رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال

رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال

رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال

رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال عبارة عن أبحاث دراسية هدفها إنماء المجال الإعلامي بجميع أنماطه، والدَّارسون في ذلك الصِّنف لديهم طموحٌ في الحصول على درجة الماجستير؛ كمرحلة هامة في طريق اللقب الأغلى (الدكتوراه)، ومن ثم شغل وظيفة أكاديمية مرموقة داخل المعاهد أو الجامعات، أو قد يكون الهدف تنفيذيًّا؛ من خلال العمل في أي مؤسسة أو شركة خارجية لها صلة بمجال الإعلام، وهو مسعى لكثير من هذه الجهات؛ حيث تتطلَّع لتوظيف من لديهم خبرات علمية ودراسية في ذلك لتطوير أعمالها، بما يتواكب مع المتغيرات الحديثة التي نراها في هذا الميدان، وعلى المستوى الاجتماعي أو ما يهم العامة؛ فنحن نحتاج إلى نهضة منهجية في مجال الإعلام، بما يساعد على تحقيق الهدف من ذلك؛ وهو توفير مواد ثقافية وتعليمية ومعرفية بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية، وما توارثناه من عادات ومعتقدات في طورها الحَسَن، وسوف يدور محور موضوعنا حول رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، وبعض المعلومات الأخرى المُرتبطة بذلك.

 

ما مصادر اختيار الموضوع المتعلق برسائل ماجستير في الإعلام والاتصال؟

يوجد عديد من المصادر التي يمكن أن يشتق منها الباحثون مواضيعهم المتعلقة برسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، ومن بينها ما يلي:

مواد دراسة الماجستير التحضيرية: قبل شروع الباحثين العلميين في إعداد وتنفيذ أي رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، فإنهم ينتظمون في المُحاضرات الدراسية للماجستير، ولمُدد مُتفاوتة حسب طبيعة كل جامعة، ومن الممكن أن تحتوي المواد التي يتم دراستها على كثير من الموضوعات الحديثة، والتي يمكن أن يسوقها الباحثون في الرسائل مع تسليط الضوء عليها بصورة أكثر توسعًا.

مؤلفات السابقين: هناك توجهات إعلامية قديمة؛ وقد يكون من بينها موضوعات تمت معالجتها بأساليب كلاسيكية، واختلف الوضع في الوقت الراهن، ويمكن أن تكون تلك الدراسات السابقة محل نقد بنَّاء، ومن هذا المنطلق يسوق الباحث موضوعًا يُضمنه لرسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، ومن ثم القيام ببناء صرح علمي جديد، مع أهمية أن يكون النقد إيجابيًّا، وليس لمجرد النقد واستعراض العضلات دون أدلة وبراهين واقعية.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

الشبكة العنكبوتية (شبكة الإنترنت): يتوافر على شبكات الإنترنت مئات المواقع المتعلقة بتصنيفات وموضوعات إعلامية، ويمكن أن يكون ذلك محل اهتمام وتساؤل للباحث، من أجل تحقيق دراسة معينة، أو لفت انتباه الوسط العلمي لوجود مفاهيم جديدة لم يتم طرحها من قبل، ومن ثم الشروع في تبنِّي قضية حورية ضمن رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال.

المقالات الصحفية والبرامج الإعلامية المرئية: ينظر الباحث العلمي المتخصص في مجال الإعلام أو الاتصال إلى المقالات الصحفية، أو البرامج الإعلامية المرئية نظرة تختلف عن الأفراد العاديين، بما لديه من رؤية أكاديمية ومعلومات عميقة، ومن الممكن أن يلتمس من تلك المصادر موضوع يعلق بذهنه، ويرغب في تفنيده وتفصيله؛ ويحقق فائدة مُجتمعية من جرَّاء ذلك لمُعالجة أمر هام.

 

ما الخطوات النظرية في عمل رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال؟

بعد أن يختار الباحثون العلميون الموضوعات التي يمكن أن يُبدعوا فيها، وفقًا لرغباتهم وقُدراتهم المعلوماتية يأتي دور الصياغة النظرية لرسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، والخطوات كما يلي:

العنوان: يجب أن يكون العنوان وفقًا لعدد قليل من المفردات، ويجب ألا تتخطَّى ستين حرفًا، ومن المهم أن يشمل عنوان الرسالة الفكرة المحورية، وكذلك وجب أن يخلق العنوان فرصة لإبداع جديد، وحتى لو كان ذلك في ظل التطرق لدراسة سابقة؛ فينبغي أن يكون هذا من منظور عصري.

المقدمة: مقدمة الرسالة عنصر رئيسي من عناصر رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، وهي عبارة عن طرح وتوضيح للفكرة العامة، ومدى أهميته من الجانب البحثي، وحجم المقدمة لا يجب أن يتعدَّى صفحة أو صفحتين على الأكثر، ومن الممكن أن يسندها الباحث بآيات قرآنية أو أحاديث ترتبط بموضوع الرسالة، وكذا يجب أن يوضح الباحث نوعية ما يستخدمه من منهج علمي؛ لتفصيل دراسته.

الحدود الزمنية والمكانية للرسالة: تعبر الحدود الزمنية عن توقيت إجراء الرسالة، والمكانية عن محل إجرائها أي الدولة أو المدينة.

أهداف البحث: وهي عبارة عما يأمل أو يتطلع الباحث في حدوثه عند إنهاء الرسالة، ويمكن أن يدون الباحث العدد الذي يراه مناسبًا من الأهداف.

إشكالية البحث: وهي خطوة هامة من خطوات تنفيذ رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال؛ فهي عبارة عن مختصر لمشكلة البحث؛ من أجل تحدد الإطار الذي سوف يسير عليه الباحث في باقي أجزاء الرسالة، وحجم ذلك الجزء بين 150-200 كلمة.

سؤال البحث: وهو عبارة عن سؤال استفهامي، أو عدة أسئلة ترتبط بجميع محاور البحث، والتي يفصلها الباحث في المتن.

متن البحث (الصلب أو المحتوى): المتن جزء هام من رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، ويتمثل في شروح البحث، ويتم تقسيمه حسب نظرة الباحث، ومن ثم الشروع في وضع عدد من الأبواب والفصول والمباحث، ومن المهم أن يكون الباحث منظم في طرحه، وينوع من الأفكار في إطار شرح القضية المحورية للبحث.

النتائج والحلول: بعد كتابة المحتوى يقوم الباحث باستخلاص النتائج، ويجب أن تُسند تلك النتائج بأرقام صحيحة متعلقة بالرسالة، ويمكن أن يدعم الباحث النتائج بما يتوصل إليه من أرقام تم الحصول عليها؛ من خلال التحليل الإحصائي، وبعد ذلك يضع مجموعة من الحلول العملية لمشكلة البحث إذا ما تطلب الأمر ذلك.

الدراسات السابقة: في حالة استعانة الباحث بمؤلفات أو كتب لمؤلفين سابقين يقوم بتفصيلها في ذلك الجزء، مع أهمية أن يكون ذلك مرتبطًا بموضوع البحث.

الخاتمة والمراجع: وهما آخر جزآن من خطوات تنفيذ رسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، فالخاتمة لا تتجاوز صفحة، وتتضمن شرحًا عامًّا لمجهودات الباحث في تفصيل موضوع الدراسة، وأهم وأبرز الاستنتاجات والحلول، والمراجع عبارة عن قائمة تضم مؤلفي الكتب، والتي اقتبس منها الباحث ما يدعم معلومات الرسالة.

 

أمثلة لرسائل ماجستير في الإعلام والاتصال:

  • دراسة مقارنة بين الإعلام في الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.
  • أثر مصادر المعلومات في مصداقية القنوات الفضائية الإخبارية في الجزائر.
  • دراسة مقارنة بين صورة القضية الفلسطينية في الإعلام العربي والغربي.
  • أثر التقنيات الحديثة في تسويق الإعلام العربي.
  • أثر الإعلام العربي في طرح أسس وقواعد الديمقراطية الحديثة.
  • فاعلية الإعلام في معالجة قضايا الطفل في المملكة العربية السعودية.
  • أثر الإعلام في الحد من تعاطي المخدرات في دولة الكويت.
  • توجهات الخطاب الإعلامي لدى الأحزاب السياسية في المملكة الأردنية الهاشمية.
  • إعلام الطفل من منظور إسلامي.
  • دراسة مقارنة بين الإعلام الرياضي في الكويت والمملكة المتحدة.
  • دور الصحافة الإلكترونية في تنمية الوعي بمشاكل المرأة في الإمارات العربية المتحدة.
  • أثر الإعلام في مكافحة العنف ضد النساء في دولة السودان.
  • العلاقة بين الإعلام وتجنب حوادث الطرق في المملكة الأردنية الهاشمية.
  • تأثير العولمة في الإعلام العربي المعاصر.
  • أثر الإعلام في قياس توجهات الرأي العام في جمهورية مصر العربية.
  • تغطية الإعلام العربي لخطابات الرؤساء في المحافل الدولية.
  • معالجة الإعلام السعودي للقضية الفلسطينية.
  • فاعلية الإعلام الاقتصادي في جمهورية مصر العربية.
  • دور الإعلام في تنشيط السياحة الخارجية في المملكة الأردنية الهاشمية.
  • فاعلية شبكات التواصل الاجتماعي في تدعيم البرامج الثقافية في جمهورية مصر العربية.
  • معالجة التشدد الديني في القنوات الفضائية العربية.
  • دور الإعلام البيئي في القنوات الفضائية المصرية.
  • فاعلية الإعلام في توضيح ودعم حقوق المرأة الاقتصادية.
  • التبادل الإعلامي بين دول الخليجي العربي.
  • توجهات الإعلام العربي في الألفية الثالثة.
 

 

وفي النهاية نكون قد وفَّرنا معلومات حيوية، وأمثلة لرسائل ماجستير في الإعلام والاتصال، والله الموفق.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك