دورات البحث العلمي أون لاين

دورات البحث العلمي أون لاين

دورات البحث العلمي أون لاين

إعداد وتنفيذ البحث العلمي يتطلَّب إلمام الباحث أو الباحثة بمجموعة من الخبرات والمهارات؛ في سبيل تتبُّع المشكلة محلِّ البحث بشكل مُنضبط من الجانب المنهجي، وقد يعتقد البعض أن ذلك ممكن أن يتم عن طريق التعليم الذاتي، أو القراءة ومُطالعة فيديوهات اليوتيوب، التي تعجُّ بها الشبكة العنكبوتية، غير أن الواقع يؤكد أن ذلك لن يُفضي إلى نتيجة إيجابية بما فيه الكفاية، وسيظل المتعلم غير مُلمٍّ بكثير من التفاصيل الدقيقة، وسيكون ذلك مُؤثِّرًا في حالة تنفيذ البحث أو الرسالة العلمية، ولن يظهر البحث بالهيئة المطلوبة عند تقديمه للجهات المعنية، سواء أكانت مدرسة أو جامعة، أو بالنسبة للبحوث والرسائل العلمية المقدمة إلى جهات الدراسات العُليا، ماجستير، أو دكتوراه، ويقدم موقعنا دورات البحث العلمي أون لاين، والتي يُحاضرها مجموعة من الأكاديميين الأكفاء.

 

 

ما الذي تتضمَّنه دورات البحث العلمي أون لاين من معارف؟

تحتوي دورات البحث العلمي أون لاين على مجموعة من المُحاضرات المُرتَّبة، وسنُلقي الضوء على مُقتطفات من المادة العلمية المُقدَّمة:

مـفهوم البحث العلمي:

في بداية دورات البحث العلمي أون لاين يتناول المُحاضرون مفهوم البحث العلمي، وما يحمله من أبعاد، وفقًا لكثير من التعريفات الأكاديمية، وبعد ذلك يتم التَّطرُّق لأهمية البحث العلمي على المستوى العام، وما يمكن أن يحققه من نهضة وتطور على الجانب العلمي، أو فيما يخص الجانب المجتمعي.

أساليب التفكير العلمي:

وفي ذلك الجزء يُقدِّم المُدرِّبون وجبه دسمة حول كثير من أنواع أساليب التفكير، ومنها: التفكير الفطري، والتفكير الناقد، والتفكير الحسابي أو الرياض، والتفكير المنطقي، والتفكير الإبداعي، وبالطبع فإن ذلك يلزم الباحثين والباحثات بصورة أساسية، وقبل الانطلاق في رحلة تنفيذ البحث العلمي.

أنواع الأبحاث العلمية:

وفي ذلك الجانب يتناول المُحاضرون بدورات البحث العلمي أون لاين تفصيلًا لكثير من تصنيفات البحوث العلمية، ومن بين ذلك: التصنيف وفقًا للمستوى الدراسي، حيث تقسم الأبحاث إلى بسيطة ومتمعقة، وكذا التصنيف وفقًا لطريقة التنفيذ، حيث إن هناك بحوثًا نظرية وأخرى عملية، والتصنيف وفقًا لنوعية البيانات التي يتطلبها البحث؛ حيث يتم تقسيم البحوث إلى بحوث نوعية وبحوث كمية، وكذا التصنيف وفقًا للإشراف البحثي، حيث تنقسم البحوث إلى أبحاث تتطلب وجود مُشرف، وأخرى لا تتطلب ذلك، والتصنيف وفقًا للمجتمع البحثي، حيث يوجد بحوث شاملة، وأخرى بالعيِّنة.

 

اختيار مشكلة البحث:

من بين المُحاضرات المهمة التي تتضمَّنها دورات البحث العلمي أون لاين ما يتعلَّق باختيار مشكلة البحث، حيث يخضع ذلك لكثير من المقاييس، ويأتي في مقدمتها رغبة الباحث وشغفه بدراسة مُعضلة أو إشكالية معيَّنة، وبالطبع يستلزم ذلك أن تكون ذلك في نطاق تخصص الباحث، فلا يمكن على سبيل المثال دراسة باحث اجتماعي لموضوع طبي أو هندسي، والعكس صحيح، وبالمثل في باقي التخصصات العلمية، ومن بين الاعتبارات الأخرى في الاختيار، أن تكون المشكلة البحثية منطقية من الجانب العقلي، ويوجد لها مصادر معلوماتية وفيرة؛ كي يستطيع أن يقدم الباحث الشروح العميقة، والتي تُجلي الموقف، وتجعل من الباحث يقف على أرض ثابتة، ويبلغ النتائج المأمولة، وكذا فإن هناك محددات أخرى، مثل مناسبة الموضوع محل الباحث لما هو متوافر من وقت، وألا يفوق قُدرات الباحث المادية.

 

مناهج البحث العلمي:

  • قضية المناهج العلمية: إن قضية مناهج البحث العلمي إحدى القضايا المحورية في إعداد البحث العلمي، ولقد برع الفلاسفة والعلماء في وضع كثير من النماذج القياسية، التي يمكن أن يتبعها الباحثون أو الباحث عند إعداد وتنفيذ البحث العلمي، ومن أشهرها: المنهج الوصفي، والمنهج التجريبي، والمنهج التاريخي، والمنهج الاستقرائي، والمنهج الاستنباطي، كما أن لبعض المناهج الرئيسية كثيرًا من المناهج الفرعية، وعلى سبيل المثال نجد أن المنهج الوصفي ينقسم إلى: المنهج النمائي، والمنهج الوصفي المسحي، ومنهج العلاقات المُتبادل، وبالمثل نجد بعض المناهج الفرعية تنقسم بدورها إلى مناهج أخرى؛ فنجد المنهج المسحي يتفرَّع إلى: (منهج تحليل الوظيفة، ومنهج المسح الاجتماعي، ومنهج دراسات الرأي العام، والمنهج الوثائقي، والمنهج التحليلي)، وبالفعل إنها قضية شائكة وشيِّقة في الوقت ذاته، ويتم تفصيلها من جانب محاضري دورات البحث العلمي أون لاين مع إجراء مجموعة من المقارنات المهمة بين هذه المناهج.
  • اختيار المنهج العلمي: تنفيذ البحث العلمي يتطلب استخدام الباحثين والباحثات منهجًا واحدًا أو أكثر، ويخضع ذلك لعديد من المعايير، ومن بينها مدى مُلاءمة المنهج لموضوع البحث، وفي ذلك يفصل المُدرِّبون بدورات البحث العلمي أون لاين أمثلة عديدة، ومن بينها على الوجه العام إمكانية استخدام المنهج الوصفي في البحوث التي يتوافر لها بيانات نوعية بصورة أكبر عن غيرها، ويصبح ذلك المنهج هو الأصيل بالنسبة للبحث، ونفس الأمر في حالة الحاجة للعودة إلى البيانات التاريخية والمخطوطات، وغيرها، فإن ذلك يحتاج من الباحث استخدم المنهج التاريخي، وبالمثل في حالة الحاجة لإجراء تجارب علمية وعزل المتغيرات التابعة، فإن ذلك يتطلب استخدام المنهج التجريبي، وفي حالة الحاجة لدراسة نظرية عامة والانطلاق نحو التطبيق على الجُزئيات، فإن ذلك يتطلب استخدام المنهج الاستنباطي، وبالفعل ينتظر المُتدرِّبون معلومات شارحة ومهمة في هذا السياق.

 

بيانات ومعلومات البحث العلمي:

إن نظم الباحث للشروح يتطلَّب الحصول على الكمِّ المناسب من المعلومات حول موضوع البحث، وتلك المعلومات بصفة عامة يمكن أن يستقيها الباحث بطريقتين:

  • الأولى: عن طريق المصادر والمراجع والدراسات السابقة، وتُعرف تلك المعلومات باسم المعلومات غير المباشرة أو التاريخية، ومن المهم أن تكون تلك المعلومات في صميم الموضوع المُراد دراسته.
  • الثانية: من خلال اختيار الباحث لمجموعة من الأفراد يُطلق عليهم "عيِّنة الدراسة"، وهي معلومات مباشرة وتتطلبها البحوث ذات الصبغة الاجتماعية على وجه الخصوص.

 

أدوات البحث العلمي (أدوات الدراسة):

جمع المعلومات بعد أن يختار البحث عيِّنة بحثية وبطريقة إحصائية محددة المعالم يتطلب استخدام عدَّة أدوات، ويُطلق عليها أدوات الدراسة في البحث العلمي، ويوضح المُدرِّبون في دورات البحث العلمي أون لاين أبرز هذه الأدوات، وسنُلقي الضوء بشكل مُوجز على ذلك:

  • الاستبيان: وللاستبيان مُترادفات أخرى، مثل الاستقصاء، أو الاستفتاء، ويُعتبر في مقدمة الأدوات المُستخدمة في تجميع المعلومات من المفحوصين (عيِّنة البحث)، وللاستبيان أنواع متعددة، ومنها: الاستبيان المُقيَّد (المُحدَّد)، وفيه يُدوِّن الباحث أسئلة، ويضع لها خيارات للإجابة، وكذلك الاستبيان غير المُقيَّد (غير المُحدَّد)، وفيها يصوغ الباحث أسئلة حرة، ويستطيع أن يجيب عنها المبحوثون بتوسُّع، ودون قيود، وهناك كذلك الاستبيان المُقيَّد – غير المُقيَّد، ويتضمَّن أسئلة من النوعية، سواء مُقيَّدة بإجابات، وأخرى غير مُقيَّدة، وتطول المادة التي يتم شرحها حول الاستبيان؛ حيث يتعمَّق المُدرِّبون بدورات البحث العلمي أون لاين لشرح كيفية إعداد الاستبيان، وطريقة اختباره، ومزاياه وعيوبه مع ذكر أمثلة متنوعة.
  • الملاحظة: وهي من بين الأدوات المهمة، وخاصة في البحوث التجريبية، حيث يقوم الباحث بمشاهدة الظاهرة بشكل دقيق، ويصفها بصورة كيفية أو كمية، ويتطرق المُدرِّبون في دورات البحث العلمي أون لاين لتصنيفات الملاحظة، ومتطلباتها، ومزاياها وعيوبها، وطريقة الإعداد لها.
  • المقابلة: وتختلف المقابلة عن الاستبيان والملاحظة في كونها تتطلَّب اجتماع الباحث بالمبحوثين وإلقاءه أسئلة، وتُعَدُّ المعلومات والبيانات التي يجمعها الباحث؛ من خلال أداة المقابلة أكثر دقَّة من الاستبيان؛ نظرًا لتعرُّف الباحث على خصائص وسمات وتوجهات عيِّنة البحث عن قُرب.

 

في حالة رغبتكم بالحصول على دورات البحث العلمي أون لاين؛ فسيكون ذلك خيارًا مثاليًّا، وسيتبعه تطوُّرات مهمة على المستوى الشخصي؛ من خلال المعلومات المُدقَّقة التي يقدمها مُحاضرونا، ويمكنكم التواصل مع مسؤولي الموقع لحجز مقاعدكم من هنا

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك