الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم

الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم

الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم

الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم

 

هذا العنوان صحيح، وليس من قبيل المُبالغة أو الخيال؛ حيث يمكن لأي طالب أن تُتاح له فرصة الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم، وعلى الرغم من ورود أسعار خيالية على أسماعنا بالنسبة للدراسة في الخارج، سواء ما تُذيعه القنوات الفضائية من إعلانات فيما يخص ذلك، أو ما يُذكر على الشبكة العنكبوتية، فهناك سُبل أخرى يمكن من خلالها تحقيق ذلك بشكل مجاني أو بتكلفة محدودة، وخاصة في ظل رغبة كثيرين من الطلاب في المُضيِّ قُدُمًا نحو استكمال التعليم، والحصول على حلم الدراسة في الخارج، وهذا ما سوف نتطرَّق إليه عبر فقرات مقالنا الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم، بالإضافة إلى أسئلة أخرى ذات صلة بذلك.

 

ما وجهات الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم؟

يوجد كثير من وجهات الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم، وسوف نوضح أبرز تلك الوجهات فيما يلي:

الدراسة في فرنسا:

تُعَدُّ فرنسا وجهة مميزة للدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم؛ حيث تبلغ تكلفة دراسة البكالوريوس ما يُعادل مائتي دولار أمريكي في العام، وبالنسبة لدراسة الماجستير ما يُعادل ثلاثمائة دولار أمريكي، والدكتوراه ما يُعادل أربعمائة دولار أمريكي، وتلك المبالغ تُعَدُّ زهيدة إذا ما تمت مقارنتها بدول أخرى مثل: الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وأستراليا، وكندا.

الدراسة في الهند:

يُعَدُّ المجال التعليمي في دولة الهند محل اهتمام في الوقت الراهن للوافدين من جميع دول العالم، وتتميز المعيشة بوجه عام برُخص التكلفة؛ حيث يستطيع الفرد أن يعيش خلال العام بتكلفة لا تتجاوز خمسة آلاف دولار أمريكي، وتبلغ تكلفة الدراسة الجامعية ما يُعادل 7 آلاف دولار أمريكي، وفي حالة مقارنة ذلك بالجامعات الأمريكية من حيث التكلفة والمعيشة فيُعتبر المبلغ المنفق أقل من الربع تقريبًا، لذا فهي مقر مهم الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم.

 

خدمة القبولات الجامعية

 

الدراسة في المكسيك:

تُعَدُّ المكسيك إحدى دول قارة أمريكا الشمالية، وهي مقصد مهم للزوار من جميع بلدان العالم بغرض السياحة، وتُعَدُّ وجهة مميزة للدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم، وتبلغ تكلفة الدراسة بالنسبة للبكالوريوس ما يُعادل 5 آلاف دولار أمريكي في العام، وذلك المبلغ يُعَدُّ رخيصًا إذا ما تمَّت مقارنته بالدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.

الدراسة في النرويج:

تُعَدُّ دولة النرويج من الدول الإسكندنافية الهادئة والمستقرة والآمنة، وهي مقر مثالي للدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم، ومن أبرز التخصصات التي يمكن أن ينخرط فيها الطلاب دراسة اللغة الإنجليزية بجميع مستوياتها، سواء لغة عامة أو في مجال محدد، وما يساعد على إتقان اللغة الإنجليزية أنها اللغة الأولى في التعامل بتلك الدولة.

الدراسة في تايوان:

تُعَدُّ تايوان أحد النمور الآسيوية الصاعدة بقوة، وهي وجهة مهمة لمن يرغب في الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم، ويوجد على أرضها جامعات مرموقة على المستوى الآسيوي والعالمي، وتقوم الجامعات داخل دولة تايوان بطرح عشرات البرامج في دراسة اللغة الإنجليزية.

الدراسة في ألمانيا:

ألمانيا من الدولة المتقدمة في جميع المجالات، وعلى وجه الخصوص المجال التعليمي، ويمكن أن تمثل مقرًّا مهمًّا للدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم حيث تبلغ تكلفة الحصول على شهادة البكالوريوس في ألمانيا ما يُعادل 20 آلاف دولار في السنة الدراسية، غير أنه يمكن تقديم التماس إلى المسؤولين في الجامعة؛ من أجل تخفيض تلك النفقات، وفي الغالب تتم الموافقة عليه في حالة إظهار الطالب للتميز والتفوق، ومن الممكن حصول الطالب على مجانية كاملة.

الدراسة في النمسا:

تقع دولة النمسا في شمال ألمانيا، ولا تتجاوز مصاريف الدراسة الجامعي فيها 4 آلاف دولار أمريكي سنويًّا، بالإضافة إلى رُخص تكلفة المعيشة والتي لا تتعدى خمسمائة دولار في الشهر شاملة مصاريف السكن، وبذلك تُعَدُّ جهة للدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم.

الدراسة في الأرجنتين:

الأرجنتين أحد دول أمريكا اللاتينية (أمريكا الجنوبية)، وتتميَّز بالمناطق الطبيعية الخلابة، وهي وجهة سياحي متميزة، بالإضافة إلى رُخص مصاريف الدراسة، ويمكن أن يدرس الطالب البكالوريوس بما يُعادل خمسة آلاف دولار أمريكي في السنة، ومتوسط تكلفة المعيشة السنوية من مسكن ومواصلات ومأكل ومشرب ما يُعادل خمسة آلاف دولار أمريكي.

الدراسة في روسيا:

تتميز روسيا بالجودة التعليمية وكثير من الجامعات الروسية تتبوَّأ مراكز متقدمة على المستوى الدولي، وتبلغ التكلفة العامة للدراسة في روسيا ما يُقارب خمسة آلاف دولار في السنة، بخلاف مصروفات المعيشة والسكن.

الدراسة في سلوفاكيا:

يوجد على الأراضي السلوفاكية عشرات الجامعات الحكومية والخاصة، والتي يمكن أن نعتبرها محلًّا مهمًّا للدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم، ومن أشهر الجامعات التي تُتيح ذلك جامعة جوبلانا، والتي تُعَدُّ من أهم الجامعات في أوروبا، وتضمم بين أروقتها ما يُقارب سبعين ألف طالب وطالبة، وتبلغ تكلفة السنة الدراسية ما يُقارب خمسة آلاف دولار أمريكي.

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

ما الفوائد الأساسية التي تعود على الطلاب من الدراسة في الخارج؟

ومن أبرز الفوائد الأساسية التي يمكن أن يتحصَّل عليها الطالب من الدراسة في الخارج ما يلي:

  • التعرف على الثقافات الجديدة بمواطن الدراسة: ويُعَدُّ ذلك من الفوائد الأساسية التي تعود على الطلاب من الدراسة في الخارج، فلكل دولة ثقافة بما تحمله من إيجابيات وسلبيات، ويمكن أن يكون ذلك محل خبرة للطلاب المبتعثين في تلك الدولة، فعلى سبيل المثال في حالة السفر للدراسة لدولة مثل ألمانيا، فسوف يتعرَّف الطلاب على ثقافة الشعب الألماني، ومن بينها الجدية والاحترام العمل والمواعيد، وبالمثل الدول المتقدمة الأخرى.
  • اكتساب الخبرات التعليمية الجديدة: تتميز الدول المتقدمة من الناحية التعليمية بقدرات غير محدودة، سواء ما يتعلق بالكوادر والعناصر البشرية القائمة على التعليم، وما يمكن أن يُسهموا به في زيادة الخبرات التعليمية للطلاب، وداعمهم في ذلك الوسائل والتقنيات التعليمية التي تُستخدم في إيصال المفاهيم والمعلومات إلى الطلاب، بما يجعل الدراسة في الخارج مُمتعة ومُحفِّزة للطالب على الاستمرار في التفوق.
  • تطوير مستوى الطالب اللغوي: على الرغم من كون الطلاب الذين يتوجَّهون نحو الدراسة في الخارج لديهم حصيلة لغوية أولية تساعدهم على الدراسة، فإنه بمرور الوقت سوف يمكنهم التعامل بطلاقة بلسان الدولة المُستقبلة لهم؛ من خلال المُعايشة للمواطنين، وزملاء الدراسة بما يسهم في التطوُّر اللغوي للطالب.
  • الحصول على فُرصة عمل متميزة: يُعَدُّ الحصول على فُرصة عمل بعد الانتهاء من الدراسة في الخارج عنصرًا مهمًّا من بين العناصر التي تدفع الطلاب نحو الإقبال على السفر بغرض التعليم، ولا شك في أن الشهادات المرموقة على المستوى الدولي تُتيح للطلاب ذلك، سواء في دولة الدراسة ذاتها، أو عند الرجوع إلى دولة الطالب الأصلية.

 

 

ما المنح المجانية التي تُساعد الطلاب على الدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم؟

هناك كثير من الدول المتقدمة تعليميًّا تقوم بتقديم منح مجانية بالكامل، غير أن ذلك يكون بشروط معينة، وفي طليعتها التفوق الفكري، ويتم تقييم ذلك من خلال اختبارات متعددة قبل القبول، ومن بين المواقع التي يمكن أن يُطالعها الطلاب للحصول على فُرصة https://www.passion-admissions.com/en/ إلى جانب إمكانية بحث الطلاب عن الفُرص المجانية؛ من خلال محركات البحث عن المواقع.

 

 

وفي خاتمة المقال نرجو أن نكون قد أوضحنا كثيرًا من الأمور المتعلقة بالدراسة في الخارج بأقل تكلفة وأفضل تعليم.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك