خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية

خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية

خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية

خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية من بين الخدمات التي تقدم من خلال المواقع الإلكترونية في الوقت الراهن، وهناك فئة كبيرة من الجمهور يطلبون ذلك النوع من التراجم، وخاصة من يعملون في أنشطة تجارية تتطلب التعامل مع الجهات الأجنبية، وفقًا لأنواع مختلفة من اللغات، سواء الإنجليزية، أو الفرنسية، أو حتى اللغات النادرة، فالتبادل التجاري أصبح يتم بين مختلف دول العالم، وتتنوع اللسانيات المتعامل بها، وفي حالة اللجوء إلى موقع للحصول على الترجمة الاقتصادية؛ فينبغي التأكد أولًا من تخصيص شخص لتلك المهمة بمعزل عن أنواع الترجمات الأخرى؛ نظرًا لوجود مصطلحات صعبة للغاية، ولا يمكن القيام بذلك النوع من الترجمات إلا عن طريق من يمتلكون القدرات التعليمية، وكذلك خبرات الممارسة، وسوف نتعرف في هذا المقال على أبرز أنواع خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية، وفي الجزء الأخيرة سوف نوضح أهم صفات المترجم الاقتصادي.

 

من اهم مواقع الترجمة التي تقدم خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية؟

 موقع translateonline.org يزودكم بترجمة اقتصادية دقيقة لملفاتكم مع الاهتمام بالمحافظة على أعلى المعايير الخاصة بأنماط الترجمة الاقتصادية، وكافة الملفات الاقتصادية المُترجمة سيتم عرضها على لجنة للمراجعة والتدقيق، للتأكد من خلو الملفات المترجمة من أي أخطاء لغوية أو تركيبية .

 

ما أبرز أنواع خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية؟

هناك أكثر من نوع لخدمات للترجمة الاقتصادية الاحترافية، وسوف نوضح أهمها من خلال البنود التالية:

ترجمة الكتب المتعلقة بالعلوم الاقتصادية:

من بين المهام التي تقدم عن طريق خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية ما يتعلق بالمناهج الدراسية الخاصة بالتجارة والاقتصادية، وذلك بالنسبة للطلبة في الكليات ذات الصلة، وكذلك حاجة البعض للحصول على معلومات ومعارف حديثة مرتبطة بالاقتصاد من خلال ترجمة دراسات ونظريات اقتصادية؛ بهدف إثراء الثقافة العامة، أو تضمين تلك الدراسات لأبحاث علمية في ذلك التخصص.

 

خدمة الترجمة الاكاديمية والادبية

ترجمة الأعمال التسويقية:

أصبح التسويق هو عماد العمل داخل المنشآت على اختلاف أنشطتها، وكثير من المنشآت ترغب في تسويق المنتجات الخاصة بها في دول أخرى، ويلزم ذلك دعاية وإعلان على عن طريق وسائل الإعلام والقنوات الفضائية، وبالإضافة إلى ذلك التسويق الرقمي من خلال شبكة الإنترنت، والذي أصبح يلعب دورًا كبيرًا في الوقت الحالي، من أجل زيادة حجم المبيعات، وهنا تظهر خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية كداعم قوي للأنشطة التسويقية على المستوى الخارجي.

 

ترجمة التعاملات مع البنوك:

جميع الشركات على اختلاف حجمها تمتلك حسابات وأرصدة في البنوك، فهي إحدى الوسائل المهمة لحفظ الأموال، بالإضافة إلى الاستثمار قصير ومتوسط وطويل المدى؛ سواء بالبنوك المحلية أو الدولية، وهنا تظهر أهمية خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية، ومن بين أبرز التعاملات البنكية فتح الاعتمادات المستندية، وربط الودائع، والحصول على القروض، والخدمات الائتمانية.

 

ترجمة التعاملات التجارية مع الجهات الخارجية:

ازدهر نشاط الاستيراد في الوقت الحالي، سواء على مستوى الأفراد أو الدول، فالنسبة للأفراد يتم استيراد كثير من السلع لتلبية الاحتياجات الداخلية، وبالنسبة للدول يتم الاستيراد على نطاق غير محدود من باب مشاركة الدولة لمواطنيها، ولا يوجد دولة بارعة في جميع الأنشطة، فعلى سبيل المثال تنشط ألمانيا في صناعة الآلات والمعدات، وتزدهر صناعة الإلكترونيات في كل من اليابان وأمريكا، وبالمثل نجد هناك دول بارعة في تصنيع الملابس والمنسوجات مثل تركيا والهند، وأخرى لديها باع طويل في المنتجات الترفيهية مثل الصين وتايوان، وكذلك نجد دولًا عربية لديها صناعات حرفية متميزة، ومن ثم يحدث تبادل تجاري، وتلك العملية تتطلب خدمات الترجمة الاقتصادية على نطاق واسع.

 

ترجمة الحسابات اليومية والشهرية والسنوية:

المنشآت التجارية يلزمها تنظيم محاسبي، وذلك مع اختلاف أنواع وطرق المحاسبة؛ ومن أهمها المحاسبة المالية والحكومية والتكاليف، وفي ظل التعامل مع منشآت مالية خارجية، أصبح هناك أهمية كبيرة لأعمال الترجمة، وخاصة في ظل وجود مؤسسات تمتلك عشرات الفروع في مختلف دول العالم، ويوجد كثير من الشركاء والمساهمين في تلك الدول، ومن حقهم مُطالعة الأنشطة وما تحقق من أرباح أو خسائر، ومن ثم ظهرت الحاجة لخدمات للترجمة الاقتصادية فيما يخص المحاسبة.

 

ترجمة المواقع ذات الصلة بالأنشطة المالية:

يوجد كثير من المواقع التي تقدم محتوى اقتصاديًّا على اختلاف أنواعه، وقد يكون حاجة للترجمة الاقتصادية للغات مختلفة؛ من أجل التسويق بالمحتوى، واستهداف جمهور دول أخرى لا تتحدث العربية، ومن ثم زيادة العوائد المادية لتلك المواقع، من خلال الحصول على أرباح جوجل ادسنس، وكذلك عرض سلع وخدمات وتحقيق أغراض تجارية مختلفة.

 

ترجمة التعاملات المرتبطة بأسواق الأسهم والسندات:

يُعد الاستثمار في الأسهم والسندات من بين أهم أنواع الاستثمارات بالفترة الحالية، وكثير من الأفراد يستثمرون في ذلك، ويقومون بالشراء من بورصات أجنبية، ومن يعمل بذلك المضمار يعلم أن اتخاذ قرار البيع أو الشراء فيما يخص تلك الأوعية المالية يتطلب دقة شديدة، ويتم بناءً على معلومات ونتائج أعمال وأخبار حصرية، ومن ثم ينبغي المتابعة؛ لذا هناك ضرورة لخدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية، ونفس الأمر هناك شركات تسعى للاستحواذ على أسهم مؤسسات كبيرة، ويهمها الشراء بأقل سعر، مع تقييم أسعار الأسهم بالقيمة الدفترية والسوقية، ومن ثم النظر في جدوى تلك الصفقات على المدى الزمني الطويل.

 

ترجمة النصوص الإدارية:

الترجمة الإدارية من بين أنواع الترجمة الاقتصادية وليست بمعزل عنها، وهناك كثير من التعليمات والقرارات الإدارية التي يتخذها المسؤولون في المؤسسات الجارية، ويتم تدوينها بالاجتماعات الدورية، ومن ثم الحاجة إلى نقلها إلى أماكن أخرى ذات صلة بالمنشأة وبلغات مُغايرة، لأخذها في الاعتبار، وخاصة في ظل وجود زُمرة من المستشارين والخبراء الأجانب الذين يعملون في المؤسسات الداخلية.

 

ما أبرز الصفات التي يجب أن توجد لدى من يقوم بتقديم خدمات الترجمة الاقتصادية؟

  • وجود حصيلة كبيرة متعلقة بالمصطلحات الاقتصادية الدولية: هناك كثير من المصطلحات الاقتصادية التي تُستخدم دوليًّا، وعلى نطاق واسع في اللغة محل الترجمة، وتتم كتابتها بصورة مُختصرة، ويجب على من يعمل في مجال خدمات الترجمة الاقتصادية أن يكون متقنًا ومحيطًا بها، ويجب الأخذ في الاعتبار أن تتوافق تلك المصطلحات مع ما يهدف إليه النص.
  • الأمانة في نقل النصوص المترجمة: ينبغي على المترجم الذي يعمل في ميدان الترجمة الاقتصادية أن يتمتع بالمصداقية والأمانة في النقل، حيث إن ذلك العمل ينطوي عليه اتخاذ قرارات مالية هامة، وخاصة بالنسبة للشركات الكبيرة، وكذلك هناك بعض الصفقات الاقتصادية التي ينتظرها رجال الأعمال بفارغ الصبر، ومن ثم تحقيق نقلات نوعية كبيرة، وقد يتوقف ذلك على ترجمة اقتصادية.
  • المعرفة التامة بكل من اللغة الأم والمستهدفة معًا: من المهم أن يكون الشخص القائم بتقديم خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية على علم بقواعد وأسس اللغة الأم بمعنى اللغة التي تنقل منها النصوص، وكذا اللغة التي يستهدفها؛ حتى يستطيع أن ينقل تصورًا كاملًا ودقيقًا دون وجود أي سلبيات.
  • الطموح العلمي والرغبة في التطور: لا تقف علوم الترجمة عند حدود معينة، واللغة فضفاضة واسعة، وهناك كثير من المفردات واللفظات التي تظهر بمرور الوقت، وخاصة في المجالات الاقتصادية، ومن المهم أن يسعى المترجم نحو تطوير ذاته، والتعرف على كل جديد؛ من خلال متابعة القنوات الاقتصادية ذات الصلة باللغة التي يتقنها، وكذلك القراءة والمطالعة المستمرة للمواقع المالية والاقتصادية التي توجد على الشبكة العنكبوتية؛ في سبيل تقديم أفضل خدمات الترجمة الاقتصادية.

 

يسعدنا تلقي طلباتكم بهدف الحصول على خدمات الترجمة الاقتصادية الاحترافية، وكافة أنواع الترجمات الأخرى.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك