طريقة كتابة مقدمة بحث علمي

طريقة كتابة مقدمة بحث علمي

طريقة كتابة مقدمة بحث علمي

تتضمن فقرات المقال طريقة كتابة مقدمة بحث علمي، والمُقدمة هي الجزء الذي يربط بين عنوان البحث وباقي الأجزاء الأخرى، ولها نمط نظامي معين؛ كي تُحقق الهدف منها، وكثير من الباحثين يكتبونها بأسلوب خاطئ، ومرجع ذلك هو عدم الإلمام بالأسلوب الأمثل لصياغتها، ومن بين الأخطاء الشهيرة عند كتابة مقدمة بحث علمي؛ وضع تفصيلات لمحور أو أكثر من محاور البحث، وبذلك تصبح المقدمة شارحة، على غير المتعارف عليه منهجيًا، وكذلك من الأخطاء الاستعانة ببعض آيات من القرآن الكريم، أو حديث من السيرة النبوية دون أن يكون لذلك علاقة بالبحث، أو قول مأثور لأحد المشهورين، ويدخل ذلك في طور النشاز، وفيما يلي سنوضح أطروحات مهمة فيما يخص طريقة كتابة مقدمة بحث علمي.

 

مشمول المقال:

  • ما العناصر التي تتضمنها مقدمة بحث علمي؟
  • ما موقع مقدمة بحث علمي بين أجزاء البحث؟ وما حجمها؟
  • نماذج لطريقة كتابة مقدمة بحث علمي.

 

 

ما العناصر التي تتضمنها مقدمة بحث علمي؟

تحتوي مقدمة بحث علمي على عدد من البنود، وسنوضحها فيما يلي:

  • جمل الاستهلال: والمعني بجمل الاستهلال؛ الجمل التي يبدأ بها الباحث المقدمة، وينبغي أن تكون تلك الجملة قوية للغاية من الجانب الإنشائي؛ كي يستشعر القارئ بمدى قوة الباحث من الناحية اللغوية، ومن أكثر جمل الاستهلال شيوعًا ذات الطابع الديني، حيث يطوعها الباحثون لخدمة البحث.
  • الأهمية من البحث: وهي عبارة عن أسباب ومبررات يسوقها الباحث ضمن المقدمة، وبما يعكس مدى اهتمامه بالمشكلة محل الدراسة.
  • حدود البحث: حدود البحث تنقسم إلى ثلاثة أنواع: وهي حدود المكان، بمعنى مكان إجراء البحث أو الرسالة العلمية، وحدود الموضوع، بمعنى تقيد الباحث بإطار موضوعي معين، ويتمثل ذلك في عنوان البحث، وحدود الزمن، بمعنى فترة إجراء البحث.
  •  منهج البحث: بالنسبة لمنهج البحث فهو عبارة عن إطار علمي مرتب، ويسير الباحث عليه بغرض تحقيق أهداف معينة، والتوصل للنتائج، ومن ثم صياغة التوصيات المناسبة، وتختلف نوعية المناهج العلمية التي يستخدمها الباحثون والباحثات، ومن بين أكثرها شيوًعا كل من المنهج الكمي، والمنهج الاستقرائي، والمنهج الوصفي، ومنهج الحالة الواحدة... إلخ.
  • ملحوظة: يمكن أن تتضمن المُقدمة أهمية البحث، وحدود البحث، ومنهج البحث، غير أن هناك باحثين يفردون أجزاءً مستقلة بذاتها لكل منهم، والإجراءان صحيحان من الجانب المنهجي؛ غير أن أبحاث التخرج الجامعي يشيع فيها تضمين تلك الأجزاء للمقدمة، أما للدراسات العليا فمعظمها يتضمن الفصل في ذلك.

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

ما موقع مقدمة بحث علمي بين أجزاء البحث؟ وما حجمها؟

  • بالنسبة لأبحاث المدارس بجميع مراحلها: توضع مقدمة البحث العلمي في هذه الحالة بعد صفحة العنوان مباشرة، وهي محدودة الحجم؛ حيث لا تتعدى صفحة، وتلك النوعية من الأبحاث التي تخص المدارس لا يلتزم فيها الطلاب حرفيًا بالهيئة المنهجية، التي تتطلبها الأبحاث في المراحل العلمية الأعلى.
  • بالنسبة لأبحاث التخرج الجامعي: وفي تلك الحالة تقع المقدمة بعد صفحة فهرس البحث مباشرة، وحجمها لا يزيد على صفحة ونصف الصفحة على الحد الأقصى.
  • بالنسبة لرسائل الماجستير والدكتوراه: وفي تلك الحالة فإن مقدمة بحث علمي تقع بعد مستخلص البحث abstract، ويبلغ حجمها بين صفحتين وثلاث صفحات.

 

نماذج لطريقة كتابة مقدمة بحث علمي:

نموذج (1) لطريقة كتابة بحث علمي:

عنوان البحث: تأثير الفساد على النمو الاقتصادي في دولة تونس.

المقدمة:

تهتم جميع الدول في تلك الفترة بإيجاد السبل من أجل التخلص من الفساد، ومن هذا المنطلق تعمل المنظمات والهيئات الحكومية بالتعاون مع غيرها في الإطار ذاته، وما من شك في أن الفساد آفة أصابت الجميع، سواء الدول المتقدمة أو النامية، وفي مختلف أنواع المنظمات، سواء العامة أو الخاصة، غير أن التأثير السلبي الأكبر يقع في الدول النامية، والتي تجتهد وتسعى حثيثًا؛ من أجل بلوغ التطورات المنشودة على كل المستويات، والتخلص من الفقر والجهل والمرض والبطالة.. إلخ، ودون أدنى شك فإن الفساد يشكل عقبة كبيرة في سبيل تحقيق التنمية الاقتصادية، ويتمثل ذلك في السلبيات التالية:

  • يساعد الفساد على تأصيل الديكتاتورية، ودفع البعض نحو ولاءات سياسية رغمًا عنهم.
  • يؤدي الفساد إلى إضعاف الثقة لدى مواطني الدولة فيما يتعلق بمدى فاعلية وكفاءة النظم والقوانين العامة، ويؤدي ذلك إلى ممارسات خاطئة.
  • يجعل الفساد البيئة الاقتصادية مُشَوَّهةً، من خلال التوجه نحو إقامة مشروعات سهلة وتوفر أرباحًا سريعة، مع ترك المشروعات الإنتاجية الأهم.
  • يسهم الفساد في تركيز الثروة بيد من يمتلكون السُّلطة، ومن ثم يحقق ذلك لهم الثراء السريع على حساب القيم والمبادئ.

ومما سبق يتضح كون الفساد يؤدي إلى تآكل البنى، التي تعتمد عليها الدول، سواء البنية السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية، وتطالعنا التقارير بأن تكلفة الفساد في بعض الدول مثل إندونيسيا بلغت ثمانين مليار دولار سنويًا، وبالمثل في دول أخرى إفريقية، وفي أمريكا اللاتينية، وتُعد تونس من بين الدول التي تتأثر بالفساد بشتى صوره، مثل الرشاوى والمحسوبية والوساطة؛ لذا وجب الوقوف ضد تلك الأنماط الضارة، ومن خلال المقومات العصرية، التي تتمثل في التكنولوجيا والعولمة بوجهها الإيجابي؛ حيث إنه لا يمكن الحديث عن تنمية اقتصادية حقيقية دون التخلص من الفساد.

 

نموذج (2) لطريقة كتابة مقدمة بحث علمي:

العنوان: فاعلية طريقة الإدارة بالأهداف على أداء العاملين

          (دراسة في شركة..... للبترول بالسعودية)

المقدمة:

يُعد المورد البشري في طليعة ما ينبغي الاهتمام به داخل المنظمات؛ فهو مورد مستمر، وغير مُستهلك على خلاف الموارد المادية الأخرى، بل على العكس تتزايد قيمته وأهميته مع مرور الوقت؛ لذا وجب على جميع المسؤولين في المنظومات التجارية الحديثة، وبمختلف أنماطها، أن يوجهوا اهتمامهم نحو الموارد البشرية؛ عن طريق تحسين وتطوير قدرات العمال والموظفين المهارية والمعرفية، ومن خلال أسس علم تنمية الموارد البشرية، ومن بين ذلك التعرف على احتياجات الموظفين والعمل فيما يخص جانب التدريب، وكذلك منحهم الأريحية النفسية من خلال توفير رواتب عادلة، وحوافز للمتميزين منهم، بالإضافة إلى حقهم في التَّرقِّي، وتبوُّؤ المكانات المناسبة على حسب كفاءتهم، مع تقييم الأداء بأسلوب علمي منضبط، وبما يساعد في النهاية على تحقيق مستوى مقبول من الرضا بين جموع الموظفين والعمال، ومن ثم تحقيق أهداف المنشأة ككل.

رأينا أن نتناول الموضوع من خلال منهج الحالة الواحدة، والمنهج الوصفي؛ نظرًا لكونهما الأنسب في معالجة تلك الإشكالية.

 

نموذج (3) لطريقة كتابة مقدمة بحث علمي:

العنوان: العلاقة بين إدارة التغيير وزيادة حجم المبيعات

     (دراسة في شركة.......... لتصنيع الملابس بالأردن).

المقدمة:

يُعد التغيير من سمات الحياة بوجه عام، وفي المشروعات التجارية أصبحت المنافسة على أشدها، وفي حالة عدم القيام بإجراء تحسينات وتعديلات على نمط العمل التقليدي؛ فقد يؤدي ذلك إلى تراجع في النشاط، ومن ثم التأثير على حجم المبيعات، وفي النهاية سيؤدي ذلك إلى تضاؤل الفرصة في الحصول على الأرباح المرضية، ومن ثم القبوع والتراجع، وربما التوقف عن ممارسة النشاط بالكلية.

إن تبني سياسة التغيير كخيار استراتيجي، من بين ما ينبغي أن يفعله القائمون على الأعمال في المنظمات، سواء أكانوا مسؤولين من أصحاب رؤوس الأموال، أو مُديرين، أو مشرفين، وخاصة في تلك الفترة، والتي تشهد تطورات متلاحقة في مختلف الجوانب، وعلى سبيل المثال في حالة وجود نشاط يتعلق بتصنيع الملابس، فهو بحاجة ملحة لإدارة التغيير؛ نظرًا لتطور خطوط الموضة، ووجود منافسة خارجية وداخلية، ومن ثم وجب إجراء تعديلات مستمرة فيما يخص أسلوب إدارة النشاط، وتطويع المقومات المادية والبشرية؛ لخدمة تحقيق مستهدفات الإنتاج.

 

وفي نهاية عرضنا لطريقة كتابة مقدمة بحث علمية، وفي حالة الرغبة بالمساعدة بشكل كُلِّي أو جُزئي فيما يتعلق بالأبحاث أو الرسائل العلمية بجميع المراحل الدراسية؛ فتُوجد مجموعة كبيرة من الخبراء المؤهلين لتلك المهام.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك