تعريف الوصف العلمي

تعريف الوصف العلمي

تعريف الوصف العلمي

الوصف العلمي من بين أنواع الوصف المتعددة، ويُستخدم ذلك في دراسة كثير من الموضوعات البحثية، وعلى وجه الخصوص ذات الطبيعة الإنسانية أو الاجتماعية، ويختلف الوصف العلمي عن الوصف العام، والوصف الأدبي، والوصف الوظيفي.. إلخ، فهو يتطلب ملاحظة دقيقة، وتعمقًا وتنظيمًا في التفكير، ويستخدم فيه الباحث الحواس الطبيعية مثل: الرؤية والسمع واللمس والإحساس، وجاء الوصف العلمي ليحل مشكلة كبيرة في الأبحاث الاجتماعية، التي كانت تعتمد على المنهج الاستقرائي والتجريبي، ولم يكن ذلك مناسبًا للظواهر الاجتماعية، وكانت المخرجات مشوبة بالسلبيات، ومع ظهور تأصيل منهجي للوصف العلمي؛ أصبح هناك إمكانية لدراسة الموضوعات التي يصعب فيها إيجاد المتغيرات خاصة، ولكن ذلك ليس بعام؛ فظهرت توجهات أخرى بمرور الوقت تقضي بإمكانية استخدام الطريقة الوصفية بالتزامن مع أساليب علمية أخرى؛ كمُكمِّل لدراسات الفرضيات والعلاقات التي تحتويها، وسنفصل تعريف الوصف العلمي مع أطروحات أخرى مهمة.

 

أسئلة المقال:

  • ما تعريف الوصف العلمي؟
  • ما أهم تصنيفات الوصف بخلاف الوصف العلمي؟
  • ما السمات والخصائص المرتبطة بالوصف العلمي؟
  • ما الأهمية من الوصف العلمي؟
  • ما خطوات استخدام الوصف العلمي كمنهج؟

 

ما تعريف الوصف العلمي؟

  • يُعرف الوصف العلمي على أنه تصوير وتفصيل نصِّي لشخص أو شيء، وبأسلوب لغوي دقيق بهدف إجراء دراسة علمية.
  • يعرف الوصف العلمي كونه طريقة لدراسة مشكلات كائنة، ويتكرر حدوثها، ومعترف بها من جانب الجماعة.
  • يُعرف الوصف العلمي بأنه أسلوب لحل مشكلة معينة؛ من خلال التعرف على السمات والخصائص والتوجهات المتعلقة بالموضوع، وفي ظل ذلك يقوم الباحث بجمع المعلومات، والربط بين السبب والنتيجة، وإجلاء الغموض، ووضع نتائج ذات قرائن.

 

ما أهم تصنيفات الوصف بخلاف الوصف العلمي؟

يوجد تصنيفات أخرى للوصف بخلاف الوصف العلمي، وسنلقي الضوء على أبرزها فيما يلي:

  • الوصف العام: وهو وصف للإيضاح، ولا يشمل تفاصيل موسعة، وفي ذلك يتم وصف إحدى الشخصيات أو الأماكن أو الأزمنة أو الأشياء، ويمكن أن نطلق عليه معرفة وسطية.
  • الوصف الأدبي: ويشيع استخدام الوصف الأدبي في الروايات والقصص بمختلف تصنيفاتهم، وكذلك في الشعر، ويميل ذلك النوع من الوصف إلى استخدام الصور البلاغية، وهو وصف يستخدم فيه المجازات بصورة مُستفيضة؛ لتحقيق المتعة وإثارة أذهان القراء.
  • الوصف الوظيفي: وهو وصف يستخدم في التعريف بطبيعة وظيفة معينة، ويمتد ليشمل متطلبات هذه الوظيفة، والسمات التي يجب أن تتوافر في شاغلها، والمرتب العادل الذي يمكن أن يتم منحه، وطريق تقويم إنتاجية الموظف، والتدريب على المستجدات، وأسلوب اختيار الموظفين.

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

ما السمات والخصائص المرتبطة بالوصف العلمي؟

  • وصف حقيقي: يتسم البحث العلمي بأنه وصف لا يقبل التخيل والمجاز والترميز.
  • وصف دقيق: الوصف العلمي دقيق، ويتطلب شرح كل كبيرة وصغيرة في الموصوف، وبتفاصيل موسعة.
  • وصف واضح: الوصف العلمي واضح؛ بمعنى يستخدم فيه الواصف الكلمات البسيطة، وغير المبهمة؛ فلسنا بصدد تفسير المبهم بالمبهم، وإنما نستهدف وصف المبهم للإيضاح وبلوغ الحقائق.

 

ما الأهمية من الوصف العلمي؟

  • يساعد الوصف العلمي في وضع تصور شامل لهيئة أو حالة الموصوف، وتقريب ذلك بالنسبة للمتلقي، ومن ثم التفسير في مراحل لاحقة.
  • يسهم الوصف العلمي في التعرف بشكل مبدئي على طبيعة ظاهرة معينة، كخطوة أولى يتبعها تجميع معلومات وبيانات، ومن ثم الخلوص بعلاقات لمتغيرات، وتحديد مستوى العلاقات، واتخاذ القرار في النهاية.
  • يمكن من خلال استخدام الوصف العلمي في تفصيل دراسة معينة، واستخراج نتائج متعلقة بعينة جزئية أن يتم التعميم على حالات مشابهة.
  • يساعد الوصف العلمي في تقصي الحقائق، وبما يساهم في التنبؤ المستقبلي في ضوء المخرجات، ويستخدم المسؤولين ذلك في اتخاذ القرارات المناسبة في المجال الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.

 

ما خطوات استخدام الوصف العلمي كمنهج؟

المنهج لغويًا يُقصد به طريقًا واضحًا ومحدد المعالم، أما المنهج العلمي فيعني فن التفكير بصورة منظمة ومرتبة تساعد في الوصول للحقيقة، والوصف العلمي كمنهج يعني تحديد موضوع معين ونعته أو وصفه على حالته الطبيعية في سبيل المعالجة العلمية، وحل مشكلة، وخطوات استخدام الوصف العلمي كمنهج تتمثل فيما يلي:

 

الشعور أو الإحساس بالمشكلة:

وذلك بداية الطريق في دراسة موضوع البحث باستخدام الوصف العلمي كمنهج، فعلى سبيل المثال: قد يجد الباحث أن الطلاق ارتفع بمعدلات كبيرة في المجتمع، وينبغي توصيف تلك الظاهرة السلبية، ومعالجتها أو على الأقل الحد منها، وعلى نفس المنوال قد يرى الباحث عدم تمكن كثير من طلاب الدراسة من الاستفادة من الشرح المقدم في المدارس، ومن ثم هناك قصور في التحصيل الدراسي.

 

تحديد مشكلة البحث:

على الباحث أن يحدد جوانب المشكلة موضوع البحث، وفي ضوء المتغيرات والتعريفات الخاصة بها، كي يتفهم مطالعو البحث المضمون الذي ينتوي الباحث تفصيله.

 

طرح الأسئلة اوصياغة الفرضيات:

ويقوم الباحث في تلك الخطوات من خطوات استخدام الوصف العلمي بصياغة سؤال رئيسي، وقد يندرج أسفله أسئلة فرعية نتاجًا لإعمال الباحث عقله، ومن الممكن استخدام فرضيات تحتوي على متغيرات، والصياغة في تلك الحالة بصورة خبرية، وقد تكون تلك الفرضيات موجهة؛ بمعنى مقصودة نتاج خبرة الباحث وتوقعه للعلاقة، أو غير موجهة، بمعنى الباحث لا يعرف سير العلاقة بين متغيرات بحثه على وجه التحديد، ويطلق على تلك النوعية من الفرضيات اسم الفرضيات البحثية، وهناك نوع آخر من الفرضيات يسمى الفرضيات الإحصائية، ويندرج أسفله الفرضيات الصفرية، والفرضيات البديلة.

 

تجميع المعلومات والبيانات:

وتلك من بين مراحل استخدام منهج الوصف العلمي المحورية، وهناك نوعان من المعلومات والبيانات:

  • المعلومات والبيانات التاريخية (غير المباشرة): ولجمع المعلومات والبيانات غير المباشرة؛ يقوم الباحث بالاطلاع على المراجع والكتب ذات الصلة بموضوع الدراسة، ويقوم في ضوء ذلك باقتباس ما يراه مناسبًا لتوضيح دراسته، ويندرج تحت ذلك النوع من مصادر المعلومات الدراسات السابقة، وهي تتمثل في موضوعات علمية مشابهة لنفس موضوع البحث، ويلخصها الباحث من باب التحليل والنقد، وإظهار الفارق بينها وبين بحثه الحالي.
  • المعلومات والبيانات الحاضرة (المباشرة): وهي المعلومات الأهم، التي يمكن الاعتماد عليها كقرائن دامغة في إثبات صحة توجه معين، ويمكن القيام بتلك المهمة عن طريق انتقاء عينة سواء أكان ذلك عبارة عن أشخاص طبيعية أو اعتبارية، ومن أهم أنواع طرق اختيار العينة: طريقة العينة العشوائية (العشوائية البسيطة، والعشوائية المنتظمة، والعشوائية المساحية، والعشوائية الطبقية)، وطريقة العينة العمدية، وطريقة العينة الحصصية، ويلي ذلك اشتقاق المعلومات المرجوة، وترتيبها وتصنيفها وتحليلها، ويستخدم الباحثون أنواعًا مختلفة من أدوات البحث العلمي، ومن أبرزها الاستقصاءات والمقابلات والاختبارات والملاحظات.

 

اختبار الفرضيات واستخراج النتائج:

وآخر خطوات استخدام الوصف العلمي كمنهج تتمثل في اختبار الفرضيات في حالة وجودها، وعن طريق استخدام برامج التحليل الإحصائي، والتي تعد وسائل مثالية في تلك الفترة، كبديل للطرق الكلاسيكية في التحليل الإحصائي، ومن بين البرامج التي تستخدم بتوسع برنامج e.view، وexcel، وspss، ويحصل منها الباحث على نتائج دقيقة وفي أقل فترة زمنية ممكنة.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك