كيف أنهي رسالة الماجستير؟

كيف أنهي رسالة الماجستير؟

كيف أنهي رسالة الماجستير؟

كيف أنهي رسالة الماجستير؟

 

رسالة الماجستير تتطلَّب المرور عبر طريق طويل من العمل الجاد، ولكن الهدف النهائي يستدعي ذلك، فكونك حاصلًا على درجة الماجستير فغن ذلك يعني لك الكثير، فهو يضيف القيمة لشخصك من الناحية العلمية التي تتمثل في اكتساب المعارف والمعلومات الجديدة، والتي تجعل منك شخصًا محل اهتمام من زملاء العمل، وكذلك إمكانية الحصول على وظائف متنوعة بمرتبات متميزة، وهناك جانب مهم ولا ينبغي إغفاله وهو تحقيق الإشباع الذاتي ويتمثل ذلك في الوجاهة الاجتماعية، فحائز درجة الماجستير شخصية مرموقة من الجانب المجتمعي، وسوف نستعرض في هذا المقال نصائح قبل كتابة رسالة الماجستير وأخرى تتعلق بمناقشة الرسالة، بالإضافة إلي الإجابة عن السؤال المدون بصدر المقال وهو كيف أنهي رسالة الماجستير؟

 

ما أبرز النصائح قبل كتابة رسالة الماجستير؟

  • الانتظام في حضور المحاضرات العلمية: حيث إن انتظام الباحث في حضور المحاضرات المتعلقة بالمواد الدراسية الخاصة بالماجستير هو الداعم الأول في اكتساب خبرات الرسالة، ومن ثم السير على الدرب الصحيح فيما بعد، وهناك بعض الباحثين ممن يهملون الحضور، وذلك يؤثر بالسلب ويظهر جليًا عن البدء في تنفيذ الرسالة.
  • اختيار موضوع الرسالة المناسب: اختيارك للطرح الجديد هو سبيلك نحو الحصول على درجة الماجستير بتميز، لذا وجب على الباحث أن يدقق النظر ويفكر مليًّا قبل أن يختار موضوع الرسالة في حالة كون جهة الدراسة تمنح حرية الاختيار، ويجب أن يكون ذلك الموضوع متعلقًا بما درسه الطالب أثناء الجامعية أو الدراسات العليا؛ حتى يستطيع أن يبدع ويحقق الغاية العلمية المطلوبة، وفي حالة اختيار موضوع الرسالة من جانب الجامعة التي ينتظم بها الطالب فلن يحيد الأمر عن ذلك أيضًا، فسوف يكون على صلة وطيدة بالدراسة.
  • اختيار مشرف الرسالة القدير: يُعد مشرف رسالة الماجستير هو المنوط به متابعة الباحث في جميع الإجراءات المتعلقة بتنفيذ الرسالة، لذا يجب أن يختار الطالب المشرف ذا القدرات العلمية الجيدة، حتى يستطيع أن يستقي منه المعلومات والخبرات بما يؤدي إلى إنهاء رسالة الماجستير بالنموذج الإيجابي.

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

كيف أنهي رسالة الماجستير؟

لكي تنهي رسالة الماجستير بالجودة المطلوبة ينبغي أن تتبع مجموعة من الخطوات المنهجية كما يلي:

تدوين عنوان يعبر عن المحتوى:

عنوان رسالة الماجستير على جانب كبير من الأهمية، ويجب أن يكون مُختصرًا على قدر المستطاع، ويتضمن القضية العمومية بالنسبة للرسالة، وحبذا لو تمت كتابة العنوان بطريقة شيقة تجذب المُناقشين والقُرَّاء على حد سواء.

 

كتابة مقدمة لا تجاوز صفحة:

مقدمة رسالة الماجستير هي الفاصل ما بين الفهرس والعنوان من جانب، ومحتوى الأبواب من جانب آخر، ويجب أن تكون المقدمة موضحة للمتن، ومُتضمنة للأهمية من الرسالة، والمعني هنا بالأهمية الأسباب التي جعلت الباحث يشعر بقضية الرسالة ويتعمق في دراستها، ومن الممكن أن يدون الباحث ما يناسب موضوع الرسالة من آيات قرآنية أو أحاديث شريفة دون إفراط في ذلك، وكذلك من الممكن أن يدرج الباحث طبيعة منهج الدراسة المستخدم في تنفيذ الرسالة.

 

وضع أسئلة أو فرضيات واضحة:

يجب على كاتب رسالة الماجستير بعد أن يقوم بكتابة المقدمة أن يصوغ القضية أو المشكلة العلمية في صورة سؤال بحثي أو فرضية، وهنا ينبغي علينا أن نوضح حالات متنوعة في ذلك:

  • هناك من يصوغ الأسئلة البحثية، وذلك النمط يشيع في رسائل الماجستير المرتبطة بالعلوم الاجتماعية والإنسانيات.
  • هناك آخرون من يصوغون فروض مكونة من متغير مستقل وآخر تابع، ويدرسون مدى التوافق فيما بينهما عن طريق الدلالات الإحصائية، وذلك منتشر في رسائل الماجستير ذات العلاقة بالعلوم الطبيعية.
  • هناك من يتبع الأسلوبين معًا، حيث تتم صياغة الأسئلة، وفي الوقت ذاته فرضيات في كل من النوعين، سواء العلوم الاجتماعية أو الطبيعية.
  • وتتنوع المدارس في ذلك حسب مادة البحث العلمي، أو مدى رغبة الباحث في إجراء دراسة شاملة تنهي قضية علمية جدلية.

 

كتابة الأبواب والفصول:

  • بعد أن يصوغ الباحث أسئلة البحث أو الفرضيات العلمية، يبدأ في كتابة متن البحث المتمثل في الأبواب والفصول، ويجب أن يكون مرتبًا في ذلك متحررًا من الأفكار النمطية، والهدف من كتابة المتن هو الوصول إلى نتائج تدعم أو تنفي أسئلة أو فرضيات البحث.
  • وتختلف طريقة كتابة المتن أو المحتوى ما بين جهة دراسية وأخرى؛ فهناك بعض الجهات التي تكتفي بالأبواب والفصول، وهناك أخرى تطالب بالتفرع أكثر، حيث يقوم الباحث بكتابة الأبواب والفصول والمباحث، والبعض الآخر يطلب من الباحث استبدال الأبواب بالمطالب، لذا فالحاكم في ذلك الجهة الدراسية، أو رأي المشرف العام على الرسالة.

استخلاص النتائج ذات القرائن:

تتوقف تلك المرحلة من رسالة الماجستير على الأرقام والتوجهات التي تنجم عن استخدام أدوات التحليل الإحصائي، ومن ثم تظهر المشكلة بوضوح ويقوم الباحث بكتابة النتائج في فقرات منظمة.

 

تدوين الحلول (التوصيات):

وهي أفكار يصوغها الباحث من أجل حل إشكالية أو قضية رسالة الماجستير، ويجب أن تأتي بالجديد بناءً على النتائج التي يتم التوصل إليها.

 

وضع خاتمة مناسبة:

وهي المرحلة الأخيرة التي قد تظهر بصورة منفردة أو في فصل التوصيات والمقترحات، ويجب أن تشمل مدى الجهود المبذولة في سبيل تنفيذ رسالة الماجستير، ويكون ذلك بأسلوب مهذب ينم عن أخلاقيات الباحث وتواضعه.

 

توثيق المصادر المُستعان بها:

يجب على الباحث أن يقوم بتوثيق مصادر الرسالة في المتن أولًا، وكذلك في نهاية الرسالة عن طريق ترتيبها في قائمة مستقلة، ويوجد عديد من طرق توثيق المراجع، ومن أبرزها طريقة الجمعية الأمريكية لعلم النفس APA.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

ما النصائح المتعلقة بمرحلة مناقشة رسالة الماجستير؟

بعد إنهاء رسالة الماجستير يبدأ الباحث في الاستعداد لمرحلة المناقشة، وهناك بعض النصائح التي يجب أن يتبعها كاتب الرسالة، ومن أبرزها ما يلي:

نصائح قبل المناقشة:

  • التدقيق اللغوي للرسالة لاكتمال الشكل اللائق، ومن ثم عدم وجود أي أخطاء لغوية أو نحوية، وذلك الجانب مهم للغاية؛ حيث إنه في حالة وجود أخطاء من ذلك النوع، فإنها نسبب قلقًا للمناقشين من باقي أجزاء الرسالة.
  • من المهم أن يراجع الباحث المحتوى بعد إنهاء رسالة الماجستير، ويقوم بتدوين الأفكار الرئيسية في ورقة خارجية ومطالعتها عند الحاجة؛ حتى لا ينسى أي جزء من الأجزاء.

نصائح أثناء المناقشة:

  • يجب على الباحث أن يتروَّى قبل الإجابة عن أي سؤال موجَّه له من قبل المناقشين، ومن المفضل أن يوجد معه ورقة؛ لتدوين الأسئلة لقراءتها مرة أخرى وفهمها.
  • طريقة الإجابة عن الأسئلة يجب أن تنم عن تواضع الباحث، فأمامه جهابذة من الخبراء العلميين في مجال التخصص المتعلق بالرسالة، وإذا ما استشعروا تكبُّرًا من جانب الباحث فقد يأتي ذلك بنتائج مُعاكسة.
  • ينبغي على الباحث أن لا يدخل في صراع مع أحد المناقشين أو المقيمين، فإن ذلك في غير صالحه، وفي حالة وجود أحد أعضاء لجنة المناقشة حاد في طريقته فينبغي على الباحث أن يتجاوز ذلك بأسلوب ذكي.
  • من أبرز الأسئلة التي تكون محل اهتمام من جانب المقيمين في رسالة الماجستير ومن خلال خبرات السابقين الأسئلة المتعلقة بنتائج الرسالة، وأسباب اختيار أدوات الدراسة ومنهج البحث العلمي المستخدم.

 

وفي الخاتمة: نرجو أن نكون قد أحطنا بشكل مُفصَّل بجميع ما يتعلق بإجابة سؤال: كيف أنهي رسالة الماجستير؟

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك