الدراسة في كندا

الدراسة في كندا

الدراسة في كندا

 تُعتبر كندا من بين الدول المُتميِّزة دراسيًّا منذ القِدَم، وازداد الاهتمام بالتَّوجُّه نحو الدراسة في كندا في الفترة الرَّاهنة، وخاصَّةً في ظل تحديث المنظومة التعليمية؛ وتحتلُّ جامعاتها في الفترة الرَّاهنة مكانة متقدمة في التصنيفات الدولية، وبنظرة عامة على دولة كندا نجد أن طبيعة الحُكم ملكي دستور، ويتحدث السكان اللغتين الإنجليزية والفرنسية، وتشغل مساحة تُقارب 10 ملايين كيلو متر مربع، ويبلغ عدد السكان ما يُقارب 33 مليون نسمة، والديانة الرسمية هي المسيحية، والعاصمة الرسمية هي "أوتاوا", ومن أبرز المدن كل: من كيبك، وتورنتو، ومونتريال، ويسلر، وتشرتشل، وفانكوفر، ومن أبرز الأنشطة الاقتصادية التي تعتمد عليها كندا تصدير الحديد والنفط والمعادن والنحاس والذهب، وتتَّسم بوجود ثروة حيوانية هائلة، كما أنها تشتهر بزراعة كثير من المنتجات الزراعية، سواء الحبوب أو الفواكه أو الخضراوات، وسوف نتطرَّق إلى كثير من المعلومات المهمة فيما يخُصُّ الدراسة في كندا؛ من خلال فقرات موضوعنا المُفصَّلة.

 

عناصر المقال:

ما أبرز أسباب توجُّه الطلاب للدراسة في كندا؟

ما تكلفة الدراسة والمعيشة في كندا؟

ما شروط الدراسة في كندا للطلاب الدوليين؟

ما المدن المُتميِّزة بالنسبة للطلاب العرب المُتوجِّهين نحو الدراسة في كندا؟

 

 

ما أبرز أسباب توجُّه الطلاب للدراسة في كندا؟

يُوجد عدد من الأسباب التي تدعو الطلاب للتَّوجُّه نحو الدراسة في كندا، وسوف نُبيِّن أبرزها فيما يلي من فقرات:

احترام المُجتمع الكندي للطلاب الدوليين

يتعامل المُجتمع الكندي مع الطلاب الوافدين بترحاب، وذلك على خلاف كثير من الدول الأخرى، والتي تتعامل بعُنصرية مع المُغتربين بما يُسبِّب لهم مشاكل كثيرة، وسنَّت الحكومة الكندية كثيرًا من القوانين التي تحترم المُهاجرين بوجه عام، وَمِنْ ثَمَّ التَّعامُل معهم مثل المُواطنين الأصليين، وذلك من الأسباب المهمة التي تجعل من الدراسة في كندا محور اهتمام للطلاب الوافدين.

توافُر فُرَص العمل خلال فترة الدراسة في كندا

مُصرَّح للطلاب بالعمل في أوقات الدراسة، وذلك لمدد مُعيَّنة من الساعات، ويُمكن ذلك من خلال تصريح تمنحه إدارات الجامعة، وبناءً على طلب مقدم، وذلك يُساعد الطلاب أو الطالبات على الإنفاق على المعيشة والدراسة في كندا، وكثير من الطلاب يُمكنهم تغطية جميع التكاليف المُرتبطة بذلك.

توافُر فُرَص العمل بعد التَّخرُّج من الجامعات الكندية

سوق العمل والوظائف بكندا مليء بالفُرَص بالنسبة للخرِّيجين، ويُمكن أن يحصلوا على وظائف مُتميِّزة بعد إنهاء فترة الدراسة في كندا، وذلك على حسب التَّخصُّصات الخاصَّة بهم.

التَّعرُّف على ثقافات مُختلفة

من بين أسباب اختيار الدراسة في كندا من جانب الوافدين وجود عدد كبير من الأجناس المُختلفة، ويُمكن من خلال ذلك التَّعرُّف على عاداتهم وتوجُّهاتهم وسُلوكيَّاتهم، بما يُتيح اكتساب خبرات جديدة بالنسبة للطلاب.

المعيشة الآمنة والهادئة

تتَّسم كندا بجو المعيشة الهادئ، ولا يُوجد أي مشكلات أمنية، سواء داخلية أو مع الدول الخارجية، بالإضافة إلى التعامل الجيِّد من جانب المواطنين، والمسؤولين الكنديين مع الوافدين، وذلك من بين أسباب التَّوجُّه نحو الدراسة في كندا دون غيرها من الدول الأخرى.

الشهادات المُعترف بها على المُستوى الدولي

تمنح الجامعات في كندا شهادات لها قيمتها ومُعترفًا بها، ومع ذلك ينبغي توخِّي الحذر من جانب الطلاب، والتأكد بشكل مُسبق من حصولهم على شهادة مُوثَّقة وتعترف بها الشركات والمؤسسات عند التوظيف، نظرًا لوجود عدد من الجامعات الخاصة غير المُعتمدة من جهات التعليم بكندا.

المدرسون والدكاترة الجامعيون المُتميِّزون

تُوفِّر الجامعات كادرًا مُتميِّز من المدرسين والدكاترة، وذلك من أسباب التَّوجُّه نحو الدراسة في كندا؛ حيث يتم التعاقد مع الخُبراء من مُختلف بلدان العالم، لذا نجد أن الخُبراء بالجامعات الكندية من دول مُتنوِّعة.

انخفاض رسوم الدراسة

تكلفة الدراسة في كندا مُناسبة للطلاب الدوليين، وذلك على عكس كثير من الدول الأخرى، ونجد أن الأغلى هو الولايات المتحدة الأمريكية، ويليها إنجلترا.

الرعية الطبية المُتميِّزة

يحظى المُواطنون داخل كندا بنظام مُتميِّز فيما يخص الرعاية الطبية، ويُمكن للطلاب والطالبات الوافدين الاشتراك في التأمين الصحي، وَمِنْ ثَمَّ تلقي العلاج في كثير من المستشفيات والمراكز العلاجية الكندية، وذلك سبب من ضمن أسباب التَّوجُّه للدراسة في كندا.

 

 

قبولات جامعية

 

ما تكلفة الدراسة والمعيشة في كندا؟

تكلفة الدراسة في كندا

بالنسبة لمتوسط تكلفة دراسة البكالوريوس بين 10-14 ألف دولار كندي، وتبلغ تكلفة الدراسة في كندا فيما يتعلق بالدراسات العُليا مثل الماجستير والدكتوراه بين 4-5 آلاف دولار كندي في السنة.

تكـــلفة المعيشة في كندا

تتباين تكلفة المعيشة في كندا وفقًا لكثير من المحددات والمعايير، حيث إن هناك بعض المدن المرتفعة في تكلفتها، وأخرى أقل، وفي الغالب فإن متوسط تكلفة السكن والمعيشة بين 900-1600 دولار في الشهر.

 

 

ما شروط الدراسة في كندا للطلاب الدوليين؟

تختلف شروط الدراسة في كندا، وذلك على حسب الجامعة المراد الالتحاق بها، غير أن هناك أمورًا عامة يُمكن أن يتعرف عليها الطلاب والطالبات من خلال الفقرات التالية:

القبول الجامعي

تُعَدُّ مرحلة القبول الجامعي من أصعب المراحل بالنسبة للدراسة في كندا، ويُمكن أن يُراسل الطلاب الجامعات؛ من خلال شبكة الإنترنت، وملء الطلبات المتعلقة بالرغبة في الالتحاق، وَمِنْ ثَمَّ الانتظار لحين وصول الخطاب بالمُوافقة، ويتم تقديم الأوراق التالية:

  • آخر شهادة جامعية حصل عليها الطالب أو الطالبة، ومترجمة باللغة الإنجليزية.
  • البيانات الشخصية مُعتمدة من إحدى الجهات الرسمية، ومترجمة باللغة الإنجليزية.
  • شهادة تفيد بوجود رصيد بنكي أو امتلاك حصص عينية عقارية أو أراضٍ، وذلك بما يضمن حقوق جهة الدراسة المالية.
  • اجتياز اختبار الآيلتس أو التوفل وفقًا للدرجة التي تطلبها الجامعة محل الدراسة.
  • خطاب توصية أو أكثر معتمد من أحد الأكاديميين ومترجم باللغة الإنجليزية يفيد بإمكانية قبول الطالب للدراسة في كندا وفقًا للتخصص المُزمع الانتظام به.

ملحوظة: يُمكن أن يستعين الطلاب بأحد مكاتب تحصيل القبول الجامعي، نظرًا لتوافر الخبرات لديهم، ووجود صلات قوية بينهم وبين المسؤولين عن الجامعات في الخارج، وَمِنْ ثَمَّ الإسراع بالحصول على القبولات.

الحصول على التأشيرة بهدف الدراسة

بعد الحصول على خطاب القبول الجامعي يتم التَّوجُّه إلى سفارة كندا في بلد الطالب الأصلي، وتقديم جواز سفر سارٍ من حيث المدة، والأوراق والصور الشخصية الحديثة، وفي حالة وجود مُرافق؛ فيجب تقديم الأوراق الخاصة به، مع وجود ما يُفيد خلو الصحيفة الجنائية من أي أحكام.

 

 

ما المدن المُتميِّزة بالنسبة للطلاب العرب المُتوجِّهين نحو الدراسة في كندا؟

يوجد عدد لا حصر له من الجامعات داخل كندا، ومن أهم المدن التي تحوي جامعات عريقة، وتُعَدُّ مُتميِّزة بالنسبة للطلاب العرب الراغبين في التَّوجُّه نحو الدراسة في كندا ما يلي:

مدينة تورنتو

تُعتبر مدينة تورنتو هي الأكبر على مُستوى كندا، ويوجد بها مهاجرون ووافدون من مُختلف دول العالم، وتتَّسم بالحياة والمعيشة الهادئة، ويُوجد بها مراكز خدمية هائلة، ويتوافر بها جامعات عريقة يُمكن أن تكون محل لاهتمام العرب الراغبين بالدراسة في كندا، ومن بين الجامعات المهمة جامعة تورنتو، وجامعة رايسون، ويحتلون مكانة متقدمة في التصنيف الدولي للجامعات.

مدينة فانكوفر

وتحتوي مدينة فانكوفر على جامعة مُتميِّزة للطلاب العرب المُقدمين على اتخاذ قرار الدراسة في كندا، ومن أهمها جامعة فانكوفر إيلاند، وجامعة فيكتوريا، وجامعة كولومبيا البريطانية، وجميعهم يحتلون تصنيفات مُتميِّزة دوليًّا، وتتَّسم المدينة بالمعالم السياحية الرائعة، والمظاهر الطبيعية الخلابة، ومن أهمها سلسلة جبال روكي، والتي يهتم بها السائحون بغرض التزلج على الجليد في فترة الشتاء.

مدينة مونتريال

وهي المدينة الثانية من حيث المساحة على مُستوى كندا، ويتحدث سكانها باللغة الفرنسية، وتحتوي على أربع جامعات، ومن أهمها "جامعة ماكجيل"، وهي مصنفة في المركز الرابع والعشرين على مُستوى الجامعات العالمية من حيث الكفاءة والجودة، وتُدرس المواد الخاصة بها باللغة الإنجليزية، وذلك ما يجعل من الدراسة مُناسبة للطلاب العرب.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك