المجلة العلمية

المجلة العلمية

المجلة العلمية

المجلة العلمية عبارة عن وعاء معلوماتي يُكتب بطريقة مُنظَّمة وصحيحة من الناحية المنهجية، وتختلف تصنيفات المجلات العلمية حسب طبيعة التخصصات، وعلى سبيل المثال نجد مجلات علمية في العلوم الطبيعية، مثل الفيزياء، والأحياء، والكيمياء، والفلك، والجيولوجيا... وغيرها، ومجلات علمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية، مثل: علم النفس، والاجتماع، والفلسفة، والأدب، والتاريخ، والجغرافيا، والإدارة وغيرها، والمجلات العلمية تصنف أيضًا حسب عملية التدقيق أو الرصانة إلى ومجلات علمية غير محكمة، ومجلات علمية محكمة، والصنف الأخير سيكون محور اهتمامنا.

عناصر المقال:

  • ما هي المجلة العلمية المحكمة؟
  • ما أهمية المجلة العلمية المحكمة؟
  • ما محددات ومعايير النشر على المجلة العلمية المحكمة؟
  • ما هي افضل مجلات النشر العلمي ؟

ما هي المجلة العلمية المحكمة؟

  • المجلة العلمية المحكمة صنف مهم من صنوف المجلات العلمية؛ وتختلف عن غيرها من المجلات في مدى مصداقية محتواها، فهي تُعتبر في أعلى درجة الصحَّة من الناحية المعلوماتية، والسبب هو فحص ما ينشر من جانب مجموعة يُطلق عليهم المحكمون، وهم متخصصون في مجال علمي معين، وجدير بالذكر ظهور مجلات علمية تنشر بحوث في أكثر من مجال بحثي، ومن بين المقاييس المهمة في قوة أي مجلة علمية محكمة أن تقوم بالنشر على فترات منتظمة، وقد يكون ذلك كل أسبوع، أو كل نصف شهر، أو كل شهر... إلخ.

  • تُقاس مدى أهمية المجلة العلمية المحكمة من خلال ما يُعرف بمعامل التأثير IMPACT FACTOR، ويعتمد ذلك المعامل على قياس الاقتباسات من مجلة علمية خلال فترة زمنية مقسومًا على إجمالي ما يتم نشره من موضوعات علمية؛ سواء أكانت بحوثًا أو مؤتمرات أو أوراقًا علمية أو ندوات.

  • أول جهة علمية أصَّلت لمعامل تأثير هي المعهد العلمي للمعلومات INSTITUE OF SCIENCE FOR INFORMATION وعُرف ذلك المعامل بمصطلح مختصر، وهو ISI، وكان ذلك على يد العالم "يورجين غارفيلد"، وقامت مؤسسة تومسون رويترز بشراء المعهد في فترة التسعينيات، ولذلك المعامل في تلك الفترة قاعدة بيانات هي الأشهر، وتُعرف باسم WOS، وهو مُختصر لجملة WEB OF SCIENCE.
  • مع بزوغ فجر الألفية الثالثة وما حملته من تطورات تكنولوجية هائلة، وتوسع في استخدام شبكة الإنترنت؛ ظهرت كثير من المؤسسات الدولية التي أصَّلت لمعاملات تأثير لا حصر لها، ومن بين ذلك معامل تأثير هيرش H، وSJR، وSIS، وJIF، وJBR، كما ظهرت قواعد بيانات متعددة، ومن أبرزها قاعدة بيانات SCOUP، وقاعدة بيانات GOOGLE SCHOOLAR، وغيرها.

 

المجلة العلمية

ما أهمية المجلة العلمية المحكمة؟

  • تشجيع البحث العلمي: في مقدمة أهمية المجلة العلمية المحكمة تشجيع وتنفيذ ونشر البحوث العلمية، وبما يساعد في اكتشاف حقائق ومعارف جديدة، وقد يكون ذلك في شكل نظريات وقوانين ومُسلَّمات، أو التوصل لحلول مجدية لمُعالجة إشكاليات في ميادين علمية مختلفة.

  • مد المطالعين بمعلومات صحيحة: تُعد المجلة العلمية المحكمة بمثابة رافد مهم يمدُّ المُطالعين بمعلومات صحيحة في أحد العلوم، وهي محل اطمئنان وثقة لمن يرغبون في المعارف الصحيحة، ولذلك الجانب أهمية كبيرة في تلك الفترة؛ حيث أصبح الإنترنت إحدى الآليات المهمة في الحصول على المعلومات، وكثير منها غير صحيح، ولا يمكن الارتكان إليه، كما أن مُقيِّمي البحوث لا يثقون في الاقتباسات التي يحصل عليها الباحثون من المصادر المعلوماتية غير المُقنَّنة.
  • مساعدة الباحثين الجُدُد في الحصول على شواهد وقرائن: تُعتبر المجلة العلمية المحكمة مرجعًا مهمًّا للباحثين، ويمكن من خلالها الحصول على دراسات سابقة، كما يمكن أن يُستعان بها كونها مصدر، وذلك في حالة رغبة الباحث بالاستشهاد بقرائن ما تدعم توجهاته في بحث معين.
  • نشر بحوث الترقي: تساعد كثير من المجلات العلمية المحكمة في نشر البحوث، وبما يسهم في الترقي داخل أروقة الجامعات، وذلك من بين المطالب التي تُوليها إدارات الجامعات أهمية كبيرة في سبيل الانتقال من درجة أكاديمية إلى أعلى.
  • الربح المادي: تشجع كثير من المجلات العلمية الباحثين على نشر أبحاثهم؛ من خلال منحهم أرباحًا مادية مناسبة، ويتوقف ذلك على مدى جودة البحوث، وما تتضمَّنه من أفكار جديدة.

ما محددات ومعايير النشر على المجلة العلمية المحكمة؟

جودة فكرة البحث:

إن القيمة الحقيقية لأي بحث علمي تتمثَّل فيما يحمله من فكرة، وكلما كانت تلك الفكرة فريدة في نوعيتها؛ كان ذلك سببًا من أسباب الانتشار، وذلك المعيار في طليعة ما تطلبه المجلة العلمية المحكمة فيما يتم نشره من بحوث.

اتباع النمط الشكلي الذي تحدده المجلة:

تسير كل مجلة علمية محكمة على نمط شكلي معين، والهدف هو المحافظة على النسق العام لجميع ما يُنشر من بحوث أو تقارير أو أوراق، ونجد على سبيل المثال مجلات علمية محكمة تطلب خطوط SAMPLIFIED ARABIC، وأخرى ARIA، وأخرى TRADITIONAL ARABIC، كما أن أحجام الخطوط المطلوبة للكتابة تختلف، وكذلك مسافات الهوامش، وبنوط الخطوط، حيث إن هناك من يطلب خطوطًا عريضة في العناوين الرئيسية والجانبية... وهكذا.

اختصار الدراسة في عدة صفحات محدودة:

جميعنا يعرف أن رسائل الماجستير قد تتخطَّى مائتي صفحة، أما الدكتوراه فقد تتجاوز ثلاثمائة صفحة، وبالنسبة لما ينشر من بحوث على المجلة العلمية المحكمة يتطلَّب مختصرًا للدراسة، ويتم تحديد ذلك من جانب إدارة المجلات العلمية، وفي الغالب لا يتجاوز أربعين صفحة.

تضمين ملخص للبحث:

ينبغي على الباحث أن يُضمن البحث بملخص عام ABSTRACT في حدود تتراوح بين 250-300 كلمة، والهدف من ذلك تعريف القُرَّاء بطبيعة أو مضمون البحث في عجالة، وذلك يُتيح لهم متابعة القراءة في حالة وجود مادة علمية تناسبهم، أو العزوف والبحث في منتجات علمية أخرى.

صياغة مقمة عامة:

في بداية البحث المُراد نشره يجب على الباحث أن يكتب مُقدمة تتضمَّن العموميات الخاصة بالبحث في صفحة أو أقل.

وضوح المنهج العلمي:

  • وذلك الشرط من أهم شروط النشر على المجلة العلمية المحكمة، ويُعرف المنهج العلمي METHODUES على أنه إجراءات وخطوات منظمة تساعد الباحث في الكشف عن الحقائق، ودون ذلك المنهج سيصبح البحث عشوائيًّا، ولن يُفضي لقيمة تُذكر، وتختلف تلك الخطوات من منهج علمي لآخر.
  • ونجد على سبيل المثال المنهج الوصفي الذي وضع أسسه "فريدريك لوبلاي" في القرن التاسع عشر، وتتمثَّل خطواته في اختيار مشكلة أو ظاهرة واضحة ويتكرر حدوثها، وبعض ذلك يضع الباحث الفرضيات، ثم يجمع المعلومات والبيانات، ويتبع ذلك باختيار عيِّنة للدراسة، وفي مرحلة تالية يضع الباحث النتائج، ويقوم بتوضيحها وتفسيرها، والشاهد اهتمام جميع المجلات العلمية بشرط اختيار منهج علمي مناسب، ومن أبرز هذه المناهج بخلاف المنهج الوصفي كل من: المنهج التجريبي، والمنهج التاريخي، والمنهج المقارن، والمنهج الاستدلالي... وغيرها.

توثيق المصادر والمراجع وترتيب الدراسات السابقة:

تُعد المصادر والمراجع والدراسات السابقة بمثابة الركيزة الأساسية، التي يعتمد عليها الباحث في كثير من المهام؛ لتوضيح وتفصيل المشكلة، ومن المهم أن يقوم الباحث بتوثيق المصادر والمراجع بأسلوب صحيح، ونفس الأمر بالنسبة للدراسات السابقة، والتي تتطلَّب ترتيبًا بعد شرح الإطار النظري.

ما هي افضل مجلات النشر العلمي؟

يوجد كثير من المجلات العلمية المحكمة المرموقة؛ سواء ما تطلقه بعض الجهات العلمية الأجنبية، أو العربية، ومن بين ذلك:

•    مجلة MECSJ :
المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة لنشر الابحاث العلمية والتربوية ، هي مجلة علمية تأسست في العام 2016 تصدر مره واحده في الشهر، تعد من المجلات المهمة
لنشر البحوث في اللغة العربية والانجليزية في التخصصات المختلفة كالهندسة والطب والاداب والتكنولوجيا ، حيث انها مجلة ذات تصنيف ال index copernicus international , ISI وacademic resource index (researchbib) ، وهي من افضل المجلات المعتمده في جميع الدول ، موقع المجلة : www.mecsj.com

•    المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات(EIMJ)
المجلة الإلكترونية الشاملة مجلة علمية محكمة معتمدة ، تختص بنشر الابحاث والدراسات في اللغة العربية والانجليزيةفي عدد كبير من المجالات العلمية، وتتمتع المجلة بدرجة مصداقية عالية، كما انها تفسح المجال امام الباحثين العرب لنشر ابحاثهم العلمية . تمتلك المجلة اعتمادية isi ، موقع المجلة : https://www.eimj.org

مجلة الفيصل العالمية:

الرابط: http://alfaisal-scientific.com/

مجلة العلوم والتقنية:

الرابط: https://stm.kacst.edu.sa

مجلة التاريخ الأفريقي:

الرابط: http://journals.cambridge.org/action/displayJournal?jid=HIA

مجلة الكوفة:

الرابط: http://www.uokufa.edu.iq/journals/index.php/Kufa_Review

مجلة الدرعية العلمية:

الرابط: http://www.arabicmagazine.com/arabic/articleDetails.aspx?Id=3254

مجلة جامعة الملك سعود:

الرابط: https://jes.ksu.edu.sa/ar

مجلة جامعة أم القرى:

الرابط: https://uqu.edu.sa/jep

مجلة ناشيونال جيوغرافيك:

الرابط: http://ngm.nationalgeographic.com/

مجلة Science:

الرابط: https://www.sciencemag.org/

 مجلة Nature:

الرابط: https://arabicedition.nature.com/

مجلة Science News:

الرابط: https://www.sciencenews.org/

مجلة Scientific American:

الرابط: https://www.scientificamerican.com

مجلة New Scient:

الرابط: https://www.newscientist.com/

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك