ما أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة؟

ما أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة؟

ما أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة؟

مُتطلَّبات أو شروط النشر في المجلات العلمية المُحكمة مُتنوِّعة، وهناك شروط عامَّة، وشروط تختلف من مجلة علمية مُحكمة لأخرى، وفي البداية يتوجَّب علينا تعريف المجلات العلمية المُحكمة، وهي عبارة عن نشرات أو دوريات تُصدر بانتظام، وذلك بالطريقة الورقية المعتادة أو من خلال المواقع الإلكترونية، وغالبية المجلات العلمية المحكمة تقوم بنشر أعدادها ورقيًّا، وإلكترونيًّا في الوقت ذاته، وذلك لتحقيق الانتشار المرغوب، والوصول لمختلف الفئات.  

 

محتويات الموضوع:

  • مُصـــــــــــطلحات مهمة ترتبط بالمجلات العلمية المحكمة.
  • ما الفائدة التي يمكن أن تحققها المجلات العلمية المحكمة؟
  • مــــــــــــا أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة؟

 

 

مصطلحات مهمة ترتبط بالمجلات العلمية المحكمة:

  • المجلة المحكمة: هي مجلة تتبع مقاييس ومعايير منهجية مُتعارفًا عليها دوليًّا، والهدف هو إطلاق بحوث علمية ذات قيمة، وتساهم في إثراء المعارف البشرية في تخصص علمي معين، أو في مجموعة مُتباينة من التخصصات.

  • مـــعامل التأثير:
  • معامل عبارة عن قيمة رقمية تقاس بها جودة أو مكانة المجلة العلمية المحكمة بين نظرائها، ويخضع ذلك لمقدار ما يتم اقتباسه أو الاستشهاد به من المجلة العلمية المحكمة عن طريق الباحثين، وذلك بالمقارنة بما ينشر من موضوعات على المجلة وفي مدة زمنية معينة سابقة على توقيت القياس، وقد يكون ذلك لمدة عام أو عامين، وعلى حسب طبيعة ما تحدده الجهة التي يتبعها معامل التأثير.
  • تتباين الجهات التي تتبعها معاملات التأثير؛ وعلى سبيل المثال نجد معامل تأثير مؤسسة تومسون رويترز الذي يُعد في طليعة المعاملات التي تحظى باهتمام العلميين، وتمتلك تلك المؤسسة قاعدة بيانات بها الآلاف من المجلات العلمية الدولية، ويطلق على هذه القاعدة اسم WOS، وهو اختصار لجُملة WEB OF SCINCE، وهناك مؤشر آخر أطلقته جامعة غرناطة في إسبانيا بالاشتراك مع جهات دولية علمية أخرى، ويُعرف باسم معامل تأثير SJR، وهو يتبع مؤسسة ELSEVIER (دار النشر بهولندا)، ويتبع قاعدة بيانية تُعرف بسكوبس، وهناك كذلك قاعدة بيانات مرموقة تتبع شركة جوجل، وتُعرف باسم جوجل سقولار.
  • التحـــــــــــكيم: التحكيم عملية يُقاس فيها مدى اتباع الباحث شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة، وكل مجلة يتبعها أكثر من مُحكمين، وإصدار الرأي بنشر البحث أو تعديله أو رفضه يخضع لرأي أغلبية المحكمين، وهي عملية تتم دون محسوبيات، ويُدوِّن كل مُحكِّم رأيه في سرية تامة، ويقوم المسؤولون بفحص الآراء، ومن ثم النشر، وعلى سبيل المثال في حالة كون عدد المحكين عشرة، فإن الموافقة بالنشر تتطلب رأيًا إيجابيًا بالموافقة من ستة محكمين على الأقل.

 

افضل المجلات العلمية لنشر الابحاث

 

ما الفائدة التي يمكن أن تحققها المجلات العلمية المحكمة؟

  • نــــــــــــشر الدراسات والأبحاث: تُساعد المجلات العلمية المحكمة على نشر الدراسات والبحوث العلمية في تخصص معين، وتوجد مجلات تتخصص في ميدان واحد، وأخرى شاملة، وتتضمن كثيرًا من الميادين العلمية، وعملية النشر العلمي تساعد على توفير المعلومات الصحيحة من الناحية العلمية، وبعيدًا عن المعلومات غير المدققة، والتي تعجُّ بها الشبكة العنكبوتية، والتي قد تصح أو تُخطئ.

  • الاستشهاد والاقتباس في البحوث: إعداد وتنفيذ أي بحث علمي يتطلب الرجوع لمصادر ومراجع ذات مصداقية، وتحتوي المجلات العلمية المحكمة على معارف لا حصر لها، ويمكن عن طريق ذلك قيام الباحثين باقتباس نصوص تدعم التوجهات والآراء حول مشكلة بحثية معينة، واللجوء للمجلات العلمية المحكمة يمنح الباحثين والباحثات الطمأنينة من حيث موثوقية ما يقتبسونه، كما أن كثيرًا من الجهات الدراسية لا تعترف إلا بالاقتباس من المجلات المحكمة.
  • المساعدة في الترقية الأكاديمية: الترقي داخل جنبات الجامعات أو المعاهد يتطلب نشر بحوث أو أوراق علمية، وذلك من الشروط الأساسية، والهدف الأكاديمي من ذلك هو إبراز مساهمات الأكاديميين في مجالات تخصصهم، كما أن لذلك بُعدًا آخر مهمًّا، ويتمثل في مساعدتهم على الحصول على تقديرات دولية، لذا يلجأ الأكاديميون للنشر على المجلات العلمية المحكمة بُغية تبوُّؤ مكانات مرموقة من الناحية الوظيفية وتحقيق شُهرة.

 

مــــــــــا أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة؟

  • وقوع الموضوع في دائرة اهتمامات المجلة العلمية المحكمة: ينبغي أن يختار الباحث المجلة التي تناسب مجال تخصصه، ومن الممكن ذلك من خلال مُطالعة المجلات عبر شبكة الإنترنت، ومُراسلة المجلات المعنية.

  • أهمية البحث أو الدراسة: من المهم أن يكون البحث المُراد نشره ذا أهمية في مجال التخصص الذي يتبعه الباحث، وذلك في طليعة شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة، والهدف نشر بحوث تحقق قيمة معرفية للقُرَّاء والمُطالعين، وبعيدًا عن الموضوعات السطحية.
  • أصالة البحث أو الدراسة: المقصود بلفظة الأصالة أن يكون البحث جديدًا، ولم يسبق لأحد نشره من قبل، وفي ذلك يجب أن يتحرَّى الباحث نسب الاقتباس التي تُقرُّها الجهات العلمية، ودون أن يتعدَّى ما هو مسموح به، مع الإقرار بعدم القيام بالنشر في مجلات أخرى.
  • وجود أهداف من البحث: تُعرف أهداف البحث على أنها الغايات التي يرجو الباحث بلوغها، ومن المهم أن تكون تلك الأهداف واضحة وقابلة للتحقيق وترتبط بالموضوع البحثي.
  • اختصار الموضوع في صفحات محددة: تُلزم المجلات العلمية المحكمة الباحثين بعدد معين من الصفحات لكامل محتوى البحث، وفي ذلك يجب على الباحث أن يختار الدراسة فيما هو مُحدَّد، وقد يكون ذلك في حدود خمس عشرة صفحة أو عشرين أو ثلاثين أو خمسين، وفقًا لشروط النشر على المجلات العلمية المحكمة.
  • استخدام الوسائل الإحصائية المُلائمة: بالنسبة للبحوث العملية أو الميدانية فإنها تتطلب اختيار الباحث مجموعة من المفردات من بين مجتمع الدراسة، ويُطلق عليها عينة البحث، ويجب أن يتوافق ذلك مع الخصائص والسمات التي يفتش عنها الباحث، وعملية جمع المعلومات تتم من خلال أدوات البحث العلمي، والتي تتمثَّل في الاستبيانات، والمقابلات، والاختبارات وغيرها، وبعد ذلك يقوم الباحث بتبويب وتصنيف البيانات، ثم إجراء تحليل إحصائي، ويجب أن يتناسب ذلك مع طبيعة البحث.
  • الإطار النظري المُنضبط: من المهم أن يصوغ الباحث لكل دراسة إطارًا نظريًّا مُترابطًا، وفقًا لطبيعة الموضوع محل البحث، وفي ذلك يجب أن يبتعد عن الحشو وتكرار الأفكار، مع وجود عملية تطوير لما يُصاغ من باب لآخر، أو من فصل لآخر على حسب التقسيمة الداخلية للدراسة.  
  • جودة الفرضيات المصاغة: الفرضية عبارة عن توقُّع لحل إشكالية البحث، وتُصاغ في ضوء معلومات أولية، أو من خلال خبرات الباحث، أو وفقًا لحدس ذاتي، والفرضية تُنظم مختلف إجراءات البحث، ويجب على الباحث أن يصوغ فرضيات منطقية، ويمكن اختبارها من الناحية العملية، وذلك من بين شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة.
  • استخدام مصادر مراجع مُلائمة وتوثيقها: ينبغي على الباحثين الراغبين في نشر بحوثهم اختيار مصادر ومراجع تُلائم طبيعة الدراسة، مع الاهتمام بعملية التوثيق العلمي تأصيلًا لمبدأ الأمانة العلمية، وتُوجد طرق متنوعة للتوثيق العلمي، ومن بين ذلك MLA، وAPA، وHARVARD، وغيرها.
  • صــــحة ومنطقية النتائج: يُعتبر عنصر صحة ومنطقية النتائج التي يستنبطها الباحث من الدراسة من بين شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة ذات الأهمية، والمعيار في ذلك القرائن والبراهين التي يسوقها الباحث؛ سواء أكانت من خلال الكتب والمؤلفات النظرية، أو عن طريق المعلومات التي يحصل عليها من المبحوثين (عينات البحوث).
  • الاشتراطات المظهرية: وتنصبُّ تلك النوعية من شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة على التنسيقات وأحجام الخطوط والهوامش والبنوط.

 

مجموعة معتمدة من مجلات علمية محكمة :

المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات (EJMI):

والمجلة الإلكترونية الشاملة (ejmi) متنوعة من حيث المجالات، والهدف من ذلك تجميع أكبر قدر من البحوث، لخدمة الدارسين في ميادين متعددة.

موقع المجلة: https://www.eimj.org 

مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة (USRIJ):

وتُعتبر مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة (USRIJ) إحدى المجلات العلمية الحديثة، وارتقت في التصنيف الدولي، ويشرف على تحكيم البحوث مجموعة متميزة من الدكاترة الأكاديميين.

موقع المجلة: https://usrij.com

مجلة المعرفة المتعددة الإلكترونية (MESCJ):

وهي من بين أهم المجلات العلمية المحكمة في العلوم الزراعية، ونالت استحسان جموع الباحثين، كما أ المجال تقدم خدمات النشر في مجالات علمية أخرى.

موقع المجلة: https://www.mecsj.com 

وبانتهاء تفاصيل مقالنا حول أهم شروط النشر في المجلات العلمية المُحكمة؛ نُنَوِّه إلى توفير موقع مبتعث لخدمة النشر على المجلات العلمية المرموقة، ووفقًا للأُسُس المنهجية المُتَّبَعة.

 

((اللَّهُمَّ صلِّ وسلِّم وبارك على سيِّدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلِّم).

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك