رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية

رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية

رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية

رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية تعكس البُعد الحضاري الذي نعيشه، وكيفية تطويع المنظومة الإلكترونية لخدمة المهام الإدارية؛ فلقد أصبح العالم الافتراضي الرقمي مُتداخلًا في كل شيء، وينبغي استغلال ذلك في سبيل تحقيق انطلاقة في الشركات والمؤسسات، فيما يتعلق بالأعمال، سواء ما يتم بشكل فردي أو جماعي، ولقد سبقتنا كثير من الدول في هذا المجال، وينبغي علينا التحرك لمُلاحقة أهل القمة، ولن يتسنَّى لنا ذلك إلا من خلال الأبحاث العلمية، والتي تُنفَّذ عن طريق الباحثين الذين يمتلكون المعلومات المتخصصة في ذلك؛ فهم الأقدر على تفصيل ما يفيد بلداننا العربية الحبيبة، وإزالة كافة المعوقات والسلبيات من النظم الإدارية خاصتنا، وسوف نتحدث في هذا المقال عن طبيعة الإدارة الإلكترونية وأهميتها، وفي النهاية سوف نضع تحت أيديكم عناوين رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية حديثة في نوعيتها.

 

ما الإدارة الإلكترونية؟ وما أهميتها؟

الإدارة الإلكترونية:

الإدارة الإلكترونية عبارة عن استخدام للتقنيات والتكنولوجيا بجميع نماذجها، سواء أكانت حواسب آلية أو أجهزة رقمية أو أي معدات حديثة؛ في سبيل القيام بالأنشطة الإدارية بمختلف أشكالها.

أهمية الإدارة الإلكترونية:

  • السرعة في القيام بالمهام الإدارية: تُعتبر السرعة في القيام بالمهام الإدارية، وتوفير الوقت في طليعة أوجه أهمية الإدارة الإلكترونية، وجميعنا يعلم أن النظم الورقية الكلاسيكية لم تعد تُجدي، وتُعطِّل العمل في مختلف الأنشطة؛ بما يسبب ضيقًا وضجرًا لدى الجمهور.
  • خفض التكلفة الإدارية: بدلًا من تعيين عشرات الموظفين للقيام بمهام محددة؛ يمكن عن طريق الإدارة الإلكترونية القيام بذلك، بما يساهم في خفض التكلفة، ومن ثم زيادة المبيعات، سواء السلعية أو الخدمية.
  • رفع معدلات الكفاءة والفاعلية في نشاط منظومات الأعمال: تساهم الإدارة الإلكترونية في الحصول على مُخرجات ذات جودة مرتفعة على حسب طبيعة النشاط المقدم.
 

 

اقتراح عناوين

 

ما أسلوب إعداد رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية؟

البحث العلمي يرتبط بالنظام والمنهجية في الأداء، وأسلوب إعداد رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية يتكون مما يلي:

 

العنوان:

العنوان هو العنصر المحوري الأول عند تنفيذ رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، ويجب أن يكون حديثًا ويُعبِّر عن موضوع مهم ومفيد، ولم يسبق لأحد أن تناوله، وفي حالة وجود دراسات سابقة لذات الموضوع؛ فيجب أن تكون الدراسة الحالية من منطلق التحديث بما يتناسب مع الوضع القائم، ومن بين شروط العنوان الصحيح أن يكون موجزًا في مفرداته وبشكل غير مُخل، وأن يكون مُحتويًا على الفكرة الرئيسية للرسالة؛ كأن يصوغ الباحث عنوانًا باسم: "فاعلية الإدارة الإلكترونية في توفير المعلومات للإدارة العُليا"، وهنا اشتمل البحث على الفكرة الرئيسية؛ وهي الحديث عن أثر الإدارة الإلكترونية في تدفق المعلومات لمتخذي القرارات (الإدارة العُليا)، ومن هنا يبدأ الباحث في بناء باقي أجزاء الرسالة.

إهداء رسالة الماجستير:

الإهداء عنصر مهم في رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، وهو عبارة عن شكر وتقدير للأبوين أو الزوج أو الزوجة أو مشرف الرسالة أو أي شخص كان له دور مهم في حياة الباحث أو الباحثة.

المقدمة:

المقدمة هي العنصر الذي يفصل العنوان والإهداء عن باقي أجزاء رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، وهي محدودة من حيث الحجم، ومتوسطها بين 2-4 صفحات، ويجب أن يشملها الباحث أو الباحثة بأهمية الرسالة، بمعنى السبب من طرح ذلك الموضوع، والقيمة التي سوف يُضيفها للمجتمع في هذا التخصص، ومن المهم أن تتضمن المقدمة شرحًا بشكل مُوجز عن طبيعة موضوع الرسالة، وكذلك نوعية المنهج العلمي الذي سوف يستخدمه البحث في تفصيل الدراسة، وذلك في حالة عدم إفراد جزء منفصل له.

منهج البحث العلمي:

لكل بحث علمي منهج أو أكثر يستخدمه الباحث أو الباحثة في سبيل شرح الموضوع بأسلوب مُرتَّب ونظامي، ومن أبرز مناهج البحث العلمي، والتي يمكن أن تستخدم في تنفيذ رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية كل من: المنهج الوصفي، والمنهج التاريخي، والمنهج التحليلي، والمنهج المقارن... إلخ، وللباحث أن يُنوع حسب وجهة نظره.

حدود البحث:

وذلك العنصر مهم عند تنفيذ رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، ويضمنه الباحث بالحدود المكانية والزمانية، والمقصود بالحدود المكانية موقع أو مكان تنفيذ الرسالة، وبالنسبة للحدود الزمانية فيقصد بها وقت أو فترة التنفيذ، وفي حالة كون الدراسة ميدانية، أي تتطلب عينة وأدوات للبحث العلمي مثل: الاستبيان والمقالة والملاحظة... إلخ، فيجب على الباحث أن يوضح ذلك في حدود البحث.

إشكالية البحث:

هناك نوعيات من الأبحاث تعتمد على طرح إشكالية بحثية، ويتم تحديد معالمها بشكل مختصر في 180-250 كلمة تقريبًا؛ حتى يتعرف القراء على طبيعتها.

أهداف البحث:

أهداف البحث عنصر محوري وأساسي في رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، وهي بمثابة المنظم للعملية البحثية، ولطالما وجد الهدف فسوف يظهر الدافع، ومن سمات أهداف البحث الجيدة؛ أن تُصاغ بشكل واضح دون كلمات مُبهمة، وأن يحققها الباحث في النهاية.

الأسئلة أو الفرضيات في البحث:

سؤال البحث أو الفرضيات من أبرز عناصر رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، وهي بمثابة بلورة لحل مُعضلة أو مشكلة للبحث بصورة مؤقتة أو أولية، ومع نَظمِ باقي الإجراءات تتضح الصورة كاملة بمدى صحتها من عدمه، فعلى سبيل المثال في حالة طرح سؤال: "هل يمكن استخدام الإدارة الإلكترونية في رفع معدلات البيع بالنسبة لشركات الاستثمار العقاري؟"؛ فهنا الباحث طرح سؤالًا، ويلزمه شرح وقرائن من أجل إقناع القراء، وينبغي أن يكون ذلك بشكل موضوعي، مع الابتعاد عن التحيز لوجهة نظر معينة من جانب الباحث، ومن الممكن أن يستخدم الباحث الأسئلة أو الفرضيات، أو كل منهما على حدة حسب وجهة النظر الخاصة به.

متن أو صلب البحث:

ويُعد متن أو صلب البحث من أبرز وأكبر المحاور في رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، وهو عبارة عن تنظيم للشرح في صورة أبواب وفصول ومباحث، وعلى الباحث أو الباحثة إقناع المناقشين أو القراء من خلال ذلك القسم.

الاستنتاجات (النتائج):

وهي خلاصة ما وصل إليه الباحث أو الباحثة، وهي جزء على قدر كبير من الأهمية في رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، ويجب أن يكون متضمنًّا لأرقام وتوصيفات دقيقة.

المقترحات والتوصيات:

تُمثِّل المقترحات والتوصيات الحلول، والتي يصوغها الباحث لمشكلة الباحث في ضوء الخطوات السابقة من أسئلة أو فرضيات أو محتوى أو نتائج، ومن المهم أن تكون جديدة، ولم يعتمدها أحد من قبل.

الخاتمة، ومراجع البحث:

وهما عنصران محوريان في رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية، وهناك بعض الباحثين ممن يقومون بكتابة الخاتمة كجزء مستقل، ومن ثم يتبعونها بجزء آخر وهو مراجع البحث، وهنك من يضمون الاثنين في جزء واحد ويطلقون عليه اسم "الخاتمة"، والأفضل هو تخصيص بند لكل جزء.

 

 

أمثلة ونماذج لرسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية:

  • الإدارة الإلكترونية للبنوك في المملكة المغربية.
  • فاعلية نظم الإدارة الإلكترونية في شركات الأدوية المصرية.
  • قياس جودة الإدارة الإلكترونية في شركات الحديد والصلب بتونس.
  • تأثير تكنولوجيا المعلومات في كفاءة الخدمات الحكومية بالمملكة العربية السعودية.
  • الرقابة الإلكترونية على الموارد البشرية في شركات خدمات البيئة بالأردن.
  • تأثير الإدارة الإلكترونية في شركات التأمين بالإمارات العربية المتحدة.
  • الإدارة الإلكترونية للمنظومة التعليمية بجمهورية مصر العربية.
  • فاعلية الإدارة الإلكترونية لشركات السياحة الداخلية في المملكة العربية السعودية.
  • واقع تطبيق الإدارة الإلكترونية لدى المنظومة الحكومية في دولة الكويت.
  • تأثير النظم الإلكترونية في إدارة شركات المواد الغذائية بدولة البحرين.
  • إستراتيجية إرشادية في تطبيق الإدارة الإلكترونية بمصانع البلاستيك في دولة الجزائر.
  • كفاءة نظم المعلومات في شركات البترول الليبية (دراسة ميدانية).
  • العلاقة بين الإبداع الإداري والإدارة الإلكترونية للمعلومات.
  • دور التكنولوجيا الحديثة في كفاءة النظام المؤسسي.
  • تأثير الإدارة الإلكترونية على إدارة الوقت بشركات الاتصالات الكويتية.
  • العلاقة بين استخدام الإدارة الإلكترونية وفاعلية القنوات الفضائية السعودية.
  • اثر تقنيات المعلومات في تعظيم الميزة التنافسية لشركات تجارة الأجهزة الكهربائية بمصر.
  • العلاقة بين تطبيق نظم الحكومة الإلكترونية والرضاء الوظيفي.
  • تسويق الخدمات السياحية من خلال شبكة الإنترنت في دولة تونس.
  • تأثير المعلومات الحاسوبية في اتخاذ القرارات الإدارية في المنظومة الحكومية الأردنية.
  • العلاقة بين كفاءة النظام المالي والإدارة الإلكترونية.
  • تأثير التقنيات المعلوماتية في كفاءة خدمات التعليم في دولة قطر.
  • الإدارة الإلكترونية بين النظرية والتطبيق في دولة فلسطين.
 

 

وفي خاتمة حديثنا عن "رسائل ماجستير عن الإدارة الإلكترونية"، وفي حالة رغبتكم بالمساعدة في إعداد وتنفيذ الرسائل العلمية بجميع مناهجها وتخصصاتها؛ يمكن الاتصال بنا على مدار اليوم.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك