الدراسة في هولندا

الدراسة في هولندا

الدراسة في هولندا

الدراسة في هولندا

 

يتميَّز التعليم في الدول الأوروبية بالتقدم الملحوظ، وهناك عديد من هذه الدول التي تستقبل الوافدين من الطلاب بغرض اكتساب المعارف والثقافات، ومن بين تلك الدول هولندا، والتي تُعد وجهة مميزة للتعليم داخل دول الاتحاد الأوروبي، وفي الآونة الأخيرة أخذت الدراسة في هولندا تنحى منحى إيجابيًّا، وبدأ كثير من الطلاب العرب التوجه لهولندا، والانتظام في التعليم الجامعي أو بالدراسات العليا، ومن عوامل الجذب بالنسبة للدراسة في هولندا انخفاض التكلفة بالمقارنة بكثير من الدول الأوروبية الأخرى، والتي تتطلب مصروفاتها التعليمية مبالغ مالية كبيرة جدًّا، ولا يعني انخفاض مصاريف التعليم في هولندا أن التعليم لا يتميز بالجودة المطلوبة، بل على العكس من ذلك فغن الجامعات الهولندية تتبوَّأ مكانة كبيرة على المستويين الأوروبي والعالمي، وتُعد اللغة الإنجليزية اللغة الأولى في الجامعات الهولندية، وسوف نفصل في هذا المقال عديدًا من الأمور الهامة المرتبطة بالدراسة في هولندا.

 

ما المميزات التي يتحصل عليها الطلاب عن طريق الدراسة في هولندا؟

في حالة التحاق الطالب بالدراسة في هولندا، سواء الدراسة الجامعية أو الدراسات العليا، فإنه سوف يكتسب عديدًا من المزايا، وفي مقدمتها ما يلي:

  • اكتساب المعلومات الجديدة حسب نوع التخصص:

تلعب الحداثة دورًا كبيرًا في طبيعة المعلومات التي يتم تدريسها في الدول الكبرى من الناحية التعليمية، لذا فإن من يتوجه نحو الدراسة في هولندا سوف يتكسب معلومات قيمة في مجال تخصصه.

  • التعرف على كثير من الثقافات الأخرى:

يوجد في بعض الجامعات الهولندية طلاب وافدون من أكثر من مائة دولة على الأقل، وتلك فرصة كبيرة كي يتعرف الطالب على ثقافات الدول الأخرى من خلال مواطنيها عن قرب، والجامعات الهولندية تشجع ذلك النمط من التعارفات والعلاقات الثقافية بين الطلاب، وتقوم بتأسيس روابط لممارسة الأنشطة داخل الجامعة.

 

القبولات الجامعية

 

  • أساليب التعليم الحديثة:

تعتمد آليات العمل أثناء الدراسة في هولندا داخل الجامعات على الجماعية في الأداء، وخصوصًا بالنسبة للطلاب القادمين من الخارج؛ من أجل دمجهم داخل الحياة الجامعية وإكسابهم الخبرات، ويتم تقسيم الطلاب إلى مجموعات لا تتجاوز كل مجموعة 10 طلاب، بما يسهم في تحقيق التركيز، والقدرة على التفاعل مع المحاضرين.

  • الشهادات المعترف بها على المستوى العالمي:

جميع الجامعات داخل هولندا مرموقة ولها ترتيب على المستوى العالمي، ومن ثم فإن جميع الشهادات التي يحصل عليها الطلاب بعد التخرج معتمدة دوليًّا، ويمكن أن يتحصل الطالب بعد الدراسة على عمل في جميع دول العالم، وخصوصًا دول الاتحاد الأوروبي دون أدنى مشكلة في ذلك.

 

ما أهم الجامعات التي يمكن أن يتوجه إليها الوافدون لأجل الدراسة في هولندا؟

يوجد عديد من الجامعات الشهيرة التي يمكن أن تكون محلًا لاهتمام المغتربين للدراسة في هولندا، ومن أهمها ما يلي:

  • جامعة أمستردام:

وهي من أبرز الجامعات التي يمكن أن تمثل وجهة لمن يرغب بالدراسة في هولندا، وهي تحتل المركز الثاني والستين على مستوى الجامعات العالمية، ويوفر المسؤولون اعتماد مالية كبيرة كل عام؛ من أجل النهوض بتلك الجامعة، حيث يبلغ الاعتماد المالي ستمائة مليون يورو كل عام، وتضم الجامعة ما يُقارب خمسة وثلاثين ألف طالب، ويعمل بداخلها خمسة آلاف ما بين خبراء تعليميين وموظفين.

  • جامعة ديلفت للتكنولوجيا:

وهي من الجامعات الصغيرة في هولندا غير أنها تتميَّز بكادر تعليمي على أعلى مستوى، وهي وجهة هادئة لمن يرغب بالدراسة في هولندا، وتحتل المركز المائة وثلاثة على مستوى العالم، وحصلت على كثير من التقديرات على المستوى الأوروبي.

  • جامعة ماستريشت:

وتتضمن عديدًا من البرامج والتخصصات الدراسية، وتضم بين أروقتها ما يُقارب 17 ألفًا من الطلاب والطالبات، وبالنسبة للتقييم العالمي فهي تحتل المراكز المائة وخمسة بين الجامعات الدولية، وتقوم بتدريس جميع المواد الخاصة بها باللغة الإنجليزية، وهي مقر مهم لمن يرغب بالدراسة في هولندا.

  • جامعة لايدن:

وتحتل المركز الخامس والسبعين بالنسبة للترتيب العالمي للجامعات، وهي أقدم جامعة في هولندا، حيث تأسست في منتصف الألفية الثانية، وبالتحديد في عام 1575م، وتضم الجامعة بين جنباتها عشرات المراكز البحثية، وقامت بإبرام عديد من اتفاقيات الشركة مع الجامعات العالمية للأبحاث، ويمكن أن تكون محلًا متميزًا للدراسة في هولندا.

  • جامعة أوتريخت:

وهي من أشهر جامعات هولندا، وترتيبها هو الخامس والثمانون على مستوى الجامعات العالمية، وتقوم بتخريج عشرات الآلاف من الطلاب كل عام، بالإضافة إلى إمكانية الالتحاق بها لمن يرغب بالدراسة في هولندا فيما يخص الدراسات العليا أيضًا.

  • جامعة إيراسموس روتردام:

وأهم التخصصات في تلك الجامعة هي: الإدارة بكل تصنيفاتها، والاقتصاد والعلوم السياسية، والرعاية الصحية، وينتظم في جامعة إيراسموس ما يُقارب 20 ألفًا من الطلاب، ويتم تخريج دفعات تتراوح ما بين 5000-5500 كل عام، وتحتل الجامعة المركز التاسع والتسعين على المستوى العالمي، ويمكن أن تكون محل اختيار لمن يرغب بالتوجه نحو الدراسة في هولندا.

  • جامعة رادباود نيميغين:

وهي إحدى الجامعات الحكومية الشهيرة، وتعتمد على الأبحاث العلمية في الدراسة، وتضم سبع كليات، ويوجد بها ما يُقارب عشرين ألف طالب، وتحتل المركز المائة وستة وثلاثين عالميًّا.

  • جامعة دلفت التقنية:

وهي من أقدم جامعات هولندا، حيث تأسست في عام 1842م، وتهتم بدراسة كثير من الفروع مثل تخصصات الهندسة والحاسب الآلي والسياسة والاقتصاد والرياضيات والمحاسبة والإدارة، وينتظم في تلك الجامعة ما يُقارب ثمانية عشر ألف طالب، وترتيبها هو السادس والثمانون على المستوى العالمي، ويمكن أن تكون مقرًّا مهمًّا للدراسة في هولندا بالنسبة للوافدين من الخارج.

  • جامعة غرونينجين:

وتهتم جامعة غرونينجين بتوفير معايير الجودة العالية في التعليم الجامعي، وهي تحتل الترتيب المائة وتسعة على مستوى الجامعات العالمية، وتقوم بتدريس كثير من التخصصات النظرية والتطبيقية، ويمكن أن تكون مكانًا مناسبًا للدراسة في هولندا.

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

ما لغة التدريس في الجامعات الهولندية؟

على الرغم من كون هولندا من الدول غير الناطقة باللغة الإنجليزية، فإن أغلبية الجامعات الهولندية تقوم بتدريس المواد الخاصة بها باللغة الإنجليزية، وذلك ما جعل الدراسة في هولندا محل جذب لمن هم وافدون من خارج البلاد.

 

ما تكاليف الدراسة والمعيشة في هولندا؟

  • تُعد الدراسة في هولندا مقبولة ومعتدلة من حيث المصروفات، ولا توجد تكاليف مالية مبالغ فيها من جانب الجامعات الهولندية، سواء الحكومية أو الخاصة، وقد يكون السبب في ذلك هو وجود دعم حكومي كبير للدراسة في هولندا بوجه عام.
  • تختلف تكلفة الحصول على البكالوريوس من إحدى الجامعات الهولندية على حسب طبيعة الجامعة والتخصص المراد دراسته من جانب الطالب، وتبدأ التكلفة من مبلغ 6 آلاف يورو خلال السنة بالنسبة للوافدين من الخارج للدراسة في هولندا، وهناك إمكانية للحصول على منح تعليمية من الجامعات الهولندية، حيث يتم تقديم الطلبات إلى مجالس إدارات الجامعات وتبتُّ في ذلك، ولا يوجد مانع من عمل الطلاب الوافدين أثناء الدراسة في هولندا، حيث إن ذلك يسهم في خفض التكلفة العامة.
  • وبالنسبة لتكاليف المعيشة فهي غير مرتفعة مقارنة بدول الاتحاد الأوروبي الأخرى، والمعدل المتوسط للطالب لن يتجاوز 1000 يورو في الشهر، ويمكن أن يوفر الطالب على نفسه من خلال الاشتراك في المواصلات العامة، والقيام بالعمل مقابل أجر شهري أو أسبوعي على حسب ما يتوافر من عمل.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك