نموذج ملخص البحث العلمي

نموذج ملخص البحث العلمي

نموذج ملخص البحث العلمي

نموذج ملخص البحث العلمي

 

نموذج ملخص البحث العلمي من بين المطالب المهمة بعد تنفيذ البحث، والهدف منه تعريف القُرَّاء أو المُناقشين بطبيعة البحث العلمي، وما يتضمنه من معلومات بصورة مُختصرة، ومن المتعارف عليه أن الأبحاث العلمية تتم كتابتها في عدد كبير من الصفحات، ومن زاوية أخرى فإن البحث العلمي يتطلب من الباحثين بالدراسات العُليا اقتباس أو صياغة معلومات على حسب طبيعة المُراد كتابتها، وتُعد الرسائل السابقة وسائل مهمة يمكن اشتقاق معلومات قيِّمة منها، ولكن الطلاب الراغبين في ذلك قد يجدون بعض العوائق في سبيل الحصول على تلك المعلومات؛ وملخصات الأبحاث السابقة تساعدهم في التعرف على مدى جدوى الأبحاث أو الدراسات السابقة في تحقيق ذلك، وسوف نوضح في هذا المقال أطروحات مهمة حول نموذج ملخص البحث العلمي، وطريقة إعداده.

 

ما حجم نموذج ملخص البحث العلمي؟

يتراوح حجم مخلص البحث العلمي بين 3-5 صفحات على أقصى تقدير، ويجب أن يتضمن جميع العناصر الأساسية التي توجد في البحث الأصلي، ولكن بصورة مضغوطة، ويمكن الحصول على ذلك من خلال إعادة الصياغة، ولكن ينبغي أن يكون ذلك دون إخلال بالعناصر الرئيسية التي يحتويها البحث.

 

اعداد الأبحاث ونشرها

 

ما خطوات إعداد نموذج ملخص البحث العلمي؟

البيانات الرئيسية: يتضمن نموذج ملخص البحث العلمي البيانات الرئيسية، والتي تتمثل في الاسم، وعدد صفحات البحث الأصلي، وأسماء المناقشين.

وتُعاد صياغة العناصر التالية للبحث في عدد محدود من الصفحات:

العنوان: العنوان خطوة مهمة في سبيل إعداد نموذج ملخص البحث العلمي، ويجب أن يعبر عن الإشكالية أو الموضوع العلمية بشكل كلي، بمعنى تضمنه محور البحث الأساسي، والذي يدور في فلكه البحث العلمي، وكذلك يجب أن يكون خاليًا من جميع الأخطاء، سواء الإملائية أو النحوية أو العلمية، ومن بين الأوجه التي يجب أن يتَّسم بها العنوان أن يكون خاليًا من الألفاظ التي يصعب فهمها، أو التي تحتمل أكثر من تأويل.

المقدمة: تُعد المقدمة من بين العناصر المهمة في نموذج ملخص البحث العلمي، ويجب أن تتَّسم بالاختصار الشديد، ومن المهم أن يضمنها الباحث بالأهمية من البحث المقدم، وما سوف يساهم به في التعريف بنظرية جديدة، أو حل مشكلة تؤرق جنبات المجتمع، ويمكن أن يتطرق الباحث في المقدمة إلى الأبحاث أو الرسائل في هذا التخصص، والفرق بينها وبين البحث الحالي.

المنهج العلمي للبحث: تتعدَّد المناهج في البحث العلمي، ومن أبرزها المنهج الكمي، وهو يعبر عن الظاهرة في صورة رقمية، ويفضل أن يستخدم ذلك المنهج بالاتساق مع المنهج الوصفي ذي اليد العُليا في الأبحاث الاجتماعية، وهناك أيضًا المنهج الاستنباطي والاستقرائي والفلسفي والتاريخي، ويجب على الباحث عند كتابة نموذج ملخص البحث العلمي أن يقوم بتوضيح المنهج أو المناهج المُستخدمة في الدراسة، سواء في المقدمة في فقرة مستقلة.

إشكالية البحث: إشكالية البحث من بين الإجراءات المهمة عند إعداد نموذج ملخص البحث العلمي، وهي عبارة عن جُمل بسيطة ومحدودة يوضح فيها البحث جوانب الدراسة والإشكالية المطروحة.

حدود البحث: حدود البحث لها أكثر من بُعد، وهي الحدود المكانية للبحث، والتي تتمثل في محل القيام بالبحث، سواء الدولة أو المدينة أو أكثر من مكان، والحدود الزمنية للبحث، وهي عبارة عن توقيت أو فترة البحث، وتُعد تلك الحدود من العناصر المهمة في نموذج ملخص البحث العلمي والتي يجب توضيحها.

أهداف البحث: معنى كلمة الهدف بوجه عام هو الشيء المُراد تحقيقه، ومن هذا المنطلق فإن أهداف البحث هي ما يُريد الباحث أن يصل إليه عبر إجراءات البحث، ويجب أن تستخدم لغة بسيطة عند صياغة أهداف البحث، وأن ترتبط تلك الأهداف بطبيعة البحث، ويمكن أن ينبثق من الهدف الرئيسي أهداف فرعية تدور في نفس السياق، ويجب أن تكون الأهداف قابلة للقياس في نهاية البحث، بمعنى التعرف على كونها تحققت أم لا، وتُعتبر أهداف البحث مكونًا أساسيًّا من مكونات نموذج ملخص البحث العلمي، وتتم كتابتها بطريقة مُختصرة.

أسئلة البحث أو الفرضيات: أسئلة البحث أو الفرضيات جزء مهم من أجزاء نموذج ملخص البحث العلمي، وبالنسبة لأسئلة البحث فهي عبارة عن أسئلة استفهامية تبدأ بأداة استفهام مثل: كيف، هل، متى، ما، ماذا... إلخ، وتُستخدم بشكل مُوسَّع في الأبحاث ذات النزعة النظرية أو الوصفية أو الإنسانية، أما بالنسبة للفرضيات فهي عبارة عن علاقة بين متغيرين يوضح الباحث تأثير أحدهما على الآخر من خلال إجراءات البحث، وتستخدم في الغالب في الأبحاث العلمية البحتة، وفي بعض الأحيان يسوق الباحث أسئلة بحث وفرضيات في الوقت ذاته، وذلك من أجل إثراء البحث والتوسُّع.

نتائج البحث: تُعد نتائج البحث من أهم العناصر التي يجب أن يتضمنها نموذج ملخص البحث العلمي، وهي عبارة عن خلاصة الدراسة، وتحوي في طياتها الإجابة عن الأسئلة البحثية، أو إثبات صحة الفرضيات من عدمها، وفي حالة سوق النتائج بصورة ايجابية ومُقنعة فإن ذلك يُعد دليلًا على نجاح الباحث في الدراسة المقدمة، وتُعتبر النتائج مهمة في حالة إجراء أبحاث بهدف المُقارنة بين ظاهرة في أكثر من مكان، وكذلك من بين أوجه أهمية النتائج أيضًا اطلاع الباحثين من ذوي الصلة بالتخصص عليها، ومن ثم بناء أبحاث جديدة في ضوء تلك النتائج، والبحث عن تقديم الجديد لاستكمال البناء العلمي.

توصيات البحث: يتم وضع التوصيات أو المُقترحات، وذلك بناءً على ما توصَّل إليه الباحث من نتائج حول الموضوع أو الإشكالية محل البحث العلمي، ويجب أن يحاول الباحث قدر الإمكان أن يبدع في تلك التوصيات، ويظهر شخصيته البحثية من خلال اطلاعه على كثير من الدراسات السابقة، أو عبر أي مصدر آخر، وعند كتابة نموذج ملخص البحث العلمي يتم اختصار تلك التوصيات في بنود بسيطة.

 

ما النصائح التي يجب أن يُراعيها الباحث عند تنفيذ نموذج البحث العلمي؟

  • يجب أن يصوغ الباحث الملخص وفقًا لأسلوب مُنظَّم يُماثل البحث الأصلي، مع استخدام اللغة البسيطة السهلة دون تعقيد، وخاصة في الأبحاث الاجتماعية والإنسانية.
  • من المهم أن تتم مراجعة النموذج بعد كتابته؛ من أجل التأكد من الطريقة المنهجية واللغوية الصحيحة التي كُتب بها.

 

وفي نهاية مقال نموذج ملخص البحث العلمي نتمنَّى للجميع التوفيق في مراحل الدراسات العُليا.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك