الدراسة في ماليزيا

الدراسة في ماليزيا

الدراسة في ماليزيا

الدراسة في ماليزيا

 

الدراسة في ماليزيا على درجة مُرتفعة من الجودة، ويتضح ذلك جليًّا من خلال التصنيفات التي حاز عليها كثير من الجامعات الماليزية، حيث إن هناك أكثر من جامعة من بين أفضل مائة جامعة على مستوى العالم، وقد يرجع سبب ارتياح كثير من الطلاب العرب للدراسة في ماليزيا نتيجة لطبيعتها التي تتشابه مع الأجواء العربية، غير أن ماليزيا لا تُعد مقصدًا للطلاب من ذوي الأصول العربية فقط، حيث إن هناك طلابًا من أكثر من مائة دولة، ويدل ذلك على مدى الثقة في التعليم الماليزي بجميع مراحله، والهدف من هذا المقال هو توضيح جميع المعلومات التي تهم الطلاب فيما يخص الدراسة في ماليزيا.

 

معلومات أساسية عن دولة ماليزيا:

  • الموقع: تقع دولة ماليزيا في الجزء الجنوبي الشرقي من آسيا، وهي تتألف من ثلاث عشرة ولاية، وتنقسم إلى جزأين كبيرين؛ الأول عبارة عن شبه جزيرة ماليزيا، والثاني جزيرة بورنيو التي يُصطلح على تسميتها أيضًا باسم (ماليزيا الشرقية)، ويفصل بين الجزأين بحر الصين الجنوبي، والعاصمة الرسمية هي مدينة (كوالالمبور).
  • الدول المُحيطة: يُحيط بدولة ماليزيا كل من إندونيسيا وسلطنة بروناي وتايلاند وسنغافورة.
  • متوسط درجات الحرارة: تُعتبر الحرارة مُعتدلة في أغلب أوقات العام، ومتوسط درجات الحرارة بين 20-35.
  • السكان: يصل عدد سكان ماليزيا إلى ما يُقارب 30 مليون نسمة.
  • المساحة: 325 ألف كيلو متر مربع.
  • العملة: الريجنت الماليزي، ويُعادل 0.24 دولار أمريكي، وهي عُملة قوية وثابتة؛ نظرًا لقوة الاقتصاد الماليزي؛ حيث تُعد ماليزيا من النمور الاقتصادية الآسيوية.

قبولات جامعية

 

ما الجهات المسؤولة عن التعليم أو الدراسة في ماليزيا؟

فيما مضى كانت هناك جهتان مسؤولتان عن الدراسة في ماليزيا، وهما هيئة التعليم الأساسية، ويتمثل ذلك في التعليم من مرحلة الحضانة حتى التعليم الثانوي، وهيئة التعليم العالي، وهي المسؤولة عن المراحل التعليمية التي تلي ذلك، غير أن ذلك النظام تم تغييره في عام 2013م، وتم استبدال تلك الهيئات بجهة موحدة تُعرف باسم وزارة التعليم، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة (ملايو)، وكان الهدف من ذلك هو تحديد النظم والسياسات، ووضع جميع مراحل التعليم تحت قيادة موحدة، وتحديد وفورات مالية موحدة.

 

ما طبيعة النظام التعليمي في ماليزيا؟

  • تحتل الدراسة في ماليزيا المركز الثاني عشر على المستوى العالمي في مدى جاذبية التعليم، وانتظام الوافدين من الخارج، وتتنوع المراحل التعليمية داخل ماليزيا شأنها شأن باقي الدول المتقدمة، فهناك المرحلة الأساسية، والمرحلة الثانوية، ثم المعاهد والجامعات، وفى حالة رغبة الطالب بالاستمرار في التعليم بهدف الحصول على شهادة عليا مثل الماجستير أو الدكتوراه، فإن ذلك يكون وفق محددات وشروط وتختلف من جامعة لأخرى.
  • تُعرف شهادة الثانوية العامة في ماليزيا باسم SPM، والشهادة التي تلي الثانوية هي شهادة STPM، وبعد ذلك شهادتا الماجستير والدكتوراه.

 

ما المزايا من الدراسة في ماليزيا؟

تتعدَّد مزايا الدراسة في ماليزيا، وسوف نوضح ذلك في الفقرات التالية:

  • الاستقرار السياسي والأمني: تُعد دولة ماليزيا دولة مستقرة من الناحية السياسية والأمنية فهي دولة مُسالمة، ولا يوجد بينها وبين الدول الأخرى أي عداوات، حيث تحتل ماليزيا المرتبة الثالثة والثلاثين من حيث الدول المُسالمة على المستوى الدولي من بين مائة وأربعين دولة، وذك جعل الدراسة في ماليزيا مطلبًا من الوافدين، على خلاف بعض الدول الأخرى التي قد توجد بها مشاكل داخلية على الرغم من جودة التعليم بها، غير أن الطلاب لا يقبلون عليها؛ نظرًا لعدم الاستقرار وإمكانية تعرضهم للمخاطر نتيجة لفظ السكان الأصليين للوافدين، ومن بين هذه الدول جنوب أفريقيا.
  • النقل والمواصلات: تمتلك ماليزيا شبكة متميزة من الطرق وفقًا للمعايير الدولية، ولا يوجد أي صعوبات في التنقل من مدينة لأخرى، وذلك يساعد الطلاب الدوليين في التوجه إلى المناطق التي يرغبون فيها دون مشاكل مرورية؛ حيث تنتظم حركة النقل على مدار اليوم، ولا يوجد ازدحام.
  • جودة وكفاءة الدراسة في ماليزيا: تُعد الدراسة في ماليزيا على مستوى متطور من الجودة، وتحتل الجامعات مراكز مرموقة، وفقًا للمقاييس والمعايير الدولية، كما أن الدولة تهتم بذلك الأمر، وتسعى للارتقاء بجميع المنظومة التعليمية دومًا، وهو ما أوضحه الرئيس (مهاتير محمد) منذ بداية توليه سُدَّة الحكم؛ حيث أشار إلى أن سبيل الخلاص الحقيقي وبلوغ مرتبة متقدمة بين الدول هو الاهتمام بالتعليم، ويظهر ذلك واضحًا من تصريحاته المستمرة حول ذلك الأمر، وجميع الشهادات التعليمية التي يحصل عليها الأفراد بعد انتهاء الدراسة في ماليزيا معتمدة وذات جودة على المستوى الدولي.
  • سهولة الحصول على الفيزا: لا تُوجد اشتراطات ومعوقات في سبيل الحصول على الفيزا في ماليزيا مثل بعض الدول الأخرى كأمريكا أو بريطانيا أو ألمانيا... إلخ، وخاصة بالنسبة للطلاب الوافدين من دول الخليج.
  • الأبنية الجامعية الفخمة: معظم الجامعات داخل ماليزيا تتميَّز بالأبنية والحُرُم الجامعية الفخمة، والتي تم بناؤها على أعلى مستوى؛ لتحقيق الراحة النفسية للطلاب أثناء الدراسة في ماليزيا، وهي جامعات حديثة النشأة في معظمها، وبالنسبة للجامعات العريقة تم تطويرها من جميع الجوانب.
  • الخبراء الأكاديميون: الخطط التعليمية في الجامعات الماليزية تعتمد على مجموعات متميزة من الخبراء، سواء الماليزيون أو المُهاجرون، حيث عمدت ماليزيا منذ بداية الألفية الثالثة على جذب العقول والخبرات من الدول الآسيوية أو حتى الأوروبية؛ من خلال تقديم الإغراءات والمرتبات الضخمة.
  • المظاهر الطبيعية الخلابة: تُعتبر ماليزيا وجهة سياحية مهمة، وهي عبارة عن مجموعة شبه جزيرة، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الجُزُر داخل المُحيط الهادي، ومن ثم تمتد شواطئها لآلاف الكيلومترات، وتُوجد مئات المُنتجعات السياحية، والمناظر الطبيعية والمناطق التاريخية، ويمكن للوافدين أن يستمتعوا بكل ذلك خلال أوقات العُطلات.
  • توفير الدراسة من خلال اللغة الإنجليزية: قد يعتقد البعض أن الدراسة في ماليزيا باللغة الماليزية، وذلك الوضع غير حقيقي، حيث إن أكثر من 80% من المعاهد والجامعات الماليزية دراستها من خلال اللغة الإنجليزية، لذا لا يجد الوافدون صعوبة في الالتحاق بما يرغبون فيه من تخصصات داخل ماليزيا.
  • العمل أثناء مرحلة الدراسة: يُسمح للطلاب الدوليين وفقًا للقانون الماليزي بالعمل لمدة عشرين ساعة خلال الأسبوع، غير أن ذلك ينبغي أن يكون بعد موافقة جهة الدراسة، والمُبتغى من العمل هو سدُّ احتياجاتهم من نفقات معيشية ودراسية.
  • التعرف على ثقافات البلدان الأخرى: يوجد عدد غفير من الطلاب الوافدين في ماليزيا، ويتجاوز ذلك مائة وعشرين ألف طالب من كثير من الدول، ويمكن عن طريق الدراسة في ماليزيا أن يتعرف الوافدون على ثقافات بعضهما البعض عن قُرب، ويُعد ذلك بمثابة رصيد معلوماتي مهم يكتسبه الطالب.
  • التكلفة الرخيصة: تُعد تكلفة الدراسة في ماليزيا أقل من نظيراتها في البلدان الأخرى، وفي الوقت ذاته تتم بالجودة التي يحتاج إليها الطلاب الوافدون، لذا يرى كثيرون من الطلاب أن الدراسة في ماليزيا توفر النفقات، وفي الوقت نفسه يحصلون على أهدافهم التعليمية.
  • التخصصات الدراسية المختلفة: يوجد بالجامعات الماليزية جميع التخصصات التي يرغب الطلاب في تعلمها، مثل: الطب، والهندسة، والصيدلة، وعلوم اللغات، والعلوم الاجتماعية، والقانون، والمُحاسبة، والآداب، والفنون، وعلوم الحاسب... إلخ.

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

ما أبرز شروط الدراسة في ماليزيا للطلاب الوافدين؟

هناك مجموعة من شروط الدراسة في ماليزيا، والتي تتباين بين جامعة وأخرى، ومن أهمِّها:

  • مستوى متميز في اللغة الإنجليزية، حيث يتم اختبار الطلاب قبل الالتحاق بالجامعات الماليزية.
  • خطاب ضمان بنكي برصيد مالي يُغطِّي تكلفة الدراسة في ماليزيا؛ حتى تضمن الجامعات قيام الطالب بسداد المصروفات.
  • نموذج أو خطاب توصية من أستاذ جامعي يُوضح فيه قُدرة الطالب على الدراسة في الجامعات الماليزية وتميزه من الناحية العلمية، ومن الممكن أن يكون ذلك أكثر من خطاب.
  • من شروط الدراسة في ماليزيا أيضًا مجموعة الأوراق الرسمية التي تخصُّ الطالب مثل: الصور الشخصية، ونموذج للسيرة الذاتية، والشهادة الحاصل عليها الطالب في بلده الأصلي، ويكون ذلك مترجمًا بالإنجليزية، ومُعتمدًا من هيئة رسمية.

 

 

 

هل يمكن الحصول على شهادات لجامعات أخرى عن طريق الدراسة في ماليزيا؟

بالفعل يمكن الحصول على شهادات الجامعات الدولية من خلال الدراسة في ماليزيا؛ حيث يوجد كثير من فروع الجامعات الأجنبية داخل ماليزيا، مثل فروع الجامعات الأسترالية والأمريكية والإنجليزية والفرنسية... إلخ.

 

ما نفقات المعيشة بالنسبة للطلاب الدوليين أثناء الدراسة في ماليزيا؟

نفقات المعيشة داخل ماليزيا مُتفاوتة وفقًا لكثير من المُحدِّدات، ومنها طبيعة السكن الذي يقطنه الطالب، وطريقة الإنفاق الشخصي التي تعتمد على ما يوجد لدى الطالب من ماديات، ويشير الخبراء إلى متوسط التكلفة الخاصة بالمعيشة والسكن خلال فترة الدراسة في ماليزيا تتراوح بين 6000-8000 دولار أمريكي في السنة، ويشمل ذلك جميع المصروفات المعيشية والسكن، وذلك يُعد من بين أقل وجهات الدراسة في الخارج، فنجد أن تكلفة المعيشة في أمريكا تتراوح بين 10-15 ألف دولار أمريكي في السنة، وفي أستراليا ما بين 9-12 ألف دولار أمريكي.

 

ما أفضل الجامعات التي تُعد مقصدًا للدراسة في ماليزيا؟

يوجد كثير من المعاهد والجامعات المتميزة بهدف الدراسة في ماليزيا، ومن أبرزها ما يلي:

الجامعة

الرمز المُختصر

جامعة كلنثن الماليزية

UMK

جامعة ملايا

UM

جامعة السلطان زين العابدين

YNISZA

جامعة الدفاع الوطني الماليزي

UPNM

جامعة بيرليس

UNIMAP

جامعة تكينيكال ماليزيا ملاكا

UTEM

جامعة تون حسين للتكنولوجيا

UTHM

جامعة باهانج الماليزية

UMP

جامعة السلطان إدريس للتربية

UPSI

جامعة ماليزيا تيرينجانو

UTM

جامعة العلوم الإسلامية الماليزية

USIM

الجامعة الماليزية بصباح

UMS

الجامعة الماليزية بسرواق

UNIMAS

جامعة أوتارا بماليزيا

UUM

الجامعية الإسلامية العالمية

UIAM

جامعة التكنولوجيا مارا

UITM

جامعة التكنولوجيا الماليزية

UTM

الجامعة الوطنية الماليزية

UKM

جامعة العلوم بماليزيا

USM

 
 

إعداد خطة البحث - المقترح البحثي

 

ما طبيعة الجامعات والمعاهد فيما يخص الدراسة في ماليزيا؟

تنقسم الجامعات والمعاهد فيما يخص الدراسة في ماليزيا إلى صنفين، وهما:

  • الجامعات والمعاهد الحكومية: وهي التي تُدار بشكل كامل من جانب وزارة التعليم في ماليزيا، وتتميز بالتكلفة المُعتدلة.
  • الجامعات والمعاهد الخاصة: هي عبارة عن جامعات ومعاهد أنشئت بواسطة المُستثمرين، وتعتمد في تطويرها واستمراريتها على المصاريف الدراسية التي يدفعها الطلاب، ونفقاتها مرتفعة مُقارنةً بالجامعات الحكومية، ومن بين الجامعات الخاصة في ماليزيا فروع الجامعات الدولية، مثل جامعة نوتنجهام البريطانية، وجامعة موناش بماليزيا... إلخ.

 

ما تكلفة الدراسة في ماليزيا بالنسبة للطلاب الدوليين؟

تتفاوت التكلفة المتعلقة بالدراسة في ماليزيا على حسب طبيعة الجامعة التي يرغب الطالب في الالتحاق بها، وكذلك وفقًا لنوعية التخصص الذي يود الطالب الانتظام فيه، حيث نجد أن التخصصات التطبيقية، مثل الفيزياء، أو الكيمياء، أو الهندسة، أو الصيدلة، أو الطب، تكلفتها المادية أعلى بكثير من التخصصات الاجتماعية والقانون والإدارة والمحاسبة والحاسب.. إلخ، ومتوسط تكلفة الدراسة في ماليزيا بالنسبة للتخصصات التطبيقية يتراوح بين 15-35 ألف دولار أمريكي، أما بالنسبة للدراسات النظرية فتتراوح بين 7-14 آلاف دولار أمريكي، وفي حالة رغبة الطالب في التعرف على الجامعات الأرخص يمكن التَّوجُّه نحو مواقع الجامعات الماليزية، ومُطالعة المزيد.

 

ما افضل مواقع تأمين وتحصيل قبولات جامعية؟

من بين كثير من مواقع تحصيل القبولات الجامعية اخترنا لكم موقع باشن لتحصيل وتأمين القبولات الجامعية المختص بتوفيرها لجميع الطلاب ولمختلف الجامعات العربية والعالمية، ويتميز بمساعدة الطالب عند إختيار الفروع الجامعية حسب رغباتهم وميولهم.

 

وفي خاتمة مقالنا المُتعلِّق بالدراسة في ماليزيا نودُّ أن نكون قد أوضحنا تفاصيل مهمة للطلاب والدارسين الراغبين في اختيار وجهة دراسية خارجية مُناسبة .

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك