جامعة الخليج العربي

جامعة الخليج العربي

جامعة الخليج العربي

تُعد جامعة الخليج العربي إحدى أشهر الجامعات الخليجية الحكومية، ويقع المقر الرئيسي لها في مملكة البحرين، وبالتحديد في العاصمة "المنامة" في منطقة السليمانية، والمسؤول عن رسم التوجهات بالجامعة هو مجلس التعاون الخليجي، وتم تأسيسها في عام1980م، وتم طرح فكرة التدشين الأولى في الرابع من أبريل عام 1979م على هامش اجتماع مؤتمر التربية العربي للدول الخليجية، والجامعة أحد الأعضاء البارزين في اتحاد الجامعات الإسلامية.

 

ما أبرز التقديرات التي حصلت عليها جامعة الخليج العربي؟

تطورت جامعة الخليج العربي منذ تدشينها على أرض الواقع، وأصبحت صرحًا لا غبار عليه في قيمته، وخاصة في ظل الدعم الذي تتلقاه من القادة الخليجين، وظهر ذلك جليًّا في التقديرات العالمية التي حازت عليها الجامعة، ومن أبرزها جائزة الشيخ "حمدان بن راشد" في عام 2006م، وهي جائزة خُصصت لأفضل كلية طب على مستوى الدول العربية، بالإضافة إلى تدشين المركز التعليمي الإقليمي لإدارة موارد المياه بالمنطقة العربية داخل جنبات الجامعة، وذلك الأمر مُدعم من أحد أشهر الجامعات بكندا وهي "جامعة الأمم المتحدة".

 

قبولات جامعية

 

ما رؤية جامعة الخليج العربي؟

جامعة الخليج العربي تهدف إلى تقديم البرامج الإبداعية والعصرية؛ من أجل تطوير المنظومة الاقتصادية للدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، وفي الوقت ذاته مواجهة المشاكل والقضايا الاجتماعية بأسلوب منهجي وبعيدًا عن العشوائية، بالإضافة إلى التطوير في الميادين المتنوعة مثل التكنولوجيا والعلوم والبيئة والتنمية البشرية، مع السعي لاحتلال المكانة اللائقة على المستوى الدولي؛ من خلال الارتقاء بالتصنيف.

 

ما أبرز المؤسسات العالمية التي تدعم جامعة الخليج العربي؟

تتمتَّع جامعة الخليج العربي بثقة عديد من المؤسسات العالمية، ومن أبرزها منظمة التنمية الصناعية بالأمم المتحدة، ومنظمة اليونسكو، ووكالة البيئة الدولية، والمكتب الإقليمي للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ، ومنظمة الصحة العالمية.

 

ما التصنيفات المسؤولة عن إدارة الجامعة؟

يوجد أكثر من تصنيف أو جهات مسؤولة عن إدارة جامعة الخليج العربي، وسوف نفصل ذلك فيما يلي:

* المجلس الأعلى للجامعة: ويتكون ذلك المجلس، أو كما يطلق عليه "المؤتمر العام للجامعة" من الوزراء المسؤولين عن التعليم في دول مجلس التعاون الخليجي، وهم الدكتور/ حامد محمد الخازمي (وزير التعليم بدولة الكويت)، والدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي (وزير التعليم بدولة قطر)، والدكتورة/ راوية بنت سعود البوسعيدي (وزيرة التعليم بسلطنة عمان)، والدكتور/ أحمد محمد العيسي (وزير التعليم بالسعودية)، والدكتور/ ماجد بن على النعيمي (وزير التعليم بمملكة البحرين)، والدكتور/ أحمد بالهول الفلاسي (وزير التعليم بالإمارات)، ويعقد ذلك المجلس جلساته في إحدى الدول الخليجية الأعضاء في مجلس التعاون، وذلك خلال شهر مارس كل عامين؛ من أجل دراسة المتطلبات والاحتياجات والبرامج وكافة شؤون الجامعة بهدف الارتقاء بها.

* رئيس جامعة الخليج العربي: يتم تعيين الرئيس وفقًا لقرار المجلس الأعلى للجامعة (المؤتمر العامة لجامعة الخليج العربي)، وهو المسؤول عن الإداراة المالية والعلمية ومختلف الشؤون المتعلقة بالجامعة، ومن بين شروط التعيين أن يكون الرئيس من إحدى الدول المؤسسة للجامعة.

* مجلس أمناء الجامعة: يتكفل مجلس أمناء جامعة الخليج العربي بوضع الخطوط العريضة للسياسات الخاصة بالجامعة؛ بهدف تحقيق الأهداف على النحو الذي ينبغي أن يكون، وذلك بما يتوافق مع النظام العام الموضوع سلفًا، ومجلس الأمناء يتكون من: رئيس الجامعة، وثلاثة من الشخصيات العربية البارزة في مجال التعليم، ويتم اختيارهم لثلاث سنوات دون تجديد، والمدير العام لمكتب التربية للدول الخليجية، وعضوان من كل دولة

من الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، بحيث يكون أحدهما برُتبة وكيل وزارة للتعليم، والآخر لديه الخبرة في نظم التعليم الجامعي.

* مجلس إدارة الجامعة: يُعد مجلس إدارة جامعة الخليج العربي هو المشرف على الشؤون الإدارية والمالية والتربوية والعلمية، ويتألف من الرئيس التنفيذي للجامعة ونائبة، وعمداء الكليات والمعاهد التابعة للجامعة، وعضو من كل معهد أو كلية أو مركز، وثلاثة من الأعضاء الخبراء، ويعينون من قبل رئيس الجامعة لمدة عامين، ويجوز التجديد لمرة.

 

ما أبرز الكليات والمعاهد التي تتبع جامعة الخليج العربي؟

هناك عديد من الكليات والمعاهد البارزة التابعة لجامعة الخليج العربي، وسوف نفصل فقرة عن كل منها كما يلي:

 

كلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي:

* تأسست تلك الكلية في سنة 1994م، وتقوم بتقديم برامج فريدة في نوعيتها بالمقارنة بالدول الخليجية الأخرى، وتهدف الكلية إلى تخريج تربويين قادرين على التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين يعانون من صعوبات في التعلم، وكثير من الأمراض العصرية المرتبطة بالإعاقات، وكذلك تهتم الكلية بتدريب الطلاب المنتظمين بها على كيفية إدارة عملية التعليم عن بعد، وبالإضافة إلى ما سبق ذكره هناك تخصصات أخرى مثل إدارة المواد المائية، والتقنيات المعلوماتية بوجه عام، وأنظمة المعلومات المتعلقة بالجغرافيا، وطرق استصلاح الأراضي الصحراوية.

* تخرج في كلية الدراسات العُليا بجامعة الخليج العربي كثير من الدفعات التي ساهمت في تطوير المؤسسات داخل دول الخليج العربي وفي عديد من المجالات، وما زال التطوير مستمرًا في البرامج التي تقدمها الجامعة؛ من أجل مواكبة المتغيرات العالمية.

 

كلية الطب والعلوم الطبية التابعة لجامعة الخليج العربي:

* نشأة الكلية: تأسست تلك الكلية في عام 1980م، ويصل حجم الطلاب المقبولين سنويًّا إلى ما يقارب مائة وخمسين طالبًا، وتعتمد الدراسة على إطلاق العنان للمناحي الإبداعية

في المقام الأول، وإكساب الطلاب القدرة على التفكير المنهجي، وتعلم المهارات الخاصة بالعلوم الطبية، ومن ثم الانخراط في المجال العلمي في مرحلة مستقبلية بصورة مثمرة.

* الأهداف العامة للكلية: تتمثل الأهداف العامة لكلية الطب والعلوم الطبية لجامعة الخليج العربي في تعزيز الثقافة الطبية وحل الإشكاليات، ووضع السياسات الإقليمية في المجال الطبي والتربية الصحية، وتوطيد العلاقات بين المؤسسات الوطنية والخليجية في مجالات التعليم والأبحاث العلمية.

* طريقة الدراسة: يتم تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة بما يُساير ما يحدث في كليات الطب المتميزة على مستوى العالم، ومن ثم تهيئتهم للممارسة العملية، والتطور في الميدان الطبي، مع مُراعاة المعايير الصحية الدولية.

* البرامج التدريسية: تنقسم البرامج التدريسية داخل كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي إلى قسمين؛ والقسم الأول يتعلق بالبكالوريوس، والقسم الثاني ما يخص الدراسات العليا، والذي ينقسم بدوره إلى الدبلومة والماجستير، ويتم منح درجة الماجستير في العلوم الطبية البحثية، والماجستير في الدراسات الإسكانية والسياسات الصحية، والماجستير في التعليم الطبي بوجه عام، وهناك من ينتظمون بقسم الدكتوراه في ظل كثير من التخصصات المرتبطة بذلك.

 

المعهد الفرنسي العربي بجامعة الخليج العربي:

ويتخصص المعهد الفرنسي العربي بجامعة الخليج العربي في ميدان إدارة الأعمال، والهدف هو توفير جيل قادر على رسم السياسات والتخطيط والرقابة، ووفقًا للطرق المنهجية الحديثة، وتم تأسيسه في عام 2007م بالتعاون مع المدرسة العليا الفرنسية، والتي تعد من أبرز الكليات المتخصصة في مجال إدارة الأعمال بقارَّة أوروبا، ويمكن الحصول على الشهادات العليا من خلال المعهد وبجودة مطلقة، ومن بين دواعي ذلك انتظام عدد كبير من الطلاب من مختلف دول الخليج العربي بالمعهد، ويوجد رحلات متنوعة إلى باريس؛ من أجل حضور مؤتمرات متنوعة والانتظام بورش عمل، وكذلك التوجه إلى مؤسسات عالمية للاطلاع على النظم الإدارية الحديثة.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك