خاتمة بحث علمي

خاتمة بحث علمي

خاتمة بحث علمي

خاتمة بحث علمي عُنصر أساسي في الرسائل أو الأبحاث، وتحتوي على تفاصيل وعناصر مُهمة، وكما بدأ الباحث رسالته بعنوان واضح ومُختصر وفريد، وتبع ذلك بمقدمة ذات صدى إنشائي قوي، ومن ثم تمَّ توضيح المنهج العلمي المُستخدم في الدراسة، وبعد ذلك وضعت عناصر أهمية البحث، والأهداف، وتساؤلات البحث أو الفرضيات، ومن ثم الانخراط في كتابة مُحتوى لائق، مع توضيح الدراسات السابقة في حالة وجودها، وتبعها نتائج قوية وواضحة، بعد ذلك توصيات ومُقترحات؛ تأتي خاتمة البحث كمُكمل هام لتلك المنظومة الرائعة، والتي إن وُجد بها خلل؛ فسوف تؤثر على جميل النسق المتعلق بالعناصر السابقة، وجميع الباحثين يرغبون في طرح أبحاث أو رسائل علمية لا تشوبها شائبة، لذا وجب الاهتمام بأدق التفاصيل المتعلقة بذلك، ومن هذا المنطق سوف نتعرَّف على فقرات مهمة تتعلق بخاتمة بحث علمي عبر مقالنا.

 

 

العناصر التي تتضمنها خاتمة بحث علمي:

جملة استهلالية (افتتاحية)

وفي الغالب تبدأ تلك الجملة بـ: في خاتمة البحث.....، أو في نهاية موضوعنا.....، أو بنهاية الرسالة....، أو بانتهاء عناصر البحث العلمي.....

عرض فكرة عامة عن موضوع البحث

وفي ذلك يتناول الباحث بطريقة إنشائية  طبيعة المشكلة المطروحة بالبحث، وكيف أنها تؤثر على المجتمع، أو تمثل مُعضلة في جانب علمي معين حسب طبيعة التخصص.   

عرض لمجهود الباحث والصعاب التي واجهها

البحث علمي يتطلب مجهود كبير، وخاصة في مرحلة الدراسات العليا، وفي كثير من الأحيان تصل فترة إعداد وتنفيذ البحث إلى ما يزيد على عام، وفي تلك المدة فإن هناك كثيرًا من المعوقات، والتي يجب أن يتخطاها الباحث أو الباحثة بثبات، ومن المهم توضيح ذلك للمناقشين والقراء بوجه عام في خاتمة بحث علمي.

عرض لأهم النتائج والتوصيات

وفي ذك يقول الباحث، وبشكل مُختصر، وبطريقة مُغايرة لما تم توضيحه في جزئي النتائج والتوصيات الأساسيين:

بعد دراسة مُستفيضة تم التوصل إلى نتائج هامة، وهي.......

قمنا بطرح عديد من المقترحات التي يمكن أن تمثل جوانب لحلول مثالية، وفي طليعتها......

تحفيز للباحثين على تناول القضية المطروحة بفكر جديد

إن البحث العلمي بنائي في أغلبيته، ويجب أن يحفز الباحث أقرانه؛ من أجل الاستمرار في تناول موضوعات التخصص، وبصورة جديدة؛ لتتواكب مع متغيرات العصر، ويجب أن تحتوي خاتمة بحث علمي ذلك.

جملة ختامية أخيرة

ومن المفضل أن تكون هذه الجملة ذات طابع ديني كأن يبتهل الباحث إلى الله بدعاء، أو يُنهي خاتمة بحث علمي بالصلاة والسلام على معلم البشرية الأول محمد صلى الله عليه وسلم.

 

 

إعداد خطة البحث - المقترح البحثي

 

ما الشروط التي ينبغي توافرها عند كتابة خاتمة بحث علمي؟

الحجم: يختلف حجم خاتمة بحث علمي من مستوى دراسي لآخر؛ فنجد البحث العلمي المتعلق المطلوب في مراحل التعليم الابتدائي أو المتوسط أو الثانوي، لا يتطلب خاتمة بحث علمي كبيرة، ومن الممكن أن تكون صفحة أو أقل، أما بالنسبة للبحث الجامعي، والذي تطلبه جهات الدراسة في إحدى السنوات، أو قبل الحصول على شهادة البكالوريوس أو الليسانس، فإن خاتمة البحث العلمي يتراوح حجمها بين صفحة واثنتين، أما ما يخص خاتمة البحث العلمي المتعلقة بالدراسات العُليا، فيتطلب ذلك من الباحث بسطة وسعة في الخاتمة، ويمكن أن تتألف من صفحتين لأربع.

مُراعاة النسبة والتناسب: يُعد عنصر النسبة والتناسب أحد الشروط الشكلية أو المظهرية الهامة في مختلف أنماط الأبحاث العلمي؛ فعلى سبيل المثال بالنسبة للفقرات الداخلية في محتوى البحث؛ لا ينبغي أن يكون هناك تفاوت كبير فيما بينهما، وليس من المفضل أن يتضمن فصل فقرة تصل إلى صفحتين، وأخرى نصف صفحة مثلًا؛ ففي ذلك مُوضع سلبية، وذات الأمر بالنسبة لحجم الأبواب والفصول والمباحث، فليس من المقبول أن يكون هناك فصل يتألف من أربع صفحات وآخر من ثلاثين صفحة.

وبالمثل فان خاتمة بحث علمي يجب أن يكون هناك تناغم بينها وبين باقي أجزاء البحث، فعلى سبيل المثال في حالة كون البحث العلمي يتكون من 50 صفحة مثًلًا، فإن الأفضل هو ألا تزيد الخاتمة على صفحتين، وبالمثل يمكن تطبيق ذلك المفهوم على جميع أن الأبحاث والرسائل العلمية.

اللغة المُستخدمة: إن خاتمة البحث العلمي تختلف من حيث طبيعة اللغة المُستخدمة، وذلك على حسب نوعية أو تخصص البحث ذاته؛ فبالنسبة للأبحاث التطبيقية أو العلمية البحتة مثل: الكيمياء أو الأحياء أو الفيزياء... إلخ؛ فاللغة لا بُدَّ أن تسير مع السياق العلمي الأصيل، فلا حاجة لألفاظ رنَّانة، ولكن من المهم الوضوح والاختصار، أما بالنسبة للأبحاث النظرية أو الاجتماعية مثل التي ترتبط بالإدارة أو علم النفس أو القانون أو الشريعة أو اللغة العربية؛ فيحبذ استخدام عبارات جزلة، ويمكن أن يتخللها كذلك جماليات واستعارات وكنايات لإضفاء جو من اللطف، وفي ذلك الوقت ترويج الباحث لنفسه من الناحية اللغوية، وذلك له تأثير قوي على المُناقشين في تلك النوعية من التخصصات، ولا نُخفيكم سرًا، فإن هناك بعض المناقشين ممن يعجبون بالأسلوب اللغوي، وقد يتغاضون عن بعض الأمور؛ نتيجة قوة الباحث التعبيرية، وسحر وعبق كلماته.    

 

نموذج لخاتمة بحث علمي:

 

نموذج خاتمة بحث علمي (1):

 

وفي نهاية بحثنا، والذي تناول قضية هامة، وتتمثَّل في "إدمان المخدرات" بين الفئات العمرية المختلفة ومن الجنسين، وأوضحنا من خلال البحث طرق مُجابهة تلك المشكلة، وعلى مستويات عدَّة.

 

إن رحلة البحث للتَّعرُّف على سبب الإشكالية (إدمان المخدرات) كان شاقًّا، ولم يكن باليسير، ولقد حاولنا قدر المستطاع أن نستنهض الهمة، ودافعنا في ذلك تحقيق المواجهة الحاسمة مع تلك الآفة المجتمعية الخطيرة؛ ومن خلال ما تم التوصل إليه من نتائج........، والتي جاءت مُلهبة لمشاعرنا، وزادتنا قوةً وبأسًا وصبرًا، وكانت دافعًا لنا لوضع مقترحات دقيقة، ويمكن من خلالها الحد من تعاطي المخدرات................. 

 

لم نكن بذلك مُبتدئين، ولا مُنتهين؛ فهناك الكثيرون من الباحثين الذين يمكنهم تناول ذلك الموضوع بالدراسة، ومحاولة طرح فرضيات واستفسارات مهمة؛ قد تمنحهم أفضلية عنا، وسوف نكون سعداء بذلك، فجميعنا يدًا واحدة في سبيل تخطي السلبيات والمعوقات الاجتماعية، والتي قد تقف حجر عثرة في سبيل تحقيق الأهداف العامة، والتي ننشدها جميعًا، وفي حالة وجود قصور في أحد أوجه الطرح المقدمة عبر البحث العلمي؛ فنحن ما زلنا نقتفي أثر كبار الباحثين، وصلِّ اللهم على سيدنا محمد في الأولين والآخرين، وعدد ما ذكره الذاكرون إلي يوم الدين.

 

 

 

اعداد الأبحاث ونشرها

 

نموذج خاتمة بحث علمي (2):

 

وفي خاتمة البحث المتعلق بإشكالية "التحرش الجنسي"، والتي لها صدى سلبي غير محدود، ويُعاني منها جميع المجتمعات في الوقت الراهن؛ نرجو أن نكون قد وفقنا في وضع لبنات لبناء سد منيع يدحر تلك الآفة التي تؤرقنا جميعًا؛ فلقد حاولنا وضع أسس راسخة وفقًا لمعطيات مُجلية، وتفصيل لأسباب حدوث "التحرش الجنسي"؛ كي نكون على بيِّنة من الأمر، ومن ثم وضع أطر على المستوى الفردي والأسري والمجتمعي، بالإضافة إلى تعزيز دور الدولة الأهم.........

 

توقفت قاطرة البحث عند الخاتمة، ولكنها لم تتوقف بالنسبة للمنظومة العلمية بأسرها؛ فهناك الكثيرون من حملة اللواء في مجال علم النفس؛ ممن يمكنهم تقديم الجديد، وذلك ما نرجوه، ونعلم علم اليقين بأن هناك من هم أعلى منا هامة وقدرًا وفكرًا، ويمكنهم أن يتوصلوا لنتائج أفضل مما تم التوصل إليها. 

 

وندعو الله بالتوفيق لجميع الباحثين والباحثات؛ ممن لا يضنُّون بأي جُهد في سبيل التوصل لمعارف أو حلول في تخصص علم النفس.

 

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك