التعليم الإلكتروني

التعليم الإلكتروني

التعليم الإلكتروني

التعليم الإلكتروني مُصطلح جديد خرج إلى النور في ظل وجود كثير من التقنيات الحديثة، والتي تُستخدم في شرح الدروس التعليمية المُختلفة، ويُعَدُّ ذلك بديل مثالي عن طرق التعليم التي كانت تعتمد على السرد والحفظ، وفي ذلك كان المُتلقِّي لا تستقر لديه المعلومة، وتصبح في طي النسيان بعد فترة زمنية تختلف من شخص لآخر، وللحداثة دور في تعديل تلك المفاهيم، وتبني وسائل أكثر قدرة على تأصيل المعلومات مع تبيان أوجه الفائدة منها، وذلك في جو يساعد على استفزاز ملكات الإبداع لدى الأشخاص المنوط بهم التعلم، أيًّا كانت أهدافهم من ذلك، وسوف نتطرق إلى كثير من المعلومات حول التعليم الإلكتروني من خلال فقرات المقال.

 

ما التعريف الاصطلاحي للتعليم الإلكتروني؟

يُعرف التعليم الإلكتروني اصطلاحيًّا على أنه توظيف طرق الاتصال العصرية من وسائط وحواسب وشبكات وكافة أنواع التقنيات؛ بهدف توصيل المعارف في أقل فترة زمنية، ودون بذل مجهود مُضاعف.

 

مميزات التعليم الإلكتروني؟

  • استخدام وسائل غير نمطية: هناك كثير من الوسائل غير النمطية التي تُستخدم في التعليم الإلكتروني، مثل: تطبيقات الحاسب الآلي، والتي تعتمد على تفصيل المعلومة بصورة حركية شيقة بما يساعد على كسر الملل النمطي الذي يتمثل في النصوص المقروءة، بالإضافة إلى إمكانية طرح أسئلة وإجاباتها حول كل موضوع بأسلوب تقني؛ من أجل التأكد من فهم المتعلمين واكتسابهم للمعلومات.
  • سهولة التواصل: يُمكن التواصل بسهولة بين المعلم والمُتلقِّين من خلال التعليم الإلكتروني، وخاصة في ظل وجود آليات حديثة مثل غرف الدردشة، وعن طريق ذلك يحدث التفاعل، وتبادل وجهات النظر.
  • توفير الوقت والجهد: من المتعارف عليه أن التعليم التقليدي يتطلب حضور دروس أو محاضرات في أوقات محددة؛ ويحتاج ذلك استقطاع وقت كبير، بالإضافة إلى المجهود المبذول في سبيل تحقيق ذلك، وهو ما يمكن التغلب عليه من خلال التعليم الإلكتروني الذي لا يحتاج إلى مثل هذه الأمور.
  • توفير النفقات: لا يتطلب التعليم الإلكتروني نفقات كبيرة؛ نظرًا لقيام المتلقين بالتعلم من خلال منازلهم، وذلك على عكس صور التعليم الأخرى، والتي يحتاج فيها الفرد للتوجه إلى حيث مقر تعليمي معين؛ لتلقِّي الدروس في أحد التخصصات.
  • حرية اختيار الوسيلة: يوجد عديد من أنظمة التعليم الإلكتروني؛ بما يُتيح للمتدربين أو المُتلقِّين اختيار الطريقة التي يشعرون أنها مُجدية بالنسبة لهم.
  • زيادة تركيز المُتلقِّين: تُعتبر المادة المرئية على خلاف المواد التي يتم شرحها بالأسلوب السردي؛ فهي ترتكز في أذهان الطلاب بصورة أسرع، ومن ثم عدم خضوعها للنسيان.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

أنواع التعليم الإلكتروني؟

ينقسم التعليم الإلكتروني إلى قسمين أساسيين، وسوف نفصل فقرة مستقلة عن كل قسم:

  • التعليم الإلكتروني المباشر: يعتمد التعليم الإلكتروني المباشر على التفاعل بين المعلم والمُتلقِّين بشكل مباشر؛ عن طريق نقل الصورة والصوت بوسيلة تقنية، ومن الوسائل المستخدمة لتحقيق ذلك برامج النقل مثل الإنستجرام، واليوتيوب، ويمكن أن يقوم المُتلقِّين أو الطلاب بسؤال المتخصص، أو المعلم عن كافة ما يدور بمُخيِّلتهم، والعكس صحيح، فقد يقوم المعلم بسؤال طلابه من خلال المايك، ويستمع لردودهم وإجاباتهم، وبذلك يصبح الوضع مشابه للمحاضرة الواقعية، وجدير بالذكر أن هذا النوع من التعليم إلكتروني يُطلق عليه أيضًا اسم "التعليم المُتزامن".
  • التعليم الإلكتروني غير المباشر: وفي هذا النوع من التعليم الإلكتروني يحصل المتدربون على المادة العلمية في صورة كتب إلكترونية أو ملفات مكتوبة على تطبيقات الأوفيس، ويتم نقلها من خلال البريد الإلكتروني، ويقوم المتدرب بالاطلاع عليها، ومذاكرتها، وفي حالة وجود اختبار يقوم بالإجابة عنه إلكترونيًّا، وإرساله للجهة محل التقويم.

 

ما أشهر وسائل التعليم الإلكتروني؟

الفيديوهات التعليمية: تُعتبر الفيديوهات التعليمية أحد أبرز وسائل التعليم الإلكتروني، وفي الوقت الحالي يوجد عشرات التطبيقات البرمجية، والتي يمكن من خلالها اصطناع فيديوهات في مختلف التخصصات، وبعض الجهات تقوم بتصوير محاضرات واقعية، وتستخدمها في تعليم الفئات التي لا يمكنها الحضور؛ لعدم توافر الوقت لديها، وذلك كمادة غير مُتزامنة، ولكنها تكون مُجدية بالنسبة لبعض لمتدربين.

 

المواقع الإلكترونية: تنتشر مواقع شبكة الإنترنت، والتي تقدم خدمات التعليم الإلكتروني، ووفقًا لتطبيقات في غاية التطور، ومن بين ذلك غرف مختلفة لكل تخصص، ومن أمثلة ذلك تخصصات اللغات والإدارة والتسويق والتصميم... إلخ، والبعض منها يحدد مواعيد معينة لتلقي الدروس مثل المحاضرات الفعلية، ومن أمثلة هذه المواقع ما يلي:

  • موقع COSMO LERANING: ويُعتبر هذا الموقع من أكثر مواقع التعليم الإلكتروني تنظيمًا؛ حيث توجد معلومات عن كل كورس تعليمي، والمحاضرات التي توجد به، وبيانات المدرب، وعن طريق ذلك يمكن للمتدرب أن يختار ما يناسبه، ومن أبرز الكورسات ما يتعلق بالعلوم الهندسية والفيزيائية والكيميائية وتكنولوجيا الطيران.
  • موقع OPEN CULTURE: وهو من مواقع التعليم الإلكتروني الشَّهيرة، ويحتوي ما يُقارب ألف وخمسمائة دورة تدريبية، ويقدم الخدمات دون أي نفقات، ويوجد كثير من الجامعات العالمية الكبيرة التي تمده بالمحتوى التعليمي، لذا فإن جميع المعلومات التي يتضمنها موثقة وصحيحة، كما يشمل الموقع كثيرًا من الأبحاث العلمية في شتَّى الميادين.
  • موقع EDX: ويوجد عشرات المصادر التعليمية بهذا الموقع، وهو غير هادف للربح، ويقدم مواده بصورة مجانية، ومن أبرز الكورسات المقدمة ما يخص التاريخ والتصميم والهندسة والعلوم والطب والرياضيات والبرمجية... إلخ.
  • موقع UNIVERSITY OF THE PEOPLE: وأسس ذلك الموقع بواسطة أحد رجال الأعمال في عام 2014م، ويعرف باسم "شاي رشيف"، وهو مرخص من وزارة التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية، ولا يوجد أي رسومات أو نفقات، ويُستخدم في التعليم الإلكتروني عديد من البرامج، ويمكن استخدامها بشكل مجاني، أما في حالة الرغبة بالحصول على شهادة جامعية؛ فيقوم الطالب بدفع رسوم خاصة، وذلك نظير الاختبارات التي تقدم في نهاية الدراسة.
  • موقع UDEMY: ويُعتبر ذلك الموقع من المواقع الرائدة في التعليم الإلكتروني، وتم إنشاؤه في نهاية تسعينيات القرن الماضي، ويُوجد به ما يُقارب 20 ألفًا من المدربين، ويزوره كل يوم قرابة 80 ألفًا من الجمهور، ويقدم برامج متخصصة في البرمجة والجرافيك والهندسة وإدارة الأعمال والقانون، وبعض من هذه البرامج تقدم بشكل مجاني، وأخرى بمقابل مادي يختلف على حسب التخصص.
  • موقع LYNDA: ويُعَدُّ ذلك الموقع من بين المواقع الهامة فيما يخص التعليم الإلكتروني، ويوجد به كثير من الكورسات والدورات، ويقوم بنشر خدمات متعددة فيما يخص الجامعات والمعاهد الدراسية.
  • موقع Alison: ويُوجد به ما يُقارب 800 دورة تدريبية مجانية، ويقوم بتقديم تلك الدورات معلمون من مختلف أنحاء العالم، ويمكن التعرف على محتوى كل منهج من خلال الموقع قبل الشروع في الالتحاق به.

 

شبكات التواصل الاجتماعي:

تُعَدُّ شبكات التواصل الاجتماعي من بين الوسائل التي تُستخدم في التعليم الإلكتروني، وكثير من المدربين يُنشئون صفحات للتواصل مع طلاب العلم، ويقدمون مواد تعليمية عبر هذه الآليات، ومن أبرز تلك المواقع كل من موقع الفيسبوك، والإنستجرام، وسناب شات، والواتس آب، وكلما ظهرت وسيلة تناسب تنقيتها التعليم الإلكتروني يتم استخدمها، سواء تم ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك