نموذج تقرير مشروع تخرج

نموذج تقرير مشروع تخرج

نموذج تقرير مشروع تخرج

نموذج تقرير مشروع التخرُّج عبارة عن مجموعة من الإجراءات التي يُدوِّنها الطالب؛ لتوضيح طريقة مُعالجته مشكلةً مُعينةً، وغالبيَّة الجامعات تشترط على الطلاب في هذه الفترة قيامهم، سواء بصورة فردية أو جماعية بعمل مشروع تخرُّج، ويُشرف على ذلك دكتور جامعي أو أكثر، وهي خطوة مهمة في سبيل تعريف الطلاب بطريقة عمل البحوث العلميَّة، وفي الوقت ذاته يُمكن عن طريق هذه المشروعات تقييم الخبرات التي اكتسبها الطلاب في التَّخصُّصات الجامعيَّة، وكثير من الجهات العلمية تتبنَّى مشروعات التخرج التي تتضمَّن أفكارًا خلَّاقة، وتُطبِّق مُحتوياتها عمليًّا.

 

ما المراحل التي تسبق كتابة نموذج تقرير مشروع التخرج؟

هناك مرحلتان أساسيتان تسبقان كتابة نموذج تقرير مشروع التخرج، وسنبرزهما فيما يلي:

أوَّلًا: اختيار موضوع المشروع:

تُوجد مجموعة من المُحدِّدات أو المعايير الواجب الالتزام بها عند اختيار موضوع مشروع التخرج، وسنوضحها فيما يلي:

  • أن يتوافق موضوع المشروع مع اهتمامات ورغبات الطالب.
  • أن يكون موضوع مشروع التخرج له علاقة بتخصص الطالب.
  • أن تكون مشكلة مشروع التخرج قابلة للدِّراسة العلمية.
  • أن تكون المشكلة التي يتناولها الباحث ذات أهمية من الناحية العلمية، وليست مجرد مشكلة سطحية.
  • ألا ينتهك الموضوع ما نصَّت عليه أخلاقيات البحث العلمي.
  • أن يتوافر لدى الباحث التقنيات المناسبة لدراسة المشكلة وتفصيلها.
  • أن تتناسب طبيعة موضوع مشروع التخرج مع الوقت الذي تُتيحه جهة الدِّراسة.
  • أن يُناسب الموضوع ما يتوافر مع الباحث من أموال مادية؛ فهناك مشروعات تتطلَّب مبالغ مادية كبيرة.

 

ثانيًا: كتابة خطة البحث العلمي:

  • بعد اختيار موضوع مشروع التخرج تطلب جهة الدِّراسة خطة بحث؛ من أجل تقييمها قبل بدء الطالب في الخطوات التنفيذية الشاملة، وخطة البحث العلمي عبارة عن تصوُّرات عامة للموضوع، وحجمها بين خمسمائة كلمة وألفين.
  • وتتضمَّن خطة البحث العلمي: العنوان، ومقدمة، ومنهج البحث، ومشكلة البحث، وأهمية البحث، وأهداف البحث، والتساؤلات، والفرضيات، وعيِّنة البحث، وعناوين الفصول والأبواب، ومصادر ومراجع البحث، والدِّراسات السَّابقة، مع توضيح للنتائج التي يُمكن أن يصل إليها البحث، وينبغي أن يُوجز الطالب في جميع العناصر السَّابقة قدر المُستطاع.
  • يتم عرض الخطة على لجنة التقييم بالجامعة أو المشرف، وبناءً على ذلك يتم قبولها، أو إرجاء ذلك لحين إجراء تعديلات عليها من جانب الطلاب؛ ثم إعادة تقديمها للاعتماد مرَّة أخرى.

 

الواجبات

 

نموذج تقرير مشروع تخرج:

بعد مُوافقة جهة الدِّراسة الجامعية على خطة البحث يبدأ الطالب أو مجموعة الطلاب في تنفيذ نموذج تقرير مشروع التخرج كما يلي:

عنوان مشروع التخرج:

عنوان مشروع التخرج أو عنوان البحث قد يحتوي على مُتَغيِّر واحد فقط، مثل: مشكلة الانفجار السكاني، أو مُتَغيِّرين (مستقل + تابع) في صورة علاقة، مثل: تأثير الانفجار السكاني على النمو الاقتصادي، ويُوجد بعض الشروط المهمة الواجب وجودها في العنوان، مثل: إيجازه في عدد قليل من الكلمات، واختيار كلمات واضحة لصياغته، وأن يكون مُعبِّرًا عن المحتويات الداخلية لمشروع التخرج.

 

الإهداء:

يُعتبر الإهداء عنصرًا مهمًّا في نموذج تقرير مشروع التخرج، وهو أحد الأجزاء الأدبية التي لا صلة لها بموضوع المشروع، ويتم تضمينه بهدف مدح أحد أو بعض من أفراد أسرة الطالب؛ ممن كان لهم دور مهم في حياته.

 

الشكر والتقدير:

يصوغ الباحث في ذلك الجزء مجموعة من الفقرات التي يشكر فيها مشرفي مشروع التخرج، أو الزملاء الذين أمدُّوه بالخبرات؛ حتى استطاع أن يُنجز مشروع التخرج.

 

فهارس البحث:

يُوجد ثلاثة أنواع رئيسية من فهارس البحث، ويُضمِّن الطالب ما يحتاج إليه منها على حسب موضوع البحث ومتطلباته، وهي: فهرس المحتويات، وفهرس الرسوم والصور، وفهرس الجداول، والقيمة الوظيفية من الفهارس تتمثَّل في تسهيل عملية تصفُّح البحث، وبلوغ الأجزاء بسهولة.

 

مقدمة البحث:

تتضمَّن مقدمة البحث عموميَّات للموضوع دون الخوض في تفاصيل مكانها المحتوى الداخلي، فهي عبارة عن شرح مُوجز للدِّراسة.

 

أهمية وأهداف البحث:

أهمية البحث: تنقسم أهمية البحث إلى أهمية منهجية؛ بمعنى المعرفة التي سيمدُّنا بها مشروع التخرج من الناحية النظرية، أو أهمية ميدانية، وذلك في حالة مُعالجة المشروع لإحدى السلبيات المجتمعية، وَمِنْ ثَمَّ الخروج بحلول على أرض الواقع.

أهداف البحث: وتُعرف أهداف البحث على أنها غايات يتمنَّى الطالب أن يصل إليها، وينبغي أن تُكتب بمفردات بسيطة وواضحة، وأن ترتبط بمشكلة الدِّراسة، مع إمكانية التحقق من بلوغها من عدمه من خلال القياس.

 

إشكالية البحث:

تُعتبر إشكالية البحث من أهم الأجزاء التي يتضمَّنها نموذج تقرير مشروع التخرج، وهي التي دعت الباحث لتفصيل الدِّراسة، حيث يوضح الباحث في ذلك الجزء جوانب وأبعاد الإشكالية وباختصار.

 

منهج البحث:

يُعَدُّ منهج البحث عنصرًا محوريًّا في نموذج تقرير مشروع البحث، ويُعرف المنهج العلمي Method على أنه أسلوب مُنظَّم لتناول المشكلة البحثية والوصول للنتائج العقلانية في النهاية، ويجب على الطالب أن يُخصص بندًا يوضح فيه ما سيستخدمه من مناهج علوم؛ مثل: المنهج التاريخي، والمنهج الاستقرائي، والمنهج التجريبي، والمنهج الوصفي... وغيرها.

 

عيِّنة البحث:

تُعرف عيِّنة البحث على أنها مجموعة مُختارة من مجتمع الدِّراسة؛ لكي يفحصها الباحث، ويجمع المعلومات حولها، ويجب أن يوضح الباحث في نموذج تقرير مشروع تخرجه عدد أفراد عيِّنة الدِّراسة، وأسلوب اختيارها؛ سواء أكان ذلك بطريقة عشوائية، أو غير عشوائية.

 

أدوات البحث:

هناك أنواع مُختلفة من أدوات البحث؛ مثل: المقابلة، والملاحظة، والاختبارات، والاستبيان، والأخير هو أكثر هذه الأدوات من حيث الاستخدام، حيث يسهل تصميمه وتوزيعه وجمعه، ويجب أن يُبيِّن الباحث في نموذج تقرير مشروع التخرج أدوات جمع المعلومات التي استخدمها.

 

أسئلة البحث وفرضياته:

تساؤلات أو أسئلة البحث عبارة عن جُمل استفهامية يطرحها الطالب هادفًا الإجابة عنها، وتفسير المشكلة التي يتناولها، أما الفرضيات فهي إجابات مُحتملة لتلك التساؤلات، ويكتبها الطالب بطريقة خبرية بناءً على خبراته في تخصصه العلمي.

 

مصطلحات البحث:

يقوم الطالب بتجميع جميع المصطلحات التي يتضمَّنها البحث في ذلك الجُزء، ويُعرف كل منها من الناحية الإجرائية، والهدف هو توضيح ما يقصده الباحث من هذه المفاهيم أو المصطلحات، وذلك الجزء من أبرز أجزاء نموذج تقرير مشروع تخرج.

 

حدود الدِّراسة:

تنقسم حدود الدِّراسة، أو باسم آخر حدود البحث، إلى ثلاثة أنواع، وهي: الحدود الموضوعية، ويمثلها عنوان المشروع، والحدود المكانية، ويمثلها مكان تنفيذ البحث، والحدود الزمانية، ويمثلها الفترة التي يتحدَّث عنها البحث.

 

الإطار النظري:

يتشعَّب الإطار النظري لبحث مشروع التخرُّج إلى:

  • الأبواب والفصول والمباحث، ويجب على الباحث أن يُرتِّب أفكاره في ذلك الجُزء، مع الامتناع عن التَّشابُه في الفقرات، مع أهمية تطوير الأفكار؛ لكي يُحقِّق الإمتاع للقُرَّاء.
  • المؤلفات السَّابقة تتمثَّل في بحوث أو رسائل علمية ذات علاقة بموضوع البحث الحالي، وهي تتطلَّب ترتيبًا تاريخيًّا من الأحدث للأقدم مع تعليق الباحث على نتائج تلك المؤلفات لتبيان أوجُه الإيجابيات والسلبيات التي تتضمَّنها.

 

النتائج والتوصيات:

نتائج البحث، أو استنتاجاته، من أهم الجُزئيَّات التي يجب أن يشملها نموذج تقرير مشروع التخرُّج، وفيها يضع الطالب بُنودًا مُرتَّبةً تُوضِّح خلاصة ما توصَّل إليه، مع أهمية تفسيرها بأسلوب شارح، ويلي ذلك طرح توصيات أو حلول الإشكالية.

 

الخاتمة والمراجع:

في نهاية نموذج تقرير مشروع التخرج يقوم الطالب بوضع خاتمة تتضمَّن استعراضًا للمُشكلة، وأهم الاستنتاجات والتوصيات، مع توضيح للعراقيل التي قابلت البحث وطريقة تجاوزها، ويتبع ذلك قائمة المراجع في صفحة منفصلة بذاتها.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك