المجلات العلمية الإلكترونية المحكمة 

المجلات العلمية الإلكترونية المحكمة 

المجلات العلمية الإلكترونية المحكمة 

المجلات العلمية الإلكترونية أصبحت لا غنى عنها بالنسبة للباحثين العلميين؛ فهي من أهم وسائل الوصول للجمهور في الوقت الراهن، والجميع يعلم أن شبكة الإنترنت أصبحت حياة افتراضية شاملة، ووفرت كثير من المُتغيرات في مجال التواصل لم تكن موجودة فيما مضى، حيث تكتظ بملايين الزوار من مختلف دول العالم، ولا يكاد يوجد شخص لا يرتاد شبكة الإنترنت؛ من أجل الوصول إلى المعارف أو التواصل مع الغير وتبادل الخبرات؛ لذا تُعَدُّ المجلات العلمية وسيلة مثالية لنشر الأبحاث على المواقع ذات الصلة، وسوف نستعرض في هذا المقال أوجه أهمية المجلات العلمية الإلكترونية، وخطوات النشر، وفي النهاية سوف نضع نموذجًا مبسطًا لمُراسلة المجلات العلمية. 

 

ما أهمية المجلات العلمية الإلكترونية المحكمة ؟

  • المكاسب المعنوية: تُعتبر المكاسب المعنوية من بين أوجه الأهمية التي تتعلق بالمجلات العلمية الإلكترونية؛ فتحقيق الشُّهرة مطلب للباحثين ممن اجتهدوا لإنهاء رسائلهم والحصول على درجة علمية مهمة؛ ولهم الحق في تسليط الضوء عليهم، ومنحهم المكانة التي يستحقونها.
  • تبادل الخبرات: تُعَدُّ المجلات العلمية الإلكترونية وسيلة مهمة لتبادل الخبرات بين الباحثين في تخصص معين، فعلى سبيل المثال في حالة رغبة طالب بكلية الآداب قسم الفلسفة بالتعرف على جانب معين من جونب تخصصه؛ فيمكن أن يطلع على المواقع ذات الصلة، وكذلك يمكنه القيام بطرح الأسئلة أو الاستفسارات التي تجول في مخيلته، والتعرف على الإجابات الدقيقة.
  • ارتقاء مكانة أكاديمية: هناك بعض الجهات الدراسية التي تشترط قيام الطالب بنشر البحث على المجلات العلمية الإلكترونية بعد انتهاء المناقشة، وذلك في سبيل الحصول على وظيفة جامعية أكاديمية.
  • تحقيق أرباح مادية: هناك مواقع إلكترونية علمية ذات توجهات ربحية، ويمكن عن طريقها أن يحصل الباحثون على عوائد مادية؛ من خلال أبحاثهم العلمية التي يتم نشرها.

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

ما خطوات النشر على المجلات العلمية الإلكترونية المحكمة ؟

هناك مجموعة من الخطوات التي يجب أن يتبعها الباحث من أجل النشر على المجلات العلمية الإلكترونية كما يلي:

الخطوة الأولى: التعرف على متطلبات المجلات العلمية الإلكترونية وتنفيذها: المجلات العلمية الإلكترونية يلزمها بعض المتطلبات بالنسبة للأبحاث التي تنشر عليها، وهي تختلف من مجلة إلى أخرى، وقد يعتقد البعض أنه يمكن نشر الرسائل التي حاز عن طريقها الطالب على درجة أكاديمية مثل الماجستير أو الدكتوراه بشكل مباشر، وعلى نفس الهيئة، وذلك الأمر لا يحدث، وينبغي الالتزام بمعايير معينة من أجل النشر على المجلات العلمية الإلكترونية، ومن أبرزها ما يلي:

  • توضيح أهمية البحث: يجب على الباحث أن يقدم بحثًا ذا أهمية، وينطوي على نشره تقديم الجديد للقراء، لذا تحظر جميع المجلات على الباحث القيام بنشر البحث على أي مجلة أخرى بعد القيام بنشرها، كما تحظر جميع الأبحاث العلمية التي يتم انتحالها أو اقتباسها قبل النشر، ويجب أن يكون الموضوع المنشور من بين اهتمامات المجلة.
  • وضوح الفرضيات: من بين المتطلبات التي تلزم المجلات العلمية الإلكترونية الباحثين بها وجود فرضيات واضحة، وقابلة للقياس والتحقيق، ولا يعني القائمون على تلك المجلات كون الرسالة حازت على تقدير متميز من عدمه فيما مضى؛ ولهم معايير خاصة لا بد أن يحققها الباحث.
  • استخدام أسإلىب تحليل إحصائي مناسب: يجب أن تكون الطرق الإحصائية المستخدمة في تحليل البيانات الخام مناسبة لطبيعة البحث العلمي، فعلى سبيل لمثال في حالة استخدام المتوسط الحسابي لعينة دراسية، فلا بد أن يكون هناك هدف من ذلك، ونفس الأمر بالنسبة للأدوات الأخرى مثل المدى، والمنوال، والانحراف العشوائي، والبرمجة الخطية... إلخ.
  • جودة المحتوى: تدقق المجلات العلمية الإلكترونية في جودة المحتوى، ويعني ذلك الكتابة بأسلوب لغوي سليم بعيدًا عن الأخطاء الكتابية في مجملها، وكذلك أهمية الابتعاد عن التشابه أو التكرار في المحتوى، وفي الغالب تطلب المجلات ضغط البحث العلمي في عدد معين من الصفحات، لذا وجب على البحث أن يقوم بإعادة الصياغة لكامل البحث مرَّة أخرى، ومن هذا المنطلق وجب على الباحث أن يحتفظ بالنسخة الأصلية للبحث على الحاسب الآلي؛ ليسهل عليه القيام بالاختصار أو إعادة الصياغة.
  • توثيق المراجع: تهتم المجلات العلمية الإلكترونية بمراجع البحث العلمي؛ كي يتأكد القراء من كون المعلومات التي وردت في البحث العلمي صحيحة 100%، وهناك وجه آخر لأهمية المراجع، وهي مساعدة الباحثين الآخرين في حالة الرغبة بالقيام بدراسة ذلك الجانب مرَّة أخرى بهدف الحصول على نتائج جديدة لم يتطرق إليها الباحث فيما هو منشور، ومن المهم أن تكون المراجع حديثة، فيجب أن لا يعتمد الباحث على دراسات سابقة كان هناك ما هو أحدث منها في ذلك التخصص بما يثري الرسالة العلمية، وينبغي الإشارة إلى أن هناك بعض المجلات العلمية التي تقنن عدد المراجع المستعان بها في عدد معين.
  • النتائج ذات القرائن: تهتم المجلات العلمية الإلكترونية بالخلاصة أو الاستنتاجات ذات القرائن الواضحة أو المبررة، فيجب على الباحث أن لا يضع نتيجة من قريحة ذهنه بعيدًا عن الموضوعية التي يجب أن يتسم بها البحث العلمي.

 

الخطوة الثانية: المراسلة: يجب على الباحث أن يقوم بمراسلة المجلة المراد النشر عليها من خلال وسائل التواصل المتعددة مثل البريد الإلكتروني أو الواتساب.. إلخ، ومن المفضل أن تتم مراسلة أكثر من مجلة؛ من أجل إتمام عملية النشر في أقل فترة زمنية، ولقد وضعنا في فقرة لاحقة نموذجًا لبريد إلكتروني جاهزًا لمُراسلة المجلات العلمية الإلكترونية.

الخطوة الثالثة: التحكيم: لكل مجلة علمية فريق من الباحثين على درجة عالية من الخبرة في التخصص المتعلق بالمجلة، وعند مُراسلة إحدى المجلات العلمية الإلكترونية، يتم عرض البحث بعد التعديل على أكثر من باحث متخصص، وبناءً على ذلك يقوم كل فرد بقراءة الرسالة وتفصيلها ومراجعتها؛ من أجل التأكد من اتباع الناشر لجميع الشروط التي تطبقها المجلة، ثم بعد ذلك تتم كتابة التقارير التي توصي بالنشر أو الرفض. 

الخطوة الرابعة: النشر: في حالة قبول البحث يتم نشره على المجلة مع تعهد الباحث بكثير من الأمور، ومنها عدم استخدام البحث أو أي جزء منه ونشره في موقع آخر، وكذلك التعهد في حالة ظهور أخطاء علمية مستقبلًا أن يقوم الباحث بتعديلها.

 

اعداد المقترح البحثي / خطة البحث

 

نموذج بريد إلكتروني لمُراسلة المجلات العلمية الإلكترونية المحكمة :

السادة/ مجلة.... العلمية

تحية طيبة، وبعد،،،

تُعَدُّ مجلة........... العلمية محل اهتمام واسع من جميع الباحثين، ولطالما تابعتُ ما يتم إصداره من دوريات منتظمة على موقع مجلتكم الموقرة منذ أن كُنتُ طالبًا في الجامعة.

لذا أرجو من سيادتكم التكرم بالموافقة على نشر رسالتي العلمية التي تتعلق بـ.......... علمًا بأنني قُمتُ بتعديل الرسالة وفقًا لجميع الشروط المتعلقة بالنشر على المجلة.

وتفضَّلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير،،

مُقدِّمُهُ لسيادتكم

.................

أبرز المجلات العلمية المحكمة :

        ​مجلة لنشر البحوث باللغتين العربية والانجليزية انطلقت في عام 2016 ذات اعتمادية حازت المجلة على عديد من التقديرات العلمية الدولية مثل ISIS -INDEX COPERNICUS INTERNATIONA ، وايضا هي حاصلة على اعتمادية ISI .

        وهو ما جعلها محل اهتمام من جانب النشطاء والباحثين العلميين بما يعود بالفائدة على الباحث من حيث وجود الجمهور، لذا تم اختيارها من بين أفضل المجلات العربية لنشر الابحاث العلمية .

  • المجلة  الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات  (EIMJ) : 

    هي مجلة علميّة دوليّة مُحكّمة تم إنشائها بعام 2017 ، تهدف تقديم خدمات تحكيم ونشر سريعة للباحثين من  مختلف دول العالم في مختلف المجالات والتخصصات، كما ان المجلة تمتلك اعتمادية ISI.  

     رابط المجلة:

    https://www.eimj.org/​

 

وفي آخر فقرة من مقالنا (المجلات العلمية الإلكترونية) نرجو أن نكون قد وفَّرنا معلومات واضحة وبسيطة لزُوَّار موقعنا الكرام.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك