الابتعاث الخارجي للماجستير

الابتعاث الخارجي للماجستير

الابتعاث الخارجي للماجستير

الابتعاث الخارجي للماجستير محط أنظار كثير من الطلاب داخل المملكة العربية السعودية، والماجستير أو "الماسترز" من بين الدرجات المتعلقة بالدراسات العليا، وهي حلقة الوصل بين شهادة البكالوريوس أو الليسانس والدكتوراه، وحصول الطالب على الماجستير يُتيح له العمل في وظيفة تميزه، ويجعله أكثر قدرة على تلبية احتياجات وظيفته، وعلى حسب نوع التخصص، ووفرت المملكة برامج للابتعاث الخارجي، وتُعرف باسم "برنامج خادم الحرمين الشريفين"، وذلك فيما يخص الدراسة الجامعية بالخارج والماجستير والدكتوراه، وسينصب مقالنا على أهم المعلومات حول الابتعاث الخارجي للماجستير.

 

محاور المقال:

  • ما الهدف من الابتعاث الخارجي للماجستير؟
  • ما شروط ومحددات الابتعاث الخارجي للماجستير داخل المملكة؟
  • ما الجامعات التي يمكن الالتحاق بها عند الابتعاث الخارجي للماجستير؟
  • ما أهم تخصصات المتعلقة بالابتعاث الخارجي للماجستير؟
  • بعض النصائح والإرشادات فيما يخص الابتعاث الخارجي للماجستير بالسعودية.

 

ما الهدف من الابتعاث الخارجي للماجستير؟

يوجد مجموعة من الأهداف التي وضعها المسؤولون نصب أعينهم عند فتح باب الابتعاث الخارجي للماجستير، ويتمثل ذلك في:

  • اكتساب المعارف الحديثة: نعيش في عالم تشوبه متغيرات متلاحقة كل يوم، وعلى الجانب العلمي فحدث ولا حرج، فنجد تطورات بشتى أنواع العلوم، وفي مقدمة أهداف الابتعاث الخارجي للماجستير بالمملكة العربية السعودية التعرف على كل ما هو جديد، وفي مجالات مختلفة، وبما يشبع رغبات الطلاب الشغوفين بالعلم، ومن ثم العودة إلى وطنهم حاملين في جعبتهم النظريات الجديدة، وتطبيقاتها، وبما يعضد من مفاصل الدولة، ومن ثم الوصول للأهداف المستقبلية في ضوء الرؤى والاستراتيجيات العامة.
  • التعرف على ثقافة الآخرين: يُعد التعرف على ثقافة الآخرين من بين أهداف الابتعاث الخارجي للماجستير بالسعودية، وخاصة في حالة اختيار الطلاب للولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، حيث إن تلك الدولتين يوجد على أرضهما ملايين الطلاب المبتعثين من دول مختلفة، وفي ذلك يمكن معرفة عاداتهم وتقاليدهم عن قرب، وبما لا يمس الأصول الثابتة التي نعتنقها كمسلمين، وإنما المقصد العادات الحميدة؛ مثل: الالتزام الدراسي، والحرص على التعلم، والمثابرة، والطموح، وطرق تخطي المشاكل... إلخ.  
  • تنمية مهارات اللغة: يُعتبر تنمية المهارات اللغوية من بين أهداف الابتعاث الخارجي للماجستير، وبالطبع مُعايشة متحدثي اللغة في مواطنهم؛ تجعل من الفرد يكتسب القدرة على التحدث بطلاقة للغة الإنجليزية، والتي تُعد هي اللغة الأولى على مستوى العالم من حيث الاستخدام العلمي.

قبولات جامعية

 

ما شروط ومحددات الابتعاث الخارجي للماجستير داخل المملكة؟

  • جنسية المتقدم: ينبغي أن يكون المتقدم بهدف الابتعاث الخارجي للماجستير سعودي الجنسي.
  • التقدير الجامعي: يجب ألا يقل التقدير الجامعي عن 80% فيما يخص شهادة البكالوريوس، وفي حالة كون الطالب حصل عليه الشهادة الجامعية من جهة خارج المملكة فعليه أن يُعادلها بإحدى جامعات المملكة.
  • أقدمية الشهادة الجامعية: من المهم ألا يكون قد مضى على تخرج الطالب خمس سنوات عند تقدمه للابتعاث الخارجية للماجستير.
  • المرحلة العمرية للمتقدم: ينبغي ألا يتجاوز عُمر المتقدم للابتعات الخارجي للماجستير عن خمسة وثلاثين عامًا.
  • الحالة الوظيفية: يشترط أن يتفرغ الطالب بشكل كامل لدراسة الماجستير.
  • بالنسبة للطالبات: ينبغي أن يكون هناك محرم بالنسبة للطالبات عند الابتعاث الخارجي للماجستير.

 

ما الجامعات التي يمكن الالتحاق بها عند الابتعاث الخارجي للماجستير؟

أبرمت الجهات المسؤولة عن التعليم في المملكة شراكات مع جامعات في دولة مختلفة في سبيل تلبية احتياجات الراغبين في الابتعاث الخارجي للماجستير، ومن أبرزها:

  • الجامعات الأمريكية: ويمكن الدراسة من خلال الجامعات التالية: Harvard University، وJohns Hopkins University، وColumbia University، وYale University، وUniversity of Chicago، وCalifornia Institute of Technology، وUniversity of Pennsylvania، وMassachusetts Institute of Technology، و Duke University، وUniversity of California, Berkeley، وPrinceton University، وStanford University.
  • الجامعات البريطانية: وتتمثل فيما يلي: University of Oxford، وUniversity of Cambridge، وImperial College London.
  • جامعات أخرى: National University of Singapore في دولة سنغافورة، وSwiss Federal Institute of Technology في دولة سويسرا.

 

ما أهم تخصصات المتعلقة بالابتعاث الخارجي للماجستير؟

يوجد عدد كبير من التخصصات المطلوبة بهدف الأبتعاث الخارجي للماجستير، وهي: تخصص المالية، وتخصص المحاسبة، وتخصص القانون، وتخصص التسويق، وتخصص التامين، وتخصص النانو، وتخصص الأحياء، وتخصص الطب البشري، وتخصص الكيمياء، وتخصص الفيزياء، وتخصص الرياضيات، وتخصص العلوم الصحية، وتخصص العلوم الطبية، وتخصص علوم الكمبيوتر، وتخصص طب الأسنان، وتخصص النقل البحري، وتخصص الهندسة، وتخصص الهندسة، وتخصص التمريض، وتخصص الصيدلة.

 

بعض النصائح والإرشادات فيما يخص الابتعاث الخارجي للماجستير بالسعودية:

  • عدم نسيان الهدف الرئيسي من الابتعاث: كثير من الطلاب وفي ظل الحياة الجديدة التي يعيشونها بعيدًا عن الأهل والمعارف ينسون الهدف المحوري من الابتعاث، وهو تعلم الجديد واكتساب الخبرات في مجال معين، ومن ثم يهملون في دراستهم، وفي النهاية يعودون إلى أوطانهم حاملين حقائبهم نتيجة الفشل، لذا وجب أن يضع كل مبتعث الهدف من الابتعاث الخارجي للماجستير، ومن ثم السعي حثيثًا للحصول على تلك الشهادة، والعودة إلى الوطن وخدمته.
  • عدم الخوف من المستقبل: ينتاب بعض الطلاب هواجس واضطرابات وخوف، سواء قبل الابتعاث الخارجي، أو في بداية المعيشة بالخارج، ومن ثم قد يؤثر ذلك عليهم، بل إن البعض منهم وبعد فترة زمنية يفضل العودة للوطن تاركًا المهمة الجلل التي تقع على عاتقه، لذا وجب التحرر من جميع هذه الآفات السلبية، وحلًا لذلك يجب أن يضع كل طالب مثلًا أعلى أمام عينيه؛ كي يتخطى كافة الحواجز ويسير على ذات النهج، وما أكثر الناجحين في وطننا الغالي.
  • التعرف على عادات وتقاليد وقوانين مجتمع الابتعاث: من المهم أن يعرف الطالب أو الطالبة العادات والتقاليد والقوانين للدولة محل الابتعاث الخارجي للماجستير؛ حتى يستطيع الاندماج في المجتمع الجديد دون أن يُواجه أي إشكاليات.
  • السكن الطلابي هو الأفضل: على الرغم من ضلوع كثير من الطلاب في السكن الخارجي بدولة الابتعاث، فإن التجربة ومن خلال أحاديث المبتعثين السابقين ممن عادوا إلى الوطن تشير إلى أن السكن الطلابي هو الأفضل، سواء من الجانب المادي؛ حيث يوفر ذلك من التكلفة على الدارسين، أو من حيث زيادة تركيز الطالب في الاستذكار.
  • التميز في المحاضرات الدراسية: ينبغي أن يغلب الطموح على عقلية الطلاب السعوديين المبتعثين، وبداية ذلك هو الظهور أثناء المشاركات الدراسية التعاونية، وعند مناقشة الأساتذة الأكاديميين، حيث إن معظم المحاضرات تعتمد على الحوار بين المدرسين والطلاب.
  • تجنب الحديث عن الأمور السياسية: ينبغي على الطلاب تجنب الحديث في التوجهات السياسية، وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ فالطالب كلف نفسه عناء السفر والابتعاد عن الأهل والإخلاء؛ من أجل تطوير الذات والحصول على درجة علمية، ويجب أن يكون ذلك هو محور الاهتمام عند الابتعاث الخارجي للماجستير.
  • سؤال ذوي الخبرة: بالتأكيد سيقابل الطالب أقرانه من الدارسين السعوديين ممن سبقوه في الابتعاث الخارجي للماجستير، وفي حالة وجود أي مشكلة فمن الممكن أن يتوجه إليهم المستجد بالسؤال، ولن يبخلوا بالإجابة عن بني جلدتهم.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك