتخصصة التي يمكن من خلالها القيام كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي بأسلوب مثالي، مع إمكانية التعديل في أقل وقت ممكن.

 

الطريقة الثانية: ويتم في تلك الطريقة كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي عن طريق برنامج الوورد، من قائمة جدول ثم اختيار عدد الأعمدة والصفوف، وفقًا للمحتويات التي يتضمنها البحث العلمي، وبناءً على ذلك يتم تصميم جدول مكون من عمودين، وبالنسبة للصفوف حسب أجزاء البحث، ويشتمل العمود الأول على البيان، والثاني على الصفحات، وفيما يلي نموذج مصغر لتلك الطريقة:

البيان

الصفحات

المقدمة

1

الباب الأول:

        الفصل الأول

        الفصل الثاني

 

2 -10

11-16

الباب الثاني:

        الفصل الأول

        الفصل الثاني

        الفصل الثالث

 

17-30

31-45

46-65

 

 

  • وفي الغالب فإن الجامعات تُلزم الطلاب بوضع الأبواب، ويندرج تحتها الفصول، فالمباحث، ثم المطالب، غير أن هناك نمطًا آخرَ تتبعه بعض الجهات الجامعية أو الدراسية التي تطالب الباحثين بالبدء بالفصول، ويليها المباحث فالمطالب.
  • بالنسبة للطريقة السابقة في كتابة قائمة المحتويات في البحث العلمي، وعلى الرغم من سهولتها في الأعداد، فإنها يشوبها بعض السلبيات، وخصوصًا فيما يتعلق بالقيام بإجراء أي تعديل على صفحة الوورد، حيث إن الأمر يتطلب حينئذٍ تحديث كامل المستند، حيث يقوم الباحث بالتعديل أولًا على عناوين البحث داخل المتن، ثم بعد ذلك يقوم بالتوجه إلى نموذج الفهرس ويعدل فيه.

 

الطريقة الثالثة: تتميز تلك الطريقة بأن جميع الإجراءات المتعلقة بكتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي تتم من خلال الحاسب الآلي بشكل أوتوماتيكي، والخطوات كما يلي:

  • اختيار مستويات الفقرات: في بداية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي يجب على الباحث أن يختار من قائمة "تنسيق" عناوين البحث الرئيسية، والتي تتمثل في heading1، والعناوين الفرعية التي تتمثل في heading 2، وما يندرج تحت العناوين الفرعية يتمثل في heading 3.
  • يتم التعليم على العنوان الذي يرغب فيه الباحث في الظهور كعنوان أساسي أو فرعي ثم يتم اختيار نموذج من heading1 أو heading 2 أو heading 3، وبعد القيام بتمييز جميع العناوين وفقًا للطريقة السابقة يتم اختيار المكان المراد وضع الجدول به، وفي الغالب يكون ذلك في أول صفحة من البحث العلمي، غير أن هناك البعض ممن يقومون بوضع الفهرس في النهاية، وعلى كلٍ يتم اختيار الموضوع، وبعد ذلك يتم التوجه إلى قائمة إدراج ثم مرجع ثم جدول تلقائي.
  • تحديث الفهرس: ومن خلال تلك الطريقة يمكن إضافة أو إزالة أي بند بسهولة عن طريق المستند ذاته، ففي حالة إضافة عنوان أو تغييره... إلخ، يتم تحديث الجدول عن طريق التوجه إلى إدراج، ثم اختيار مرجع، ثم فهرسة وجداول وتحديث الجدول.
  • تخصيص عناوين أكثر: يمكن عن طريق برنامج الوورد القيام بتخصيص عناوين أكثر عند كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي، مثل إضافة مستويات أكثر من العناوين، كأن يتم إضافة "عنوان 4" heading 4، أو "عنوان 5" heading 5؛ من خلال التوجه إلى قائمة إدراج ثم مراجع ثم الفهرسة والجداول، وبعد ذلك اختيار المستويات.
  • التحكم في الصفحات: حيث يمكن إظهارها أو إخفاؤها؛ من خلال وضع علامة صح أو إزالتها بجوار بند إظهار أرقام الصفحات.
  • الارتباطات التشعبية: يمكن أن يتم عمل ارتباط تشعبي فيما بين عناصر الجدول والعناوين الداخلية، من أجل الوصول إليها بمجرد النقر على العنوان في الجدول.
  • اختيار شكل الفهرس: يوجد العديد من النماذج التي يمكن أن يختار منها الباحث عند كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي.
  • اختيار نماذج الخطوط: توجد أنواع كثيرة من الخطوط العربية والإنجليزية، وذلك في حالة رغبة الباحث بكتابة الفهرس وفقًا لنمط خط معين.
  • تحديد مكان الأرقام: يمكن اختيار الأرقام من الجانب الأيسر للفهرس، وذلك الأمر تتطلبه الأبحاث العلمية باللغة العربية، أما بالنسبة للغات الأخرى من السهل أن يتم اختيار وجهة الأرقام من الجانب الأيسر؛ عن طريق فهرسة الجدول بالمراجع.

 

المراجع والدراسات السابقة

 

مثال عملي للفهرس التلقائي، وفقًا للطريقة الثانية:

فهرس لمحتويات مقال كيفية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي:

ما أهمية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي؟ 1

كيفية كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي؟ 1

الطريقة الأولى: 1

الطريقة الثانية: 1

الطريقة الثالثة: 2

·                          اختيار مستويات الفقرات: 2

·                          تحديث الفهرس: 2

·                          تخصيص عناوين أكثر: 2

·                          التحكم في الصفحات: 2

·                          الارتباطات التشعُّبية: 2

·                          اختيار شكل الفهرس: 2

·                          اختيار نماذج الخطوط: 2

·                          تحديد مكان الأرقام: 3

 

 

وفي الخاتمة.. نرجو أن نكون قد وُفِّقنا في عرض طرق كتابة قائمة المحتويات (جدول المحتويات) في البحث العلمي بأسلوب واضح ومُفصَّل.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك