ما طرق توثيق المعلومات في الرسائل العلمية؟

ما طرق توثيق المعلومات في الرسائل العلمية؟

ما طرق توثيق المعلومات في الرسائل العلمية؟

ما طرق توثيق المعلومات في الرسائل العلمية؟

 

 

الاطلاع على المراجع السابقة هو الذي يثري الرسائل العلمية، غير أن تلك العملية لا تتم بشكل عشوائي أو دون تنظيم، حيث إنها تتطلب طرقًا معينة من أجل إثباتها في الرسائل العلمية، والهدف من ذلك هو الأمانة العلمية، فمن غير المعقول الاستعانة بأفكار وأدبيات الغير دون الإشارة إليهم، لذا عمد الخبراء نحو تأسيس أكثر من طريقة لتوثيق المعلومات في الرسائل العلمية، وسوف نتعرف على أشهر تلك الطرق عبر فقرات المقال.

 

طريقة الجمعية الأمريكية لعلم النفس لتوثيق المعلومات في الرسائل العلمية APA:

 

تعد طريقة توثيق المعلومات في الرسائل العلمية APA من أكثر الوسائل التي يستخدمها الباحثون، وهي تتم كما يلي:

في متن الرسالة العلمية:

في حالة وجود مؤلف واحد للمرجع العلمي:

تتم كتابة اسم المؤلف الشخصي، ثم الاسم الأخير لمؤلف المرجع، ثم اسم المرجع، ثم مقر النشر: جهة الإصدار، ثم سنة النشر، ثم أرقام الصفحات.

مثال: سلامة، المحمدي، معركة عين جالوت (القاهرة: دار عباد الرحمن، 2007)، 98.

 

المراجع والدراسات السابقة

 

في حالة وجود مؤلفين للمرجع العلمي:

تتم كتابة اسم المؤلف الأول الشخصي، ثم الاسم الأخير للمؤلف الأول، ثم الاسم الأول للمؤلف الثاني، ثم الاسم الأخير للمؤلف الثاني، ثم اسم المرجع العلمي، ثم مقر النشر: جهة الإصدار، ثم سنة النشر، ثم أرقام الصفحات.

مثال: حسن، عبد القادر، عبد الرحمن، عمر، الخريطة الجينية للإنسان (القاهرة: دار سلامة للطباعة، 2004)، 60-70.

في حالة وجود ثلاثة مؤلفين للمرجع العلمي: يتم اتباع نفس الطريقة السابقة المتعلقة بوجود مؤلفين.

في حالة وجود أكثر من ثلاثة مؤلفين للمرجع العلمي:

تتم كتابة اسم المؤلف الأول الشخصي، ثم الاسم العائلي، ثم تكتب كلمة (وآخرون)، ثم اسم المرجع العلمي، ثم مقر النشر: جهة الإصدار، ثم سنة النشر، ثم أرقام الصفحات.

مثال: عبد الفتاح، أبو العزم، وآخرون، شرح قوانين نيوتن (الإسكندرية، اللؤلؤة للطباعة، 1999)، ص 1-12.

 

في قائمة مراجع الرسالة العلمية:

في حالة وجود مؤلف واحد للمرجع العلمي:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف، ثم الحرف الأول من اسم مؤلف المرجع الشخصي، والحرف الأول من اسم الوالد في حالة توافره، ثم سنة النشر، ثم اسم المرجع. مقر النشر: الجهة المصدرة.

مثال: عبد الحميد، ف (1850)، الموسوعة الشاملة في الفنون، القاهرة: دار النمر للطباعة.

في حالة وجود مؤلفين للمرجع العلمي:

تتم كتابة الاسم الأخير لمؤلف المرجع الأول، ثم الحرف الأول من اسم مؤلف المرجع الشخصي، ثم الاسم الأخير للمؤلف الثاني، والحرف الأول من اسم مؤلف المرجع الثاني، ثم سنة النشر، ثم اسم المرجع، مقر النشر: الجهة المصدرة.

مثال: الشناوي، ع، ربيع، أ (1855)، موسوعة العلوم الحديثة، القاهرة: دار الهدى للنشر.

في حالة وجود ثلاثة مؤلفين للمرجع العلمي أو أكثر:

تتم كتابة الاسم الأخير لمؤلف المرجع الأول، ثم الحرف الأول من اسم مؤلف المرجع الشخصي، ثم تكتب كلمة (وآخرون)، ثم سنة النشر، ثم اسم المرجع، مقر النشر: الجهة المصدرة.

مثال: عمر، ح، وآخرون (1968)، الشيوعية والتطوير، القاهرة: المدينة للنشر.

في حالة عدم وجود مؤلف للمرجع العلمي:

يتم تدوين اسم المرجع، ثم سنة النشر، ثم مقر النشر: الجهة المصدرة.

مثل: التحليل الإحصائي الحديث (2015)، القاهرة: دار النهضة للنشر.

في حالة كون المرجع العلمي مقالًا من شبكة الإنترنت:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف، ثم الحرف الأول من اسمه الأساسي، ثم سنة النشر، ثم عنوان المقال، ثم اسم المجلة، ثم اسم الموقع الإلكتروني، والصفحات المدرج بها المقال.

مثال: الحفناوي، أ (2005)، تأثير الخادمات على الأطفال، مجلة الأسرة، 3-5.

 

طريقة الجمعية الحديثة للغات لتوثيق المعلومات في الرسائل العلمية MLA:

وهي من طرق توثيق المعلومات في الرسائل العلمية ويشيع استخدامها في العلوم الاجتماعية، مثل: التربية والفلسفة والآداب، وتفاصيل الطريقة كما يلي:

في حالة وجود مؤلف واحد للمرجع العلمي:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف، ثم الاسم الشخصي، ثم اسم المرجع، ثم مقر النشر، ثم اسم دار النشر، ثم سنة الطباعة.

مثال: السبعاوي، إبراهيم، الأغاني عند العرب، عمان: داء الخضراء للنشر، 1985.

في حالة وجود مؤلفين للمرجع العلمي:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف الأول، ثم الاسم الأول للمؤلف الأول، ثم اسم المؤلف الثاني، ثم اسم المرجع العلمي، ثم مقر النشر، ثم اسم دار النشر، ثم سنة الطباعة،

مثال: إسماعيل، الخواجة، عبد المنعم، خواطر عالم، دبي: العماري للنشر، 1993.

في حالة وجود أكثر من مؤلفين:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف الأول، ثم نضع كلمة (آخرون)، ثم اسم المرجع العلمي، ثم مقر النشر: الجهة الصادرة، سنة النشر.

مثال: (مصطفى، وآخرون، على هدي النبوة، الإسكندرية: الياسمين للطباعة، 1988).

في حالة كون المرجع العلمي عبارة عن مقال من إحدى الموسوعات:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف، ثم الاسم الأول، ثم اسم الموسوعة، ثم سنة النشر، ثم الجزء، ثم صفحات المقال.

مثال: المغربي، عيسي، الحروف اللغوية (1967)، 8، 326-350.

في حالة كون المرجع عبارة عن مقال من إحدى المجلات العلمية:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف، ثم الاسم الأول، ثم اسم المقال، ثم اسم المجلة والعدد الخاص بها، ثم سنة النشر: الصفحات.

مثال: فوزي، أحمد، كيفية تعلم اللغة الإنجليزية، الإبداع الفكري (1980):50-65.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

طريقة هارفارد لتوثيق المعلومات في الرسائل العلمية:

على الرغم من قلة استخدامها في الوقت الحالي، فإنها تعد أحد التصنيفات الأساسية لطرق توثيق المعلومات في الرسائل العلمية، ويتم استخدامها كما يلي:

في متن الرسالة:

في حالة وجود مؤلف واحد للمرجع العلمي:

يتم وضع النص المقتبس أو المصاغ بين علاماتي تنصيص " "، وبعد علامة التنصيص تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف، ثم سنة الطباعة، ثم رقم الصفحة المقتبس منها النص.

مثال: "لم يكن هناك داعٍ لتوقيع المعاهدة في ذلك الوقت" (المناعي، 2012، ص 18).

في حالة وجود مؤلفين للمرجع العلمي:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف الأول، ثم نضع الاسم الأخير للمؤلف الثاني، ثم سنة الطباعة، ورقم الصفحة.

مثال: ( الهجري، والربيعي، 1996، ص 305).

في حالة وجود أكثر من مؤلفين:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف الأول، ثم نضع كلمة (آخرون)، وسنة الطباعة، ورقم الصفحة.

مثال: (بدران وآخرون، 1993، ص 265).

في حالة كون المؤلف مؤسسة علمية أو جهة سيادية... إلخ، تتم كتابة اسم الجهة، ثم سنة الطباعة، ورقم الصفحة).

مثال: (وزارة المالية، 2006، ص 198).

 

في قائمة مراجع الرسالة:

في حالة كون مؤلف المرجع شخصًا واحدًا:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف، ثم الاسم الأول للمؤلف متبوعًا بـ(سنة النشر)، ثم عنوان المؤلف، ثم الجزء أو الطابعة، ثم محل النشر: اسم دار النشر.

مثال: أبو الليل، محسن (2007)، السلوكيات المنضبطة: السلوك البشري، ط 5، القاهرة: دار الحكمة للنشر.

في حالة كون المؤلف أكثر من فرد:

تتم كتابة الاسم الأخير للمؤلف الأول، والاسم الأخير للمؤلف الثاني، والاسم الأخير للمؤلف الثالث... هكذا، ونتبعها بـ(سنة النشر)، ثم عنوان المؤلف، ثم الجزء أو الطابعة، ثم محل النشر: اسم دار النشر.

مثال: سمير، يحيى، عبد الرحمن، محسن (2002)، الثورة الصناعية وأثرها على الاقتصاد: الاقتصاد الحديث، ط 1، القاهرة: دار الكنانة.

ويجب تمييز الجزء المطلع عليه في المرجع عن طريق خط بأسفله أو تضخيم الخط.

في حالة كون المرجع الذي يطلع عليه الباحث عبارة عن مقال في إحدى الصحف أو المجلات:

يتم تمييز العنوان الخاص بالمجلة وليس عنوان موضوع المقال، مع ذكر أرقام صفحات المقال.

مثال: السمري، زينب أبو المعاطي (1993)، طريقة التعامل مع الأطفال، تعليم الأمهات، المجلد (4)، الجزء 34، ص 22-35.

 

وفي الخاتمة.. نرجو أن نكون قد وفقنا في عرض أبرز طرق توثيق المعلومات في الرسائل العلمية.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك