رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية

 

رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية

 

رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية

 

رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية

يُعَدُّ مجال الصحة النفسية من بين المجالات التي تهمُّ جميع أفراد المُجتمع، وخاصَّةً في الوقت الحالي الذي تعدَّدت فيه النظريات والافتراضات؛ من أجل مُعالجة الجوانب السلوكية والتوجهات بالنسبة لفئات المُجتمع وخاصة النشء، ومن ثم مُواجهة ما يُصيبهم من آفات في مُقتبل العُمر، والعمل على تعديل المسار وتحسين الوجهة، ومن ثم انخراطهم في المنظومة المجتمعية ليصبحوا ترسًا ودافعًا نحو التطور والازدهار، والصحة النفسية أحد تخصَّصات علم النفس المتعددة، وسوف نُلقي الضوء في هذا المقال على طريقة إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية.

 

كيف يُمكن إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية؟

إن الرسالة العلمية في مجال الصحة النفسية يلزمها عدد من الإجراءات أو الخطوات المنهجية المرتبة، وسوف نُبيِّنها كما يلي:

عنوان الرسالة: يُعتبر العنوان هو الإجراء الأول في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، ويجب أن يختصر الباحث العنوان فيما لا يتجاوز خمس عشرة كلمة، وأن يلحق به متغير البحث الرئيسي، كما أن يجب أن يكون العنوان مُعبِّرًا عن موضوع البحث بمُجمله، وأسلوب كتابة العنوان يختلف من باحث لآخر، ويُمكن أن يكون في شكل وصف أو أثر أو علاقة، وهناك جانب آخر على قدر كبير من الأهمية، وهو أن يتضمن العنوان موضوعًا أو إشكالية جديدة في نوعيتها وتحمل فائدة للبحث العلمي.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

مقدمة الرسالة: مقدمة رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية يجب ألا تتعدى صفحتين، وحبَّذا لو تم تدعيمها بآية من القرآن الكريم أو أحد الأحاديث النبوية في نفس إطار موضوع أو مشكلة البحث، ويجب كذلك أن تتضمن المقدمة أهمية البحث العلمي، والمقصد من ذلك توضيح السبب الرئيسي لطرح تلك المشكلة، ومن بين الأمور المهمة التي يجب أن تتضمنها المقدمة أسلوب البحث العلمي، وهو ما يُطلق عليه منهج البحث المتبع، ومن أمثلة ذلك المنهج الاستقرائي أو الوصفي أو الاستنباطي... إلخ.

 

إشكالية الرسالة: ويُطلق عليها أيضًا إشكالية البحث، وفيها يوضح الباحث أبعاد المشكلة التي يسوقها من خلال إجراءات البحث بصورة مختصرة، ويجب ألا يزيد ذلك على صفحة.

 

أهداف الرسالة: أهداف الرسالة أو أهداف البحث العلمي من العناصر الأساسية عند تنفيذ رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، وهي تمثل التطلعات التي يرغب الباحث في تحقيقها بنهاية الرسالة، ويجب أن يفرق الباحث بين أهمية البحث، والتي تتمثل في سبب اختيار موضوع البحث، والأهداف التي تمثل في العناصر المُراد تحقيقها، ومن المهم أن تكون الأهداف قابلة للقياس والمُعايرة، وأن تكون واضحة دون التباس، وكذلك يجب أن تكون قابلة لتحقيقها في الواقع العملي.

 

عينة الدراسة: عينة الدراسة أحد العناصر المهمة في رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، وهي مجموعة من الأفراد يختارهم الباحث؛ من أجل التعرف على سلوكياتهم وتوجهاتهم فيما يخص المشكلة محل البحث، حيث يقوم الباحث في البداية بتحديد المجتمع ككل، وبعد ذلك يختار عينة مماثلة تتضمن خصائص الدراسة، وهناك أكثر من أسلوب لاختيار العينة مثل طريقة العينة العشوائية، أو العينة العنقودية، أو العينة الطبقية.

أدوات الدراسة: هناك أنواع متعددة من أدوات الدراسة التي يُمكن أن يستخدمها الباحث في تنفيذ رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية ومن أهمها الاستبيان، ومن بين أنواعه الاستبيان المفتوح والذي يضمنه الباحث بأسئلة مفتوحة يجيب علنها المفحوصون بحرية، والاستبيان المغلق ويضمنه الباحث بأسئلة ويضع إجابات محددة لها يختار منها المفحوصون ما يرونه مناسبًا من وجهة نظرهم، وهناك الاستبيان المتعدد أو المختلط الذي يجمع بين المفتوح والمغلق، ومن بين أدوات الدراسة الأخرى الملاحظة والاختبارات والمقابلات.

اقتراح عناوين

صياغة سؤال أو أسئلة البحث: سؤال البحث إحدى المراحل المهمة عند إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، وهو يعبر عن الحل، وهو يماثل الفرضيات في الأبحاث العلمية، ويجب أن يشمل متغير البحث الأساسي على الأقل، ويُمكن للباحث أن يدون أكثر من سؤال بحثي يحمل أفكارًا متفرعة من الفكرة الأساسية.

 

ومن أمثلة أسئلة الأبحاث في رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية:

  • هل هناك تأثير للقيم الأخلاقية على الذكاء الاجتماعي؟
  • هل هناك تأثير للنشأة الاجتماعية على سلوك الطالبات في مدرسة… الثانوية؟
  • هل يُمكن مواجهة الضغوطات لدى الأطفال المُصابين بالإعاقة؟

 

محتوى البحث (المتن):

  • يُعَدُّ محتوى البحث أو المتن من أبرز عناصر رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، ويجب أن يكون هناك تنوُّع في الأفكار الفرعية المنبثقة من المفهوم العام أو الفكرة الأساسية للبحث، فعلى سبيل المثال في حالة كون موضوع الرسالة العلمية يتمثل في: أثر (برنامج استرشادي في تعديل سلوك السجينات في الأردن) فإن الأفكار التي يُمكن أن تنبثق من ذلك تتمثل في (تعريف السلوك والتوجهات، السلبيات التي تشوب سلوكيات السجينات داخل الأردن، طبيعة البرنامج السلوكي المزمع استخدامه، تأثير البرنامج على عينة من السجينات)، وهناك أفكار كثيرة يُمكن أن تدور في فلك الفكرة الأساسية، ويكون ذلك على حسب ما يراه الباحث، ورغبته في التوسع فيما يخص الرسالة العلمية.
  • من المهم أن يهتم الباحث بالأمور الشكلية عند كتابة محتوى البحث، ومن بين ذلك التناسق بين الفقرات، وترك هوامش جانبية على حسب شروط الجامعة، وفي الغالب تكون الهوامش بين 2-2.5 سم، وبالنسبة لنوعية الخط تكون 14، ونوعه SAMPLIFIED أو TRADITIOANAL أو أي نوع حسب المتطلبات.

 

نتائج البحث: تُعَدُّ نتائج البحث أو الخلاصة من البحث من أبرز عناصر رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، ويجب أن يكون ذلك في ضوء المعلومات التي تم تفنيدها في موضوع البحث، وكذلك في ظل سؤال البحث، بمعني الترابط بين المكونات، ومن المهم أن يكون هناك أرقام وقرائن واضحة للعيان من أجل تدعيم النتائج، ويُعتبر ذلك الجزء محل اهتمام من القُرَّاء والمُناقشين، ويُولونه الأهمية عن غيره.

 

المُقترحات والتوصيات: تُعتبر المُقترحات والتوصيات من المكونات المهمة في رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، ويجب أن تتَّسم بالإبداع قدر المُستطاع، والمقصد هنا بالإبداع أن تكون حلولًا منطقية، وفي الوقت نفسه ذات تكلفة بسيطة، ويُمكن أن يتم تحقيقها في الدولة التي يعيش فيها الباحث.

 

خدمة الترجمة الاكاديمية والادبية

 

خاتمة الرسالة: تُعتبر الخاتمة بمثابة المرحلة الأخيرة في رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، وكما بدأ الباحث الرسالة بمقدمة مُختصرة، ينبغي أن تكون الخاتمة كذلك، ولا تتعدَّى صفحة، ويستعرض فيها الباحث الخطوط العريضة للمشكلة وأبرز النتائج التي تم الوصول إليها، وأهم ما تم تدوينه من توصيات لحل المشكلة.

 

مراجع الرسالة:

من المهم توثيق المراجع أو المصادر في رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية، ومن المتعارف عليه أن ذلك من أهم الأمور الشكلية للرسالة، وكلما كان هناك عدد كبير من المصادر التي قرأها الباحث زاد ذلك من رصيد الباحث، وأعطى الانطباع ببذل الجهد والاجتهاد، ويوجد عديد من طرق التوثيق التي يُمكن أن يتبعها الباحث، ومن أشهرها طريقة الجمعية الأمريكية لعلم النفس APA.

 

وفي النهاية، ندعو الله أن يُوفِّق الباحثين والباحثات في أعداد رسائل ماجستير ودكتوراه في الصحة النفسية بطريقة تُسهم في الحصول على الدرجة العلمية المرجوة.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك