دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية

دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية

دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية

يُقدم موقعنا دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية، وذلك من خلال البث المباشر عبر شبكة الإنترنت، ويُحاضرها مدربون مسلحون بالخبرات والمعارف الأكاديمية؛ فيما يتعلق بالطرق المنهجية المرتبطة بعمل مختلف أنماط الأبحاث والرسائل، والتي تُطلب من الطلاب في الجامعات، أو بالدراسات العليا، وبلا شك فإن ذلك يحتاج لأسلوب علمي وطريقة مثالية؛ وهو ما يمكن التماسه من خلال دورات متميزة، والبحث العلمي مُغاير لغيره من أنواع الكتابات؛ سواء أكانت مقالات أو قصصًا أو روايات، وبمعنى أدق فإن البحث يستهدف الوصول لنتائج تسهم في تأسيس نظرية أو ملمسه أو افتراضات، أو المساعدة في معالجة مشكلة لها بعد اجتماعي، وتختلف تصنيفات الأبحاث ما بين إنسانية أو طبيعية، والأمر مُتشعب ومتشابك، ويتطلب معالجة بأسلوب صحيح، وفيما يلي سنستعرض معلومات محورية حول دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية، وبتفاصيل دقيقة للمهتمين بذلك المجال.

 

عناصر مقالنا:

  • من الفئات التي يمكنها أن تلتحق بدورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية؟
  • ما الفائدة التي ستعود على المتدربين من دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية؟
  • ما أهم المعارف التي يستقيها المتدربون عن طريق دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية؟

 

 

من الفئات التي يمكنها أن تلتحق بدورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية؟

يمكن للفئات التالي ذكرها الالتحاق بدورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية، وتحقيق فائدة حقيقية:

  • طلبة وطالبات المدارس والجامعات: يمكن للطلبة والطالبات المنتظمين في مختلف مراحل المدارس والجامعات الالتحاق بدورات الأبحاث العلمية، ومن خلال ذلك يستطيعون التعرف على الأسلوب المنهجي والخطوات الإجرائية المعتمدة من جانب الخبراء؛ في سبيل تنفيذ بحث علمي جيد.
  • طلبة وطالبات الدراسات العليا: وتلك الفئة يمكنها أن تحقق استفادة كبيرة؛ من أجل تنفيذ رسائلهم العلمية، سواء الماجستير أو الدكتوراه، وبما يختصر عليهم الوقت والجهد، ويحقق آمالهم العريضة في الحصول على الدرجة العلمية مُستقبلًا.
  • من لديهم رغبة العمل في مجال الأبحاث: يوجد كثير من الأفراد بهذه الفترة يقدمون خدمات المساعدة في عمل البحوث والرسائل العلمية، وهو نشاط ازداد حجمه مع التوسع في استخدام شبكة الإنترنت؛ حيث تقدم تلك الخدمات أون لاين، ومن ينتظم في دورات إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية سيتمكن من اكتساب المعلومات والمعارف المهمة حيال هذا الشأن.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

ما الفائدة التي ستعود على المتدربين من دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية؟

إن المعلومة الأكاديمية المُدققة التي يحصل عليها من ينتظم بدورات إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية؛ ستكسبهم القدرة على القيام بمختلف المهام في هذا الميدان، وبتفاصيل دقيقة، وذلك على عكس المعلومات المُكتسبة من المواقع الإلكترونية بما تتضمنه من محتوى، سواء كانت نصوصًا مقروءة أو فيديوهات مرئية، والفارق كبير، فمن خلال تلك الدورات يتلقى المتدربون أمثلة عملية، واختبارات متعددة تجعلهم يمارسون النشاط البحثي بصورته المثالية، وتقدم تلك الدورات من خلال البث المباشر، ودون حاجة للتوجه إلى أماكن بعيدة عن منازل العملاء، والأمر لا يتطلب سوى امتلاك هاتف جوال أو كمبيوتر.

 

ما أهم المعارف التي يستقيها المتدربون عن طريق دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية؟

  • طبيعة ومفهوم البحث العلمي: يبدأ المحاضرون بتلقين الطلاب معلومات عن البحث العلمي، وتعريفات متباينة قدمها كبار العلماء؛ كي يتعرف المتدربون على الفكر المنهجي الذي يتطلبه البحث العلمي كمرحة أولى قبل الضلوع في شرح باقي المادة العلمية، والتوسع في الشروح. 
  • أخلاقيات البحث العلمي: إن البحث العلمي يتطلب مجموعة من السمات الأخلاقية الأساسية، ومن بين ذلك عدم التطرق لموضوعات علمية تخالف صحيح الأديان السماوية، كما ينبغي إخطار المفحوصين وأخذ موافقتهم كتابيًا قبل مشاركتهم في أعمال البحث، ومن المهم ألا يعرض الباحث جماعة المبحوثين لأي أضرار جسدية أو معنوية، وأن يحتفظ بأسرارهم الشخصية ولا يُفشيها، ويمكن التعرف على تفاصيل أكثر من خلال دورات البحث العلمي المقدمة من خلال الموقع.
  • أنواع البحوث العلمية: يوجد تصنيفات مختلفة للبحوث العلمية، فهناك التصنيف تبعًا لطبيعة مادة البحث، وتقسم إلى أبحاث الجغرافيا والتاريخ وعلم النفس والمحاسبة والإدارة وعلم الاجتماع.. إلخ، والتصنيف وفقًا للهدف من البحث، وهي أبحاث تطبيقية ونظرية، والتصنيف وفقًا لطريقة معالجة الأبحاث؛ فهناك أبحاث تجريبية وتاريخية ووصفية، والتصنيف تبعًا لمستوى البحث، وهناك أبحاث الدراسات العليا، وأبحاث الجامعات، وأبحاث المدارس، ويتم تفصيل جميع ما سبق من جانب المدربين في دورات إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية، ووفقًا لأمثلة متباينة.
  • مناهج البحث العلمي: مفهوم منهج البحث العلمي يتمثل في طريقة محددة المعالم والإجراءات يتبعها الباحثون والباحثات لتفصيل قضية علمية، ولكل موضوع علمي ما يناسبه من المناهج، فهناك الأبحاث التربوية، ويشيع فيها استخدام المنهج الوصفي بأنواعه، والأبحاث الشرعية، ويشيع فيها المنهج الاستقرائي والاستنباطي، والأبحاث الطبيعية ويستخدم فيها المنهج التجريبي، والتحليلي، ويقدم المحاضرون معلومات حصرية فيما يخص جميع ما يتعلق بمناهج البحث العلمي؛ من خلال دورات في إعداد الرسائل والأبحاث العلمية.
  • جمع معلومات البحث: المعلومات بالنسبة للبحث العلمي بمثابة الدماء التي تجري في شرايين بني البشر، ولن يستوي البحث العلمي دون مصادر معتمدة وصحيحة للمعلومات، وهناك أكثر من طريقة للحصول على ذلك، ومن بينها المعلومات التاريخية غير المباشرة، أو المعلومات الحاضرة المباشرة، وهو ما يُشرح باستفاضة عبر دورات إعداد البحث العلمي.
  • أدوات البحث العلمي: في كثير من الأحيان يتطلب إعداد البحث العلمي حصول الباحثين أو الباحثات على معلومات من أفراد يمثلون المجتمع الكلي للبحث، وعلى سبيل المثال في حالة الرغبة بدراسة سمات مرض الانفصام الشخصي، فإن ذلك يلزم اختيار مجموعة من الأفراد المصابين بذلك المرض، ويكون الاختيار بطريقة علمية؛ من خلال العينة العشوائية البسيطة، أو الطبقية، أو العنقودية، أو المنتظمة، وهنا تظهر أهمية أدوات البحث العلمي كوسائل لجمع المعلومات من عينات البحث البشرية أو الاعتبارية، وتتمثل تلك الأدوات في كل من الاستبيان، والاختبارات، والملاحظة، والمقابلة، ويشرح المدربون جميع التفاصيل المرتبطة بإعداد هذه الأدوات بدورات البحث العلمي.
  • التحليل الإحصائي للبحث العلمي: تأتي أهمية التحليل الإحصائي في البحث العلمي كونه الوسيلة المثالية، التي تساعد في تبويب وتحليل البيانات المُستخلصة من عينات البحث (المفحوصين)، ويوضح المدربون بدورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية أكثر من طريقة تقنية تستخدم في التحليل الإحصائي للبحوث والرسائل، ومن أهمها برنامج SPSS، وبرنامج Minitab، وبرنامج Excel ، مع توضيح ذلك بأمثلة تطبيقية.
  • إجراءات وخطوات البحث العلمي الكتابية: ويُعد ذلك الجزء من أهم الأجزاء المقدمة بدورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمية، وهو محل اهتمام وشغف جميع المتدربين، وفي ذلك يقدم المحاضرون وجبة دسمة، ومعارف متعمقة في كل من: طريقة كتابة خطة البحث العلمي (المقترح البحثي)، وصياغة عنوان البحث، وطريقة كتابة البحث، وكيفية وضع الأسئلة والفرضيات العلمية، وطريقة كتابة أهمية وأهداف البحث، وكتابة مصطلحات البحث العلمية، وصياغة مشكلة البحث، وكتابة الإطار النظري، وتقسيم أبواب البحث، واختيار الدراسات السابقة المناسبة، واستخراج نتائج البحث، وكتابة التوصيات والمقترحات والخاتمة، والطرق المتنوعة لتوثيق المراجعة، وعمل الفهارس المتعلقة بالمحتوى العام، وطريقة كتابة الإهداء، والشكر والتقدير، وأسلوب كتابة ملخص البحث.

 

 

يُسعد موقعنا انضمامكم لجموع المتدربين، والحصول على دورات في إعداد وتنفيذ الأبحاث العلمي (دورات مُكتملة الأركان)؛ وتقدم من خلال مجموعة من المُحاضرين الأكاديميين. من هنا 

 

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك