عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات

عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات

عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات

عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات تُعَدُّ أوَّل البنود الخاصة بخطَّة البحث في ذلك التَّخصُّص، والعنوان المُنضبط يُؤدِّي بالتبعية إلى إجراءات بحثية مُتقنة؛ وتُساهم في الوصول لنتائج إيجابية في نهاية البحث؛ من خلال القرائن التي يسوقها الباحث في متن البحث، ويُعَدُّ تخصُّص أمن المعلومات "Information Security" من بين التَّخصُّصات الحديثة التي اقتضتها مُتطلَّبات العصر، وتتعدَّد الوسائط الرقمية التي يتم تخزين المعلومات عليها في الوقت الحالي، ولم يعد للوثائق الورقية النمطية وجود يُذكر في ظل ما نلحظه من تكنولوجيا، وعلى الرغم من جودة ذلك، وتلبيته لتطلُّعات الجنس البشري، فإنه يوجد كثير من السلبيات التي تحدُّ من تلك الإيجابية، ويُمكن تحقيق الحماية؛ من خلال تخصُّص أمن المعلومات"Information Security" ، وسوف نوضح الشروط العامة التي يجب أن تتوافر في عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات، وفي آخر جزء من المقال سوف نصوغ كثيرًا من العناوين في هذا الميدان.

 

 

ما تخصُّص أمن المعلومات؟

  • تخصُّص أمن المعلومات "Information Security" أحد التخصُّصات التي تشعَّبت من هندسة الحاسب الآلي، وارتبطت بشكل مباشر بتوفير السبل؛ لحماية البيانات التي يتم تخزينها وفقًا لتقنيات التخزين المتنوعة، ولا شك في أنه قد يوجد معلومات ذات أهمية قصوى، ولا ترغب بعض الجهات على اختلاف أنماطها في تعرف أحد على تلك المعلومات أو إتلافها، وخاصة في ذلك وجود فضوليين، أو كما يطلق عليهم في مفاهيم المعلومات بالهاكرز، والذين لديهم ميول عدوانية، وذلك على المستوى المحلي والدولي.
  • تخصُّص أمن المعلومات "Information Security" يلزمه أفراد لديهم الخبرات الكافية والمهارات التي تؤهلهم للقيام بتلك المهام الجسام، ومن أهم ما يندرج تحت ذلك المجال حماية أنظمة الحواسب، وطريقة إدارة منظومة أمن المعلومات، وكيفية اكتشاف الثغرات في الأنظمة المعلوماتية ومُعالجتها، وتطوير أنظمة البرامج الأمنية.

 

اقتراح عناوين

 

ما المتطلبات التي ينبغي توافرها في عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات؟

إن أي عنوان من عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات يجب أن يتوافر فيه مجموعة من المتطلبات كما يلي:

صياغة العنوان دون أخطاء علمية: ينبغي أن يكون الطالب مُتمكِّنًا من التخصُّص الذي قام بدراسته لفترة زمنية طويلة، ومِنْ ثَمَّ القيام بصياغة عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات دون وجود أي أخطاء من الجانب العلمي، وخاصة في ظل وجود كثير من المصطلحات باللغات الأجنبية، ومن الممكن أن يستعين الباحث عند تنفيذ إجراءات الرسالة العلمية بمشرف البحث، أو من خلال سؤال ذوي الخبرات البحثية؛ حتى يظهر البحث العلمي بالجودة المطلوبة.

تضمين العنوان بفكرة البحث الرئيسية: ينبغي على الباحث عند قيامه بكتابة عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات أن يشملها بفكرة البحث الرئيسية، أو ما يطلق عليه وفقًا للمصطلحات البحثية باسم "المتغير المستقل"، والهدف من ذلك هو تعريف القارئين بماهية البحث، وكذا التوجهات الخاصة به، ومن زاوية أخرى يجب على الباحث عند استكمال باقي إجراءات البحث أن تدور في نفس إطار الفكرة المحورية، وذلك في كل من: المقدمة، وحدود البحث، وتعريف المشكلة، وسؤال البحث، والنتائج، والمقترحات أو التوصيات، وبعد ذلك الخاتمة والمراجع، ووحدة الموضوع والرؤية هي التي تحسم جودة الرسالة ككل في نهاية الأمر، وتطرقنا لذلك بسبب طرح كثير من الرسائل العلمي،ة والتي تعبر عن مضامين مخالفة للمحور العام للبحث، ويُعَدُّ ذلك من قبيل السلبيات التي يجب تلافيها.

صياغة العنوان بشكل مُختصر: في طليعة المتطلبات التي يجب أن تُوجد في عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات أن يُصاغ بصورة مُختصرة، وفي ذلك ينبغي أن يكون العنوان في حدود 10-15 كلمة، ويلتفت المُقيِّمون إلى ذلك الشرط ويُولونه أهمية كبيرة، وفي حالة إطالة العنوان سوف يعتبرون أن ذلك من بين السلبيات التي قد تنقص من الدرجة الممنوحة، لذا ينبغي مُراعاة ذلك المطلب.

صياغة العنوان المعبر عن قضية عصرية: يجب أن تعبر عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات عن موضوع جديد في نوعيته، ولم يسبق لأحد أن قام بتفصيله، وفي حالة التطرق لإشكالية في ذلك التخصص سبق أن فنَّدها آخرون؛ فينبغي أن يكون ذلك من قبيل التوصل لنتائج جديدة، ويُعَدُّ ذلك أحد المطالب البحثية المهمة، وهي التماس الجديد في العلوم بوجه عام، والابتعاد عن النسخ أو الانتحال من الآخرين، وخاصة في الوقت الراهن الذي تطوَّرت فيه التطبيقات التي تُستخدم في الكشف عن السرقات العلمية بالنسبة للأبحاث، ومن هذا المُنطلق يجب أن يجتهد الباحث قدر المُستطاع، ويثبت جدارته في الحصول على الدرجة العلمية.

صياغة العنوان دون أخطاء نحوية أو لغوية: من الضروري عند صياغة عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات؛ أن تكون خالية من جميع تصنيفات الأخطاء النحوية أو اللغوية، سواء تم تنفيذ البحث باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية، ويُمكن أن يحصل الباحث على ذلك من خلال الرجوع إلى المدققين اللغويين، وذلك بالنسبة للغة البرمجية، وذات الحال بالنسبة لكتابة الأبحاث بإحدى اللغات الأجنبية؛ فيُمكن الرجوع إلى مترجم متخصص في الترجمة التقنية.

 

عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات:

  • فاعلية نظام أمني لحماية شبكات البنوك في الجزائر.
  • فاعلية نظام للرقابة الداخلية على المعلومات في شركات الطيران بالمملكة العربية السعودية.
  • فاعلية برنامج لحماية المعلومات على الحواسب الشخصية.
  • اكتشاف ومُعالجة ثغرات أنظمة المعلومات الداخلية في المُنشآت بالإمارات العربية المتحدة.
  • فاعلية نظام حماية المواقع الإلكترونية الجامعية في المملكة الأردنية الهاشمية.
  • أثر برامج أمن المعلومات في المتاجر الإلكترونية بدولة الكويت.
  • برنامج لإدارة المنظومة المعلوماتية في مصنع لمُنتجات البتروكيماويات بالمملكة العربية السعودية.
  • إدارة التكنولوجيا الرقمية في دولة تونس.
  • نظام لمنع التهديدات الخارجية عن شبكات المعلومات في دولة البحرين.
  • نظام لضمان الخصوصية وحماية المعلومات في الشركات الخدمية بدولة الإمارات العربية المتحدة.
  • واقع الأمن الإلكتروني في المملكة العربية السعودية.
  • اختبارات الشبكات المعلوماتية ضد الاختراقات الخارجية.
  • حول مُبتكرة لحماية المعلومات الداخلية في المُنشآت التجارية بالمملكة العربية السعودية.
  • فاعلية الإجراءات الإدارية في حماية المعلومات الداخلية بالمؤسسات التجارية في المملكة الأردنية الهاشمية.
  • مُكافحة الجرائم الإلكترونية بالمملكة المغربية.
  • الحكومة الإلكترونية في دولة اليمن.
  • فاعلية أجهزة عدم انقطاع التيار الكهربائي عن شبكة المعلومات.
  • حماية شبكات المعلومات من الفيروسات.
 

 

وفي نهاية أطروحتنا عناوين رسائل ماجستير في أمن المعلومات؛ نكون قد عرضنا أفكارًا يُمكن أن تُمثِّل نواةً للأبحاث أو الرسائل العلمية في ذلك التخصُّص.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك