المجلات المحكمة

المجلات المحكمة

المجلات المحكمة

المجلات المُحكمة تتمثَّل في دورية يُنشر عليها بحوث، أو أوراق، أو تقارير، علمية، ومؤتمرات، وندوات، وذلك كل مدة محددة، وقد يكون كل يوم، أو كل أسبوع، أو كل شهر، أو كل شهرين.... إلخ، ويكون ذلك على حسب قواعد كل مجلة، وتختلف مجالات النشر بين مجلة محكمة وأخرى؛ فنجد بعض المجلات تتخصص في مجال واحد، مثل: العلوم القانونية، أو العلوم الإدارية، أو العلوم الطبية، أو العلوم الهندسية، أو الدراسات الإسلامية، أو الأنثروبولوجيا، ومجلات محكمة أخرى تهتم بأكثر من مجال علمي في الوقت نفسه للتسريع من عملية الانتشار.

 

 ما أهمية المجلات المحكمة؟

  • تقديم المعرفة الصحيحة: تأتي المجلات المحكمة كوسيلة مثالية للحصول على معلومات وبيانات صحيحة، وتلك من المطالب المحورية في ظل عصر العولمة التي نعيشها؛ فأصبح كل إنسان لديه القُدرة على نشر المعلومات، وإطلاع الآخرين عليها، ولكن يبقى السؤال أي من تلك المعلومات يستطيع أن يطمئن لها القراء، بالطبع لن نستطيع الحكم على صحة كل ما يُقرأ في ظل ذلك، إلا في حالة الركون لمصدر موثوق منه، وجميع ما ينشر على المجلات المحكمة في أعلى درجة الصحة، وحبَّذا لو كان تقييم المجلة مرتفعًا من حيث معامل التأثير.

  • مساعدة الباحثين في نشر الأبحاث: تساعد المجلات المحكمة الباحثين والباحثات في نشر منتجاتهم بمختلف التخصصات العلمية، وذلك من بين الاشتراطات الجوهرية لبعض الجامعات؛ بهدف ترقية المحاضرين والمعيدين والأساتذة إلى مستويات أعلى، وتتطلب الترقية في بعض الجامعات نشر أكثر من بحث أو ورقة علمية على مجلات علمية محكمة مصنفة.
  • الحصول على وظائف في جامعات دولية: من بين أوجه أهمية المجلات المحكمة غير المباشرة إمكانية حصول الباحثين على وظائف في جامعة دولية، حيث إن تلك المجلات محل متابعة الخبراء والباحثين من مختلف دول العالم، ويمكن أن ينال بحث منشور الإعجاب، وَمِنْ ثَمَّ التواصل مع الباحث وعرض وظائف أكاديمية في الجامعات الدولية التي تهتم بذلك.
  • تحــــــقيق الشهرة والانتشار لجماعة الباحثين: يساعد نشر البحوث والرسائل العلمية على المجلات المحكمة في تحقيق قيمة وشُهرة معنوية للباحثين، وهو من بين أوجه أهمية تلك المجلات، وفي تلك الفترة تعد شبكة الإنترنت وسيلة مثالية لتخطي عقبة المكان، ففي القدم كان يتم النشر على المجلات المحكمة بطريقة ورقية، وكان نطاقها محدودًا في دولة ما، أو في بعض الدول المتجاورة، أما في تلك الفترة فإن النشر يكون عالميًّا.
  • الحــــــــصول على منح دراسية من الجامعات الدولية: يتوافر لدى كثير من الباحثين أفكار إبداعية، ويظهر ذلك من خلال ما ينشرونه من بحوث على المجلات المحكمة، والبعض منهم يرغب في الاستمرار بالدراسة في الخارج، ويمكن الحصول على منح من النشر العلمي.

افضل المجلات العلمية لنشر الابحاث

كيف يمكن النشر على المجلات المحكمة؟

يتطلَّب النشر على المجلات المحكم اتباع شروط متعددة، ومنها شروط منهجية علمية، وأخرى شروط شكلية مظهرية، وسنتعرف على أبرزها فيما يلي:

الشروط المنهجية العلمية:

أن تتضح أهمية البحث: تطلب المجلات المحكمة نشر بحوث ينطوي عليها أهمية في مجال معين، وذلك في مقدمة محددات النشر، وبناءً على ذلك وبمجرد ورود الباحث من صاحبه يتم تقييمه بشكل أولي، بمعنى هل يصلح للنشر من عدمه؟، وفي ضوء ذلك يتم تتبع باقي الشروط، ومن بين أسباب رفض البحوث العلمية أن تكون سطحية أو تتضمَّن موضوعًا غير مُجدٍ.

أن يكون النشر في نفس مجال المجلة: يتوجب على الراغبين في نشر بحوثهم العلمية مخاطبة المجلات المحكمة في نفس مجالاتهم، ومن المفضل أن تتم مراسلة أكثر من مجلة في الوقت ذاته؛ لتوفير أكثر من بديل في حالة الرفض من جانب إحدى المجلات المحكمة.

أن يصوغ الباحث مقدمة مختصرة: بعد أن يفرغ الباحث من صياغة العنوان؛ ينبغي أن يقوم بصياغة مقدمة مختصرة تحمل في طياتها جوانب المشكلة بشكل عام.

أن يحدد الباحث أهداف البحث: ينبغي على الباحث أن يحدد هدفًا أو أكثر من إجراء الباحث، وذلك يُعد حافزًا مهمًّا أمام الباحث من أجل إنجاز البحث، والأهداف ترتبط بالنواحي النظرية والعملية في الوقت نفسه.

أن يقوم الباحث بتلخيص البحث: يجب أن يضع الباحث ملخصًا للبحث في حدود صفحة، ويكون ذلك باللغة العربية والإنجليزية، والهدف من المُلخص تعريف القُرَّاء بفحوى البحث قبل الاستمرار في مُطالعة باقي تفاصيل الدراسة.

أن يصوغ الباحث تساؤلات وفرضيات واضحة: يجب أن يُترجم الباحث إشكالية البحث إلى تساؤلات رئيسية، وأخرى فرعية مُنبثقة، وفي ضوء ذلك، وإذا ما كانت متغيرات الدراسة واضحة، يقوم الباحث بصياغة فرضيات، وكل فرضية عبارة عن علاقة بين متغير مستقل وآخر تابع.

أن يضع الباحث نتائج صحيحة للبحث: في ضوء الأهداف والتساؤلات والفرضيات والشروح يقوم الباحث بصياغة نتائج البحث، ويجب أن تكون منطقية ومقبولة، وينبغي أن تكون مُقرنة أو مشفوعة بأرقام في المقام الأول أو شواهد وبراهين نصية في المقام الثاني.

أن يختار الباحث عيِّنة بحث بطريقة سليمة:

  • في كثير من أنواع البحوث التطبيقية يلزم أن يختار الباحث عيِّنة بحث، وتلك العيِّنة تساعد الباحث في اختصار وقت التنفيذ، وتقلل من التكلفة، وتجعله يركز بصورة أكبر عن بعض من المفردات بدلًا من دراسة جميع مفردات المجتمع.
  • واختيار عيِّنة الباحث يجب له شروط، وهي أن تكون ذات حجم مناسب يستطيع الباحث من خلالها الحكم على جميع المفردات، ويأتي ذلك في ضوء مدى انسجام مختلف المفردات من حيث السمات والخصائص، بمعنى كلما كان هناك عدم انسجام وجب على الباحث أن يختار عيِّنة كبيرة، والعكس صحيح، ولكي يصل الباحث إلى ذلك يجب استخدام أدوات إحصائية مناسبة، وعلى سبيل المثال يستخدم التوزيع الطبيعي والانحراف المعياري في معرفة نسبة انسجام مفردات العينة.
  • أما بالنسبة لطرق اختيار عيِّنة البحث؛ فهناك طرق العينات الاحتمالية مثل: العيِّنة المنتظمة، والعينة الحصصية، والعينة البسيطة، والعينة المساحية، والعينة العنقودية، والعينة الطبقية، ويوجد كذلك طرق غير احتمالية، أو عمدية، بمعنى يختار الباحث مفردات بعينها، وفي تلك الحالة يجب أن يمتلك الباحث الخبرات المناسبة؛ كي يختار بشكل صحيح.

أن يستخدم الباحث أدوات دراسية مناسبة:

تستخدم أدوات الدراسة، أو بمسمى آخر أدوات البحث، في تجميع المعلومات الميدانية (المعلومات المباشرة)، وذلك بعد اختيار الباحث لمفردات الدراسة من جملة مجتمع البحث، وتشترط المجلات المحكمة اختيار الباحث لأدوات تتناسب مع طبيعة موضوع البحث، ومن أشهر هذه الأدوات كل من: الاستقصاء، والاختبارات، والمقابلة، والملاحظة، وأدوات القياس الكَمِّي الكلاسيكية.

أن يتبع الباحث منهجًا علميًّا مناسبًا:

المنهج العلمي يتمثَّل في خطوات مُنظمة يتبعها الباحث بداية من اختيار المشكلة، ووصولًا لوضع استنتاجات البحث، ومن شروط النشر على المجلات المحكمة أن يختار الباحث منهجًا علميًّا أو أكثر، ووفقًا لطبيعة المشكلة التي يُثيرها؛ من خلال بحثه العلمي، ومن بين المناهج العلمية الشهيرة كل من: المنهج الاستنباطي، والمنهج الاستقرائي، والمنهج الوصفي، والمنهج التاريخي، والمنهج التجريبي، ومنهج دراسة الحالة، والمنهج الفلسفي، والمنهج الاستدلالي... وغيرها.

أن يوثق الباحث المراجع بطريقة علمية صحيحة:

من بين المعايير المهمة المُلزمة للباحثين عند النشر على المجلات المحكمة توثيق الباحث للمراجع التي يستعين بها بأسلوب علمي صحيح، ومن أشهر طرق التوثيق التي تشترطها جُلُّ المجلات المحكمة طريقة جمعية علم النفس الأمريكية المصطلح عليها بالرمز APA.

الشروط الشكلية المظهرية:

 تتمثَّل الشروط الشكلية المظهرية التي تطلبها المجلات المحكمة في نوعية الخطوط وأحجامها، والمسافات بين السطور، ومساحات الهوامش، وطريقة ترتيب الجداول والصفحات، وهي تختلف من مجلة محكمة لأخرى.

 

ما أشهر مجلات علمية محكمة يُمكن النشر عليها؟

 

  1. المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة (MECSJ)

لزيارة موقع المجلة اضغط هنأ

2-المجلة الالكترونية الشاملة متعددة التخصصات (EIMJ)

 لزيارة موقع المجلة اضغط هنأ

3-مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة (usrij) 

موقع المجلة: https://www.usrij.com 

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك