عناوين بحوث تخرج في الأحياء

عناوين بحوث تخرج في الأحياء

عناوين بحوث تخرج في الأحياء

عناوين بحوث تخرج في الأحياء موضع بحث للطلاب الذين يدرسون في الجامعات، أو في أقسام الدراسات العُليا (تخصص الأحياء وفروعها)، والبحث العلمي في هذا الميدان شاق للغاية، ويتطلب جُهدًا مضاعفًا عن غيره من المجالات العلمية، غير أنه ممتع في الوقت ذاته لمن أحبه، فهي دراسة شيقة وثرية بالمعلومات، وفي الوقت الحالي أصبح علم الأحياء (BIOLOGY) متطورًا للغاية، نظرًا لما نشهده من متغيرات تكنولوجية؛ ساعدت في الوصول لأمور في غاية الدقة، فمن كان يتصور رؤية البلاستيدات الخضراء بالخلايا النباتية، ومن كان يدور في مخيلته رؤية الأجنة ومراحل التكوين... وغير ذلك مما يتضمنه ذلك البحر الفضفاض.

 

مكونات المقال:

يشتمل المقال على ثلاثة عناصر أساسية، وهي:

  • كيف يكتب الباحث عناوين بحوث تخرج في الأحياء بأسلوب مثالي؟ وما شروط عناوين بحوث التخرج الصحيح؟
  • ما علم الأحياء؟ وما فروعه؟ وما أهميته؟
  • ما أبرز خطوات تنفيذ بحوث التخرج في تخصص الأحياء؟
  • مقترحات لعناوين بحوث تخرج في الأحياء:
 

 

كيف يكتب الباحث عناوين بحوث تخرج في الأحياء بأسلوب مثالي؟ وما شروط عناوين بحوث التخرج الصحيحة؟

  • تُصاغ عناوين بحوث تخرج في الأحياء من خلال عدة طرق رئيسية، ومنها ما هو وصفي مثل: "قياس نسبة التلوث في نهر دجلة بالعراق"، أو في شكل علاقة مثل: "تأثير البكتيريا الهوائية على جروح عمليات الولادة عند النساء في الرياض".
  • شروط عناوين بحوث التخرج الصحيحة: ينبغي أن تتَّسم العناوين بالإيجاز، ولكن بشكل غير مُخلٍّ بالتعبير عن المحتوى الداخلي لبحث التخرج، وكذا يجب أن تكون العناوين بعيدة كل البُعد عن النسخ العلمي، والجميع يعلم أنه في الفترة الراهنة يوجد تقنيات أو آليات حديثه؛ يستطيع مراقبو الأبحاث من خلالها التعرف على نسب النسخ من الأبحاث السابقة من عدمه؛ لذا وجب الانتباه لذلك؛ حتى لا يُعرض الباحثون أنفسهم لمخاطر إلغاء الأبحاث، وفقدان الدرجات.

 

 

ما علم الأحياء؟ وما فروعه؟ وما أهميته؟

علم الأحـــــــــــياء:

علم الأحياء هو الذي ينصب على دراسة ما يخص الكائنات الحية من حيث الطبيعة والبنية والمعيشة والسلوك... إلخ، ووجد ذلك العلم منذ قديم الأزل، غير أنه لم يتأصل بشكل علمي له جوانبه الدقيقة إلا منذ فترة محدودة، ويعتبر العالم "كارلوس لينيوس" هو المؤسس لذلك في عام 1736م؛ حيث قام بطرح مؤلف حول البيولوجي (علم الأحياء)، وتبعه الكثيرون فيما بعد.

فروع علم الأحياء:

  • انبثق من علم الأحياء الكثير من الفروع، ومن أبرزها: علم التربة والعلوم العصبية، وعلم الفطريات، وعلم الشيخوخة، وعلم الأمراض، وعلم التصنيف، وعلم التشريح، وعلم الأجنة، وعلم الفيروسات، وعلم التشريح، وعلم الأحياء الفلكي، وعلم الأحياء البحرية، وعلم الطب الحيوي... إلخ.

أهمية علم الأحياء:

  • معرفة الظروف البيئية التي تحيط بالكائنات الحية، والتي تسهم في الاستمرار في النوع، ومن ثم المحافظة عليها من مخاطر الانقراض.
  • التعرف على المنظومة الجينية للكائنات الحية، وكيفية توارث الصفات عبر الأجيال المتعاقبة، وكذلك الحد من الجينات السلبية ومُعالجتها.
  • تصنيف الكائنات الحية في مجموعات نظامية، ومعرفة التركب الداخلي، وطريقة التكاثر، ونوعية البيئة المثالية لها، وكذا أنواع الأغذية التي يتم تناولها، والأمراض التي تتعرض لها.
  • يتداخل علم الأحياء بشكل مباشر في أعمال تصنيع المنتجات الدوائية، والتي تقي الكائنات الحياة أو تُعالجها من صنوف مختلفة من الأمراض.
  • التعرف على طبيعة الكائنات الدقيقة مثل: الفطريات والبكتيريا والفيروسات.
 
 
نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة
 

 

ما أبرز خطوات تنفيذ بحوث التخرج في تخصص الأحياء؟

قبل تفصيل خطوات تنفيذ بحوث التخرج في تخصص الأحياء، ينبغي التنويه إلى أن أبحاث الأحياء تختلف من دولة إلى أخرى على حسب مستوى التكنولوجيا، ومدى توافر الأموال التي تناسب البحث، وفي النهاية يجب على الطلاب أن يقدموا بحث تخرج ذا جودة مرتفعة في ضوء ما يتوافر من مقومات، وتفاصيل الخطوات فيما يلي:

العنوان:

بداية بحوث التخرج في تخصص الأحياء تتمثل في اختيار الباحث لعنوان مناسب، ويعكس فكرة جديدة قدر المستطاع، ومن صفات العنوان الجيدة أن يكون موجزًا، وخاليًا من الأخطاء بجميع أنماطها، وكذا يجب أن يكون واضحًا، وفي حالة إدراج مصطلحات علمية في العنوان؛ فيجب على الباحث أو الباحثة وضع تعريف لها في قسم مصطلحات البحث العلمي.

المقدمة:

وهي شرح عام لطبيعة موضوعات بحوث التخرج في تخصص الأحياء، وحجمها لا ينبغي أن يزيد على صفحتين، مع عدم وضع أي نوع من التوصيات والنتائج في المقدمة، وكذا يجب أن تكون المقدمة مشتملة على أهمية الدراسة.

أهداف الدراسة:

أهداف الدراسة تتباين ببحوث التخرج في تخصص الأحياء، وذلك على حسب طبيعة المحتوى، وهي من أبرز عناصر البحث، ويجب أن يكون هناك دقة في طريقة صياغتها، والسبب هو أهمية قياس مدى تحقق تلك الأهداف في النهاية.

منهج البحث:

تتطلب بحوث التخرج في تخصص الأحياء منهجًا علميًّا؛ من أجل شرح المحتوى، والتوصل لنتائج سليمة من الناحية العلمية، ويشيع استخدام المنهج التجريبي والمنهج الوصفي والمنهج التاريخي... إلخ، ولكن يمكن اختيار مناهج أخرى بخلاف ذلك على حسب متطلبات البحث.

إشكالية الدراسة:

في حالة عرض بحوث التخرج في تخصص الأحياء لمشكلة علمية معينة، فيجب أن يختصرها الباحث، ويعرضها في جزء يعرف باسم "إشكالية الدراسة".

أسئلة البحث أو الفرضيات:

هناك نوعية من بحوث التخرج في تخصص الأحياء تتطلب أسئلة بحث أو فرضيات، وأخرى تعتمد على طرح فكرة معينة بأسلوب شارح أقرب إلى الإنشاء، وفي حالة تضمين البحث لأسئلة أو فرضيات؛ فيجب أن تكون واضحة في الكلمات المختارة، وذات صلة بباقي عناصر البحث.

محتوى البحث:

ويُعتبر المحتوى هو الجزء الأكبر في بحوث التخرج في تخصص الأحياء، ومن المهم أن يشتمل على أفكار رئيسية وأخرى فرعية، وينقسم في الغالب المحتوى إلى أبواب وفصول ومباحث، على حسب حجم المادة العلمية وعدد الصفحات التي يشملها البحث، وينبغي أن يكون هناك ترتيب في الأفكار؛ مع الاستعانة بالمراجع العلمية؛ لتوضيح موضع الدراسة بالشكل المثالي.

نتائج البحث:

النتائج البحثية عنصر محوري في بحوث التخرج في تخصص الأحياء، وهي استنتاجات لما تم تضمينه للبحث من شرح، أو بمثابة خلاصة عامة.

التوصيات:

وهي مجموعة من المُقترحات يُوصي بها الباحث؛ في سبيل تعزيز الموضوع العلمي محل البحث.

خاتمة البحث:

الخاتمة هي نهاية الشروح في بحوث التخرج في تخصص الأحياء، وحجمها عبارة عن صفحة إلى صفحة ونصف الصفحة، وتشمل عناصر أساسية مثل أهم نتائج وتوصيات البحث.

المراجع:

توثيق المراجع على قدر كبير من الأهمية في بحوث التخرج في تخصص الأحياء، وكلما استعان الباحث بعدد وافر من المراجع كان ذلك أفضل من حيث القيمة العلمية للبحث.

 

 

مقترحات لعناوين بحوث تخرج في الأحياء:

  • تأثير العوامل البيئية على حياة برغوث الماء.
  • دراسة لنمو البرسيم والشعير في البيئة الصحراوية.
  • أثر الأحياء الدقيقة المتحملة للحرارة في تلف مادة الإسفلت.
  • أثر انخفاض درجة حرارة الجو على أنسجة الضفدع من حيث المحتوى المائي والأيوني.
  • دراسة بيئية عن بحيرة قارون بجمهورية مصر العربية.
  • أثر بعض أنواع الأحماض العضوية في نمو البكتيريا المنعزلة عن اللحوم.
  • تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الهيموجلوبين لدى البشر.
  • تأثير البكتيريا على تآكل بعض أنواع المعادن.
  • دراسة دورة حياة حشرة النمل الأبيض.
  • دراسة المحتوى البلازميدي لبكتيريا Agrobacterium .
  • تأثير حشرة الخميرة على بعض صنوف النخيل.
  • تأثير نبات أبرمودا على دورة حياة القطن.
  • دراسة للديدان الطفيلية عند طائر السمان في منطقة بورسعيد.
  • تأثير الأحياء الدقيقة على نمو نباتي الشعير والحنطة.
  • أثر بعض المركبات الزئبقية على تناسل ذكور الفئران.
 

 

وبانتهاء مقال "عناوين بحوث تخرج في الأحياء" نودُّ أن نُرحِّب بجميع زُوَّارنا من الباحثين، وفي حالة وجود سمة عوائق في إعداد الأبحاث، فيمكن التواصل معنا في أي وقت.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك