الاستبيان في البحث العلمي

الاستبيان في البحث العلمي

الاستبيان في البحث العلمي

 

 

الاستبيان في البحث العلمي

 

الاستبيان في البحث العلمي له أهمية كبيرة، حيث إن معظم الخبراء يعتبرونه من أشهر الأدوات التي تُستخدم في جمع المعلومات والبيانات من المفحوصين حول موضوع البحث، والجميع يعلم أن أي بحث أو رسالة علمية تتطلب الإحاطة الكاملة بالأسباب والتعمق بأسلوب منهجي، والاستبيان يُتيح ذلك، وخصوصًا في الأبحاث الاجتماعية التي تعتمد على المنهج الوصفي، وسوف نتعرض في هذا المقال لأطروحات مهمة حول الاستبيان في البحث العلمي.

 

ما الاستبيان في البحث العلمي؟

الاستبيان في البحث العلمي عبارة عن استمارة يصوغ فيها الباحث أسئلة ذات صلة بمادة البحث العلمي، بغرض اكتشاف واستنباط المعلومات من مجموعة من الأفراد يطلق عليهم المفحوصين أو المُستجيبين.

 

تصميم ادوات الدراسة

 

ما أنماط الاستبيان في البحث العلمي؟

يوجد أكثر من نوع للاستبيان في البحث العلمي ومن أشهرها ما يلي:

  • الاستبيان المفتوح أو غير المحدد:

وهو من أنواع الاستبيان في البحث العلمي التي لا يوجد لها نمط محدد من الإجابات، وطبيعة الأسئلة المدرجة به تقليدية وإنشائية، وهي تساعد على أن يسترسل المفحوصون في الإجابة دون قيد، وهذا النوع يتسم بالسهولة في الإعداد، إلا أنه يتطلب وقتًا كبيرًا من جانب المفحوصين لحين الانتهاء من عملية الإجابة، ويُعاب عليه أن كم المعلومات التي يحصل عليها الباحث كبير جدًّا، ويتطلب وقتًا كبيرًا عند القيام بعملية التبويب والتصنيف من أجل التهيئة لعملية التحليل عبر الوسائل الإحصائية المختلفة.

  • الاستبيان المغلق أو المحدد:

وفي ذلك النوع من الاستبيانات يضع الباحث أسئلة لها إجابات محددة، ومن ثم يختار منها المفحوصون ما يعبر عن رأيهم وتوجهاتهم، ويتسم ذلك النوع من الاستبيانات بالبساطة، وعدم تطلبه وقتًا كبيرًا عند الإجابة عنه، إلا أنه لا يعبر عن وجهة نظر المفحوصين بشكل كامل، ومن الممكن تجنب ذلك العيب إلى حد ما عن طريق وضع الباحث ضمن الإجابات الخيارية (إجابة بخلاف ذلك).

  • الاستبيان المتنوع:

ويتضمن ذلك النوع من الاستبيان في البحث العلمي الأسئلة ذات النمط المغلق والمفتوح، وفقًا لمتطلبات الباحث في طبيعة المعلومات التي يرغب في الحصول عليها، ويمكن من خلال ذلك النوع تلافي عيوب الطريقتين والأسلوبين السابقين ومن ثم تحقيق الإيجابية المطلوبة.

  • الاستبيان المصمم بالرسومات:

وهذا النوع من الاستبيان في البحث العلمي كان نتاج وجود مجموعات من المفحوصين ليست لديهم القدرة على الكتابة أو القراءة، لذا يتم تبسيط الأمر عليهم، وتتم نمذجة الاستمارة وتضمينها الرسومات والصور، ويختار المستجيبون ما يتوافق مع رؤيتهم .

  • الاستبيان الإلكتروني:

ويُعد ذلك الصنف من الاستبيان في البحث العلمي من أحدث الأنواع، وجاء نتيجة التطور التكنولوجي والتقني، نتيجة التوسع في استخدام شبكة الإنترنت، حيث تتم الاستعاضة عن النموذج الورقي، ونشر الاستبيان إلكترونيًّا، عبر مواقع الإنترنت أو تطبيقات التواصل الاجتماعي إلى ما غير ذلك من وسائل، ويجيب عنها المفحوصون، ويُطالعها الباحث العلمي بعد ذلك.

 

ما الخطوات المتعلقة بتطبيق الاستبيان في البحث العلمي؟

تحديد مدى ملاءمة الاستبيان لموضوع البحث:

في بداية إعداد الاستبيان في البحث العلمي يجب أن يكون مُحتوى البحث المُزمع تقديمه مناسبًا لاستخدام الاستبيان، ومن أكثر المُحتويات التي تناسب الاستبيان الأبحاث والرسائل ذات الطبيعة الاجتماعية.

 

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

تحديد طبيعة المعلومات المُراد جمعها:

كل بحث أو موضوع علمي يحقق هدفًا معينًا، لذا فإن الأسئلة التي يصوغها الباحث العلمي في الاستبيانات يجب أن تسهم في تحقيق تلك الأهداف، ويكون ذلك من خلال جمع نوعيات محددة من المعلومات، ومن ثم الوصول إلى مدى إيجابية أو سلبية الفرضيات أو أسئلة البحث التي تمت صياغتها في بداية إعداد البحث العلمي.

وضع أسئلة الاستبيان:

يجب أن تكون أسئلة الاستبيان في البحث العلمي واضحة ولا يوجد بها غموض، وبعيدة عن الأسئلة المُعقَّدة أو المُركَّبة التي لا يستطيع المبحوثون فهمها، ويجب أن يتم وضع الأسئلة بعيدًا عن أي تحيز شخصي للباحث، وكذلك يجب أن تكون الأسئلة المطروحة مناسبة للمستويات الفكرية والعمرية بالنسبة للمفحوصين، وكذلك من المهم وضع أسئلة اختبارية تسهم في التعرف على مدى مصداقية عينة الدراسة، وتلك الأسئلة موحدة من حيث الغرض، ولكنها مختلفة من حيث أسلوب الصياغة.

التأكد من فاعلية الاستبيان (تجربة الاستبيان):

وتلك العملية لازمة قبل القيام بطرح الاستبيانات على المفحوصين، والهدف هو التأكد من دقة الأسئلة في جلب المعلومات المطلوبة، ومدى فهم الأفراد للأسئلة المطروحة، وتجربة الاستبيان في البحث العلمي تتم من خلال طرح الاستمارة على عدد محدود من العينة، وليكن بنسبة 3%، وبعد ذلك تجمع الاستمارات ويتم فحص الإجابات، وإعادة تقييم الأسئلة السلبية.

كما يمكن عرض الاستبيان على خبير في البحث العلمي ليقوم بتحكيمه بما لديه من رؤية وحُنكة في هذا المضمار، ومن ثم يستطيع الباحث أن يطرحه فيما بعد، بعد إجراء التعديلات المناسبة عليه.

إرسال الاستبيان إلى المفحوصين:

تأتي تلك المرحلة بعد تجربة الاستبيان والتأكد من إيجابيته في سوق المعلومات، وهناك عديد من الطرق لإرسال الاستبيان للمفحوصين، مثل قيام الباحث بالتواصل مباشرة مع أفراد الدراسة، أو إرساله بالبريد في حالة وجود المفحوصين في مكان بعيد عن مقر إقامة أو عمل الباحث، كذلك يمكن طرح الاستبيان عن طريق الإنترنت، أو من خلال إحدى القنوات الفضائية.

جمع الاستبيانات:

بعد القيام بإجابة المفحوصين عن أسئلة الاستبيان يتم جمعها، ومن المهم أن يتأكد الباحث من إجابة المفحوصين عن أسئلة الاستبيان في البحث العلمي، وطريقة جمع الاستمارات تختلف طبعًا لطريقة إرسال الاستبيانات، ففي حالة الإرسال عن طريق البريد تتم متابعة إرسالها مرَّة أخرى من جانب المفحوصين، وفي حالة الاستبيان الإلكتروني يتوجه الباحث إلى الموقع أو البريد الإلكتروني؛ للتعرف على الردود من جانب المفحوصين أو عينة الدراسة.

تبويب وتصنيف المعلومات:

وتلك المرحلة من أبرز المراحل بالنسبة للاستبيان في البحث العلمي، حيث يقوم الباحث بوضع الإجابات المتشابهة بالنسبة للمفحوصين في خانة واحدة، ويعطي لها ترميزًا أو تقييمًا موحدًا، والهدف من ذلك هو التبسيط عند القيام باستخدام أدوات التحليل الإحصائي.

التحليل الإحصائي:

وهي المرحلة الأخيرة بالنسبة للاستبيان في البحث العلمي، حيث يتم استخدام أدوات تحليل إحصائي يدوية، وتتمثل في المتوسط الحسابي والوسيط والمنوال والدوال... إلخ، للوصول إلى نتائج رقمية أو وصفية لمشكلة البحث، وفي الوقت الحالي يمكن بسهولة استخدام تطبيقات الحاسب الآلي في تحليل المعلومات، مثل برنامج SPSS، وعن طريق ذلك يتم بناء النتائج النهائية ذات الصلة بأسئلة البحث أو الفرضيات.

 

ما المزايا من استخدام الاستبيان في البحث العلمي؟

  • في حالة وضع الأسئلة بطريقة صحيحة فإن ذلك يساهم في الوصول إلى الإجابات الشافية التي تعين الباحث على تفهم إشكالية البحث.
  • يُعد الاستبيان في البحث العلمي سهلًا من حيث الإعداد بالمقارنة بأدوات البحث العلمي الأخرى، مثل الملاحظات والمقابلات، والتي تتطلب مجهودًا كبيرًا للإعداد لها، وتهيئة الظروف المناسبة لذلك.
  • تعتبر تكلفة تنفيذ الاستبيانات مناسبة لجميع الباحثين العلميين على عكس الأدوات الأخرى.
  • يمكن إجراء الاستبيان في أي وقت بالتوافق مع المفحوصين، ولا يتطلب فترة كبيرة لحين جمع الاستمارات.

 

وفي الخاتمة: نرجو أن نكون قد أضفنا الجديد للباحث العلمي حول ما يتعلق بالاستبيان في البحث العلمي.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك