كتابة خطة بحث تربوي

كتابة خطة بحث تربوي

كتابة خطة بحث تربوي

كتابة خطة بحث تربوي يُقصد بها تدوين مجموعة من الخطوات؛ من أجل تنفيذ رسالة علمية في أحد فروع التربية، ويُعتبر ذلك مطلبًا للباحثين بالدراسات العُليا، والتي تبدأ خطواتها بحضور مجموعة من المحاضرات المتعلقة بتلك التخصصات في سبيل تكوين مرجعية معلوماتية؛ يستطيع من خلالها الدارس أن يتعرف على جوانب لم يتطرق إليها بالدراسة الجامعية، وجدير بالذكر أن طبيعة الدراسات العليا تختلف من دولة لأخرى، ومن جامعة لأخرى في ذات الدولة، ولكل مكان نمط تعليمي وشروط، خاصَّةً به، وفي النهاية تبقى الخطوط العريضة لتنفيذ البحث العلمي مُتعارف عليها، وإن اختلفت في الترتيب والبنود، وسوف نتعرف على طريقة كتابة خطة بحث تربوي في هذا المقال.

 

ما إجراءات كتابة خطة بحث تربوي؟

العنوان: يُعتبر العنوان أوَّل عُنصر عند كتابة خطة بحث تربوي، وهو المُعبِّر عن القضية محل الدراسة، ويجب أن يكون العنوان واضحًا من حيث طبيعة الكلمات المُستخدمة في صياغته، ويجب ألا تزيد كلمات أي عنوان بحثي على خمس عشرة كلمة، وينبغي أيضًا أن يتميز بالبساطة، وهذا الأمر ضروري بالنسبة للقارئين الساعين للحصول على مادة معلوماتية في مجال معين، وعن طريق العنوان يتعرفون على مدى الجدوى من الاستمرار في متابعة القراءة من عدمه، وينبغي أن يكون العنوان متضمنًا لمتغير البحث المستقل، فمثلًا في حالة اقتراح العنوان: "فاعلية برنامج لمواجهة صعوبات تعلم اللغة الإنجليزية لدى أطفال الصف الأول الابتدائي"، نجد المتغير الرئيسي هو البرنامج المُستخدم، والمتغير التابع هو الصعوبات المتعلقة بتعلم اللغة الإنجليزية، وتدور الرسالة حول مدى إيجابية البرنامج.

 

اعداد الأبحاث ونشرها

 

المقدمة: المقدمة عبارة عن مجموعة من الجمل المُصاغة بأسلوب إنشائي جيِّد؛ للتعبير عن الأهمية التي حفَّزت الباحث للإقدام على كتابة تلك الرسالة، وما الآثار التي يتوقَّعها الباحث من ذلك، ومن المهم أن تكون المقدمة في صفحة كتابية أو صفحة ونصف الصفحة كحدٍّ أقصى، ويجب أن يوضح بها الدارس نوعية منهج الدراسة المُستخدم في توضيح القضية محل البحث، وتتعدَّد المناهج العلمية؛ فهناك المنهج الكمي أو الوصفي أو التجريبي... إلخ، وعلى الباحث أن يختار منهجًا أو أكثر لإحداث الأثر المُناسب، والوصول إلى نتائج إيجابية، وتُعتبر المقدمة من العناصر الرئيسية عند كتابة خطة بحث تربوي، ويجب أن تلقى العناية المُناسبة من جانب الباحث.

فرضيات أو سؤال البحث: وتُعتبر الفرضيات أو الأسئلة من أهم عناصر كتابة خطة بحث تربوي، وهي حلول يقدمها الباحث من خلال المعلومات التي يمتلكها عن موضوع البحث العلمي، ولا تستند إلى أي قرائن، ويتم تأصيلها عبر إجراءات البحث، وتحمل الفرضية أو السؤال متغيرًا واحدًا أو أكثر، ويجب أن تكون واضحة من، حيث المعنى، ولا يوجد بها أي ألفاظ غامضة، وأن تسير على نفس نهج البحث دون أن تأخذ أبعادًا أو جوانب أخرى بعيدًا عن قضية البحث الأساسية.

 

الأهداف: تُعَدُّ الأهداف من المكونات الأساسية في خطة بحث تربوي ، وأهداف البحث العلمي يُقصد بها ما يرغب الباحث في حدوثه عند إتمام خطوات البحث، وقد يكون للبحث هدف أو أكثر على حسب رؤية الباحث العلمي لأبعاد المشكلة، ومن المهم أن يكون الهدف أو الأهداف قابلة للقياس من خلال الوسائل المُستخدمة في القياس الكمي أو الوصفي، وكذلك يُمكن تحقُّقها بشكل واقعي، وأن تتواءم مع أسئلة البحث أو الفرضيات.

المحتوى: المحتوى عبارة عن الجزء النظري الذي يتمثل في أبواب وفصول البحث، وهو من أهم عناصر كتابة خطة بحث تربوي، وهو المُعبِّر عن شخصية الباحث الكتابية، ومن المهم أن يُكتب البحث التربوي بأسلوب إنشائي مُنظَّم بعيدًا عن اختلاط الأفكار، وفي سبيل تحقيق ذلك يُمكن أن يكتب الباحث خريطة أو مخططًا لجميع الأبواب والفصول والمباحث، بما يُسهم في عدم التكرار أو الحشو، ويجب أن يتضمن كل باب فكرة رئيسية، والفصول التي تنبثق من الباب تشرح الأفكار الفرعية، وبالنسبة للفقرات التي يتضمنها كل فصل وجب أن تكون متساوية قدر الإمكان من، حيث عدد الكلمات، مع الاهتمام بوضع أمثلة لتقريب الرؤية للقارئ، مع تجنُّب أي أخطاء لغوية أو نحوية من شأنها أن تؤدي إلى وجود سلبيات بالبحث العلمي.

الأدوات: الأدوات البحثية من بين العناصر الأساسية عند كتابة خطة بحث تربوي، وتُعرف أدوات البحث العلمي بأنها الوسائل التي تُساعد الباحث في الحصول على المعلومات أو البيانات التي تكون مادة البحث، وعلى الباحث العلمي أن يختار الأداة التي يُمكن أن تحقق له ما يُريد، ومن أبرز أدوات البحث العلمي الاستبيان والمقابلات والملاحظات والاختبارات، ويجوز أن يستخدم الباحث أكثر من أداة، ولكن ينبغي أن يتم اختبار فاعلية الأدوات المُستخدمة قبل التوجه للمبحوثين، وهناك خبراء في البحث العلمي يُمكنهم مساعدة الباحث في ذلك.

النتائج: وتُعَدُّ نتائج البحث من أهم مكونات البحث، ويجب مُراعاة دقَّتها عند كتابة خطة بحث تربوي، ويجب أن تؤكد النتائج أو تنفي صحة الفرضيات العلمية التي تم وضعها في بداية البحث وفقًا لأرقام صريحة أو أوصاف دقيقة، وتساعد النتائج المُقيِّمين في التَّعرُّف على مدى جدوى البحث، وكذلك تُسهم عند إجراء مُقارنة بين مكان وآخر.

المقترحات والتوصيات: وهي من أهم الخطوات عند كتابة خطة بحث تربوي، والمقترحات والتوصيات تمثل مجموعة من الآراء الشخصية التي تستند إلى خلفية كبيرة من المعلومات لدى الباحث في أطار الدراسة المقدمة أو موضوع البحث العلمي، والهدف هو مُعالجة إشكالية البحث، ولكن ينبغي أن تكون التوصيات قابلة للتطبيق بالحدود المكانية للبحث، وأن تكون بسيطة وغير مكلفة من الناحية المادية.

الخاتمة: تُعَدُّ الخاتمة هي الجزء الأخير عند كتابة خطة بحث تربوي، وآخر ما يُطالعه القارئ أو المُناقش في الجزء النظري من البحث، لذا وجب أن يُحسن الباحث كتابتها، ويجب أن يُظهر الباحث تواضعه مع حمد المولى سبحانه وتعالى على إنجاز الرسالة، والتماس العذر من القُرَّاء والمُناقشين في حالة وجود أي قصور فنحن بشر نُخطئ ونُصيب.

 

اعداد المقترح البحثي / خطة البحث

 

الفهارس: تُعتبر الفهارس من أبرز العناصر عند كتابة خطة بحث تربوي، وهناك كثير من أنواع الفهارس، وأهمها ما يخص كتابة الأجزاء الرئيسية للبحث، وتحديد الصفحات الخاصَّة بكل جزء؛ لتسهيل الوصول إليها عند القراءة، وكذلك هناك فهرس المراجع، حيث يتم ترتيبها في شكل أبجدي، ويُمكن أن تتم إضافة فهرس للآيات القرآنية أو للأحاديث أو للأمثلة... إلخ.

المراجع: وهي من بين الخطوات الهامة عند كتابة خطة بحث تربوي ، والمراجع في البحث العلمي تعني مُختلف الكتب والمؤلفات والمقالات التي يقوم الباحث العلمي بقراءتها في سبيل الحصول على معلومات تدور حول الموضوع المُثار في البحث، ومن بين شروط البحث العلمي أن يقوم الباحث بتوثيق جميع ما يستعين به من معلومات تخص كتابًا آخرين، وينسب إليهم تلك المعلومات؛ حتى لا يكون هناك جور على ممتلكات الغير الأدبية، ولتحقيق مبدأ الأمانة العلمية، وطرق توثيق المراجع في البحث العلمي متنوعة؛ فهناك طريقة الجمعية الأمريكية للغات، وطريقة جمعية علم النفس الأمريكية، وأسلوب هارفارد، وعلى البحث أن يسوق الطريقة التي تناسبه.

ملحقات البحث: ويُقصد بملحقات البحث الخرائط والصور ونموذج الاستبيانات والرسائل المتعلقة بموضوع البحث والجداول الإحصائية، وجميع ما سبق تُعَدُّ قرائن تدعم البحث.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك