القبولات الجامعية في ألمانيا

القبولات الجامعية في ألمانيا

القبولات الجامعية في ألمانيا

القبولات الجامعية في ألمانيا

 

الحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا مقصد لكثير من الدارسين الساعين لاستكمال تعليمهم في الخارج، ومن دون شك تُعد ألمانيا إحدى الدول المُتحضرة التي يمكن أن تمثل محل اهتمام للجميع بما تمتلكه من بنية تعليمية ذات مكانة مرموقة في جميع المراحل الدراسية، وجدير بالذكر أن عدد الطلاب الأجانب الوافدين للدراسة في ألمانيا في عام 2017 قد بلغ ما يُقارب 330 ألف طالب وطالبة، وذلك يمنحنا مؤشرًا إيجابيًّا في مدى تميز التعليم، بالإضافة إلى سعي الجهات التعليمية في ألمانيا نحو استقبال المزيد، ومن المتوقع أن يصل ذلك العدد إلى 360 ألف طالب وطالبة بحلول عام 2020م، وسوف نتعرف في هذا المقال على كثير من الجوانب المتعلقة بالقبولات الجامعية في ألمانيا.

 

ما أسباب السعي للحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا؟

  • الأسعار المناسبة:

تُعد أسعار الدراسة في ألمانيا من أسباب السعي للحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا؛ فبالمقارنة بينها وبين الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا نجد الفارق كبيرًا من حيث مستوى الأسعار، وكذلك بالنسبة لمتطلبات المعيشة، والتي تبلغ في المتوسط ما بين 500 و700 يورو في الشهر.

  • الشهادة العلمية المرموقة:

تُعد الشهادة العلمية التي يحصل عليها الطالب بعد إتمام الدراسة في ألمانيا معتمدة على المستوى الدولي، وتحظى بالتقدير من جانب الجميع؛ نظرًا لما تتمتع به هذه الدولة من جودة في جميع المجالات بما ينعكس على قيمة الشهادة المتحصل عليها، ويُعد ذلك من بين أسباب السعي للحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا.

 

قبولات جامعية

 

  • الاهتمام بالوافدين:

تحتل ألمانيا مركزًا متقدمًا بين الدول الجاذبة للوافدين من أجل الدراسة، وتبلغ نسبة الطلاب القادمين من الخارج ما يقارب 15%، والسبب في ذلك هو جودة الجامعات الألمانية على وجه الخصوص.

  • سهولة الحصول على عمل:

من بين دواعي رغبة الطلاب في الحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا هو سهولة الحصول على العمل سواء أثناء فترة الدراسة، وهو ما يسمح للطلاب بمواجهة مصاريف الدراسة ويبلغ متوسط الأجور ما بين 10 و15 يورو في الساعة حسب طبيعة المهنة التي ينخرط بها الطالب، ويستطيع الطالب أن يغطي تكلفة الدراسة بالكامل من خلال العمل، وكذلك عند الحصول على شهادة التخرج النهائية يمكن العمل في ألمانيا أو أي دولة أخرى داخل الاتحاد الأوروبي.

  • إمكانية استكمال الدراسات العليا:

بعد إنهاء الطالب لمرحلة الدراسة الجامعية في ألمانيا، يصبح له الحق في استكمال الدراسات العليا مجانًا في حالة تميزه في المرحلة الجامعية وحصوله على تقديرات مرتفعة، ويعتبر ذلك من بين الأسباب التي تحفز كثيرين من أجل الحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا.

  • الدراسة باللغة الإنجليزية:

على الرغم من اعتزاز الشعب الألماني بلغته في جميع التعاملات اليومية، فإنه لدواعي الحاجة وفي ظل عدم إلمام كثيرين من الساعين للحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا بها قام المسؤولون بتضمين كثير من البرامج الدراسية باللغة الإنجليزية.

  • الاستقرار الأمني:

تُعد ألمانيا من بين الدول المستقرة من الناحية الأمنية، ولا يوجد أي مخاوف من حدوث أمور مؤسفة تعرض الطلاب الوافدين للمخاطر بالمقارنة بدول أخرى، وهذا ما أسهم في زيادة عدد الراغبين في الحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا من شتى البقاع.

  • تنوع التخصصات الفريدة:

يوجد داخل الجامعات الألمانية تخصصات فريدة من نوعها وخاصة بالنسبة لمجالات العلوم والطب، ويستطيع أن يحصل الطالب على ميزة نسبية عن غيره من الدارسين في جميع بلدان العالم بما يوفر في النهاية عمل بمرتب مرتفع، لذا يتوجه الطلاب بكل للحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا سواء في الجامعات الحكومية أو الخاصة.

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

ما شهادات اللغة المطلوبة من أجل الحصول على القبولات الجامعية في ألمانيا؟

  • بالنسبة للدراسة باللغة الألمانية:

هناك بعض الطلاب ممن يرغبون في الالتحاق بالدراسة الجامعية أو الدراسات العليا باللغة الألمانية، لذا وجب على الطالب أن يحصل على شهادة أو C2، أو DSH، أو TESTDAF، وتوجه مكاتب القبولات الجامعية في ألمانيا إلى أفضل الأماكن التي يتم أن يدرس بها اللغة الألمانية؛ من أجل الحصول على تلك الشهادات.

  • بالنسبة للدراسة باللغة الإنجليزية

: ينتشر في الوقت الحالي كثير من الجامعات الألمانية التي تقدم برامجها باللغة الإنجليزية، ومن بين شروطها حصول الطالب على شهادة الأيلتس أو التويفل وبدرجات معينة تحددها الجامعة محل الدراسة، وتساعد مراكز القبولات الجامعية في ألمانيا على توجيه الطلاب للجهات التي توفر ذلك.

 

ما الجامعات التي تُعد مناسبة للطلاب لتحقيق القبولات الجامعية في ألمانيا؟

من أبرز الجامعات التي يمكن أن يحقق عن طريقها الطلاب القبولات الجامعية في ألمانيا ما يلي:

جامعة برلين، وجامعة فرايبورج، وجامعة فرانكفورت، وجامعة رينغزبيرج، وجامعة إيرلنعن فنونبيرغ، وجامعة غوتينغين، وجامعة غيسين، وجامعة دريسدن التقنية، وجامعة هانوفر، وجامعة برلين الحرة، وجامعة الميناو، وجامعة ماينز، وجامعة دورتموند، وجامعة دويسبرج.

وبخلاف ما تم ذكره يوجد داخل ألمانيا عشرات التي يمكن الالتحاق بها.

 

ما خدمات مكاتب القبولات الجامعية في ألمانيا؟

خدمات مكاتب القبولات الجامعية في ألمانيا تُعد بين الخدمات التي ظهرت في الفترة الأخيرة؛ لتكون خير عون للطلاب في استكمال الدراسة، وسوف نفصل طبيعة تلك الخدمات كما يلي:

  • المساعدة في الانضمام للجامعة:

في مخيلة كل طالب جامعة معينة من خلال مطالعته لشبكة الإنترنت، غير أن الوسيلة المناسبة للانضمام لتلك الجامعة غائبة عن أذهان الطلاب، وقد يكونون غير مُلمِّين باللغة الألمانية بالشكل الكافي؛ من أجل تفسير النصوص التي توجد على مواقع الجامعة، بالإضافة إلى قلة الخبرة في هذا المضمار بوجه عام، لذا تسهم مكاتب القبولات الجامعية في ألمانيا في تحقيق أمنيات الطلاب.

  • المساعدة في الحصول على الفيزا:

بعد قبول الطالب في إحدى الجامعات الألمانية يصبح مطالبًا بالحصول على الفيزا، وهذا الأمر يتطلب كثيرًا من الإجراءات الروتينية، وهو ما تعمل مكاتب القبولات الجامعية في ألمانيا على القيام به في وقت قياسي.

  • المساعدة في اختيار التخصص الأفضل:

تُعد المساعدة في اختيار تخصص معين من بين الجوانب بالنسبة لمكاتب القبولات الجامعية في ألمانيا، حيث إن كثيرًا من الطلاب لديهم رغبات متنوعة مثل الالتحاق بكلية الهندسة أو الطب... إلخ، ولكل تخصص ظروف ومقومات معينة قد تكون غائبة عن ذهن الطالب، وبما تمتلكه المكاتب من خبرة يمكن إفادة الطالب في اختيار الوجهة الصحيحة.

  • المساعدة في أختيار السكن المناسب:

تتنوع وجهات السكن في ألمانيا، فهناك من يرغب في بالإقامة في المدن المُلحقة بالجامعات، وهناك من لا يفضل ذلك ويطلب استئجار شقة، ولدى مكاتب القبولات الجامعية في ألمانيا علاقات متميزة، ويمكن عن طريق ذلك ووفقًا لما يمتلكه الطالب من ماديات أن يتم توفير السكن المناسب.

  • المساعدة في حل الإشكاليات المستقبلية:

لا تنتهي علاقة مكاتب القبولات الجامعية في ألمانيا بالطالب بتوجهه إلى ألمانيا، بل إن الأمر يستمر بعد ذلك، فقد يواجه الطالب بعض المصاعب أثناء الدراسة نتيجة صعوبة المواد التعليمية، ومن الممكن أن تساعد المكاتب المرموقة في تحويل وجهة الطالب لجامعة أخرى، وكذلك في حالة مواجهة الطالب لأي مشكلات أخرى يمكن حلها بمعاونة مكتب القبولات.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك