الدراسة في كندا

الدراسة في كندا

الدراسة في كندا

الدراسة في كندا

 

تُعد دولة كندا من بين الدول المتقدمة على المستوى العالمي في كثير من الميادين، ويُعتبر التعليم الناجح المتطور من بين العناصر المهمة التي تمتلكها تلك الدولة، حيث إن الدراسة في كندا محل جذب واهتمام للوافدين من الطلاب من جميع دول العالم، فكندا في مقدمة الدول التي فتحت مجال الدراسة لديها للوافدين من فترة زمنية كبيرة، ومن أسباب اندفاع الطلاب نحو الدراسة في كندا حسن تعامل المسؤولين والأفراد مع الوافدين، وتوافر القوانين التي تحميهم وتحفظ حقوقهم مثلهم مثل المواطنين الأصليين، وكذلك تُعد كندا من أكثر الدول التي ترحب بالآخرين، سواء الوافدون لفترة مؤقتة أو المهاجرون الجدد، وسوف نتعرف في هذا المقال على كثير من الأطروحات المهمة حلول الدراسة في كندا.

 

بعض الخطوط العريضة عن الدراسة في كندا:

  • أصبح التوجه نحو كندا حلمً يراود الطلاب من البلدان المختلفة، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق الالتحاق بالجامعات الكندية عبر شبكة الإنترنت، وذلك لكل جامعة على حدة، حيث لا يوجد داخل دولة كند إدارة موحدة للجامعات أو مجلس أعلى مثلما يوجد في عديد من الدول الأخرى، ولكن لكل جامعة نظامها وشروطها الخاصة بها، وفي الغالب تبدأ طلبات التسجيل في الجامعات الكندية في شهر سبتمبر، وتكلفة الطلب تتراوح ما بين 60-90 دولارًا كنديًّا حسب الجامعة، ويمكن التعرف على تفاصيل أكثر عبر المواقع الخاصة بكل جامعة.
  • بعد أن يحصل الطالب على الموافقة من الجامعة يمكنه أن يستخرج تأشيرة الدراسة لكي يعبر نحو الأراضي الكندية، ومن بين الشهادات التي يتم طلبها أثناء التسجيل للدراسة في كندا ما يفيد إتقان اللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى شهادات الصحة التي تفيد بعدم وجود أي أمراض وبائية يحملها الطالب.

خدمة القبولات الجامعية

 

ما أفضل المدن للدراسة في كندا بالنسبة للمواطنين العرب؟

يمكن للعرب أن يتجهوا إلى المدن التالية والالتحاق بالجامعات بها من أجل الدراسة في كندا:

  • مدينة تورنتو:

وتُعد تلك المدينة واحدة من أكبر المدن الكندية، وهي العاصمة الرئيسية لـ(منطقة أونتاريو)، ويعيش بين جنباتها عديد من الأعراق والأجناس من جميع بلدان العالم، ويوجد بها كثير من الشركات والمصارف لعالمية، وتُعد بمثابة المدينة الاقتصادية الأولى في كندا، ويوجد بها كثير من شركات المصانع العملاقة وشركات صناعة الإعلام، وكذلك يتوافر بها جميع الخدمات التي يحتاج إليها الأفراد ممن وجهتهم الدراسة في كندا، ومن أشهر الجامعات التعليمية في مدينة تورنتو جامعة تورنتو الدولية، والتي تحتل المركز الـرابع والثلاثين عالميًّا، وهناك أيضًا جامعة رايرسون المتخصصة في مجال الأبحاث العلمية.

  • مدينة فاتكوفر:

تحتل مدينة فاتكوفر المركز الثالث من حيث المساحة على مستوى كندا، وتتميز بالمناظر الطبيعية الجميلة، والتي جعلت منها محط أنظار السياح من شتى بقاع الأرض، حيث تحدها سلسلة جبال روكي التي تُعد مقصدًا لراغبي رياضة التزلج، ويوجد بها كثير من الخدمات التي تهم المواطنين والوافدين، ومن أشهر الجامعات التي توجد في هذه المدينة جامعة فانكورف أيلاند، وجامعة فيكتوريا، وجامعة سايمون فريزر، وجامعة كولومبيا البريطانية، وجميعها تحتل مراكز مرموقة على المستوى الدولي.

  • مدينة مونتريال:

وهي ثاني أكبر المدن الكندية، ووجهة مهمة لمن يرغب بالدراسة في كندا، ويتحدث معظم أهلها اللغة الفرنسية، وهي بمثابة عاصمة للثقافة في كندا؛ حيث يُقام على أراضي تلك المدينة كثير من المهرجانات العالمية، ويوجد في تلك المدينة عديد من الجامعات الشهيرة على المستوى العالمي، ومن أشهرها (جامعة ماكجيل) التي تحتل المركز الرابع والعشرين عالميًّا، وجدير بالذكر أن اللغة الأساسية للدراسة في تلك الجامعة هي الإنجليزية.

 

ما تكاليف الدراسة في كندا؟

تُعد التكلفة المتعلقة بالدراسة في كندا معتدلة إذا تمت مقارنتها بالدول الأخرى، وتختلف تلك التكلفة من شخص لآخر على حسب طبيعة الجامعة التي يلتحق بها الطالب، ومستوى المعيشة الذي يرغبه، حيث إن هناك نوعًا من الطلبة لديهم وفورات مالية، والبعض الآخر لا تتوافر لديهم السيولة من أجل الإنفاق بشكل مرتفع، لذا فإن خيار الدراسة في كندا لا بد أن تتم دراسته من البداية؛ حتى لا يتوقف الطالب فيما بعد بسبب عدم قُدرته على دفع المصاريف في سنة دراسية ما، وسوف نستعرض مستويات التكلفة كما يلي:

مصروفات الجامعات:

 تُعد تكلفة الدراسة في كندا هي الأقل بالمقارنة بالدراسة في أستراليا والولايات المتحدة، فهي أقل من نصف تكلفة تلك الدول، حيث تبلع دراسة اللغة الإنجليزية في كندا ما بين 800-1100 دولار كندي، ويتحكم في السعر عدد الطلاب، ومكانة الجهة المزمع الالتحاق بها، أما بالنسبة للمعاهد والجامعات الكندية فتُعد الدراسات العلمية مثل الطب والهندسة ذات تكلفة اكبر من الدراسات الأدبية والنظرية، وكذلك فإن المعهد أقل في تكلفتها من الجامعات، حيث تبلغ التكلفة في المعاهد ما بين 10-15 ألف دولار، وبالنسبة للجامعات ما بين 10-18 ألفًا.

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

تكلفة السكن:

ويختلف نمط السكن بالنسبة لمن يرغبون في الدراسة بكندا، وسوف نوضح ذلك كما يلي:

  • السكن التابع للجامعة: يُعد ذلك هو الخيار المثالي بالنسبة للدراسة في كندا من حيث التكلفة أو الخدمات التي يحصل عليها الطالب، ومعظم المعاهد والجامعات الكبيرة توفر السكن، وتقوم بتقديم الوجبات، وخدمات النظافة بالنسبة للمقر ولملابس الطلاب، وتتراوح التكلفة في الغالب ما بين 2500 و7000 دولار حسب الجامعة، وتضاف إلى مصروفات الدراسة.
  • السكن مع إحدى العائلات الكندية: هناك بعض العائلات الكندية التي توفر السكن للطلاب الوافدين للدراسة في كندا، وذلك في المنازل الخاصة بتلك العائلات، ويتميزون بحُسن المعشر وكرم الضيافة، ومن ثم تُضاف تكلفة الوجبات اليومية إلى السكن، ويكون ذلك في حدود 800-1000 دولار في الشهر.
  • إيجار الشقق منفردة: في حالة رغبة الطالب في إيجار شقة بشكل منفرد بعيدًا عن أي أشخاص أو عائلات، فإن ذلك يختلف وفقًا للمدينة التي توجد بها الشقة، فالشقق في المدن الكبيرة أغلى من القرى الصغيرة، وكذلك في مركز المدن أغلى من الأطراف المترامية، ويلعب مدى رُقي المنطقة دورًا في تكلفة الشقق أيضًا، كما تُضاف قيمة المياه والكهرباء والإنترنت في بعض الأحيان ويتم دفعها من جانب المالك، وتبلغ قيمة إيجار الشقة المنفردة ما بين 900-1600 دولار شهريًّا.
  • الإقامة في الفنادق: تُعد الإقامة في الفنادق مرتفعة من حيث التكلفة أثناء الدراسة في كندا لذا فهي غير مفضلة بالنسبة للإقامة الطويلة، وتختلف على حسب مستوى الفندق، حيث إن الفنادق المتوسطة تبلغ تكلفة الإقامة لليلة الواحدة ما بين 60-80 دولارًا، والفنادق الخمس نجوم ما بين 150-300 دولار.

الرعاية الطبية:

وهو ما يُطلق عليه التأمين الصحي، حيث تقوم المعاهد والجامعات بالتعاقد مع المستشفيات والمراكز العلاجية بأسعار منخفضة، ويتكلف ذلك ما يقارب 50 دولارًا في الشهر.

تكلفة النقل والمواصلات:

يحتاج الطلاب المقيمون بعيدًا عن المعهد أو الجامعة أثناء الدراسة في كندا إلى المواصلات، والتي تختلف تكلفتها وفقًا للمسافة التي يقطعها الطالب للوصول إلى الجامعة، ويبلغ الاشتراك الشهري بشكل مفتوح ما بين 50-100 دولار، وكذلك تتوافر سيارات خاصة غير أنها مكلفة ماديًّا، وكما سبق أن أسلفنا ذكرًا فإنه من المفضل أن يقطن الطالب في السكن الجامعي؛ لتوفير كثير من النفقات المتعلقة بالأطعمة والمشروبات والمواصلات.

 

وفي النهاية: ندعو الله لطلابنا المُبتعثين بالتوفيق، وإنهاء دراستهم في الخارج بتفوق، ونرجو أن نكون قد أوضحنا كثيرًا من الأمور فيما يتعلق بالدراسة في كندا.

 

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك