متخصص في كتابة رسائل الماجستير

متخصص في كتابة رسائل الماجستير

متخصص في كتابة رسائل الماجستير

متخصص في كتابة رسائل الماجستير

 

متخصص في كتابة رسائل الماجستير أحد المُصطلحات الجديدة على مسامعنا، غير أنها تحمل في طياتها البشرى لكل طالب ماجستير يحتاج للمساعدة، وينبغي التنويه إلى أن طالب الماجستير بشر، وقد يكون غير ملم بالخبرات المناسبة في كتابة رسائل الماجستير، وذلك الأمر ليس بعيب، ولا يقلل من قدره، ولا يشينه كباحث علمي، فهو مقدم على شيء جديد يقوم بفعله، وسوف نمثل ذلك بأحد المهندسين الذي درس الهندسة نظريًا، وتم تعيينه في شركة معينة، فبالطبع لن يصبح مساحًا أو رسامًا لأحد المشاريع الكبرى بين يوم وليلة، فالحياة العملية تختلف كثيرًا عن الواقع الدراسي، وخبرات الواقع قد تكون مطلبًا مهمًّا بعيدًا عن مناخ الدراسات العليا، وسوف نستعرض في هذا المقال كثيرًا من الأسئلة المهمة التي يرغب في أن يطالعها الباحثون حول مصطلح متخصص في كتابة رسائل الماجستير.

 

ما معنى مصطلح متخصص في كتابة رسائل الماجستير؟

مُصطلح متخصص في كتابة رسائل الماجستير يعني أحد الأشخاص المؤهلين علميًا وعمليًا ولديه القدرة على القيام بكتابة رسالة الماجستير بالجودة المطلوبة ودون وجود أي سلبيات، ومن ثم مساعدة الطالب في الحصول على درجة الماجستير، ولا شك أن كتابة رسائل الماجستير تتطلب مقومات، وفي الوقت الحالي ظهر متخصصون في كتابة رسائل الماجستير، وكان ذلك النشاط منذ فترة قصيرة غير موجود على أرض الواقع، ولكن أفرزته التكنولوجيا المتطورة والحداثة الرقمية.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

ما أهمية نيل الطالب لدرجة الماجستير؟

تعد رسائل الماجستير من فروع الدراسات العليا التي تتطلب الوقت والجهد لحين الحصول على الدرجة المرتبطة بها وهي درجة الماجستير، والتي تعد بمثابة وسام على صدر الباحث، حيث إنها تمهد له الطريق للحصول على مكانة علمية لائقة بين أقرانه من الباحثين، كما أنها تفتح أبواب العمل على مصراعيه أمام الباحث، وبالأجر المُرضي الذي يسهم في العيش بأريحية، بالإضافة إلى المركز الاجتماعي اللائق الذي يناله الباحث بعد الحصول على درجة الماجستير، وهي خطوة في طريق الحصول على الدرجة الأعلى الدكتوراه.

 

لماذا ظهرت الحاجة إلى متخصص في كتابة رسائل الماجستير؟

سوف نكون صرحاء في تلك الفقرة، ونخاطب العقول، ونلتمس الواقع، ولا عيب في ذلك، فلن ندفن رؤوسنا في الأرض كالنعام، وفي ذات الوقت لن نكون مُسلحين لطعن نشاطات الجامعات لدينا، فهي تؤدي دورها في ظل الإمكانيات المادية أو البشرية المتاحة، ولا ننكر الدور الكبير الذي تقوم به، ولكن لن نكون بعيدين عن ذكر بعض السلبيات، فها هو ذا طالب الماجستير يتوجه للدراسة ويبذل الجهد، ولكن من أين يأتي بمعلومات وخبرات في ظل انشغال المشرف عنه، وفي ظل عدم وجود من يمده بالمعلومات، والتي تتطلب الدقة، وقد يعزف كثير من زملائه عن مده بالمعلومات التي تتطلبها كتابة رسائل الماجستير، بالتأكيد لن يستطيع أن يوفي كل متطلبات الماجستير بمفرده.

ومن خلال الفقرة السابقة ظهر مجال متخصص في كتابة رسائل الماجستير، لتحقيق الفائدة المرجوة للطالب.

 

هل يغني دور متخصص في كتابة رسائل الماجستير عن دور الطالب؟

كثير من المتفلسفين، ومن ذوي الآراء البعيدة كل البعد عن الواقع، يتفوهون بأمور في غير محلها، ويدعون أن دور أي متخصص في كتابة رسائل الماجستير سوف يجعل من الطالب يتكاسل، ولا يؤدي ما عليه، لذا ينبغي التنويه أن دور أي متخصص في كتابة رسائل الماجستير هو دور ثانوي حتى لو ساعد في كتابة رسائل الماجستير من الألف للياء، فالأهم من وجهة النظر البسيطة الخاصة بنا، هو من يقوم بالقراءة والفهم استعدادًا للمناقشة، فهل إذا ما أعطيتك كتاب لتمتحن فيه؟ فهل أضمن لك النجاح؟ وبمنظور آخر: ما فائدة قيام طالب بكتابة رسالة الماجستير بنفسه، وفي النهاية لا يحصل على الدرجة؟، ويحدث ذلك كثيرًا، بالطبع لا فائدة من ذلك سوى إنفاق الأموال، وتضييع الوقت، فكما قلنا من قبل أن الخبرات لا توجد لدى 80% من طلاب الدراسات العليا ويحتاجون للعون، ولن نسترسل كثيرًا في الأسباب فالجميع يعرفها.

 

 

ما أهم السمات التي يجب أن يتصف بها من هو متخصص في كتابة رسائل الماجستير؟

تفهم ما تحتاج إليه الرسالة:

في طليعة السمات التي ينبغي أن تتوافر بمتخصص في كتابة رسائل الماجستير أن يكون فطنًا لمتطلبات الرسالة، حيث إنه يوجد على أرض الواقع عشرات التخصصات، بالإضافة إلى الاختلاف في متطلبات كل جامعة، فعلى سبيل المثال في حالة كتابة رسالة ماجستير بعنوان: إدارة الموارد البشرية الحديثة، فإن طريقة تنفيذ الرسالة سوف تختلف من جامعة لأخرى، حيث ما تمليه الجامعة من شروط على الطالب.

القدرة على جمع المعلومات والبيانات:

يجب أن توجد خبرات كبيرة لدى أي متخصص في كتابة رسائل الماجستير؛ من أجل القيام بجمع مادة الرسالة العلمية، وترتيبها بأسلوب منمق لتنفيذ الخطوات المنهجية، وذلك الأمر على الرغم من أنه يحتاج لوقت كبير إذا قام به الطلاب بمفرده نظرة لقلة الخبرات في ذلك، إلا أن هناك البعض من المتخصصين ممن لديهم القدرة على انجاز تلك المهمة في أيام معدودة، وداعمهم هو القيام بمثل ذلك العمل لسنوات طوال.

 

التدقيق اللغوي والنحوي

 

الابتعاد عن الأخطاء اللغوية والنحوية:

ويُعد ذلك من أبرز السمات التي يجب أن توجد لدى متخصص في كتابة رسائل الماجستير، حيث إن هناك الكثير من الأخطاء اللغوية والنحوية التي قد تشوب الرسائل العملية، وذلك الأمر يجعل المقيمين في تخوف من قدرة الباحث العلمية على وجه العموم، ومن ثم لا يمنحون درجة الماجستير، لذا يجب على من يقوم بالمساعدة في كتابة رسائل الماجستير أن يكون ملمًا بتلك الأمور من بداية كتابة الرسالة وحتى الوصول إلى قائمة المراجع.

الإلمام التام بمناهج البحث العلمي وطريقة استخدامها:

يجب على أي فرد متخصص في كتابة رسالة الماجستير أن يكون على معرفة بمناهج البحث العلمي وليس ذلك من الجانب النظري فحسب، بل يجب أن يكون لديه الخبرات لتفحص موضوع الرسالة، واختيار المنهج المناسب لاتباعه.

الخبرة في استخدام أدوات الدراسة:

وتُعد أدوات الدراسة عماد الرسائل العلمية لذا ينبغي على أي متخصص في كتابة رسائل الماجستير، أن يكون على علم بجميع أدوات الدراسة وطريقة استخدامها، وأي من تلك الأدوات يناسب طبيعة البحث العلمي الذي يتم تناوله، وكذلك القدرة على تحكيم أدوات الدراسة قبل الشروع في استخدامها، وذوي الخبرات على تام بأن أدوات الدراسة محل اهتمام كبير للمقيمين عند مناقشة رسالة الماجستير، لذا يولونها الأهمية المناسبة.

توثيق المراجع بالطريقة المطلوبة:

يُعتبر توثيق المراجع مهمًّا بالنسبة لكتابة رسائل الماجستير، فهي تظهر مدى الجهد الكبير الذي قام به الباحث في سبيل تنفيذ الرسالة، وتتنوع طرق التوثيق، وهناك بعض الجامعات التي تشترط طريقة محددة، وهناك من يترك الأمر لطالب الماجستير، لذا يجب على أي متخصص في كتابة رسالة الماجستير أن يكون مستعدًا ولديه الخبرات المُسبقة في التعامل مع أي طريقة من طرق توثيق الرسائل العلمية وعلى رأسها MPA، APA، هارفارد.

 

وفي الخاتمة نرجو أن نكون قد بيَّنا الدور المهم الذي يمكن أن يساعد به من هو متخصص في كتابة رسائل الماجستير.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك