بحث منشور في مجلة علمية

بحث منشور في مجلة علمية

بحث منشور في مجلة علمية

تُعد المجلات العلمية المحكمة إحدى أبرز الوسائل التي يستقي منها الباحثون أو القارئون المعلومات في سبيل إعداد الرسائل أو الأبحاث العلمية، والجديد في الوقت الحالي هو ارتباط تلك المجلات بمواقع إلكترونية وفقًا لنظم منهجية علمية، وذلك على عكس ما كان يحدث في الفترات الماضية، حث كانت المجلات تصدر في صورة ورقية، وهو ما كان يصعب على المهتمين الوصول إليها، وخاصة في حالة صدورها في دولة بعيدة عن حدود الباحث، ولا شك في أن الحداثة التقنية أثَّرت في تطور تلك النوعية من المجلات، وأصبح لها دور محوري في الوقت الحالي، ونقصد بجملة بحث منشور في مجلة علمية التوجه إلى إحدى المجلات العلمية المحكمة، واتِّباع شروط محددة لتعديل البحث ونشره؛ ليتماشي مع النظام العالم لتلك المجلة؛ لتحقيق الفائدة المرجوة منها في كثير من الجوانب.

 

ما الحاجة لبحث منشور في مجلة علمية؟

بالنسبة للناشر: تتعدَّد أوجه الحاجة لبحث منشور في مجلة علمية بالنسبة للناشر؛ فنجد البعض يرغب في تعريف المجتمع المحيط بما أفرزته قريحة ذهنهم من أفكار، وتظهر في شكل بحث أو رسالة علمية، ومن ثم تحقيق إشباع ذاتي للباحث وشُهرة، ومن بين جوانب أهمية ذلك أيضًا قيام بعض المجلات العلمية المحكمة بتقاسم الأرباح مع الناشرين، وخاصة في حالة كونها ما زالت جديدة، وتحتاج لنشر الأبحاث القيمة، ونسبة الأرباح التي يحصل عليها الباحثون على حجم ما يرد للمجلة العلمية من جمهور؛ من خلال محركات البحث.

بالنسبة للمجلة: الحاجة لوجود أبحاث منشورة في مجلة علمية بالنسبة للمجلة تتمثَّل في تقوية مركزها في المؤشرات والتصنيفات الدولية، وخاصة في حالة كون الأبحاث المنشورة يُعتدُّ بها، ويسوق منها الباحثون المعلومات، ويتم قياس ذلك وفقًا لما يُعرف بنسبة الاقتباس من المجلة العلمية.

بالنسبة للباحثين والقُرَّاء: يُعتبر أي بحث منشور في مجلة علمية على درجة كبيرة من الأهمية بالنسبة للباحثين والقُرَّاء، ممن لديهم متطلبات معينة في الرسائل التي يؤدونها في تخصص معين، وكذلك بالنسبة للقُرَّاء العاديين في سبيل إنماء المعرفة. 

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

ماهي اهم المجلات العلمية؟

مجلة  MECSJ  المجلة الأردنية العلمية الدورية المحكمة، وهي من المجلات المتخصصة في البحوث التربوية والعلمية وغيرها الكثير ، بالإضافة إلى نشر ملخصات الرسائل العلمية، ذات اعتمادية وحازت المجلة على عديد من التقديرات العلمية الدولية مثل ISIS -INDEX COPERNICUS INTERNATIONA.

 

ما شروط أي بحث منشور في مجلة علمية؟

إن أي بحث منشور في مجلة علمية يلزمه مجموعة من الشروط، وسوف نُبيِّنُها كما يلي:

جوانب شكلية بالنسبة لأي بحث منشور في مجلة علمية:

  • عدد صفحات البحث: عدد صفحات أي بحث منشور في مجلة علمية يتراوح بين 20-40 صفحة، وذلك على خلاف البحث الأصلي الذي يتم سوق المحتوى الخاص به للنشر، حيث يبلغ مئات الصفحات، ومن هذا المنطلق وجب على الباحث أن يُلخِّص البحث الأصلي بأسلوب غير مُخلٍّ بالمضمون.
  • مساحة الهوامش: يتطلب بحث منشور في مجلة علمية هوامش معينة، وفي الغالب يكون ذلك بين 2.5 -3 سم في جميع أركان الصفحة.
  • نوعية خط البحث: تتطلب المجلات العلمية المحكمة نوعيات معينة من الخطوط؛ وهي تسعى قدر الإمكان أن يكون الخط واضحًا وبسيطًا، ومن أشهر أنواع الخطوط التي تُستخدم في بحث منشور في مجلة علمية،TIMES NEW ROMANS ، و SAMPLIFIED ARABIC ، وTRADITIONAL ARABIC، وهناك أنماط أخرى من الخطوط تُشبه تلك النوعية تستخدمها بعض المجلات.
  • حجم الخطوط: تتراوح أحجام الخطوط التي يتطلبها أي بحث منشور في مجلة علمية، وهي بين 14-16، وتستخدم 16 للعناوين الأساسية، و14 للمحتوى المكتوب، ومن الممكن استخدام الخط السميك في عناوين الأبواب والفصول والمباحث.

 

جوانب منهجية بالنسبة لأي بحث منشور في مجلة علمية:

إن البحث العلمي بوجه عام يلزمه مجموعة من الخطوات والإجراءات المنهجية، والتي تستهدف الوصول لنتائج واضحة لا لبس فيها، ويجب على الباحث أن يتَّبع نفس الإجراءات بالنسبة لبحث منشور في مجلة علمية في صورة مُصغَّرة، وسوف نُوضِّح ذلك فيما يلي:

العنوان: يجب أن يتَّسم عنوان أي بحث منشور في مجلة علمية بالاختصار، وعدم الإطناب في السَّرد، ومن المُفضَّل ألا يزيد عدد كلمات العنوان على خمس عشرة كلمة، ويجب أن يعكس العنوان الحداثة من حيث نوعية للقضية التي يتم تضمينها للبحث المنشور، وكذلك يجب أن تخلو العناوين من أي أخطاء، سواء لغوية، أو نحوية، أو علمية، ومن المهم أن يتضمن العنوان محور البحث أو الفكرة الأساسية.

المقدمة: تُعتبر المقدمة عُنصرًا رئيسيًّا بالنسبة لبحث منشور في مجلة علمية، ويجب أن تتصف بالاختصار، ولا تزيد على صفحتين، وفيها يشرح الباحث أهمية البحث من الناحية العلمية والمجتمعية، والفرق بينه وبين الأبحاث الأخرى في هذا المضمار، ومن المهم أن يقوم الباحث بتوضيح المنهج العلمي المُتَّبع، والمقصود بالمنهج العلمي الطريقة البحثية، ومن أبرزها المنهج الكمِّي أو الاستقرائي أو الوصفي أو الاستنباطي.

مشكلة البحث: وفي ذلك الجزء من عناصر بحث منشور في مجلة علمية؛ يقوم الباحث بتوضيح الأبعاد المتعلقة بالظاهرة أو الموضوع العلمي، والمشاكل التي تنجُم عن ذلك.

حدود البحث: حدود البحث خطوة مهمة لإعداد بحث منشور في مجلة علمية؛ حيث يقوم الباحث بتحديد المكان المُرتبط بالبحث، سواء دولة أو مدينة… إلخ، وكذلك الحدود الزمنية التي تتمثَّل في وقت تنفيذ البحث، وكذلك عينة الدراسة التي يسوق منها المعلومات، ومن المهم عند اختيار عيِّنة دراسة معينة أن تكون متضمنة وشاملة لأوصاف الإشكالية، فعلى سبيل المثال في حالة اختيار عينة عن ظاهرة الطلاق يجب أن يختار الباحث عينات مختلفة من المُطلقين والمُطلقات، وفي أعمار سنية متنوعة، ومن العناصر التي يجب أن يحددها الباحث أيضًا أداة البحث العلمي، والتي يتم استخدامها في تنفيذ الدراسة، و من أشهرها الاستبيان، والمُلاحظة، والمُقابلة.

أهداف البحث: تُعد أهداف البحث خطوة مهمة في سبيل تنفيذ بحث منشور في مجلة علمية، والمقصود بأهداف البحث مجموعة من البنود يصوغها الباحث، ويتطلع لتحقيقها عبر إجراءات البحث.

المصطلحات: المقصود بالمصطلحات جميع الألفاظ العلمية المتخصصة التي يتم تضمينها لبحث منشور في مجلة علمية، والهدف من وضع تعريف واضح لها هو أن يسير الباحث والقارئ في نفس الاتجاه من الفهم.

فرضيات الدراسة أو أسئلة البحث: الفرضيات الدراسية أو أسئلة البحث عبارة عن حلول يضعها الباحث بصورة أولية، ويحاول إثباتها عبر إجراءات البحث.

محتوى البحث أو الإطار النظري: وهو عبارة عن ملخص مضغوط للأبواب والفصول والمباحث الخاصة بالبحث الأصلي، ويجب أن تحمل نفس الأبعاد والأفكار بشكل مُختصر، والهدف من عرضها هو تفصيل جوانب الدراسة بالنسبة لبحث منشور في مجلة علمية، ويُعد ذلك الجزء من أكبر الأجزاء من حيث عدد الصفحات.

النتائج: يُعد جزء النتائج من أهم أجزاء بحث منشور في مجلة علمية، وفيها يقوم الباحث بصياغة لجميع ما يتم التوصل إليه، ومن المهم أن يتميز ذلك الجزء بالدقَّة؛ حيث إنه من أكثر الأجزاء التي يقرؤها المهتمُّون.

التوصيات: وهي جزء مهم في بحث منشور في مجلة علمية، وتتمثَّل في المُقترحات التي يضعها الباحث؛ من أجل حل المشكلة أو الظاهرة موضوع البحث.

المراجع: المراجع عبارة عن الدراسات والمؤلفات التي اطَّلع عليها الباحث؛ للحصول على المعلومات والبيانات في نفس إطار المشكلة، ويوجد أكثر من طريقة للتوثيق، ويُمكن أن يُوثِّق الباحث تلك المراجع على حسب ما يراه مناسبًا، وذلك ما لم تشترط المجلة العلمية نمطًا معينًا.

المُرفقات: والمُرفقات آخر جزء من بحث منشور في مجلة علمية، وهي عبارة عن الجداول الإحصائية للمعلومات التي يحصل عليها الباحث من المفحوصين، وكذلك الصور التي تدعم البحث.

 

 

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك