دورة PMP (Project Management Professional)

دورة PMP (Project Management Professional)

دورة PMP (Project Management Professional)

تُعَدُّ دورة PMP (Project Management Professional) أحد أبرز أنواع الدورات التي يحتاج إليها كثيرٌ ممَّن يرغبون في التَّعرُّف على أساليب الإدارة الحديثة بالمشروعات على اختلاف أنماطها، والمعلومة الأكاديمية أو الدراسية، والتي يمكن أن يحصل منها على الفرد تكون نتاجًا لتجارب ودراسات مُستفيضة قام بها المتخصصون في العلوم الإدارية، وهو ما تتطلبه المنشآت بمختلف أنواعها، وتزداد الحاجة لذلك كلما اتَّسع نشاط الشركة أو المؤسسة، والحصول على تلك الدورات بمثابة مؤهل في سبيل الحصول على شهادة PMP بما يفتح آفاقًا واسعة، وتزداد الفُرصة في الانتظام بعمل ذي مرتب مرتفع، وهو مناط كثير من المتخصصين في علم الإدارة، والذين لم تُسعفهم الظروف الدراسية في اكتساب معارف لهذه التخصصات الدقيقة.

 

ما مصطلح PMP؟

مصطلح PMP هو اختصار لجملة (Project Management Professional) باللغة الإنجليزية، وترجمتها مُحترف إدارة مشاريع، وهي شهادة دولية يلزمها اختبار مدته أربع ساعات، ويتضمن ما يقارب مائتي سؤال، ومن المهم أن تتجاوز نسبة الإجابات الصحيحة ما يزيد على 60% من مُجمل الأسئلة، وتبلغ التكلفة الإجمالي للاختبار ما يُقارب ستمائة دولار أمريكي، ويمكن التقدم لذلك الاختبار من خلال الموقع:

 https://www.pmi.org/Certification/Project-Management-Professional-PMP.aspx

 

ما الشروط الخاصة بالاختبار والحصول على شهادة PMP الدولية؟

من أبرز الاشتراطات في المتقدمين للاختبار من أجل للحصول على شهادة PMP (Project Management Professional) ما يلي:

  • ينبغي على المتقدم الحاصل على شهادة الثانوية الهامة أن يكون قد عمل في مجال إدارة المشروعات ما لا يقل عن خمس سنوات، ويعادل ذلك سبعة آلاف وخمسمائة ساعة، ويتم تقديم شهادات الخبرة التي توضح ذلك، مع توفير ما يفيد خوض دورات تدريبية بما يُعادل خمسًا وثلاثين ساعة في ميدان إدارة المشاريع. 
  • ينبغي على المتقدم الحاصل على شهادة جامعية أن يكون قد عمل بإدارة المشروعات لمدة ثلاث سنوات، أي ما يعادل أربعة آلاف وخمسمائة ساعة، ويقدم ما يفيد ذلك من شهادات خبرة وموثقة ومعتمدة، مع تقديم ما يفيد خوض دورات تدريبية ولمدة خمس وثلاثين ساعة في مجال إدارة المشروعات.

 

ما التخصصات التي ترتبط بشهادة PMP؟

إن مفهوم PMP مُتشعِّب وواسع، ويشمل عديدًا من التخصصات، ومن أبرزها:

 

إدارة عموميات المشروع:

وهي الأمور العامة بالنسبة لأي مشروع، من بين ذلك صياغة الخطة، والتي تشمل الأهداف بالنسبة لأصحاب المشروع، أو بالنسبة للموظفين والعمال، وأسلوب اتخاذ القرارات، ووضع تقييمات للعمل ككل، ولكل فرد بداخله؛ بما يتيح قياس الأداء، ووضع أنماط نموذجية ومتوسطة ومنخفضة، وكذلك وضع أسس للرقابة الداخلية، وجميع ما سبق عناصر رئيسية يمكن أن يدرسها الأشخاص الراغبون بالانخراط في دورة PMP.

 

إدارة المشتريات:

تُعتبر إدارة المشتريات من بين الأمور المهمة لأي مشروع، وهي تمثل المدخلات المادية، وفي الغالب تُعادل تكلفة المشتريات بالنسبة لما يتم بيعه ما يُقارب الثلثين، ويختلف ذلك على حسب طبيعة نشاط الشركة، حيث إن الشركات التجارية والصناعية تزيد فيها تلك النسبة عن الشركات التي تقدم خدمات الصيانة، أو التي تعتمد على المجهود الذهني والفكري، ومن المهم إدارة التكاليف بأسلوب مثالي، وإحكام تلك العملية، مع الترشيد المستمر؛ في سبيل زيادة طرف المُعادلة الآخر، وهو المبيعات، ويمكن أن يتعرف الفرد على كيفية إدارة المشتريات من خلال دورة PMP (Project Management Professional).

 

إدارة المنظومة الإنتاجية للمشروع:

لكل مشروع نطاق سلعي أو خدمي، ويتعلق ذلك بطبيعة المنتجات التي يتم تقديمها للجمهور أو المستفيدين، وبناءً على ذلك يقوم مُحترف إدارة المشاريع PMP بالتعرف على ما يتوافر بالمُنشأة من موارد، وكيف يمكن تقديم خدمات ومُخرجات ناجحة.

 

إدارة التكاليف:

تُعَدُّ إدارة التكاليف من بين الإدارات التي تلعب دورًا هامًّا في المؤسسات، والخبرات التي يمتلكها محترف إدارة المشروعات PMP سواء التكاليف المرتبطة بالتأسيس، أو ما يرتبط بالنشاط ذاته وبعد البدء الفعلي في العمل، ولذلك الشق بُعد مُحاسبي؛ حيث يوازن المتخصص بين التكلفة والربح، وكيف يمكن تعظيم الأرباح في ضوء ما يتوافر من أموال.

 

إدارة الاتصالات للمشروع:

هناك نوعان من الاتصالات داخل المشروع، والنوع الأول يتمثل في التواصل الخارجي، سواء مع العُملاء، أو الموردين، أو الجهات ذات الصلة بعمل المشروع بوجه عام، والنوع الثاني يتمثل في الاتصال الداخلي الذي يلزم التعاون فيما بين الإدارات الداخلية، سواء بشكل أفقي، أو رأسي، وتزداد الحاجة إلى إدارة الاتصالات مع كبر حجم المنشأة، ووجود تنوع في الأقسام، وكذلك في ظل وجود عدد كبير من الموظفين والعمال، وهو ما يمكن أن يتعلمه المنتظمون بدورة PMP (Project Management Professional).

 

إدارة الوقت للمشروع:

هناك أنوع مختلفة من المشروعات وفقًا للحدود الزمنية؛ فهناك مشروعات ممتدة ومستمرة، وأخرى متوسطة المدى، وكذلك قصيرة المدى، وأيًّا كانت تلك الحدود؛ فيجب على محترف إدارة المشروعات PMP، أن يكون مُلمًّا بطبيعة إدارة كافة الأنماط، ولديه القدرة على وضع المعدلات الزمنية الصحيحة لإنجاز هذه المشروعات، وما تتضمنه من مهام.

 

 

إدارة الجودة للمشروع:

ترتبط إدارة الجودة للمشروع وبشكل وثيق بمدى رضاء الجمهور عما يتم تقديمه من سلع أو خدمات بمختلف أنواعها، فعلى سبيل المثال في حالة قيام شركة متخصصة في ملابس للرجال، فينبغي مُراعاة الذوق العام في الدولة محل المشروع، وكذلك العادات والتقاليد، بالإضافة إلى التنويع في المتطلبات، مع الأخذ في الاعتبار مُسايرة الموضة، ويمكن تعلم الطريقة المثالية لإدارة الجودة الشاملة بكل مشروع من خلال دورة (PMP) Project (Management Professional.

 

إدارة أصحاب المصلحة للمشروع:

إن رؤية أصحاب المشروع تختلف في المضامين عن غيرهم من الأفراد الذين يعملون ضمن المنظومة البشرية للأعمال، ويجب على محترف إدارة المشروعات PMP (Project Management Professional) أن يعي ذلك بما لديه من فكر متخصص، ويعمل على تلبية تلك الرؤى، وبمختلف جوانبها، سواء ما يتعلق بالبُعد المادي، أو البُعد الاجتماعي... إلخ.

 

إدارة مخاطر المشروع:

لكل مشروع مخاطرة، وتختلف تلك المخاطر على حسب نشاط المشروع، أو الظرف البيئي المُحيط به، ومن المهم أن يتوقع المسؤولون جميع أنواع المخاطر، وإعداد العُدَّة لمُواجهتها في حالة حدوثها، وذلك الدور يمكن أن يقوم به الحاصلون على شهادة PMP، في سبيل الحد من المشاكل المستقبلية التي تعوق تحقيق أهداف المشروعات.

 

ما الأهمية التي تعود على الفرد من الانتظام بدورة PMP؟

تتمثل أوجه الأهمية فيما يتعلق بدورة PMP فيما يلي:

امتلاك المهارة والخبرة في إدارة المشاريع: تتعدَّد أنماط المشروعات، سواء أكانت تجارية أو صناعية أو زراعية أو خدمية... إلخ، ويختلف في كل مشروع في حجمه على حسب العباءة المالية للمنفذين أو أصحاب رأس المال، ويبقى هناك عنصر هو الأهم من أجل نجاح المشروع بعد توفيق المولى، سبحانه وتعالى، وهو أسلوب الإدارة، ومن الممكن تعلم المهارة والخبرة في ذلك من خلال دورة PMP (Project Management Professional).

 

الحصول على فرصة عمل بمرتب مرتفع: يُعَدُّ مجال PMP أحد فروع علم الإدارة الغضَّة، والتي ما زالت في طور النمو، وعلى الرغم من وجود المفاهيم والمعايير الخاصة بذلك منذ فترة كبيرة، وتتمثل في إدارة المشتريات والتكاليف والجودة والوقت.... إلخ، فإن ذلك كان يتم من خلال دراسة المفاهيم الإدارية بوجه عام، وليس من قبل التخصصية الدراسية، وتعلم النظريات الحديثة، والأمثلة الدراسية، بالإضافة إلى العناصر الجديدة في ظل وجهات النظر الاقتصادية المُعاصرة، وفي حالة تعلم الفرد لذلك فسوف يحصل على عمل متميز، وبمرتب لائق.

 

كيف يمكن الحصول على شهادة PMP؟

شهادة PMP (Project Management Professional) تُعَدُّ بمثابة قرينة واضحة على إدارة أي عمل بشكل احترافي، ومن يحصل عليها يمكنه القيام بكثير من المهام الإدارية بما يقلل من نسبة الفشل لأقل درجة، ويمكن ذلك من جهات دولية مثل جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وفي الوقت الحالي عدد الحاصلين على تلك الشهادة في مختلف دول العالم ما يُقارب 700 ألف فرد، وتُتيح جهات أخرى تلك الشهادة، ولكن ينبغي أن يتأكد المُلتحقون باختبارات PMP من الشهادات التي يتم منحها كونها معتمدة دوليًّا أم لا.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك