عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد

عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد

عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد

عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد أحد المُكوِّنات الرئيسية في خطة البحث، ويجب أن تكون مُتوافقة مع موضوع البحث العلمي المُساق، وموضحة لجميع العناصر التي تتكون منها خطة البحث العلمي، ويُعَدُّ علم الاقتصاد أحد التخصصات الشيِّقة التي يدرسها قطاع كبير من الطلاب؛ رغبة منهم في التعرف على آليات العمل المالي والتجاري في الأسواق الداخلية والعالمية، ومن ثم العمل في وظيفة مستقبلية مرموقة، فالحاصلون على درجات الماجستير لهم ميزة نسبية عن غيرهم الطلاب من خريجي البكالوريوس، وخاصة أن سوق العمل اليوم أصبح شحيحًا بالنسبة للوظائف المعروضة، وهو ما يفرض على الطلاب أهمية الوصول لمرحلة علمية متميزة تزكيهم، وسوف نتعرف في هذا المقال على أطروحات متنوعة حول عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد.

 

اقتراح عناوين

 

ما أبرز المتطلبات في عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد؟

من أهم المتطلبات التي يجب أن تتوافر في عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد ما يلي:

  • العنوان المُختصر: يجب أن تكون عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد مختصرة وغير مُطوَّلة، وفي ذلك يُشير الخبراء إلى حتمية أن لا يزيد العنوان على خمس عشرة كلمة، ويشمل ذلك الكلمة البحثية الأساسية، فعلى سبيل المثال في حالة كتابة رسالة ماجستير عن مفهوم الاقتصاد الكلي المعاصر، فإن الكلمة البحثية الرئيسية هي الاقتصاد الكلي... وهكذا.
  • العنوان المُعبر: من المهم أن تُعبِّر عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد عن متن الرسالة، فيجب أن لا يسوق الباحث عنوانًا مُخالفًا لما يفصله في البحث، سواء بشكل جزئي أو كلي، حيث إن هذا الأمر يُعَدُّ من السلبيات التي تنقص من قدر الرسالة، ومن ثم تُعطِّل الباحث عن الحصول على الدرجة العلمية التي يتمنَّاها.
  • العنوان الجديد من نوعه: يجب أن تكون عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد جدِّية في نوعيتها، ولا يشابها أي عناوين أخرى، حيث إن الرسالة العلمية برُمَّتها يتمُّ اختبارها من جانب لجنة المُناقشة؛ من خلال تطبيقات كشف الانتحال أو النسخ الحديثة، وفي حالة وجود شُبهة انتحال لا تتم مناقشة الرسالة من الأساس في الوقت الحالي.

 

ما تأثير عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد التي تتم صياغتها بشكل جيد على المُقيِّمين أو القراء؟

  • بالنسبة للقُرَّاء: العنوان الجيِّد يجعل القارئ مُتحمِّسًا لقراءة باقي أجزاء الرسالة، وخاصة إذا كان القارئ من المتخصصين، ففي تلك الحالة يكون أكثر دراية عن غيره بأهمية المشكلة التي يسوقها الباحث، ولكن ينبغي أن ننوه إلى أن عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد الجيدة إذا لم يتبعها أسلوب منهجي مناسب، وأهداف متعمقة، ومتن يتوافق مع جودة العنوان فإن الرسالة سوف تُصبح ضعيفة في مجملها؛ نظرًا لكون البحث العلمي وحدة مُترابطة حتى لو ظهر في شكل عناصر بحثية، إلا أن المُؤدَّى أو الغرض النهائي هو إظهار نتائج وفقًا لمجموعة من الدلائل القوية.
  • بالنسبة لمُقيِّمي الرسالة: تُعَدُّ عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد المُصوغة بشكل جيد مؤشرًا مهمًّا بالنسبة لمُقيِّمي الرسالة على مدى إيجابيتها أو جودتها، وعن طريق ذلك يستطيعون استشفاف طبيعة ما يصبو إليه الباحث في المحتوى بما يمتلكونه من نظرة فاحصة للأمور.

 

ما الخطوات التي تلي وضع عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد؟

يلي وضع عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد مجموعة من الخطوات، وتتمثل فيما يلي:

  • المقدمة: تُعتبر المقدمة هي العنصر الثاني بعد عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد، ويجب أن تُدوَّن المقدمة فيما لا يزيد على صفحة، ويجب أن يوضح بها الباحث أسباب طرح ذلك الموضوع في الرسالة وفيما يختلف ذلك عن الرسائل السابقة التي تم طرحها، ومن المهم أن يدعم الباحث الرسالة بآية كريمة أو حديث نبوي أو مقولة مشهورة في نفس إطار الرسالة، وبنهاية المقدمة يوضح البحث الأسلوب المنهجي المتبع في كتابة الرسالة.
  • أهداف الرسالة: بعد الانتهاء من كتابة المقدمة المُختصرة ينبغي على الباحث وضع هدف أو أهداف من الرسالة، ونعني بالأهداف ما يرغب الباحث في التوصل إليها عبر مراحل البحث.
  • سؤال الرسالة أو الفرضيات: والأسئلة أو الفرضيات تمثل إجابة بشكل مؤقت عن إشكالية أو موضوع البحث، ويقوم الباحث بدراسة ذلك عبر متن البحث، من أجل تأكيد ذلك واعتماده كحل أو رفضه، ويجب أن يكون السؤال أو الفرضيات على صلة وطيدة بعناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد ولا يحيد عنه فحواها.
  • متن الرسالة: المتن هو أكبر جزء في الرسالة، وهو عبارة عن أبواب وفصول ومباحث ومطالب، وقد يختصر الباحث عنصرًا من العناصر السابقة حسب متطلبات البحث وحجمه، أو وفقًا للشروط التي تحددها جهة الدراسة، أو بالتشاور مع مشرف الرسالة العلمية، غير أنه في المجمل يجب أن يغطي المتن كل جوانب الموضوع أو الإشكالية الاقتصادية، ومن المهم أن يكون المتن مُرتَّبًا، وفي صورة فقرات قدر الإمكان؛ لتوضيح الأفكار التي تدور بمُخيِّلة الباحث، مع تجنب أي تشابُه أو تكرار فيما يسوقه الباحث من تفصيلات.
  • نتائج الرسالة: وهي الخلاصة التي تنتج عن الأجزاء السابقة، ويقوم الباحث بترتيبها في شكل فقرات واضحة مع تدعيمها بالأرقام التي تنتج من تطبيقات التحليل الإحصائي التي يستخدمها الباحث، ويجب أيضًا أن ترتبط نتائج الرسالة بعناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد، وما يليها من أجزاء.
  • توصيات الرسالة: وفي ذلك الجزء يقدم الباحث الحلول الجذرية القابلة للتطبيق العملي، ومن المهم أن يكون ذلك غير مكلف مادِّيًّا.
  • مراجع الرسالة: تتمثل تلك المراجع أو المصادر في كل ما يقرؤه الباحث في سبيل الحصول على المعلومات أو البيانات المتعلقة بموضوع الرسالة، ويُعتبر ذلك من بين الأمور المهمة التي تُثري الرسالة، وفي الوقت نفسه تُعتبر عنصرًا يهم المُقيمين؛ ومنهم من يقيس جودة الرسالة بحجم المصادر والمراجع التي ساقها الباحث، وينبغي على الباحث أن يُوثِّق جميع المراجع في هوامش الرسالة وبنهايتها في قائمة مفصلة ومرتبة وفقًا للحروف الأبجدية للمراجع أو المصادر، وبذلك تكون قد انتهت رحلة الرسالة.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

نماذج لرسائل ماجستير في الاقتصاد:

  • أثر قوانين الضرائب على الاقتصاد القومي.
  • السياسات السعرية وعلاقتها بالاقتصاد الحر.
  • دور التسويق في الاقتصاد المُعاصر.
  • مشكلة التهرب الضريبي.
  • الاقتصاد الإسلامي والنظريات الاقتصادية الحديثة (دراسة مُقارنة).
  • آليات التمويل الحديثة.
  • مقومات الاقتصاد في الإسلام.
  • ظاهرة الاقتصاد المُوازي.
  • العلاقة بين البنوك الإسلامية والبنوك الأخرى.
  • المُعوقات التي تواجه عمل أسواق المال العربية.
  • سُبُل دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
  • الخدمات المصرفية في الأسواق الداخلية.
  • مؤشرات المُنافسة الاقتصادية في ظل العولمة.
  • أثر الدين الخارجية على النمو الاقتصادي.
  • أثر السياسات المالية في تحقيق التوازن الاقتصادي.
  • أثر التجارة الدولية على الدول الناشئة.
  • علاقة التجارية الإلكترونية بالاقتصاد القومي.
  • السياسات الاقتصادي ومُعالجة الخلل في ميزان المدفوعات.
  • أثر الإصلاحات الاقتصادية على البطالة في سوق العمل.
  • المُتغيرات الاقتصادية الدولية.
  • قياس مُخاطرة القرض من خلال الإحصاء التحليلي.
  • دور النُّظُم المعلوماتية في دفع الميزة التنافسية.
 

 

وفي النهاية لا يسعنا إلا أن ندعو الله – سبحانه وتعالى - أن يُوفِّق الباحثين في الدراسات العُليا، ونرجو أن نكون قد قدَّمنا عرضًا وافيًا للمعلومات المهمة حول عناوين رسائل ماجستير في الاقتصاد.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك