القبولات الجامعية في بريطانيا

القبولات الجامعية في بريطانيا

القبولات الجامعية في بريطانيا

القبولات الجامعية في بريطانيا

 

تحقيق القبولات الجامعية في بريطانيا مهم بالنسبة للطلاب على اختلاف أهدافهم، حيث توجد فئة ممن يرغبون في استكمال الدراسة الجامعية في بريطانيا، والبعض الآخر ممن يود الحصول على الماجستير أو الدكتوراه عن طريق جامعات بريطانيا، وازدادت وتيرة ذلك وسط أحلام مشروعة من جميع الطلاب، ولهم الحق في ذلك نظرًا لوجود كفاءات وخبرات تعليمية غير محدودة في تلك الدولة العريقة، بالإضافة إلى التقنيات والتكنولوجيات الحديثة المستخدمة في الكليات والمعاهد البريطانية، وفوق ذلك الشهادات المعتمدة دوليًّا، والتي لها وزنها في حالة رغبة الطالب بالعمل في أي مكان، سواء في دول أوروبا، أو العودة مرَّةً أخرى للوطن الأصلي، وسوف نُفنِّد في هذا المقال معلومات مهمة؛ لمساعدة الطلاب في القبولات الجامعية في بريطانيا.

 

ما مراحل التسجيل والقبولات الجامعية في بريطانيا؟

  • تحتل بريطانيا المركز الثاني على المستوى العالمي من حيث جودة التعليم، وهي لا تنظر إلى جنس أو دولة المتقدم للدراسة بها بقدر أهمية استيفاء الشروط والمتطلبات الأساسية بالقبولات الجامعية في بريطانيا، بالإضافة إلى الشروط المتعلقة بكل جامعة على حدة.
  • من أبرز ما تتطلبه الجامعات هو أن يكون المتقدم متقنًا للغة الإنجليزية، ويختلف مستوى الإتقان على حسب كل جامعة أو كل تخصص.
  • يمكن التسجيل عن طريق المركز البريطاني الذي يوجد في دولة الطالب، ويمكن التواصل من خلال رابط هذا الموقع https://www.britishcouncil.org/،
  • وهناك طريقه أخرى للتسجيل في المعاهد أو الجامعات البريطانية؛ عن طريق هذا الرابط https://www.ucas.com/
  • يجب أن يختار الطالب مجال التخصص والجامعة التي تناسبه مع تقديم الطلب في الموعد المحدد لبدء القبولات.
  • يجب أن يُضمن الطالب جميع البيانات التي يتطلبها طلب الالتحاق دون اختزال لأي معلومات؛ حيث إن المسؤولين عن الجامعات لا ينظرون للطلبات التي يوجد بها معلومات ناقصة.
  • يجب إرسال صورة من شهادة الثانوية العامة بالنسبة لمن وجهتهم دراسة البكالوريوس، وصورة من شهادة البكالوريوس أو الليسانس لمن يرغبون في الالتحاق بالماجستير أو الدراسات العليا بوجه عام.
  • من أبرز شروط القبولات الجامعية في بريطانيا، ما يعرف باسم اختبار التويفل TOFEL، وينبغي قبل أن يقوم الطالب بالتسجيل في أي جامعة بريطانية أن يكون مستعدًا بما فيه الكافية لإجراء ذلك الاختبار، وهناك بعض الجامعات التي تتطلب مقابلات شخصية للطلاب بعد القبول.

 

خدمة القبولات الجامعية

 

هل توجد جهات تساعد في إجراءات القبولات الجامعية في بريطانيا؟

طريقة القبولات الجامعية في بريطانيا في الماضي:

إن عملية التوجه نحو الدراسة بدولة خارجية كان يشوبها بعض الصعوبة في القرن الماضي، وكانت تتطلب إجراءات روتينية متعددة، ومعظمها كان يتم عن طريق الابتعاث، ومن خلال مخاطبة جامعة وطنية لجامعة أخرى تقع في بريطانيا، ومن ثم التعرف على المتطلبات وإرسالها عن طريق الأساليب التقليدية التي تتمثل في البريد اليدوي، ومن ثم تتم دراسة تلك الأوراق وإرسال القبولات الجامعية في بريطانيا، وكانت الجامعة المحلية تلعب الدور البارز في القبول؛ نظرًا لأنها كانت تزكي الطالب وتوصي بقبوله، ومن دواعي تسهيل ذك الأمر في الماضي العلاقات الدبلوماسية الطيبة بين الدول، ففي حالة وجود علاقات جيدة أو توأمة تعليمية بين دولة الابتعاث والدولة المبتعثة يصبح هناك سهولة في تحقيق القبولات الجماعية.

طريقة القبولات الجامعية في بريطانيا حديثًا:

في الوقت الحالي وعلى الرغم من سهولة التقديم للدراسة في الجامعات البريطانية؛ نظرًا لتوافر المواقع الإلكترونية الخاصة بكل معهد أو جامعة في بريطانيا، ويُعد ذلك بمثابة طفرة علمية لم تكن موجودة فيما مضى، إلا أن الصعوبة أصبحت تتمثل في كثرة الراغبين في الانطلاق نحو الدراسة في بريطانيا بجامعات معينة لها شهرة عن غيرها، وفي ذات الوقت أصبحت تلك الجامعات لديها أولويات في القبول، سواء من حيث الدول القادم منها الطلاب، أو من حيث الاختبارات التي يجب تجاوزها بدرجات تقيميه مرتفعة.

ومن دواعي ما سبق ظهرت المكاتب التي تقوم بمساعدة، وتسهيل الأمر على الطلب لتحقيق القبولات الجامعية في بريطانيا، ويجب أن تتمتع تلك المكاتب بالخبرات في العمل، ولا يتأتى ذلك سوى بالاجتهاد لسنوات طوال، واكتساب صداقات مع الجامعات والمعاهد البريطانية، سواء العامة أو الخاصة.

 

ما الجامعات التي لا تتطلب شروطًا صعبة بالنسبة للقبولات الجامعية في بريطانيا؟

هناك عديد من الجامعات البريطانية التي لا تتعنَّت في الشروط الخاصة بالقبول، ومن أبرزها ما يلي:

  • جامعة لندن الجنوبية: تُعد جامعة لندن الجنوبية من أسهل الجامعات التي لا تتطلب شروطًا معقدة تتعلق بالقبولات الجامعية في بريطانيا، ومن أهم التخصصات التي توجد في الجامعة الإعلام والفنون والهندسة والتشييد والبناء وعلوم الكمبيوتر والطب، وتبلغ تكلفة الدراسة السنوية ما يقارب 10 آلاف جنيه إسترليني.
  • جامعة أنجيلا روسكين: وهي من بين الجامعات التي لا تتطلب شروطًا صعبة فيما يخص القبولات الجامعية في بريطانيا، فبالنسبة للغة الإنجليزية يجب أن يتجاوز الطالب 60% عند الاختبار حتى يلتحق بالبكالوريوس، وبالنسبة للماجستير يتطلب ذلك حصول الطالب على تقييم يُجاوز 65% بالنسبة للغة، ويبلغ متوسط تكلف الدراسة 11.5 ألف جنيه إسترليني، ومن أبرز التخصصات في جامعة أنجيلا روسكين الزراعة والهندسة والتصميم والفنون والعلوم البيولوجية والعلوم الإدارية... إلخ.
  • جامعة شرق لندن: وهي من الجامعات الحديثة، والتي تتضمن العديد من التخصصات مثل الاقتصاد والسياسة والصيدلة والعلوم الإدارية والاجتماعية، ولا توجد صعوبات بالنسبة للقبولات الجامعية في بريطانيا، حيث تتطلب تلك الجامعة إتقان اللغة في المقام الأول، وتبلغ تكلفة دراسة البكالوريوس ما يعادل 11 ألف جنيه إسترليني في السنة، ودراسة الماجستير ما يُعادل 12 ألف جنيه إسترليني في العام.
  •  

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

  • جامعة روهامبتون: وهي من بين الجامعات التي لا تتطلب شروطًا معقدة بالنسبة للقبولات في الجامعات البريطانية، من أبرز شروط القبول أن لا تقل درجة التقييم المتعلقة باللغة الإنجليزية عن 60% بالنسبة للدراسة الجامعية، و65% بالنسبة للدراسات العليا كالماجستير، ومن أبرز التخصصات التي توجد في جامعة روهامبتون إدارة الأعمال والتسويق والعلوم البيولوجية والفلسفة والفنون والاتصالات، وتبلغ تكلفة الدراسة الجامعية ما يعادل 12.5 ألف جنيه إسترليني، ومرحلة الماجستير 13 ألف جنيه إسترليني.
  • جامعة باكينجهام شابر الجديدة: وتُعد تلك الجامعة من جامعات بريطانيا الحديثة، ويتم قبول معظم المتقدمين لتلك الجامعة بأريحية ودون مشاكل، ومن أبرز التخصصات التي توجد بها علوم الحاسب الآلي وعلم النفس والفنون والإعلام والتصميم وهندسة الميكانيكا ونظم إدارة الأعمال، وتبلغ تكاليف دراسة البكالوريوس ما يقارب 9 آلاف جنيه إسترليني.
  • جامعة ساوثمبتون سولينت: تختلف شروط القبول وفقًا للتخصصات التي يقدم الطالب على الالتحاق بها، غير أن معظم الشروط بسيطة بالنسبة للطالب ويمكن تحقيقها للجميع، ومن أبرز التخصصات التي توجد في الجامعة السياحية والفنادق والعلوم البيولوجية والهندسة المدنية والهندسة العامة والسياحية والقانون والعلوم الإدارية والمحاسبة، وتتكلف الدراسة الجامعية 10.5 ألف جنيه إسترليني، ودراسة الماجستير ما يُعادل 11 ألف جنيه إسترليني.
  • جامعة ستافورد شابر: وهي أيضًا لا تتطلب شروطًا صعبة بالنسبة للقبولات في الجامعات البريطانية، حيث يمكن أن يلتحق بها الطالب الذي يتجاوز اختبار الإنجليزية بدرجة لا تقل عن 65%، وبالنسبة لكل تخصص تختلف متطلباته، ومن بين التخصصات التي توجد بجامعة ستافورد شابر الطب والحاسب الآلي والتسويق والقانون والعلوم الإدارية، وتبلغ مصاريف البكالوريوس 10.6 ألف جنيه إسترليني، ودراسة الماجستير 12 ألف جنيه إسترليني.

 

وفي الخاتمة: ندعو الله أن يُيسِّر أحوال جميع الطلاب، وأن لا يجدوا أي صعوبات فيما يخص القبولات في الجامعات البريطانية.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك