كيف تستخدم التكنولوجيا في التعليم؟

كيف تستخدم التكنولوجيا في التعليم؟

كيف تستخدم التكنولوجيا في التعليم؟

كيف تستخدم التكنولوجيا في التعليم؟ نعيش حقبة زمنية هي الأكثر تطورًا في التاريخ البشري، فنجد شمس التكنولوجيا تسطع في جميع الميادين، فعلى الجانب الإعلامي لم يكن يدور بمخيلة فرد في القرون الماضية أن يشاهد ما يحدث في البلدان الأخرى وهو جالس في مكانه، وبالمثل في جوانب أخرى متعددة مثل: المجال الطبي والهندسي والاجتماعي والاقتصادي...الخ، ولم يكن التعليم بمعزل عن ذلك؛ فهناك منظومات غاية في التطور والرقي، وتختلف مدى جودتها على حسب الدولة محل التعليم، فنجد في طليعة أفضل نظم التعليم على المستوى العالمي كل من: كوريا الجنوبية وفنلندا والنرويج وروسيا واليابان، وذلك وفقًا للمؤشرات الرقمية الدولية لعام 2018، وتتصدر المملكة العربية السعودية قائمة الدول العربية؛ حيث تحتل المركز الخامس والعشرين عالميًا، وسنخصص مقالنا في الإجابة المفصلة على سؤال: كيف تستخدم التكنولوجيا في التعليم؟، مع أطروحات أخرى مهمة في هذا الإطار.

 

أطروحات المقال:

  • ما طبيعة تكنولوجيا التعليم Learning Technology  ؟
  • ما أوجه الأهمية من استخدام التكنولوجيا في التعليم؟
  • ما مكونات مفهوم تكنولوجيا التعليم Learning Technology  ؟
  • كيف تستخدم التكنولوجيا في التعليم؟

 

 

ما طبيعة تكنولوجيا التعليم؟

  • مفهوم تكنولوجيا التعليم Learning Technology  من بين المفاهيم التي تتغير من حين لآخر، وذلك حسب المتغيرات العصرية التي تحدق بالإنسان، والحاجة لسد كثير من الاحتياجات، والمتطلبات التي تطرأ في الجوانب التعليمية، وتلعب الثورة الثقافية والمعلوماتية دور كبير في ذلك.
  • يعرف مفهوم تكنولوجيا التعليم Learning Technology  على أنه: " مجموعة من الأدوات والأساليب والطرق التي تسهل من التعلم، وتساعد في تحسين وتطوير الأداء، عن طريق استخدام التقنيات التكنولوجية، وإدارتها بأسلوب ايجابي وصحيح".
  • كما يمكن أن نُعرف مصطلح تكنولوجيا التعليم بأنه:" ابتكار الجديد في منظومة التعليم من خلال التخطيط والتطوير والإعداد والتقويم والتنفيذ، بما يساهم في تخطي السلبيات، وتعظيم الايجابيات".
  • ويظهر من خلال التعريفات السابقة أنها تنصب على التفاعلات والتداخلات التي تحكم النظام التعليمي، وما يمكن أن تُحدثه الآليات الحديثة.

 

ما أوجه الأهمية من استخدام التكنولوجيا في التعليم؟

  • تعزيز الفهم: يعد تعزيز الفهم لدى الطلاب والطالبات في طليعة أوجه أهمية استخدام التكنولوجيا في التعليم، وهو هدف رئيسي من منظومة التعليم ككل، وذلك على اختلاف المواد الدراسية التي يتم تدريسها.
  • إجراء التقييمات: يساعد استخدام التكنولوجيا في التعليم على وضع إجراءات مناسبة وعادلة وفعالة لتقييم الطلاب، والتعرف على ما اكتسبوه من معارف سواء أكان ذلك بصورة شهرية أو نصف سنوية أو سنوية، أو على حسب مقتضيات ومحددات التعليم. 
  • تبسيط المعلومة: أن المعلومة العلمية في ثوبها التقليدي عبارة عن نص مصمت، وتساعد تكنولوجيا التعليم في إيصال تلك المعلومة بصورة مشوقة ومحفزة لجموع الطلاب.
  • خفض التكلفة والمجهود: يوفر استخدام التكنولوجيا في التعليم التكلفة في قطاع التعليم، وفي ذات الوقت تقلص من المجهود المبذول من جانب المعلمين أو الطلاب على السواء، فنجد كثير من المواقع الالكترونية في تلك الفترة تنشر الدروس والمحاضرات بصورة نصية أو سمعية أو حتى فيديوهات.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

ما مكونات مفهوم تكنولوجيا التعليم؟

هناك مجموعة من المكونات التي تُشكل مفهوم تكنولوجيا التعليم Learning Technology  ، أو كما يطلق عليه البعض بمسمي آخر : "تصميم نظم التعليم عن طريق التكنولوجيا"، وسوف نوضح ذلك فيما يلي:

  • الاستخدام:  ويعتبر الاستخدام من أهم مكونات مفهوم تكنولوجيا التعلم Learning Technology، ويتطلب ذك دراسة للمصادر التعليمية والعمليات، وهل التكنولوجيا المستورد ستتواءم مع منظومة التعليم على المستوى المحلي؟، وبالطبع يخضع ذلك للخطط المسبقة، والتجارب المبدئية قبل القيام بتعميم تكنولوجيا التعليم في مكان معين.
  • البحث أو الدراسة: وهي عملية تنصب على تجميع المعلومات النوعية والكمية بهدف تحليها، واستخراج النتائج، وبما يساعد في إصدار الأحكام، وإيجاد الحلول، وتطوير النظم، ويعرف ذلك باسم الجانب الإجرائي لتكنولوجيا التعليم.
  • التعلم: يوجد بُعد جديد أوجدته تكنولوجيا التعليم فيما يخص التعلم، فلم يعد الأمر مقتصر على الدراسات السردية، والتي يمل منها الطلاب، ولا تؤتي بثمارها على المدى الطويل؛ نظرًا لان غالبية الطلاب ينسون ما تمت دراسته بمجرد الانتهاء من أداء الاختبارات، وظهور النتائج سواء السنوية أو النصف سنوية، وأصبح هناك اهتمام كبير بالجوانب التطبيقية والعملية، وبما يساعد على تحقيق الأهداف المجتمعية والعلمية.
  • التطوير والتحسين: يتضمن مفهوم تكنولوجيا التعليم Learning Technology   في طياته عنصر التطوير والتحسين، ومن المهم أن تساهم تلك التكنولوجيا في  تقديم قيمة مضافة تظهر في تحسين الأداء، وتحقيق الفاعلية والكفاءة المطلوبين، وتوفير التكلفة وكذا المجهود المبذول، وذلك في ظل الأهداف المحددة سلفًا.
  • الأداء: مصطلح الأداء يعبر عن رفع قدرات من يطبق تكنولوجيا التعليم Learning Technology  من المعلمين أو المعلمات، وبما يلبي تطلعات المنظومة في زيادة معدلات الإنتاجية.
  • إدارة المنظومة: إن تكنولوجيا التعليم تمثل نظام، و من المهم إدارته من جانب الخبراء والمتخصصين في ذلك، وذلك يتطلب أنظمة مركزية أو لا مركزية على حسب حاجات المدارس أو جهات التعليم بمختلف تصنيفاتها، والهدف هو التنفيذ الايجابي، على أرض الواقع، والتقويم، والمعالجة في حالة وجود انحرافات عن المسارات والاستراتيجيات المرسومة.
  • الإبداع التقني: وذلك من أبرز مكونات مفهوم تكنولوجيا التعليم، وفي تلك الفترة نجد الكثير من الوسائل مثل مواقع البث البشر، والشاشات الرقمية، أو الشاشات التاتش (اللمس)، والوسائط السمعية، والتطبيقات الحاسوبية المتنوعة مثل الباوربوينت الذي يستخدم في اصطناع العروض التعليمية، وكذا برامج الفلاش بلاير، والموشن جرافيك...الخ.
  • أخلاقيات الممارسة: أن من يقوم بإنتاج تكنولوجيا التعليم، وذات الأمر بالنسبة لمن يستخدمها أو يطبقها ينبغي عليه أن يتحلى بالعديد من القيم الأخلاقية، وفي ذلك وجب حماية بالحقوق العلمية للآخرين، وذلك في ظل التشريعات والقوانين المعمول بها على المستوى المحلي والدولي، وبما يساهم في وضع أطر تدفع عملية التعليم نحو التقدم والنمو.

 

كيف تستخدم التكنولوجيا في التعليم؟

إن استخدام التكنولوجيا في التعليم يلزمه مجموعة من المتطلبات، وسوف نوضحها فيما يلي:

  • اعتماد مالي مقبول: يعد العنصر المالي من بين العناصر المهمة لاستخدام التكنولوجيا في التعليم، فنجد على سبيل المثال دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية، تعتمد مليارات الدولارات كل عام؛ من أجل الإنفاق على منظومة التعليم، وتوفير أحدث النظم والتقنيات، وبالمثل من يرغب في تطبيق تكنولوجيا التعليم لابد وأن يوفر الماديات.
  • تدريب المعلمين والطلاب: عنصر التدريب عن العناصر المهمة في سبيل استخدام التكنولوجيا في التعليم، وفي ذلك وجب توفير كوادر أكاديمية لشرح جميع الجوانب المرتبطة بتلك التوجهات المنهجية، وبما يساهم في أداء أفضل سواء ما يتعلق بالجوانب التطبيقية التي تخص المعلمين أو الطلاب.
  • مواجهة التيارات المعارضة: التيارات المعارضة أو المقاومة من بين أبرز المعوقات لاستخدام التكنولوجيا في التعليم، لذا وجب إجراء مناقشات وحوارات لشرح أهمية تعميم الوسائل التقنية.
  • استخدام وسائل مناسبة: استخدام التكنولوجيا في التعليم يتطلب وسائل ونظم وأساليب تختلف على حسب المواد الدراسية التي يتم تدريسها، فنجد أن المعامل الحديثة تناسب مواد عملية مثل الكيمياء والفيزياء والأحياء...إلخ، والوسائل التي تنصب على العرض بأسلوب محفز تناسب المواد النظرية مثل التاريخ والجغرافيا واللغة العربية...الخ. 

 

وبعد انتهائنا من إجابة سؤال: كيف تستخدم التكنولوجيا في التعليم؟، وما ارتبط بذلك من أسئلة مهمة؛ ندعو الله -سبحانه وتعالي- أن يُيَسر على طلابنا وطالباتنا في كافة مراحلهم التعليمية؛ نحبكم في الله.   

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك