معاهد اللغة في أمريكا

معاهد اللغة في أمريكا

معاهد اللغة في أمريكا

معاهد اللغة في أمريكا هي الأشهر على مستوى العالم، ومن يرغب في الحصول على دراسات متميزة في اللغة الإنجليزية على وجه الخصوص؛ فإن الولايات المتحدة الأمريكية تُعد خيارًا مثاليًّا، وما يدعم من تأصيل اللغة الإنجليزية بالنسبة للطلاب المتوجهين لأمريكا هو كونها اللغة الأم، وبالتالي سوف يحدث تواصل مع الزملاء خلال الدراسة، بالإضافة إلى الاختلاط المجتمعي بشكل عام، وذلك على عكس من يدرسون اللغة الإنجليزية في الدول العربية، ومع احترامنا لذلك الصنف، إلا أن الممارسة الحياتية للغة هي الأفضل والداعم الرئيسي لذلك، وهو ما دعا كثيرين من جميع بلدان العالم نحو التوجه للولايات المتحدة الأمريكية لدراسة اللغة، وسوف نستعرض من خلال فقرات المقال معلومات تهم القارئين حول معاهد اللغة في أمريكا.

 

 

ما المنافع التي تعود عل الطلاب من دراسة اللغة في أمريكا؟

  • اكتساب المعارف والثقافات المتنوعة: إن الدراسة في معاهد اللغة في أمريكا يتعلق معظمها باللغة الإنجليزية، وكيفية التحدث والنطق والكتابة، والحصول على كثير من المهارات، وبخلاف ذلك يوجد مواد وأدبيات مختلفة يستطيع الطالب عن طريقها التعرف على الثقافات المختلفة، بالإضافة إلى المكتسبات الفكرية على المستوى الشخصي، والتي يستقيها الوافدون من زملاء الدراسة؛ حيث تشير الدراسات إلى وجود طلاب وافدين من أكثر من 140 دولة على مستوى العالم، وجدير بالذكر عدم وجود تفرقة في التعامل بين الطلاب، والجميع يلتزمون بالقوانين المعمول بها، والتي تدعو إلى نبذ العنصرية.

 

  • الحصول على شهادات أكاديمية معترف بها: أغلبية معاهد اللغة في أمريكا تمنح شهادات معتمدة، ويُمكن عن طريق ذلك العمل في كثير من تصنيفات الوظائف، سواء في دولة الوافد الأصلية، أو داخل الولايات المتحدة الأمريكية ذاتها، ولا شك في أن الشهادة الأمريكية تتمتع بتقدير على المستوى العالمي؛ نظرًا لكونها الدولة الأولى من حيث التعليم على مستوى العالم، غير أنه وجب الاحتياط قبل الانخراط في معاهد اللغة في أمريكا، والتأكد من كون الشهادات التي يتحصل عليها الطلاب بنهاية مدة الدراسة لها مرجعية ومعتمدة، ومن المفضل التعامل مع مكتب للقبولات الجامعية لديه خبرات سابقة، ومعارف داخل الولايات المتحدة الأمريكية؛ فهم الأقدر على توجيه الطالب الوجهة الصحيحة.

 

  • التقنيات وتكنولوجيا التعليم الحديثة: تُوجد طرق مبتكرة بالنسبة للتعلم في معاهد اللغة في أمريكا، وذلك وفقًا للتنقيات والتكنولوجيا الحديثة، والتي ترتبط في معظمها بأنظمة الحواسب الآلية، لذا فإن جميع الصعوبات المتعلقة بتعلم اللغة يتم تخطِّيها، ويجب ألا ننسى في خضم ذلك أهمية وجود الحافز لدى الوافد في سبيل التعلم، والحصول على أقصى المكاسب خلال فترة الوجود في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

قبولات جامعية

 

  • اكتساب علاقات هامة: الشعب الأمريكي من الشعوب الودودة التي تستوعب الآخرين بسهولة، وقد يكون السبب في ذلك هو النسيج المجتمعي الذي يتكون من جنسيات متعددة، ومن الممكن عن طريق ذلك إقامة صداقات دائمة.

 

  • العمل في أوقات الدراسة: تُتيح القوانين الأمريكية إمكانية العمل خلال فترة الدراسة بمعاهد اللغة في أمريكا، ويستغل بعض الوافدين، وخاصة من يدرسون لفترات زمنية طويلة العمل خلال الدراسة؛ بهدف مواجهة أعباء المعيشة والدراسة، وكثير منهم يغطون كافة المصاريف من خلال العمل الجزئي، وقد يكون ذلك داخل المعاهد التي يتم الانتظام بها، أو داخل بعض المؤسسات التي تدعم الدارسين.

 

  • الاستمتاع بالمظاهر الحضارية والسياحية: تتمتع الولايات المتحدة الأمريكية بمظاهر حضارية لا حصر لها، ويُمكن التوجه لكثير من المزارات أثناء الدراسة، وذلك في أوقات الفراغ، حيث توجد مناطق سياحية لا حصر لها، ومؤسسات تجارية عملاقة مثل شركة أمازون التجارية، وشركة مايكروسوفت التي تُعد أعرق شركة برمجيات على مستوى العالم، بالإضافة إلى عشرات المتاحف في مختلف الولايات الأمريكية، ويُعد ذلك من بين مزايا الدراسة بمعاهد اللغة في أمريكا.

 

ما طريقة الحصول على التأشيرة للدراسة في معاهد اللغة بأمريكا؟

لا بد من السعي للحصول على التأشيرة، واسمها F1""، وذلك قبل بدء الدراسة في معاهد اللغة بأمريكا بوقت كافٍ، وفي البداية يجب أن يمتلك الوافد الموافقة أو القبول من المعهد محل الدراسة، ويوفر كشف حساب بنكي مودع به مبالغ تكفي لسداد احتياجات الدراسة والمعيشة في أمريكا، وبالنسبة لدفع رسوم الدراسة فيتم عن طريق شبكة الإنترنت، وبعد ذلك يتوجه لمقر السفارة لإجراء مُقابلة مع القنصل؛ من أجل الموافقة على التأشيرة، ومن المهم أن يُبدي الطالب رغبة وتصميمًا وتطلعًا نحو الدراسة في معاهد اللغة في أمريكا.

 

ما سعر الدراسة بمعاهد اللغة في أمريكا؟

يختلف سعر الدراسة بمعاهد اللغة في أمريكا، وذلك على حسب المكان ذاته، وما يقدمه من خدمات، والخبرات التي يتمتع بها، وكذلك مدة الدورة التي يلتحق بها الطالب، وطبيعة تخصص البرنامج، وفي الغالب فإن تكلفة الدورة التي تبلغ مدتها شهرًا ما بين 600-900 دولار أمريكي.

 

ما تكلفة المعيشة داخل الولايات المتحدة الأمريكية؟

تكلفة المعيشة داخل الولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة للطلاب الذين يودون الالتحاق بمعاهد اللغة في أمريكا متفاوتة، وسوف نوضح ذلك عبر البنود التالية:

  • تكلفة الكهرباء والمياه: تُعد التكاليف الخدمية فيما يخص الكهرباء والماء مناسبة، وتتراوح بين 1000-1500 دولار في السنة، ويكون ذلك وفقًا لنمط الاستخدام.
  • تكاليف الرعاية الصحية: يُعد التأمين الصحي هو الأفضل بالنسبة للدارسين داخل الولايات المتحدة الأمريكية، ويتراوح ذلك بين 500-800 دولار في السنة.
  • المواصلات: متوسط تكلفة المواصلات التي يُمكن أن يتحملها الطالب أثناء الانتظام بمعاهد اللغة في أمريكا ما بين 60-160 دولارًا في الشهر.
  • تكلفة المأكل: تُعتبر تكلفة الطعام معتدلة داخل الولايات المتحدة الأمريكي، ويُمكن أن يتحمل الوافد ما بين 110-200 دولار خلال الشهر، ويكون ذلك وفقًا لطبيعة الوافد في الإنفاق، وما يتوافر لديه من أموال.
  • تكلفة السكن: تكلفة السكن تختلف على حسب المدينة التي يعيش فيها الطلاب خلال فترة الدراسة بمعاهد اللغة في أمريكا، وكذلك المساحة المطلوبة، ومتوسط ذلك بين 1000-2000 دولار في الشهر، ويُمكن أن يوفر الوافد ذلك المبلغ من خلال السكن العائلي، والذي يتراوح بين 500-600 دولار في الشهر.

 

ما أفضل معاهد اللغة في أمريكا؟

يوجد المئات من معاهد اللغة في أمريكا، والتي يُمكن أن تكون محل ثقة واهتمام من المبتعثين أو الوافدين، ومن أبرزها:

  • معهد بوسطن فينواي: وينتظم بمعهد بوسطن فينواي طلاب من أكثر من ستين دولة، ويوجد كثير من اللغات التي يُمكن الالتحاق بها على حسب رغبة الطالب، وتتميز المدينة بالطابع التاريخي، والأسعار المعتدلة.
  • معهد إيديوكيشن فرست EDUCATION FIRST: ويوجد داخل أروقة معهد إيديوكيشن فرست EDUCATION FIRST خبراء أكاديميون متميزون، ويُعد من أبرز معاهد اللغة في أمريكا، والبنية التحتية للمعهد متطورة وحديثة، كما يتوافر به تقنيات تعليمية هائلة، وتوجد دورات تختلف في المدد الخاصة بها، ويتم تقسيمها حسب الأعمار السنية، كما توجد تخصصات مختلفة.
  • معهد كابلان إنترناشيونال KAPLAN INTERNATIONAL: يُعتبر معهد كابلان إنترناشيونال KAPLAN INTERNATIONAL من أعراق معاهد اللغة في أمريكا، وينتظم به ما يزيد على أربعين ألف طالب وطالبة، ويوجد نظم متنوعة للتعليم، ويعمل في هذا الميدان منذ أكثر من ثمانين عامًا، ويقدم دورات في اللغة بكثير من التخصصات.
  • معهد يورو سنترز EUROCENTERS: ويتمتع ذلك المهد بثقة الوافدين ويُعتبر من أفضل معاهد اللغة في أمريكا، وتم تأسيسه منذ أكثر من سبعين عامًا، وينتظم به ما يُقارب خمسة عشر ألف طالب وطالبة من شتَّى البقاع، ويتميز بالأسعار المعتدلة، وجود وسائل تعليمية متطورة.
  • معاهد أخرى: من بين معاهد اللغة في أمريكا، والتي تتسم بالجودة: معهد شيكاغو، ومعهد إمباير ستيت بولاية بنيويورك، ومعهد سوهو بولاية نيويورك، وكلية ويتيير بولاية لوس أنجلوس.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك