خطة بحث في الطب

خطة بحث في الطب

خطة بحث في الطب

خطة بحث في الطب تعني وضعَ خُطواتٍ مُرتَّبةٍ للبحث في أحد تخصُّصات الطب، ومن ثَمَّ اتِّباع الباحث تلك الخطوات التي تُساعد في إنجاز البحث، ويختلف البحث التطبيقي عن الأبحاث النظرية في كونه يعتمد على أسئلة أو فرضيات واضحة المعالم يتحقَّق من صحَّتها الباحث عبر أجزاء البحث، من خلال الدلالات الرقمية في المقام الأوَّل، والتي تنتج عن التجارب، ويجب أن تحمل خطة البحث بين جنباتها الحداثة والتَّجديد، وهو مسعى للبحث العلمي بجميع أنماطه، فلا فائدة من التَّطرُّق لموضوعات قديمة لم تَعُد لها أهمية، وكذلك الموضوعات التي قُتلت بحثًا، وسوف نستعرض في هذا المقال طريقة اختيار موضوع البحث، والشروط التي ينبغي أن تتوافر في الباحث الطبي، وفي النهاية سوف نُوضِّح بأمثلةٍ عمليةٍ طريقة تنفيذ خطة بحث في الطب.

 

كيفية اختيار موضوع خطة بحث في الطب؟

إن اختيار موضوع خطة بحث في الطب يتوقَّف على مجموعةٍ من العوامل:

  • الطالب ذاته: كثير من الطلاب قبل الانخراط في الدراسات العُليا لديهم دافع نحو سوق الرسالة العلمية في مضمار مُعيَّن، ومن ثَمَّ يختارون موضوع خطة بحث في الطلب بناءً على ذلك، وفي الغالب فإن تلك النوعية من الطلاب هي التي تنال إعجاب المُشرفين ولجان المُناقشة.
  • مُتطلَّبات الجامعة: يُوجد بعض الجامعات التي تكون لها مطالب مُعيَّنة، وهي التي تفرض أطروحات علمية مُحدَّدة على الطلاب، والهدف من ذلك هو ضمان عدم وجود أطروحات مُتشابهة، وفي الوقت نفسه قياس مدى قُدرة الطالب على الإبداع في ذلك الموضوع المطروح بالرسالة.
  • المُشرف على الرسالة: للمُشرف على الرسالة العلمية دور مهم في اختيار موضوع خطة بحث في الطب؛ من خلال توجيه الطالب لأهمية موضوع مُعيَّن، ورؤيته الثَّاقبة في حوزة ذلك الموضوع على اهتمام الجميع في حالة تنفيذه بالشكل المنهجي المطلوب.

 

اعداد المقترح البحثي / خطة البحث

 

ما أبرز الشروط التي ينبغي أن تتوافر في الباحث الطبي؟

  • الموضوعية: تُعتبر الموضوعية من أبرز الشروط التي يجب أن يتَّسم بها الباحث الطبي، وهي تعني عدم الانحياز لرأي شخصي، وتتَّبع الأدلَّة والقرائن بهدف الوصول لنتائج علمية واضحة المعالم.
  • الاهتمام بالوقت: يجب على الباحث الطبي أن يهتمَّ بعُنصر الوقت، فلكل دقيقة ثمنُها في سبيل إنهاء البحث أو الرسالة، لذا وجب أن يُقسِّم وقته؛ حتى لا يُداهمه الوقت قبل الانتهاء من الرسالة ومُراجعتها.
  • الصبر والتَّفاني في العمل: يُعَدُّ الصَّبر والتَّفاني في العمل من بين السِّمات التي يجب أن تتوافر في الباحث الطبي؛ فلا ينبغي أن يقف أمامه أيُّ عائق، ويُحاول بما لديه من إمكانيات معلوماتية أن يتخطَّى ذلك.
  • الأمانة العلمية: يجب أن يتَّسم الباحث الطبي بالأمانة العلمية في النَّقل عن الآخرين، وفي حالة القيام باقتباس نصٍّ ينقله كما هو دون زيادة أو نُقصان، وليس المعني بذلك نقل البحث من شخصٍ آخرَ، ولكن يعني الاستعانة ببعض المعلومات والأفكار في سبيل تهيئة الطَّرح، وبناء جانب بحثي جديد في تخصُّص الطب.

 

كيفية عمل خطة بحث في الطب؟

هناك مجموعة من خطوات خطة بحث في الطب التي يجب على الباحثين القيام بها في سبيل إنهاء الرسالة أو البحث بالجودة التي تتطلَّبها، وسوف نتعرَّف على تفصيلها فيما يلي:

 

العنوان: يُعتبر العنوان هو أولى خطوات البحث الطبي، ويجب ألا يكون مُطوَّلًا حتى لا يُصبح عُنصرًا سلبيًّا ويُلزم الطالب بجوانب لم تكُن في الحسبان، لذا وجب ألا يزيد على ستين حرفًا كما يُشير خُبراء الأبحاث، وفي حالة وجود ألفاظ علمية يتضمَّنها البحث ينبغي توضيحها في تعريف المُصطلحات، ويجب أن يشتمل العنوان على الفكرة الرئيسية للبحث؛ فعلى سبيل المثال في حالة طرح عنوان: (Predict breast cancer in women) فإن الفكرة الرئيسية للبحث هي Predict breast cancer)) (التَّنبُّؤ بحدوث مرض سرطان الثدي)، ومن هذا المُنطلق يجب أن تسير باقي أجزاء البحث حول ذات الإطار.

 

المقدمة: المقدمة عُنصر مهم في خطة بحث في الطب، وهي التي تُفسِّر بإيجاز فكرة البحث، والسبب الأساسي في قيام الباحث بذلك الطَّرح دون خوضٍ في تفصيلاتٍ، ويُمكن أن يُعبِّر الباحث عن ذلك بقوله: (انتشرت أورام سرطان الثدي لدى السَّيِّدات في الآونة الأخيرة، ومن ثَمَّ حدوث تداعيات خطيرة، وهو ما دعاني إلى القيام بتلك الدراسة التي أتوقَّع أن تحلَّ كثيرًا من المُعضلات في ذلك التَّخصُّص).

 (Breast cancer tumors in women have spread recently and thus have serious repercussions, which led me to do this study, which I expect to solve many of the dilemmas in that specialty)

 ويختلف حجم المقدمة على حسب مُتطلَّبات الجهة، غير أن الغالبية تطلب مقدمة مُختصرة في صفحة واحدة، وفي نهاية المقدمة ينبغي أن يُبيِّن الباحث الطبي طبيعة المنهج العلمي الذي يستخدمه في البحث).

 

إشكالية البحث: والإشكالية تتمثَّل في تجنُّب الوصول إلى مراحل مُتأخِّرة من مرض سرطان الثدي؛ من خلال استخدام التَّنبُّؤ بحدوث ذلك في مرحلةٍ مُبكِّرةٍ.

.(The problem here is to avoid reaching late stages of breast cancer by using predictability at an early stage)

 

أهداف البحث: تُعتبر أهداف البحث من العناصر الرئيسية في خطة بحث في الطب، ويُقصد بها ما يسعى الباحث أو الدارس للوصول إليه في نهاية خطة البحث، وفي حالة ما إذا تطرَّقنا إلى أهداف البحث المُتعلِّق بالعنوان Predict breast cancer in women فيُمكن أن يكون الهدف الرئيسي هو التَّوصُّل لآليات تسمح بالتَّنبُّؤ المُبكِّر لسرطان الثدي (Establish mechanisms for early prediction of breast cancer).

غير أنه من المُمكن أن يصوغ الباحث أهدافًا متنوعة، ويكون ذلك وفقًا لجوانب الموضوع ذاته، وعلى حسب ما هو مُتاح من وقت، حيث إن الأهداف المتنوعة لا بُدَّ لها من تفسيرات وشروحات تزيد من حجم البحث.

أسئلة البحث أو الفرضيات: وهي عبارة عن حلول للمشكلة يصوغها الباحث في صورة خبرية أو استفهامية، وهي من عناصر خطة بحث في الطب، ولكن لا يعني ذلك الأمر أن الباحث توصَّل لحلول، بل ينبغي أن يكون ذلك مُدعمًا بالبراهين.

ويُمكن أن نصوغ سؤال البحث كما يلي:

هل يُمكن التَّنبُّؤ بسرطان الثدي في مرحلةٍ مُبكَّرةٍ؟

Can breast cancer be predicted at an early stage?

 

اعداد الأبحاث ونشرها

 

مضمون البحث: مضمون البحث يعني التفصيلات والشروحات، والتي تتمثَّل في أبواب وفصول ومباحث الرسالة، والغرض من ذلك هو دراسة جوانب الإشكالية، ويجب أن يكون ذلك بأسلوبٍ مُنظَّمٍ ومُرتَّبٍ، مع ابتعاد الباحث عن تكرار الأفكار، ويجب أن يكون ذلك من خلال البدء بالأجزاء المهمة، ثم يلي ذلك الأكثر أهمية، وذلك لضمان عُنصر التَّشويق حتى نهاية البحث.

 

النتائج والمُقترحات والتَّوصيات: يرتبط جزء النتائج بما قبله من مراحل، وهو من أهم أجزاء خطة بحث في الطب، ويُعَدُّ ذلك العُنصر من أكثر العناصر التي يتناولها مُناقشو البحث في الأسئلة المطروحة أثناء المُناقشة، لذا يجب أن يهتمَّ الباحث بتدوين ذلك الجزء بأسلوبٍ مُنمَّقٍ، وبعد ذلك يقوم بوضع المُقترحات التي يرى أنها سوف تُؤتي ثمارها في حلِّ الإشكالية البحثية.

 

الخاتمة: وهي نهاية خطة بحث في الطب، ويصوغها الباحث في مجموعة من العبارات التي تتَّسم بالأدب العلمي والتَّواضُع، حيث يُبيِّن للقُرَّاء الصُّعوبات التي واجهها، وكيف تمكَّن من تخطِّيها بالصَّبر والعمل الدَّؤوب، مع توضيح أهمية المُقترحات التي قام بوضعها في مُجابهة الإشكالية.

 

مراجع البحث: يُقصد بمراجع البحث جميع الكُتُب التي طالعها الباحث واقتبس منها معلوماتٍ، ويجب على الباحث أو الدارس أن يُوثِّقها في مضمون الرسالة بالهوامش، وكذلك في صفحةٍ مُستقلَّةٍ، وهناك طُرُق مُتعدِّدةٍ لتوثيق المراجع، ويُمكن أن يختار منها الباحث ما يُلائمه.

 

 

وفي نهاية موضوعنا خطة بحث في الطب نكون قد فصَّلنا ما يتعلَّق بالخطوط العامَّة في ذلك، والتي تُسهم في خروج البحث أو الرسالة بالنَّمط المطلوب، مع الأخذ في الاعتبار أن عُنصري الإبداع والجودة في يد الباحث، وهو الأقدر على إنماء البحث العلمي الطبي حسب تخصُّصه.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك