ما أفضل الدورات التدريبية؟

ما أفضل الدورات التدريبية؟

ما أفضل الدورات التدريبية؟

ما أفضل الدورات الإدارية؟ تُعَدُّ الدورات الإدارية بمثابة صقل للمعرفة في جانب محوري، وهو الإدارة بجميع فروعها، ويلزم ذلك خريجي المعاهد والجامعات بهدف تحقيق المُواءمة بين المعارف النظرية، وما يحتاج إليه سوق العمل، وجميع الخريجين بعد الحصول على المؤهل الدراسي يرغبون في الحصول على وظيفة لائقة، ويستلزم ذلك التميز عن الآخرين، حتى يستطيع الفرد الوفاء بتوصيف أو متطلبات الوظيفة، كما أن الدورات الإدارية هامة أيضًا لمن يعملون في مكان معين؛ نظرًا لتغير ظروف العمل والوظيفة، وحاجات المؤسسات أو المنظمات للاستمرار في المنافسة من خلال مُواكبة المتغيرات الحالية، وهو ما سوف نبينه عبر الإجابة عن سؤال: ما أفضل الدورات الإدارية؟، وذلك في ضوء احتياجات سوق العمل في الفترة الراهنة.

 

 

ما أفضل الدورات الإدارية؟

 

  • دورات التخطيط:

المقصود من مصطلح التخطيط تصميم خطط، سواء أكانت قصيرة، أو متوسطة، أو طويلة المدى، وذلك بناءً على الظروف الداخلية والخارجية للمُنشأة، وما تملكه من إمكانيات مادية، وذلك بهدف تحقيق أهداف مستقبلية معينة، وفي نفس الوقت تخطِّي الصعوبات والمخاطر والاستعداد لها بشكل مُسبق، وهي تُعَدُّ من أفضل الدورات الإدارية التي يمكن أن يحصل عليها الفرد.

 

  • دورات إدارة الموارد البشرية:

أصبح علم تنمية الموارد البشرية مُتَّسعًا، ويشمل كثيرًا من الأوجُه، وذلك في ظل الاهتمام المُتنامي بالموظفين والعمال، وذلك على عكس القرن الماضي، حيث كان الاهتمام مُنصبًّا على الموارد الاقتصادية، ودون أن يتواكب ذلك مع توفير بيئة عمل مناسبة للموظفين أو العمال بالقدر المناسب، وهو ما حاولت النظريات الحديثة تداركه، ومن ثم الاهتمام بوضع نظام عادل للحوافز والأجور، بالإضافة إلى تدريب العمال في حالة الحاجة لذلك، وتوفير أنظمة حديثة لقياس الأداء، مع الاهتمام بالنواحي الصحية والاجتماعية، لذا تُعتبر دورات إدارة الموارد البشرية من أفضل الدورات الإدارية، ومحل اهتمام من الجميع.

 

  • دورات التحكم ومواجهة ضغوط العمل:

تُعَدُّ دورات التحكم ومواجهة ضغوط العمل من بين أفضل الدورات الإدارية، ويختلف الأفراد من حيث القدرة على تحمل الظروف الوظيفية، وقدر يتراجع أداء البعض في حالة وجود أعباء ومهام كبيرة، ومن المتعارف عليه أنه كلما ارتقينا في السلم الوظيفي تزداد المهام والأشغال، وتُعَدُّ تلك الدورة هادفة للغاية، ويمكن عن طريقها التعرف على طريقة تخطِّي صعوبات العمل، ومن ثم الإنجاز وتحقيق الأهداف.

 

 

  • دوارت الاتصال الاداري:

الاتصال الإداري ينقسم إلى شقَّين؛ الشق الأول يتمثَّل في الاتصال داخل المؤسسة أو المنظمة ذاتها، وذلك فيما بين الإدارات أو الأقسام أو الفروع، على حسب حجم المُنشأة، وما تتضمَّنه من شُعب، والشق الثاني يتمثَّل في الاتصال فيما بين المُنشأة والبيئة الخارجية المُحيطة بها، ويتمثَّل ذلك في العُملاء أو المُورِّدين، وأصبح علم الاتصال الإداري من بين العلوم الهامة التي تُسهم في تطوير أي نشاط، في حالة الإحاطة بما يحتويه من قواعد ونُظُم، وتندرج تلك الدورات تحت بند أفضل الدورات الإدارية.

 

  • دورات إدارة الصراعات في العمل:

ويهتم بتلك النوعية من الدورات أصحاب المناصب القيادية، سواء ما يتعلَّق بالأعمال الحكومية أو القطاع الخاص، وهناك كثير من أشكال الصراعات في العمل، وذلك يمثل معوقًا بالنسبة للنجاح، وطاقة سلبية، ويمكن تعديل المسار، وتعلُّم كثير من أوجه الحلول والإبداع في مواجهة تلك الصراعات، وتحويل ذلك لصالح العمل، وتُعتبر تلك الدورات من أفضل الدورات الإدارية، وتلزم قيادي المنظمات الكبيرة، والتي تكون عُرضة أكثر من غيرها للصراعات فيما بين أعضائها.

 

  • دورات مهارات التفاوض:

ويلزم ذلك النوع من الدورات رُوَّاد الأعمال، أو من هم في موقع المسؤولية على وجه الخصوص، وقد يكون للقدرات الذاتية دور في مهارة التفاوض، ولكن يُمكن تنمية ذلك الجانب من خلال التدريب، ومن ثم التعرف على النظريات العلمية في ذلك، وهذا النوع من الدورات أصبح محط أنظار لفئات متنوعة، ويُعتبر من أفضل الدورات التدريبية في الوقت الراهن.

 

  • دورات اتخاذ القرارات:

هناك كثير من المُديرين أو رُوَّاد الأعمال يتردَّدون كثيرًا عند اتخاذ القرارات، وخاصة المصيرية منها، ويلزم لذلك مقومات ومعرفة تامة بما ينطوي عليه القرار من تأثير، سواء كان إيجابيًّا أو سلبيًّا، وتلك مهارة يمكن تعلُّمها من الدورات التدريبية في هذا المضمار.

 

  • دورات التسويق الإلكتروني:

يُعَدُّ التسويق أحد فروع الإدارة الهامة، ولم يعد يعتمد على الطرق الكلاسيكية أو النمطية؛ من أجل بيع السلع أو الخدمات، ومن يكتسب خبرات التسويق الإلكتروني بالتأكيد سوف يُصبح من المتميزين، لذا تُعَدُّ دورات التسويق الإلكتروني من أفضل الدورات الإدارية، فلا يوجد نشاط تجاري أو خدمي، أو أيًّا كانت نوعيته لا يعتمد على ذلك النوع من التسويق في الوقت الراهن؛ والهدف هو سهولة الوصول للجمهور من خلاله، وتوفير نفقات التسويق إلى أدنى حد، وتوجيهها لجوانب أخرى في صلب النشاط، وكثير من الشركات أو المنظمات يخصصون إدارة منفصلة بذاتها للقيام بتلك المهمة؛ لمعرفتهم بمدى أهمية التسويق الإلكتروني.

 

  • دورات إدارة التكنولوجيا:

تعتمد الشركات في الفترة الحالية على التقنيات الحديثة؛ سواء في المعدات والآلات المستخدمة في التصنيع، أو في المنظومة الإدارية، أو في التواصل مع المحيط الخارجي، ويلزم لذلك إدارة منظمة؛ لتحقيق أهداف المنشأة العامة، أو الأهداف على حسب مكان استخدام التقنية، والغرض منها.

 

  • دورات إدارة السكرتارية:

لا ينبغي أن تكون المهارات الشخصية أو الإبداعية بمعزل عن أسلوب فعَّال لتسجيل ما يتم القيام به من مهام، ومهما بلغت قدرات العقل البشري؛ فلن يستطيع تذكُّر كل شيء، وينبغي سجل وقلم، وأعمال السكرتارية، وكذا الأعمال المكتبية المرتبطة بها؛ تُعد أحد الأمور الهامة لمساعدة المسؤولين أو المُديرين أو الرؤساء في القيام بمهامهم، وترتيب الأجندات والأعمال الخاصة، وتُعَدُّ إدارة السكرتارية من بين أفضل الدورات الإدارية، وهي محل اهتمام للنساء بوجه خاص.

 

  • دورات إدارة الجودة الشاملة والتحسين المستمر:

والجودة الشاملة فرع إداري هام، وتخصص لها معظم الشركات الكبيرة قسم مستقل، وتُعتبر الدورات في ذلك النوع من أفضل الدورات الإدارية، وهي تنصبُّ على الاهتمام بالجمهور، وما يتطلبه من احتياجات في السلع أو الخدمات المقدمة، وذلك من خلال إدارة المنظومة الداخلية بشكل جيد، في سبيل تحسين ما يقدم بشكل مستمر.

 

  • دورات إدارة وتنظيم الوقت:

وهي تهدف إلى السيطرة والتحكم في الوقت لصالح المنظمة أو الشركة أو العمل أيًّا كانت نوعيته، والهدف هو زيادة الإنتاجية والفاعلية والكفاءة، وتعديل السلوكيات وتحقيق الانضباط، والتخلص من البيروقراطية والروتين، وتُعتبر إدارة الوقت من أفضل الدورات الإدارية، وهي مقصد لفئة كبيرة من رواد الأعمال.

 

  • دورات المُشتريات والمخازن:

​إدارة المُشتريات والمخازن أحد الفروع الهامة لأي منظومة إدارية، وخاصة في الكيانات التجارية الكبيرة، والتي تقوم بأعمال الاستيراد أو شراء البضاعة من السوق المحلي، وكذلك في حالة التصنيع والإنتاج الذاتي، وكل ذلك يخضع لنظم حديثة، ولم يعُد هناك مجال للإدارة بأسلوب عشوائي، ويمكن تعلم كيفية إدارة المُشتريات والمخازن؛ من خلال دورات متخصصة تقدمها كثير من المراكز وفقًا للمناهج الحديثة.

 

وفي النهاية نكون قد فصَّلنا إجابة سؤال: ما أفضل الدورات الإدارية؟، ولقد كنا حريصين على أن يرتبط ذلك بالمتطلبات الحالية للوظائف، نظرًا لوجود الآلاف من أنواع الدورات التدريبية في الوقت الراهن.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك