نصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير

نصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير

نصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير

نصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير

 

تتطلَّب كتابة رسالة الماجستير فترة كبيرة من الوقت، ومن المهم أن لا يمل الباحث أثناء القيام بذلك العمل الذي يتطلب الدقة والصبر؛ حتى تخرج المادة العلمية للرسالة بالصورة المطلوبة، ويحصل الباحث على الهدف النهائي من الرسالة، والذي يتمثل في درجة الماجستير، وهناك بعض من الباحثين الذين قد يشعرون في وقت من الأوقات بحدوث خمول أو فتور، وقد يسبب ذلك آثارًا سلبية في إعداد مادة الرسالة، ويوجد عديد من النصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير التي يمكن أن يتبعها الباحث، وسوف نوضحها عبر فقرات المقال.

 

ما أبرز النصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير؟

قبل أن نبدأ في كتابة النصائح، يجب أن ننوه بأن الدوافع الشخصية هي المحرك الرئيسي لطالب الماجستير، ويجب أن يضع ذلك نصب عينيه أنه في حالة حصوله على درجة الماجستير سوف يُفتح له كثير من الأبواب في الواقع العملي، بالإضافة إلى المكانة اللائقة مجتمعيًّا، وفيما يلي أبرز النصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير:

  • كن على صلة دائمة بالله: وذلك الأمر في مقدمة النصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير، فالله المستعان على كل شيءٍ، ومن المهم المحافظة على الصلوات، والاهتمام بالعبادات، فهي سبيل لتهيئة النفس، ومنحها الطاقة الإيجابية، ومن ثم القدرة على أداء أصعب الأعمال.
  • تقسيم الوقت عند كتابة رسالة الماجستير: وذلك يُعد من أهم النصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير، فعلى سبيل المثال توجد متطلبات قبل القيام بتنفيذ الرسالة، ومنها اختيار الموضوع وجمع المعلومات المتعلقة به، ويمكن أن يحدد الباحث لذلك وقتًا معينًا، ويختلف ذلك الوقت فيما بين باحث وآخر، حسب طبيعة رسالة الماجستير، وكذلك يمكن تحديد وقت لكتابة الأجزاء الأخرى مع إتاحة وقت مناسب لكتابة الفصول والأبواب والمباحث على اعتبار أنها من أكبر المراحل في رسالة الماجستير، وفي النهاية يتم تحديد وقت من أجل مراجعة الرسالة لغويًّا ونحويًّا، ووقت آخر من أجل مذاكرة الرسالة قبل المناقشة.

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

  • تحديد يوم للراحة كل أسبوع: ويمكن في يوم الراحة الأسبوعي أن يلتقي الباحث أصدقاءه ويقضي يومًا ممتعًا، وكذلك يمكن أن يقوم بزيارة إحدى المناطق الترفيهية أو السياحية، وذلك من أبرز أهم النصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير، وسوف يتراءى للطالب تحسن في حالته النفسية، وإقباله على الانهماك في العمل الدراسي دون ملل.
  • تحديد وقت مُستقطع للراحة كل ساعتين: وفي ذلك الوقت المستقطع يمكن للباحث أن يقوم بمشاهدة التلفاز، أو بلعب إحدى ألعاب الحاسب الآلي، أو قراءة أجزاء من الكتب الشيقة، وذلك الأمر من بين أهم النصائح لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير، حيث يُجمع الخبراء على أن المداومة على الكتابة أو المذاكرة دون أي فواصل زمنية تؤدي إلى الملل، وخصوصًا أن مدة كتابة رسالة الماجستير قد تصل إلى سنة في بعض التخصصات.
  • الصحة الجيدة وممارسة الرياضة: تُعد الصحة الجيدة للطالب أو الباحث من الأمور التي تساعد على تفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير، وهي سبيله نحو التركيز، كما أن ذلك يساهم في زيادة نسبة النشاط، لذا وجب على الباحث أن يتناول الأطعمة التي تمنح الجسم الطاقة، ومن أمثلة ذلك عسل النحل والمكسرات والفواكه والخضراوات الطازجة، وحبذا لو كان الباحث ممارسًا للرياضة، فسوف يساعد ذلك على تجديد النشاط بشكل مستمر.
  • الابتعاد عن التشاؤم: ويُعد ذلك من النصائح الغالية لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير، وقد ينتج ذلك التشاؤم نظرًا لمواجهة الباحث بعض الصعوبات أثناء كتابة رسالة الماجستير، أو نتيجة وجود مجموعة من المحيطين من ذوي الميول السلبية، بما يؤثر على حيوية ونشاط الباحث ومن ثم الفتور، لذا وجب على الباحث أن يكون من المتفائلين ويحسن الظن بالله، ففي اجتهاده ومثابرته السبيل للوصول إلى درجة الماجستير بفضل الله.
  • كافئ نفسك بعد تنفيذ أي جزء من الرسالة: وتلك الطريقة جيدة، وممتعة في الوقت نفسه، ويمكن أن يعاونك في ذلك أحد أفراد الأسرة ليكون رقيبًا عليك عند الانتهاء من جزء معين، ولا حرج في ذلك، فجميعنا قد يحتاج للمحفزات البسيطة، ويمكن أن يكون ذلك من خلال الحصول على وجبة مفضلة أو قطعة من الحلوى... إلخ، ويعد ذلك من النصائح البسيطة لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير.
  • تجنب التفكير في الأمور الجانبية: حيث إن التفكير في الأمور الهامشية يؤدي إلى عدم قدرة الطالب على التركيز، ومن ثم الشعور بالملل، لذا يجب على الباحث أن ينصب تركيزه على كتابة رسالة الماجستير وإنجازها في الوقت المناسب، ومن بين الأمور التي يمكن أن تساعد في ذلك الاسترخاء في حالة إذا ما راودته أمور جانبية، ومن ثم يستعيد درجة التركيز المناسبة مرَّةً أخرى.
  • اختيار الوقت المناسب للكتابة: وتُعد أوقات النهار من أفضل الأوقات التي يمكن أن يكتب فيها الباحث، وخصوصًا الفترة التي تلي صلاة الفجر وحتى مشرق الشمس، حيث إن نسبة نشاط المخ تكون مرتفعة، ويمكن للطالب أن يركز فيما تتم كتابته بسهولة، كذلك يتميز ذلك الوقت بالهدوء والبُعد عن الضوضاء بالنسبة لمن يقطنون في المناطق المزدحمة أو بجوار الطرق الرئيسية.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

  • اختيار المكان المناسب والمرتب: وذلك الأمر من بين النصائح المهمة لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير، ومن المهم أن يكون المكان الذي يوجد فيه الباحث جيدًا من حيث الإضاءة والتهوية، بالإضافة إلى ترتيب المكان، حيث إن أي مكان لا يتوافر به تلك العناصر يؤدي إلى شعور الطالب بالفتور والكسل.
  • الابتعاد عن ما قد يشغل الباحث أثناء كتابة الرسالة: وفي الوقت الحالي تكثر الأمور التي قد ينشغل بها الباحث عن كتابة الرسالة، ومنها الهاتف الجوال والحاسب الآلي، لذا فمن الممكن أن يتم تسليم تلك الأشياء لأحد أفراد الأسرة خلال الفترة اليومية التي يدون فيها الكاتب الرسالة، وذلك في حالة عدم قدرة الطالب السيطرة على نفسه.
  • بعض أنواع الأطعمة التي تمنح الراحة النفسية: يشير كثير من الدراسات الطبية الحديثة إلى وجود بعض أنواع الأطعمة التي تسهم في الابتعاد عن الاكتئاب والفتور، ومن ثم رفع الروح المعنوية للباحث، ومن بين تلك الأطعمة الموز، والشوكولاتة، والثوم، والبنجر، والطماطم، والسبانخ، وجميع أنواع الأسماك، ويمكن أن يتناولها الباحث بانتظام أثناء كتابة رسالة الماجستير.

 

 

وفي الخاتمة: نرجو أن نكون قد فصَّلنا النصائح المهمة لتفادي الفتور خلال كتابة رسالة الماجستير، داعين المولى - سبحانه وتعالى - أن يوفق باحثينا ويُهيِّئ لهم الأمور للحصول على درجة الماجستير.

 

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك