خطة بحث في الإعلام

خطة بحث في الإعلام

خطة بحث في الإعلام

خطة بحث في الإعلام

خطة بحث في الإعلام يُقصد بها مجموعة الإجراءات التي يتبعها الباحث في سبيل الخروج برسالة علمية متكاملة الأركان، ومن ثم الإسهام في إثراء مجال الإعلام، وتتشعَّب مجالات الإعلام؛ فهناك الأنماط التقليدية التي تتمثل في الصحافة والإعلام المرئي والمسموع، وهناك الأنماط الحديثة والتي تتمثل في الإعلام الرقمي، والذي يعتمد على شبكة الانترنت التي أصبحت وسيلة مهمة؛ من أجل التعرف على مختلف الأخبار، سواء سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، بالإضافة إلى إمكانية التواصل بين الأفراد عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وسوف نستعرض في هذا الموضوع عددًا من الأسئلة المتنوعة حول خطة بحث في الإعلام، مع توفير التفصيلات المتخصصة.

 

اعداد المقترح البحثي / خطة البحث

 

ما الخطوات المتعلقة بخطة بحث في الإعلام؟

هناك مجموعة من الخطوات التي يتبعها الباحث عند تنفيذ خطة بحث في الإعلام، وسوف نستعرضها فيما يلي:

عنوان البحث: العنوان هو أول خطوات خطة بحث في الإعلام، ومن المهم أن يكون العنوان واضحًا في كلماته، ويعبر عن متن البحث، وكذلك ينبغي أن يكون جذابًا، وجديدًا من نوعه، وأن لا يزيد عدد كلماته على 15 كلمة على الأكثر، ويجب أن يكون خاليًا من الكلمات غير الدارجة، أو التي يصعب على القراء فهمها بسهولة، وفي حالة حتمية إدراج ألفاظ علمية في العنوان، فيجب أن يقوم الباحث بتعريفها في الهامش.

مقدمة البحث: تُعد المقدمة من الخطوات الرئيسية عند إعداد خطة بحث في الإعلام، وهي عبارة عن صفحة كتابية يدون فيها الباحث أسباب اختياره لموضوع البحث العلمي، وهناك البعض ممن يستعينون بآيات من الذكر الحكيم أو الأحاديث النبوية؛ لإثراء البحث وتغليفه بالطابع الروحاني، غير أنه يجب أن يكون ذلك في نفس إطار البحث، وبنهاية المقدمة ينبغي على الدارس أو الباحث أو يوضح نوعية المنهج العلمي الذي استخدمه في تفصيل مادة الرسالة، وهناك العديد من المناهج في ذلك مثل المنهج الوصفي أو الاستقرائي أو الكمي أو الاستنباطي، وفي حالة استعانة الباحث بأكثر من منهج يجب عليه أن يوضح ذلك.

الهدف أو الأهداف من البحث: يُعد صياغة الهدف أو الأهداف من الخطوات المهمة في خطة بحث في الإعلام، والمقصود بذلك هو وضع مجموعة من الجمل التي توضح ما يسعى الدارس أو الباحث إلى تحقيقه من الرسالة العلمية، ومن المهم أن ترتبط الأهداف بمضمون البحث.

الفرضيات أو أسئلة البحث: الفرضيات أو أسئلة البحث من أهم خطوات خطة بحث في الإعلام، وهي عبارة عن جمل استفهامية أو خبرية يدونها الباحث على اعتبار أنها حلول بشكل مؤقت لمشكلة أو موضوع البحث العلمي، غير أنه ينبغي على الباحث أن يكون مُحايدًا عند التعمق في متن البحث لتأكيد أو نفي الفرضيات أو أسئلة البحث، حيث إن ذلك يكون وفقًا لدلائل أو براهين منهجية بعيدًا عن الأهواء الشخصية، ومن المهم أن توجد أرقام بجانب التوصيفات العلمية، وبالنسبة لعدد الفرضيات التي يصوغها الباحث فيتوقف ذلك على طبيعة موضوع البحث، والجوانب التي يرغب الباحث في التطرق إليها.

المحتوى البحثي: يُعد المحتوى البحث من بين الخطوات الهامة في خطة بحث في الإعلام، ويتمثل المحتوى البحثي في كل من الأبواب والفصول والمباحث والمطالب، وطريقة التفرع في صياغة المحتوى البحثي تختلف من باحث لآخر، وفقًا لمجموعة من المحددات، ومن بينها حجم المادة العلمية التي يضمنها الباحث للرسالة، فهناك بعض الرسائل التي تتطلب مئات من الصفحات، ومن ثم تحتاج إلى تشعبات في الأجزاء التي تندرج تحت الأبواب؛ حتى يصبح هناك تنظيم للأفكار، ومن المهم أن يكون هناك تناسق في حجم الفقرات التي يحتويها البحث، وذلك من بين الأمور التي يدقق المناقشون فيها، ويجب أن يبتعد الباحث عن أي تشابهات أو تكرارات فيما يسوقه في الفقرات.

النتائج: يُعتبر جزء النتائج من أهم أجزاء خطة بحث في الإعلام، وهي عبارة عن فقرات تُعبر عن خلاصة البحث، ويكون ذلك في ضوء المعلومات التي تم تدوينها في محتوى البحث، وكذلك في ظل البيانات التي يحصل عليها الباحث من التحليل الإحصائي في حالة استخدامه لأداة من أدوات البحث العلمي والتي تتمثل في الاستبيان أو الملاحظة أو المقابلة.

المقترحات: المقترحات والحلول مرحلة مهمة في طريق إتمام خطة بحث في الإعلام، وهي عبارة عن عدد من الحلول العملية لإشكالية أو موضوع البحث العلمي، ومن المهم أن يكون هناك إمكانية في تطبيق الحلول في الواقع، ويجب أن تحمل في طياتها الجديد الذي لم يتطرق إليه أحد من الباحثين.

الخاتمة: وهي المرحلة أو الخطوة الأخيرة من خطة بحث في الإعلام، ويجب أن لا تزيد على صفحة، ويوضح فيها الباحث حجم المجهود الذي قام به منذ اختيار موضوع البحث، مرورًا بجمع المعلومات، ثم كتابة الأجزاء المكونة للبحث، ويجب أن تتضح في الخاتمة تواضع ودماثة أخلاق الباحث.

 

اعداد الأبحاث ونشرها

 

بعض النصائح والإرشادات عند كتابة خطة بحث في الاعلام:

  • يُعد المنهج الوصفي هو المنهج المفضل عند كتابة خطة بحث في الإعلام، ويمكن أن يستعين الباحث بالمنهج الكمي كمنهج فرعي يستطيع من خلاله الحصول على أرقام تدعم وجهة نظره التي يصوغها من خلال الفرضيات أو أسئلة البحث.
  • من أهم أدوات البحث العلمي التي يمكن أن يستخدمها الباحث في خطة بحث في الإعلام أداة الاستبيان فهي تناسب تلك النوعية من الأبحاث النظرية، وتتسم بالبساطة من حيث الإعداد، ولا تتطلب تكلفة مالية كبيرة، وفي نفس الوقت يستطيع الباحث من خلالها أن يحصل على كم كبير من المعلومات أو البيانات التي يرغب فيها؛ من خلال الأسئلة التي يصوغها الباحث بشقيها المغلق أو المفتوح.
  • ينبغي الاهتمام بتدوين المراجع عند كتابة خطة بحث في الإعلام، ويوجد أكثر من طريقة في ذلك، ومن أبرزها طريقة هارفادر، أو طريقة جمعية اللغات الحديثة، أو جمعية علم النفس الأمريكية، ومعظم هذه الطرق تعتمد على كتابة المراجع في هامش صفحات البحث، وكذلك في صفحة مُستقلِّة ومرتبة وفقًا للحروف الأبجدية لمؤلفي الكتب.
  • يجب على الباحث بعد الانتهاء من كتابة البحث أن يهتم بمراجعة البحث؛ من أجل ضمان عدم وجود أي أخطاء لغوية، سواء أكانت نحوية أو إملائية، ويمكن أن يستعين الباحث في ذلك بمدقق لغوي؛ من أجل انجاز المهمة بالصورة المطلوبة، وينبغي التنويه إلى أن تلك النوعية من الأخطاء، وعلى الرغم من أن معظمها غير مقصود نتيجة عدم التركيز في كتابة المحتوى، فإن وجودها له دلالة سلبية على وجود قصور في البحث.

 

وأخيرًا: نرجو أن نكون قد فصَّلنا معلومات مهمة تتعلق بخطة بحث في الإعلام، مع خالص تمنياتنا بالتوفيق لجميع الباحثين والطلاب.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك