دورة مهارات البحث العلمي

دورة مهارات البحث العلمي

دورة مهارات البحث العلمي

الدَّورات التدريبية أصبحت أداةً مثاليةً للحصول على المعارف النظرية، وكذا اكتساب الخبرات العملية؛ فهي خير مُعين لجميع الفئات داخل المجتمع، وبما يساعد على التطور، وبالطبع ينطوي على ذلك فوائد لا حصر لها بالنسبة للمُنتظمين، والذين تختلف أغراضهم بالتبعية، فهناك من يرغب في الالتحاق بدورات تدريبية في سبيل الالتحاق بوظيفة مرموقة في المستقبل، وآخرون ينصبُّ اهتمامهم على المعرفة في حد ذاتها، علها تكون خير مُعين في المستقبل، وتأتي دورة مهارات البحث العلمي بين الدورات التي يبحث عنها فئة الباحثين بالدراسات العُليا، كي يقوموا بتنفيذ ما يُسند إليهم من رسائل علمية، ومن ثم الحصول على الدرجة العلمية التي يأملونها، وسنستعرض فيما يلي مُقتطفات عن دورة مهارات البحث العلمي المقدمة؛ من خلال منصتنا الإلكترونية؛ ومن خلال شبكة الإنترنت.

 

ما الاستفادة التي يمكن أن تتحقق للباحثين والباحثات من دورة مهارات البحث العلمي؟

تتمثَّل الاستفادة من تلك الدورة في التَّعرُّف على مختلف خطوات إجراء البحث العلمي بطريقة شيقة ومحفزة، وبعيدًا على الرتابة التي تسوم تلك النوعية من الدورات التدريبية، وبنهاية دورة مهارات البحث العلمي؛ سيكون المتدربون قادرين على كتابة مختلف أجزاء البحث العلمي بداية من العنوان، وصولًا للخاتمة وقائمة المراجع.

 

مُقتطفات عن العناصر التي تتضمنها دورة مهارات البحث العلمي:

عنوان موضوع البحث: يقدم المدربون بدورة مهارات البحث العلمي معلومات قيمة حول الطرق المنهجية في صياغة عناوين البحوث، وكذا أبرز محددات العنوان المنضبط، وتبرز أهمية العنوان في كونه معبرًا عن محتوى البحث، وينظم الباحث جميع الخطوات الإجرائية في ضوء ذلك.

إشكالية البحث: الإشكالية البحثية تتمثل في سلبية أو غموض يرغب الباحث في سبر أغواره، وينطوي على ذلك حل مشكلة بوجه خاص، أو الوصول لمعارف وقواعد بوجه عام، وذلك على حسب طبيعة موضوع البحث.

أهداف وأهمية البحث: تُعتبر الأهداف والأهمية من أبرز الأجزاء التي يشملها البحث في شقِّه الكتابي، والأهداف تمثل الوجه العملي التطبيقي للبحث، والأهمية تمثل الدوافع والمبررات التي جعلت الباحث يختار مشكلة معينة.

مقدمة البحث: مقدمة البحث بمثابة جزء مُوجز يتضمن التعريف بالموضوع بصورة عمومية، ويوضح مُحاضرو دورة مهارات البحث العلمي الأسلوب المثالي لتدوين المقدمة، سواء أكانت بصورة منفصلة، أو تتضمن عناصر أخرى حسب متطلبات جهات الدراسة، حيث نجد أن بحوث المدارس تتضمن مقدمة بسيطة، أما فيما يخُصُّ بحوث الجامعات والدراسات العليا؛ فتحتاج لعناصر مختلفة توضع في فصل أو باب يسمى بالمقدمة.

حدود البحث: يشرح المدربون أنواع حدود البحث العلمي بالتفصيل، وهي: الحدود المكانية، والمحدود الموضوعية، والحدود الزمانية، مع تحديد الحدود الإلزامية والاختيارية، وكذا شرح مفصل لأهمية تلك الحدود.

المنهج العلمي للبحث: المنهج يعني الطريقة التي يعتمد عليها الباحث في تتبع ظاهرة أو مشكلة، وظهرت مناهج البحث العلمي مع الثورة الصناعية في أوروبا، غير أن ذلك لا يعني عدم وجودها لدى الفلاسفة والعلميين القُدامى، فلقد كانت هناك قواعد ثابتة في ذلك، ومن ثم أخذ المجددين المبادرة بناءً على ذلك، ووضعوا أسسًا تناسب مُقتضيات العصر، ومن بينهم على سبيل المثال رينيه ديكارت، وفرانسيس بيكون، وكونت، وراسل، و هارسل، ومور، ويشرح محاضرو دورة مهارات البحث العلمي أكثر من منهج شائع من حيث الاستخدام، مثل: المنهج التاريخي، والمنهج الوصفي، ومنهج دراسة الحالة الواحدة، والمنهج الاستنباطي، والمنهج التتبعي، والمنهج التحليلي، والمنهج الاستقرائي.

مصطلحات البحث: تُعتبر مصطلحات البحث مكونًا أساسيًّا للدراسات والرسائل البحثية، ويتناول المدربون طريقة تضمين المصطلحات وتعريفها لغويًّا وإجرائيًّا، وبما يحقق الغرض من البحث.

تساؤلات البحث وفرضياته: يُعَدُّ ذلك الجزء من أكبر الأجزاء التي يستفيض في شرحها المحاضرون بدورة مهارة البحث العلمي، حيث إن البحث يعتمد بالكلية على تلك الخطوة، ويتناول المحاضرون طريقة تحديد المتغيرات في البحث، وكذا الأسلوب المثالي لصياغة السؤال الرئيسي للبحث، وكذا الأسئلة الفرعية، وبالمثل يتم تناول الفرضيات وتعريفها، وأسلوب تدوين العلاقة بين المتغيرات المستقلة والتابعة.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

عيِّنات الدراسة: البحث بالعيِّنة من بين أنواع البحوث الشائعة، وخاصة في ظل وجود موضوعات تُعالج إشكاليات اجتماعية، حيث يختار الباحث مجموعة من المفردات التي تمثل مجتمع البحث، ويسمون المبحوثين، وتلك المفردات إما أشخاص بشرية أو اعتبارية، بمعنى شركات أو جهات، ويوضح المحاضرون في دورة مهارات البحث العلمي طريقة اختيار العيِّنات بصورة منهجية،، سواء أكانت طريقة الاختيار بطريقة عشوائية، أو غير عشوائية، وبما يحقق تجانس العيِّنة، وتمثيلها للمجتمع الدراسة، حتى يستطيع الباحث أن يعمم النتائج في نهاية مراحل البحث العلمي.

أدوات البحث العلمي: تُعتبر أدوات البحث العلمي سبيل الباحث في استكشاف والحصول على المعلومات من المفحوصين أو المبحوثين، وفي ذلك يقوم المحاضرون بتقديم شروح مفصلة حول أبرز أدوات البحث، مثل: الاستبيان، وكذلك المقابلة، والاختبارات والملاحظة، والإسقاطات، وطريق القياس، مع توضيح كيفية استخدام الأداة التي تناسب تصنيفات البحوث العلمية المختلفة، بالإضافة إلى تفصيل خطوات إعداد كل أداة، وسلبياتها وإيجابياتها.

توثيق المراجع: يشرح مدربو دورة مهارات البحث العلمي أهم طرق توثيق المراجع في البحوث والرسائل العلمية، ومن بين ذلك طريقة APA، وMLA، وHARVRD، مع توضيح عديد من الأسئلة فيما يتعلَّق بنوعية المصادر والمراجع، بالإضافة إلى طرق توثيق المواقع الإلكترونية في حالة اقتباس الباحث منها.

التحليل الإحصائي: يوضح المدربون بدورة مهارات البحث العلمي أنواع البيانات المتعلقة بالبحوث العلمية، وكذا كيفية استخدام تطبيقات الحاسب الآلي، مثل spss، و excel، و e.viewer، و stata، وغيرها من البرمجيات الشهيرة، مع توضيح أهم المُعادلات الإحصائية التي تحقق للباحث قيمة حقيقية فيما يتم استخراجه من نتائج بحثية.

الإطار النظري: يُعَدُّ جزء الإطار النظري هو الجزء الأكبر في البحوث العلمية، وفيه يقوم الباحث بتضمين الأبواب والفصول والمباحث والمطالب والفروع، ويعرف المحاضرون متدربيهم بكيفية اختيار الأفكار التي تناسب كل بحث، وطريقة الاستفاضة في الشروح، وتعزيز الأفكار من جزء لآخر، وتجنب التكرار والحشو من خلال أمثلة عملية.

الدراسات السابقة: يهتم مقيمي البحوث العلمية بجزء الدراسات السابقة التي يضمنها الباحثون لما يفصلونه من دراسات، ولذلك أكثر من طريقة منهجية شرحها المدربون في دورة مهارات البحث العلمي، ومن أشهرها طريقة An annotated bibliography، والتي يقوم فيها الباحث بترتيب الدراسات السابقة حسب صلتها بموضوع البحث، وكذلك طريقة الترتيب التاريخي، والترتيب وفقًا لطبيعية مناهج الدراسات السابقة، مع إعطاء أمثلة في ذلك، بالإضافة إلى شرح كيفية نقد الدراسات السابقة.

كتابة جزء الخاتمة: قد يكون جزء الخاتمة مكونًا نتائج البحث والتوصيات والمقترحات مع فقرات ختامية بسيطة، أو يكون كل جزء مما سبق ذكرها مفصلًا في قسم مستقل، ويوضح المدربون في دورة مهارات البحث العلمي الطريقة المثالية لكتابة نتائج البحث، والتي يجب أن تكون معبرة عن الأهداف والأسئلة والفرضيات، وكذا طريقة تدوين التوصيات البحثية، والتي توضح طرق مُعالجة المشكلة بطريقة يمكن تطبيقها في الواقع العملي، وكذا كيفية استنتاج الباحث مقترحات بحثية جديدة أفرزتها الدراسة، ويقدمها لغيره من الباحثين؛ كي يتم تناولها في رسائل أخرى، وبالمثل طريقة كتابة فقرات الخاتمة النهائية.

فحص الانتحال العلمي: ويُعَدُّ ذلك الجزء من بين الأجزاء المهمة التي تتضمَّنها دورة مهارات البحث العلمي، حيث يقوم المتدربون بتعريف الطلاب بطبيعة السرقات الأدبية والعلمية، وطريقة إعادة الصياغة بشكل صحيح؛ حتى لا يتجاوز الباحث ما تقرره الجهات الدراسية من نسب، مع توضيح طريقة التصرف ومُعالجة البحث من النسخ قبل تقديمه لجهات الدراسة.

 

أفضل مركز لاعطاء دورات في البحث العلمي: 

شركة الوفاق للتطوير العلمي والدورات التدريبية، هي شركة تدريب تقدم دورات متخصصة في البحث العلمي والموجّهة بصورة أساسية للطبة بمختلف المجالات، ومن يسعون للحصول على شهادة الماجستير اوالدكتوراه  او اعداد بحث علمي متكامل بأعلى الدرجات وبخطىً ثابتة توفِّر عليكم الوقت والجهد. 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك