أطروحات هامة حول الدراسة في ألمانيا

 

أطروحات هامة حول الدراسة في ألمانيا

 

أطروحات هامة حول الدراسة في ألمانيا

 

أطروحات هامة حول الدراسة في ألمانيا

 

تحتلُّ ألمانيا المركز الثالث على مستوى العالم من حيث تطوُّر وحداثة النُّظُم التعليمية بعد الولايات المتحدة وإنجلترا، ويظهر ذلك بوضوح في مدى تطوُّر الاقتصاد الألماني المرتبط ارتباطًا وثيقًا بجودة التعليم، وعلى وجه الخصوص في مجال الهندسة والتكنولوجيا، وفي حالة رغبة أي طالب في الحصول على الخبرات التعليمية المتميزة فعليه بالتوجُّه للدراسة في ألمانيا، وتشير الدراسات الإحصائية إلى أن نسبة الطلاب الوافدين من خارج الحدود الألمانية تبلغ 13%، وهي نسبة كبيرة، وإن دلَّت فإنها تدل على مدى الجذب التي تتمتع به ألمانيا في هذا الميدان، وسوف نستعرض في هذا المقال أطروحات هامة حول الدراسة في ألمانيا.

 

ما طبيعة نظم التعليم العالي بالنسبة للدراسة في ألمانيا؟

تضم دولة ألمانيا عشرات الجامعات، وتتنوع ما بين جامعات حكومية وخاصة، وتوجد برامج دراسية متخصصة في مختلف المجالات، وتتنوع الدراسات ما بين الدراسات الجامعية، والدراسات العليا التي تتمثل في الماجستير والدكتوراه، وتتميز الدراسة في ألمانيا بالاهتمام الكبير بالجانب التطبيقي بجوار الجانب النظري.

 

القبولات الجامعية

 

هل توجد مشكلة في حالة رغبة الطالب بالدراسة في ألمانيا مع عدم إتقانه الألمانية؟

قد يعتقد البعض أن الدراسة في المنيا يلزمها إتقان للغة الألمانية؛ حتى يستطيع الطالب فهم ما يتم تدريسه من مواد، وهذا الاعتقاد يشوبه خطأ، حيث إن عديدًا من البرامج والدراسات في ألمانيا تُدرس في الوقت الراهن باللغة الإنجليزية، وكان ذلك نتاج رغبة المسؤولين في ألمانيا في إتاحة الفرصة للوافدين في التعلم من خلال اللغة الإنجليزية، غير أنه ينبغي التنويه بأهمية أن يكون لدى الطالب الوافد الحد الأدنى من اللغة الألمانية؛ حتى يستطيع التعامل مع المواطنين في الحياة بشكل عام، وخاصة في ظل اعتزاز الألمان بلغتهم، فهم لا يحبذون التحدث بلغة بديلة في الحياة العامة.

 

ما أبرز الفوائد التي يحصل عليها الطلاب من الدراسة في ألمانيا؟

  • خبرات الأساتذة الجامعيين: يوجد في ألمانيا أساتذة جامعيين من جميع بلدان العالم، فهي دولة جاذبة للعلماء في جميع التخصصات، سواء ما هو مرتبط بالعلوم النظرية، مثل الإدارة والمحاسبة وعلم النفس والاجتماع، أو العلوم البحتة، مثل الفيزياء، أو الكيمياء، أو الأحياء، أو الفلك، أو الرياضيات، ومن شأن ذلك أن يُثري معلومات الطالب بأحدث ما توصل إليه العلم الحديث في حالة التوجُّه للدراسة في ألمانيا.
  • تكوين الصداقات التعليمية: يوجد عشرات الآلاف من الطلاب الأجانب الوافدين، ويمكن أن يقوم الوافد بتكوين صداقات تدوم مدى الحياة، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والمعارف فيما بين زملاء الدراسة.
  • الرسوم التعليمية غير المرتفعة: بالمقارنة بالتعليم في باقي الدول الأوروبية أو الولايات المتحدة الأمريكية فإن التكلفة المتعلقة بالدراسة في ألمانيا أقل بكثير، بالإضافة إلى أن تكلفة متطلبات الحياة الأخرى مثل السكن والخدمات الأخرى مقبولة، والجامعات الالمانية تمنح الطلاب كثيرًا من الامتيازات ذات الأسعار المخفضة، من خلال الاشتراك في المواصلات العامة... إلخ.
  • اكتساب المعارف حول الثقافة الألمانية وغيرها من الدول: وذلك جانب هام يستطيع أن يكتسب من خلاله الطالب المعارف أثناء فترة الدراسة في ألمانيا، سواء من خلال التعرف على ثقافة الشعب الألماني الذي يتميز بالجدية والالتزام إلى أقصى حد، وخاصة في جانب العمل، أو التعرف على عادات الدول الأخرى عن طريق الوافدين الذين ينتظمون في جامعات ألمانيا.

 

ما طبيعة المنح الدراسية في ألمانيا؟

هناك عديد من الجامعات الدراسية في ألمانيا التي تقوم بتقديم المنح المجانية للطلاب داخل ألمانيا أو من الدول الأخرى في كثير من التخصصات، ويمكن متابعة ذلك عبر مواقع التعليم الألمانية، غير أن ذلك يتطلب شروطًا معينة، ومن أهمها أن يكون الطالب حاصلًا على درجات مرتفعة، سواء في الثانوية العامة في بلده، ونفس الأمر بالنسبة للشهادة الجامعية، وذلك وفقًا لطبيعة المستوى التعليمي الذي يرغب فيه بألمانيا، والذي ينقسم إلى التعليم الجامعي والدراسات العليا.

 

ما قيمة الشهادات التي يحصل عليها الطالب بعد الانتهاء من الدراسة في ألمانيا؟

في البداية ينبغي الإشارة إلى أن كثيرًا من الجامعات الألمانية تتخذ مقعدًا دائمًا كل عام فيما بين الجامعات المائة الأولى على مستوى العالم، لذا فإن جميع الشهادات التي سوف يحصل عليها الطلاب عند الانتهاء من الدراسة في ألمانيا لها وزنها من الناحية السوقية، وفي حالة الرغبة في العمل في أي مكان، فسوف يجد الخريج كل ترحاب، وفوق ذلك سيحصل على مرتبات مرتفعة في أي مجال.

 

هل هناك مشاكل من ناحية الاستقرار والأمن أثناء الدراسة في ألمانيا؟

لا يوجد أي مخاوف على حياة الطلاب أثناء الدراسة في ألمانيا، فالوضع مستقر، ويحصل الوافدون على كامل حريتهم في الحياة؛ من خلال التشريعات والقوانين الألمانية التي تكفل ذلك، وذلك على عكس كثير من الدول الأخرى التي لا تتوافر بها إجراءات أمنية تحمي المواطنين، أو لا يوجد بها استقرار نتيجة للنزاعات الداخلية أو الخارجية.

 

ما متوسط تكلفة الدراسة والمعيشة داخل ألمانيا؟

تتراوح التكلفة المالية للفصل الدراسي الواحد داخل المعاهد أو الجامعات الألمانية ما بين 300 و500 يورو، وبالنسبة لدورات اللغة الألمانية التي يحتاج إليها بعض الطلاب في حالة عدم الإلمام باللغة الألمانية بشكل تام فهي تتراوح ما بين 200 و400 يورو على حسب عدد الدورات، والمستوى الخاص بالطالب، وتبلغ تكلفة المعيشة في ألمانيا بما في ذلك السكن ما بين 550 و800 يورو في الشهر على حسب طبيعة حياة الطالب ومدى رغبته في الاقتصاد من عدمه، ويمكن أن نقول إن المبلغ العام للدراسة والمعيشة في ألمانيا ما بين 7000 و8000 يورو في العام.

 

ما المدن الألمانية التي تتميز برخص المعيشة؟

يمكن للطلاب الوافدين ممَّن يرغبون بالدراسة في ألمانيا أن يتوجَّهوا إلى مدن درسدن، ولايبزج، وروستوك، وكاسل، وهايدلبيرغ، حيث إن تلك المدن من أرخص المدن الألمانية في المعيشة، وعلى العكس من ذلك فإن أغلى المدن الألمانية من حيث نفقات المعيشة هامبورج، وهانوفر، وكلون، وبرلين، وماربورغ.

 

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

هل يمكن للطالب أن يعمل أثناء الدراسة في ألمانيا؟

قنَّنت التشريعات الألمانية عمل الطلاب الوافدين، ويمكن أن يعمل الطلاب خلال فترة الدراسة في ألمانيا، والهدف من ذلك هو إيجاد مصدر يمكن عن طريقة أن ينفق الطالب على التعليم، وتشير بعض الدراسات إلى أن عمل الطالب قد يغطي من 70-85% من تكلفة الدراسة، وفي بعض الأحيان يغطي ذلك التكلفة بالكلية، غير أن ذلك يجب أن يتم بموافقة الجامعة أو المعهد الذي يدرس فيه الطالب، وتصل عدد ساعات العمل التي يمكن أن يعملها الطالب في الشهر إلى 35 ساعة، ومن الأماكن التي يمكن أن يعمل بها الطالب المسارح والمطاعم والفنادق، وكذلك داخل الجامعات ذاتها بالخدمات التي يتم تقديمها للطلاب.

 

كم يبلغ أجر الساعة بالنسبة للطالب الذي يعمل أثناء الدراسة في ألمانيا؟

يبلغ متوسط أجر الساعة بين 10 و15 يورو، ويكون ذلك حسب نوعية العمل الذي يشغله الطالب، والولاية التي يعمل بها.

 

وفي نهاية مقالنا نرجو أن نكون قد فصَّلنا بعض الأطروحات العامة حول الدراسة في ألمانيا؛ حتى يستطيع الطلاب اتخاذ القرار في حالة الرغبة بالتوجُّه للتعليم في تلك الدولة العريقة.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك